حقائق

11 فيلماً تغيرت حبكته في النسخة المعدّلة الجاهزة للعرض!

في كثيرٍ من الأحيان يجد المخرج نفسه مجبراً على القيام بتعديل الفيلم، قد يعود السبب إلى كون الفيلم طويلاً أو ربّما يعود السبب إلى خلافٍ مع الاستوديو أو ربما يكون هناك أسبابٌ أخرى غيرها، وفي أغلب الأحيان عندما نقوم بمشاهدة النسخة الممتدة من الفيلم سنجد أنفسنا نتابع الفيلم ذاته مع وجود العديد من التفاصيل المحذوفة، ولكن في أحيانٍ أخرى يحصل أن نجد أنفسنا نشاهد فيلماً آخر تماماً.

في هذه القائمة نقدّم لك 11 فيلماً تغيرت فيه الحبكة في النسخة المعدّلة، لكن يجب التنويه أنّ هذا المقال قد يحتوي على بعض الحرق لذا لا تقم بالقراءة إن كنت ترغب بمشاهدة أحد الأفلام المذكورة في هذه القائمة.

1. فيلم Blade Runner إصدار 1982

هاريسون فورد في فيلم Blade Runner اصدار عام 1982
Vox

حسناً يمكن القول أنّ هذا الفيلم مميز في هذه القائمة، فقد تم تعديله مراراً وتكراراً، في البداية وفي عام 1982 ظهرت نسخة السينما مع نهايةٍ سعيدةٍ لا تليق بالفيلم والتي كرهها كلٌّ من المخرجين Ridley Scott و Harrison Ford، وحتى أنّ (فورد) اعترف لاحقاً أنّه لم يكن يعمل بحماسٍ عندما كان يقوم بتسجيل التعليق الصوتي للفيلم والذي قال عنه (فورد):

“إنّه الجزء الدخيل على الفيلم”.

لاحقاً وفي عام 1992 جاء التعديل الجديد والذي كرهه (سكوت)، وأخيراً قامت استوديوهات Warner Bros بالعمل مع (سكوت) من أجل إنتاج النسخة النهائية من الفيلم في عام 2007 والتي كانت النسخة الوحيدة التي مُنح فيها (سكوت) السيطرة الكاملة على مجريات الأمور، تضمنت هذه النسخة العديد من التعديلات وخاصةً على المقطوعات الموسيقية المُستخدَمة في الفيلم كما تمّت إضافة بعض المشاهد الجديدة، ربما يمكننا القول أنّ أفضل هذه المشاهد كان ذلك الذي أكّد لنا أو ربما من الأفضل أن نقول لمّح لنا أنّ شخصية Deckard هو بشريٌ معدلٌ وراثياً.

أيضاً فقد تغيرت النهاية فبدلاً من أن نشاهد النهاية التي يظهر فيها (ديكارد) برفقة (ريتشل) يقودان السيارة في مكانٍ جميل فالنهاية الجديدة كانت أكثر غموضاً وتظهر لنا هذين الاثنين يخرجان من غرفة (ديكارد) ومن ثم يظهر لنا وحيد قرنٍ من الورق أمام باب شقته والذي يشير أنّ (ديكارد) بنفسه هو رجلٌ معدّلٌ وراثياً.

في المقابلات الصحفية التي أجراها (سكوت) للحديث عن النسخة الأخيرة من الفيلم أكّد (سكوت) أنّ (ديكارد) كان رجلاً معدّلاً وراثياً على الرغم من أنّ (فورد) كان يرى أنّ الشخصية كانت بشريةً تماماً.

2. فيلم Donnie Darko عام 2001

جايك غيلينهال وجينا مالوني في السينما مع الوحش في فيلم Donnie Darko
Bloody Disgusting

على الرغم من النجاح العظيم الذي حققه هذا الفيلم العظيم يبدو أنّ المخرج Richard Kelly لم يكن راضياً عن العمل فقد قام مرةً تلو الأخرى بالاعتذار عن النسخة التي صدرت في السينما وأكّد أنّها ليست الفيلم الأصلي، تعويضاً للمشاهدين عن هذا الأمر قام (كيلي) بإقناع استديوهات 20th Century Fox بإصدار نسخةٍ معدّلةٍ في عام 2004 والتي شعر (كيلي) بأنّ أحداثها أكثر ترابطاً وأنّها أسهل للفهم من النسخة السابقة.

إنّ أهم ما تم تغييره في هذه النسخة هو إضافة نصٍ من كتاب الخيال العلمي The Phislosophy of Time Travel والذي كان متوفراً سابقاً كأمرٍ إضافيٍ في إصدارات الـ DVD، بالطبع رضا المخرج لم يلاقي رضا من كافة المشاهدين، بالطبع هناك البعض ممن أحبوا النسخة الجديدة والتفسيرات التي وضّحت لهم بعض الأمور المبهمة في النسخة السابقة، ولكنّ البعض الآخر كرهها ولم يعجبهم قيام المخرج بتلقيمهم الفكرة بالملعقة كأنّهم أطفال.

