منوعات

15 فيلماً لم تكن تعلم أنّها متصلةٌ ببعضها!

(كوينتين تارينتينو) و (روبيرت رودريغيز) قاما بالفعل بالهيمنة على هذه اللائحة بعوالمهما، لذلك ليس من المفاجئ أن يتشاركا بأحد الشخصيات الخيالية

هنالك شيءٌ في الأفلام التي تستخدم هذا الاتصال يجعلها تبدو أكبر وأكثر واقعيةً، كانت Marvel أول الشركات الكبرى لتجريب هذا الأمر عندما أطلقت فيلم Iron Man في أيار عام 2008 وبعدها بشهرٍ تقريباً أطلقت فيلم Incredible Hulk، ففي نهاية الفيلم بعد عرض شارة النهاية والأسماء ظهر Robert Downey Jr بدور Tony Stark مصرّحاً:

“سنقوم بتشكيل فريقٍ معاً”.

وبدا من الواضح أنّ Marvel تخطّط لشيءٍ كبيرٍ في المستقبل رغبةً منها بلحاق التيار دون تأخرٍ، DC Comics أطلقت عالمها المتصل بفيلم Man of Steel عام 2013.

العوالم المتصلة ليست حكراً على الأبطال الخارقين فقط، The Dark Universe (العالم السوداوي) الذي تسكنه مخلوقاتٌ عاديةٌ بدأ بفيلم The Mummy، بالإضافة إلى MonsterVerse (عالم الوحوش) الذي يحوي كافة وحوش الـ Kaiju التي تقوم بتدمير المدن، كانت بدايته عام 2014 مع فيلم Godzilla وتأكيد فيلم Kong: Skull Island.

ولكنّ العوالم المتصلة كانت موجودةً من قبل، والعديد من الأفلام الكلاسيكية كان يُعتقد بأنّها متصلةٌ ببعضها البعض عن طريق الـ Easter eggs -رموزٌ وإشاراتٌ خفيةٌ مخبّأةٌ بعنايةٍ في مشاهد الفيلم-، الشخصيات المشتركة، والأفلام المقتبسة.

1. الفيلمان Blade Runner و Prometheus

هاريسون فورد في فيلم بلايد رانر Blade Runner
Medium

يملك Ridley Scott سلسلتي أفلام خيالٍ علميٍ حتى اللحظة، Blade Runner و Alien، التي تضم بين أجزائها فيلم Prometheus.

اختار أن يجمع العالمين Blade Runner متضمناً الشركة التي تصنع المستنسخين تحت اسم Tyrell Corporation، بينما سلسلة Alien تضم شركة Weyland Corporation، في المقاطع الإضافية على أقراص (بلوراي) هناك تسجيل يوميات من قِبل Peter Weyland يلمّح فيها أنّ كلّ ما يعرفه عن صناعة الآليين قد تعلّمه من Eldon Tyrell، حيث يتكلّم عن مستنسخي Tyrell ويقول:

“دائماً كنت أقترح عليه استخدام (الروبوتات) بدلاً من تلك الأشياء البغيضة المعدّلة جينياً التي استعبدها وباعها لعوالمٍ أخرى، بالرغم من أنّ فكرته لتضمينهم بذكرياتٍ كاذبةٍ كانت بالفعل مثيرةً للاهتمام”.

ثم يتابع ليسخر من كيف أنّ Tyrellسمح لاختراعاته بقتله، ولو كان Weyland يمتلك أيّ بصيرةٍ للمستقبل كان سيعتبر ما حصل لمعلّمه كرسالةٍ تحذيريةٍ، فهو أيضاً يموت على يدي أحد اختراعاته في فيلم Prometheus، والتخمينات لا تتوقّف هنا فكما شاهدنا في العرض التشويقي للجزء الثاني من Blade Runner: Blade Runner 2049 يوجد لقطاتٌ لعيناتٍ موجودةٌ داخل خزاناتٍ تشبه كثيراً The Engineers من Prometheus.

2. الفيلمان Tangled و Frozen

فيلم ديزني متجمد Frozen
YouTube

كان فيلم Tangled نجاحاً ضخماً لـ (ديزني)، لكنّ Frozen حقّق نجاحاً أضخم وكسب شعبيةً مهولةً لدى الأطفال ومحبّي (ديزني) معاً.

