أنمي

مراجعة أنمي Joker game: حياة الجاسوسية لها أوجه قاتمة عديدة لا نعرفها!

حياة الجاسوسية ليست مليئة بالنساء والخمور والأموال كما كنا نعتقد..

وردت علينا العديد من أعمال الأنمي التي تغوص في عالم الجريمة والعصابات لتُعيد إلينا أجواء سلسلة أفلام الأب الروحي من جديد في شكل عصري ومُتقن من كل جانب مثل 91 days الذي تحدث عن المافيا والعصابات. لكن تلك الحروب لهي صغيرة بكل تأكيد، فعلى أقصى تقدير تشمل البلد أو الدولة ذاتها فقط. لكن توجد حروب أخرى أشمل وأوسع وأقسى، حروب يتم فيها استعمال بيادق كثيرة أبشع استخدام، وهذه هي الحروب البشرية ذات نطاق التحالف الواسع، وهذه هي الفكرة التي بُنيَ عليها أنمي Joker game، الأنمي الجاسوسي من الطراز الأول الذي تدور أحداثه في حقبة الحرب العالمية الثانية!

*المراجعة خالية من الحرق تمامًا*

القصة

أنمي Joker game - 9 أشخاص يرتدون بزّات رسمية ويتصورون صورة بالأبيض والأسود
ArtStation

تبدأ أحداث القصة في فترة الحرب العالمية الثانية، حيث الدول والاتحادات الدولية العُظمى تتكاتف وتتنافر بين بعضها البعض لتقضي على بعضها البعض. وبين الدماء هنا وهناك، توجد حروب باردة تُحاك في الخفاء، حروب لا يُقتل فيها الناس بالجُملة، تُحتل فيها الدول بغرض السطوة والبطش، ولا تتحرك بسببها الجيوش الغاشمة، إنها حرب المعلومات، إنها حرب الجواسيس.

ففي فترة الحرب تكون المعلومات ذات قيمة وثمن أعلى بكثير من الأرواح التي تُزهق في أرض المعارك، لذلك يتم تدريب وتعيين الجواسيس في بُلدان مُعادية للحصول عليها بأي شكلٍ كان. ولذلك خَلق الجيش الياباني الإمبراطوري وكالة سريّة تحت قيادة كولونيل عسكري لتدريب وإعداد الجواسيس. وذلك عبر إقحامهم في تدريبات بدنية وذهنية ونفسية قاسية إلى أبعد الحدود. وإثر ذلك نتج ثمانية أشخاص أُطلق عليهم “الوحوش”، ومن ثم تفرقوا حول العالم ليبدأ كل واحد منهم في خدمة بلاده بالشكل الذي تدرب ليحققه. وبين هذا وذاك يأخذنا الأنمي في رحلة متعددة الجوانب والأزمان بين دول مختلفة وشخوص عديدة، ولكل دولة حكاية، ولكل شخصية حياة.

لماذا هذا الأنمي مميز؟

أنمي Joker game - مجموعة أشخاص يقفون أمام رسم سيريالي كبير
Brotakus

الشيء الأبرز من حيث التميّز في هذا الأنمي ببساطة هو أنه حاكى فكرة مُبتكرة وغير مُتداولة بكثرة في صناعة الأنمي. فغالبًا عندما يتم ذكر الجواسيس، يكونون ضمن مشهد ثانوي في حلقة صغيرة من أنمي حربي أو عسكري طويل، فبالتالي لا يتم إعارتهم القدر الكافي من الاهتمام الذي يستحقونه. فهذا الأنمي بُني بالكامل على فكرة الجاسوسية وكيف يمكن للجواسيس أن يُعانوا الأمرّين في حياتهم ويتنقلون من بلد إلى أخرى بلا هوية ثابتة أو هدف شخصي مُحدد، فقط الأوامر قضت بذلك، فبالتالي يجب التنفيذ وإلا ستكون العواقب وخيمة وستكون السنين التي تم قضائها في التمرين والارتعاش والارتعاد بلا طائل يُرجى.