3. فيلم Salt عام 2010

انجلينا جولي في فيلم الاكشن ملح Salt
The Ace Black Blog

هناك العديد من النسخ لهذا الفيلم والتي يمكن أن تجدها، مثلاً على نسخة الـ DVD قام المخرج Phillip Noyce بإضافة نسخة ممتدة من الفيلم ونسخة معدّلة تضيف المزيد من الغموض والمؤامرات إلى القصة.

في النسخة الأصلية تقوم عميلة روسية متخفية تؤدي دورها Liev Schreiber بملاحقة رئيس الولايات المتحدة إلى مخبأه الآمن ومن ثم تُفقده وعيه، في النسخة المعدّلة لا تكتفي شخصية Schreiber بإفقاد الرئيس وعيه ولكنّها تقوم باغتياله، وفي التعليق الصوتي للفيلم في النسخة المعدّلة يُكشف أنّ الرئيس الجديد أيضاً لا يعدو كونه عميلاً سرياً ينتظر أوامره من أجل البدء بمهمته.

4. فيلم Payback عام 1999

ميل غيبسون يتكلم على الهاتف في فيلم الانتقام Payback
YTS.gs

في نسخة السينما من هذا الفيلم نستطيع القول أنّ القسم الثالث من الفيلم مختلفٌ بشكلٍ كبير عن النسخة المعدّلة التي صدرت في عام 2006، إنّ أهم فرقٍ يمكن ملاحظته هو المشهد الختامي، ففي النسخة الأصلية شخصية Mill Gibson تقوم بقتل الرجلين من المافيا وبعدها يقود سيارته برفقة (روزي) وكلبه بسعادة، أمّا في النسخة المعدّلة فإنّ (غيبسون) يتعرض إلى طلقٍ ناريٍ في المواجهة التي تحدث في محطة القطار وبدلاً من القيادة بسعادةٍ في السيارة برفقة (روزي) والكلب تقوم (روزي) بنقله وهو ينزف ويُترك مصيره لخيال المشاهد.

5. فيلم Leon: The Professional عام 1994

جان رينو وناتالي بورتمان وهي صغيرة في فيلم ليون Leon The Professional
stmed.net

في الفيلم الأصلي تكون العلاقة بين القاتل المأجور هذا والطفلة (ماتيلدا) ذات الاثني عشر ربيعاً مشبعةً بالخطر، فهما يقومان بمساعدة بعضهما البعض في إتمام العديد من عمليات القتل ولكن على ما يبدو فالخطر لا يكفي في هذه العلاقة على الأقل من وجهة نظر المخرجين، ففي النسخة المعدّلة وصلت هذه العلاقة لمستوياتٍ جديدة.

في النسخة المعدّلة تظهر (ماتيلدا) وهي تشارك في المزيد من عمليات الاغتيال وتقتل مجموعةً من تجّار المخدرات، تقوم أيضاً باقتراحاتٍ جنسيةٍ على (ليون) وتلعب معه لعبة Russian Roullet من أجل إجباره على إخبارها بأنّه يحبّها، هذه المشاهد كانت موجودةً في النسخة الأوروبية مسبقاً ولكنّ المنتجين كانوا قلقين من ردة فعل المشاهدين في أمريكا ولذلك تمّ حذفها.

6. فيلم Superman II عام 1980

كريستوفر ريف بدور سوبرمان في فيلم Superman 2
This or That Edition

بسبب وجود العديد من الخلافات التي حصلت بين المنتجين والمخرج Richard Donner فقد رحل (دونر) تاركاً هذا الفيلم والجزء الثاني الذي كان يقوم بتصويره في ذات الوقت غير مكتملين، والجدير بالذكر أنّ المنتجين رفضوا ظهور (مارلون براندو) بدور Jor-El في أيِّ مشهدٍ ضمن فيلمهم، وذلك يعود إلى النسبة الخيالية التي طلبها من أرباح الفيلم من عائدات شبّاك التذاكر.

بالعودة إلى موضوع الفيلم فقد قام المنتجون بجلب المخرج Richard Lester بديلاً لـ (دونر) وأجبروه على إعادة تصوير بعض المشاهد وإعادة كتابة البعض الآخر وتعديل بعض العمل الذي قام به (دونر)، النتيجة كانت فيلماً يتضمن 25% من المشاهد التي صوّرها (دونر) و75% من المشاهد الجديدة ولم يكن هناك أيُّ وجودٍ لـ (براندو).

في عام 2006 في النسخة المعدّلة التي أصدرها (دونر) ظهرت الرؤية الأصلية التي رغب المخرج في إظهارها، على الرغم من أنّ التعديل كان غير متقن واضطرار (دونر) لاستخدام مشاهد غير مكتملة لملء الفراغات في القصة ولكنّ المعجبين بالفيلم اعتقدوا أنّها كانت أفضل من الأصلي.

