أخبارحقائق

عالِم يكشف عن خطأ فادح جديد في فيلم (تايتنيك)!

من المؤكد أنك شاهدت فيلم (تايتنيك) ولو لمرٍّة واحدة، ومن المؤكد أيضًا أنّك صحت أثناء المشاهدة قائلاً: ولكن كان بإمكان (جاك) أن يصعد هو أيضًا على الباب إلى جانب (روز)! وقد كنت على حق، إذ أن ذلك خطٌأ واضٌح، كان هناك بكل وضوٍح مساحًة كافيًة له كي يصعد على الباب ويستلقي بجانب (روز)، التي كان عليها فقط أن تبتعد قليلًا.

العالم الذي يعرف ذلك أكثر من أيّ شخص هو (نيل ديغراس تايسون)، في الواقع ناقش وعمل على إثبات الخطأ لمدة طويلة جدًّا، ولكنه كشف الآن خطًأ آخر، أكبر وأهم من السابق.

نيل ديجراس تايسون بدلة رسمية كواكب
Salon

إذ يقول أننا كنا نطرح السؤال الخاطئ طوال هذا الوقت، كان ينبغي لنا أن لا نركّز فقط على ما إذا كان يمكن (لجاك) أن يصعد على الباب أو لا، بل كان يجب أن نتساءل عن سبب استسلامه من بعد محاولة واحدة فقط، إذ كانت حياته على المحكّ في ذلك المشهد.

إليكم هذا الفيديو كي تنعشوا ذاكرتكم:

وقال (تايسون)، الذي يقدم برنامج Startalk، لـِ (هافينغتون بوست):

“بغض النظر عمّا إذا كان سينجح في الصعود أو أن تجربته ستكون فاشلة، من المؤكد أن أي شخٍص في حالته سيحاول أكثر من مرة كي لا يخسر حياته، أما هو فقد حاول مرًة واحدة فقط، من المؤكد أنه لم يقل: (أوه، هذا لن ينجح، لذا سوف أترك نفسي لأتجمد وأموت) لا! بالطبع لم يقل ذلك!”

“إن غريزة البقاء على قيد الحياة أقوى من ذلك بكثير عند جميع البشر، وخاصًة في الحالة التي تمر بها شخصية (جاك)، فهو كان من الناجين، لذا كان عليه أن يناضل كي يبقى حيًّا”.

وأعطى مثلًا عن شخصية (مات دايمون) من فيلم The Martian، الذي ناضل كثيرًا وعمل قدر الإمكان على البقاء على قيد الحياة، وهذا ما يُعرف بغريزة البقاء.

مات ديمون بدلة فضاء فيلم المريخي ذا مارشن
Movie TV Tech Geeks

من الظاهر أن (تايسون) شغوفًا جدًا بما يتعلق بهذا الموضوع والسبب واضح، اعترف (جاك) بالهزيمة ورحّب بفكرة الموت بسرعٍة فائقة وغير طبيعيّة نظرًا لغريزة البقاء كما ذُكر سابقًا، أمٌر عادٌي أن تكون الآن مستغربًا من نفسك لأنك لم تفكر بهذا الخطأ الواضح في فيلم (التايتنيك)، فهذه هي أيضًا حالنا وردّة فعلنا تجاه ذلك.

المصادر:
موقع Cosmopolitan

مقالات ذات صلة

إغلاق