الشيء الأخر هو الشيء الذي عندما أجده في أي أنمي، أستطيع الجزم بأنه في مواضع كثيرة سوف يدخل عقلي وقلبي دون نزع الحذاء حتى. وهذا الشيء هو التصاعد الدرامي المبني على تقلّبات نفسية سوداوية شديدة. ففي هذا الأنمي عندما ينتقل جاسوس إلى بلد مُعيّن لإتمام مهمة مُحددة، يكون من الوارد أن يُنشئ بعض العلاقات مع البشر القائمين هناك، فبالتالي يحصل على حياة اجتماعية مؤقتة ترسّخ في نفسه بعض الأواصر الإنسانية، مما ينتج عنه حزن شديد في داخل قلبه لأنه في الغالب سوف يترك كل هذا ويذهب إلى دولة أخرى ولن يرى هؤلاء الأشخاص من جديد. ألم الترك والفقد والخسارة هو أقسى ألم يمكن أن يعتري الإنسان في أي وقت في حياته. ففي هذا الألم أنت لا تعاني فقط من آلام لحظية سرعان ما تزول، بل تعاني من ندوب وجروح عميقة في روحك تظل تنخر فيها حتى تموت من نزيف الحسرة والكآبة.

الشيء الأخير الجيد هنا هو أن الحلقات تم نسجها بطريقة متصلة-منفصلة. حيث أن كل حلقة تحكي قصة أحد الجواسيس في بلد غريبة تمامًا عليه، ويُجبر فيها على الاختلاط والالتحام حتى يصبح غير مشكوك في أمره على الإطلاق. لكن في نهاية الأنمي تكتشف أن هناك خيطًا رفيعًا يربط كل تلك الحلقات المنفصلة ببعضها البعض، وأن ذلك الخيط ليس هشًّا، بل منسوج ببراعة جمّة ليُظهر لك أن البشر يتغيرون، وأن القواعد والأُسس والأخلاق ليست إلى زوائد عن حاجة البشر الذين يسعون نحو تحقيق الغاية بأي ثمن.

الشخصيات

أنمي Joker game - شخص عازم النظرات يرتدي عصبة عين سوداء وينظر إلى الأمام
Lost in Anime

الشخصيات منسوجة كي تجذبك منذ اللحظة الأولى التي تقع فيها عينك عليها. كل شخصية لها كاريزما وخصال وطباع مختلفة عن قرينتها تمامًا، لكن كل الشخصيات تجتمع في شيء واحد فقط: الخبث والتلاعب والمكر هو أهم شيء لخلق الجاسوس الناجح. فالجاسوس يجب أن يتخلص من معتقداته وأخلاقه ونوازعه الإنسانية، ليترك نفسه يعيش حياة خاوية وقاتمة حتى النخاع. وذلك المبدأ الحزين توافقت معه الشخصيات تمامًا على مدار الأحداث كل على حدى. وهذه نقطة تُحسب للكاتب. بجانب أن القصص المنفصلة لشخوص العمل احتوت على قصص فرعية أخرى جعلت الشخصيات تتقاطع أكثر فأكثر مما جذبني كمشاهد أكثر فأكثر للأنمي. مُجملًا بناء الشخصيات جيّد وتوظيفها في سياق الأحداث مناسب. ولا عجب في ذلك، لأن الأنمي مقتبس عن رواية أدبية في المقال الأول، وتحمل نفس الاسم. لم يعجبني فقط عدم تناول الأنمي لماضي الكولونيل (يوكي) بالشكل الكافي للأسف.

الرسم والتحريك

أنمي Joker game - مجموعة شباب يافعين يلعبون البوكر وينظرون إلى جانبهم
Daramue.com

الأنمي من رسم استوديو «Production I.G»، الاستوديو الذي أنتج العديد من أعمال الأنمي الرصينة مثل Ghost in the Shell، Neon Genesis Evangelion: The End of Evangelion، وB: The Beginning. امتاز الرسم بالدقة والجودة، خصوصًا على صعيد رسم تعبيرات الوجه وجعلها مناسبة للشخصية الخاصة بها بشكل مهول. رسم جيّد وتحريك سلس، ليس لدي أدنى تعقيب سلبي عليه.

الموسيقى

المقاطع الموسيقية الخاصة بهذا الأنمي متنوعة بشدة، فمنها الذي يلمس الروح والقلب، ومنها الذي يدفع الأدرنالين في العروق دفعًا، وبين هذا وذاك نجد مقطوعات تمزج بين كليهما. في المُجمل المقطوعات كانت مناسبة للأحداث والمشاهد تمامًا مما جعل الصورة العامة جيّدة جدًا من وجهة نظري. إليكم الآن أفضل مقطوعات الأنمي والتي لمستني بشدة، تحت عنوان (AITOU).

رأي شخصي

أنمي جيّد جدًا وطريقة تناوله لحياة الجاسوسية مُميزة بحق. يُعتبر Joker game من أعمال الأنمي التي سيفوتك الكثير إن لم تشاهدها فعلًا.

إغلاق