على سبيل المثال في نسخة السينما لا يتم شرح الطريقة التي يستعيد فيها (سوبر مان) على قواه الخارقة بعد تخليه عنها بشكلٍ طوعي، أمّا في النسخة المعدّلة نعلم أنّ (جور إيل) يموت من جديد لتجديد هذه القوى، وتنتهي هذه النسخة بطيران (سوبرمان) حول العالم لإلغاء الضرر الذي تسبب به الأشرار لكوكب الأرض ولتطهير ذاكرة (لويس) من حقيقة كونه هو (كلارك كينت)، إن كانت تبدو لك هذه الفكرة مألوفة فهذا يعود لكون هذا المشهد كُتب ليكون المشهد الختامي في الفيلم الأصلي ولكن بات من الجليّ أنّه لن يبقى.

7. فيلم Robin Hood: Prince of The Thieves عام 2001

كيفن كوستنر يحمل قوس ونشاب بدور روبن هود في فيلم Robin Hood Prince of Thieves
Metro

في عام 2003 ظهرت نسخةٌ معدّلة من الفيلم، بالطبع هنا في هذه النسخة لا يوجد اختلافاتٌ جوهرية ولكن يوجد قصةٌ جانبية تُظهر لنا حقيقة شريف نوتنغهام وتكشف أنّه في الحقيقة ابن الساحرة الشريرة (مورتيانا) التي قتلت الابن الحقيقي للشريف واستبدلته بطفلها، لسوء الحظ فهذا الإصدار هو الآخر لا يقوم بأيٍّ خطوةٍ لإصلاح لهجة (كوستنر) والذي قام لسببٍ ما بالحديث بلهجةٍ أمريكيةٍ في فيلمٍ تجري أحداثه في منطقةٍ إنكليزية.

8. فيلم Kingdom of Heaven عام 2005

اورلاندو بلوم وليام نيسون في فيلم مملكة الجنة Kingdom of Heaven
Pinterest

قام المخرج Ridley Scott بإصدار نسخةٍ معدّلةٍ من الفيلم أضاف فيها 50 دقيقةً إلى الفيلم الأصلي وقال أنّ النسخة الجديدة من فيلمه تضيف الكثير السياق لتوضيح الحملات العنيفة الملحمية.

على سبيل المثال الكاهن الذي يتعرّض للقتل من قِبل الحداد في البداية يتّضح أنّه أخوه غير الشقيق وهذا يكشف أنّ عداءهما لم يكن بسبب الخلافات الدينية إنّما بسبب المشاكل العائلية، أيضاً في هذا الجزء تظهر شخصيةٌ جديدةٌ كلياً وهي شخصية Baldwin V والذي يصبح الملك قبل اكتشاف عائلته كونه مصاباً بالجذام.

على الرغم من أنّ هذه النسخة من الفيلم تلقّت الكثير من المديح على عكس النسخة الأولية إلّا أنّ هذه النسخة لم تحقق نجاحاً كبيراً نظراً لكون الكثير من المشاهدين الذين كرهوا النسخة الأصلية لم يهتموا على ما يبدوا بمشاهدة نسخةٍ يبلغ طولها ثلاث ساعاتٍ ونصف.

9. فيلم The Exorcist: The Beginning عام 2004 وفيلم The Exorcist: Dominion عام 2005

ايزابيلا سكوروبكو تحمل شمعة في الظلام في فيلم الرغب The Exorcist: The Beginning
Cinehouse – Blogger

هنا لا يوجد نسخة معدّلة بل في هذه الحالة هناك مخرجان قاما باستخدام النص والممثل الرئيسي ذاتهما وأخرجا فيلمين مختلفين تماماً، في البداية تم تعيين Paul Schrader من أجل إخراج فيلم The Dominion وأنهى عمله بشكلٍ جيد، ولكنّ المخرجين في الاستديو لم يكونوا راضيين عن النتيجة والتي تضمنّت الكثير من التركيز على الدين والقليل من الدماء، للحصول على ما يرغبون فيه فقرروا تغيير الفيلم ولكن بدلاً من رمي النقود التي دُفعت في القمامة أحضروا المخرج Renney Harlin لإعداد النسخة الجديدة والتي بقي فيها Stellan Skarsgard في دور البطولة.

النسخة التي عُرضت في السينما هي نسخة (هارلن) تحت اسم The Beginning ولكن لم يطل الأمر حتى ربح (شرادر) حقوق الملكية لفيلمه الأول وهذا ما ترك المشاهدين مع فيلمين مختلفين كلاهما من بطولة (سكارسغارد) ويحملان قصّتين متشابهتين نوعاً ما من حيث الحبكة.

بالطبع يجب أن نكون منصفين ونقول أنّ النقاد انحازوا لصف (شرادر) والذي تضمّنت نسخته وجود قصة واهتماماً بقضية فقدان (ميرين) لإيمانها.

هل شاهدت أياًّ من هذه الأفلام؟ وإن فعلت أخبرنا أي الإصدارات أعجبتك أكثر.

المصادر:
موقع Mental Floss

مقالات ذات صلة

إغلاق