على أيّة حال ما لا يعرفه العديد من المعجبين أنّ الفيلمين متّصلان ببعضهما، ففي أحد مشاهد Frozen أثناء مشهد تتويج Elsa، يمكننا رؤية Repunzel بعد أن قصّت شعرها برفقة Flynn في الخلفية يتجولان داخل وحول القصر، ويمكن مشاهدتهما يسيران بين الحشود عندما تغنّي (آنّا) For the First Time in Forever.

والآن بما أنّ العوالم المتّصلة قد أصبحت شيئاً سائداً، هل من الممكن أنّ (ديزني) تحاول أن تخلق (عالم الأميرات) في المستقبل القريب؟ على المعجبين أن يبقوا أعينهم مفتوحةً للمزيد من الدلائل عند إطلاق Frozen 2 عام 2019.

3. الفيلمان Reservoir Dogs و Pulp Fiction

جون ترافولتا وساوميل ل جاكسون في فيلم Pulp Fiction
IndieWire

يمكنك الملاحظة مباشرةً من العلامة التجارية المزيّفة Red Apple Cigarettes التي تظهر في جميع أفلام Quentin Tarantino، أنّه ليس غريباً عن بناء عالمٍ متّصلٍ.

تبدأ الأمثلة على هذا بأكثر الشخصيات التي خلقها سادية Vic Veg المعروف بسارق الألماس Mr. Blonde، الذي يؤدّي دوره ببراعةٍ Michael Madsen في Reservoir Dogs، شقيق Vic ظهر في فيلم (تارينتينو) الذي تلاه Pulp Fiction، بدور القاتل المأجور Vincent Vega، كان دوراً مهماً في ذلك الوقت لـ (جون ترافولتا) وكان من المخطّط أن يمثّل الأخوان في فيلم بعنوان Double V Vega، لكن لسوء الحظ فالمشروع لم يرى الضوء.

الأخوان Vega كانا مجرمين عاشا وماتا بحكم المسدس، فليرقدا في سلام في العالم العنيف والمخيف الذي يخلقه (تارنتينو).

4. الفيلمان Happy Gilmore و Little Nicky

ادم ساندلر يحمل عصا غولف في فيلم Happy Gilmor
The Brag

Happy Gilmore يركّز الضوء على لاعب هوكي ذو لسانٍ سليطٍ يتحوّل إلى لاعب غولف، بينما يركّز Little Nicky على ابن الشيطان والذي يكون لطيفاً ورقيقاً لدرجةٍ لا تسمح له بالبقاء في الجحيم، الشخصيتان الرئيسيتان في الفيلمين يؤدّيهما Adam Sandler ولا يمكن أن يكونا أكثر بعداً عن بعضهما، لكن من المضحك كونهما يتشاركان نفس العالم.

يلقى Chubbs مدرّب الغولف الذي درّب Happy حتفه بطريقةٍ سيئةٍ للغاية، يعرض (هابي) على (تشابس) رأس التمساح الذي عضّ يده اليمنى لكنّ رؤية التمساح تخيف (تشابس) لدرجةٍ تدفعه للقفز من النافذة ليلقى حتفه، لاحقاً يمكننا رؤية (تشابس) في الجنّة يقف بجانب التمساح في سلام.

في نفس الوقت Nicki هو جزئياً ملاك، ما يعني أنّ بإمكانه التكلّم مباشرةً إلى الجنة، في أحد المشاهد بينما يتحدث (نيكي) مع أحد الملائكة، يمكننا رؤية رجلٍ مألوفٍ يتسكّع بين السحب، هذا هو (تشابس) ما زال يردّد تعاليم الغولف التي علّمها لـ (هابي) من أجل أن يتقن أرجحة مضرب الغولف:

“كل شيءٍ يتعلّق بالوركين، كل شيءٍ يتعلّق بالوركين”.

5. الفيلمان Forgetting Sarah Marshall و Get Him To The Greek

جايسون سيغل وجوناه هيل يرتديان ثياب هاواي في فيلم نسيان سارة مارشال Forgetting Sarah Marshal
Universal Pictures Home Entertainment

Forgetting Sarah Marshall هو أحد أفضل الأفلام التي تُصوّر الانفصال، فهو قصة موسيقي يُدعى Peter Bretter يخسر صديقته لنجم روك يدعى Aldous Snow الذي يؤدّي دوره Russel Brand، وبالرغم من كونه ساحراً للنساء وعاشقاً للحفلات، شخصية (ألدوس) -وبشكلٍ غريب- تبدو محبّبةً، محبّبةً لدرجة أنّه حصل على فيلمه الخاص Get Him To The Greek عام 2010.

وبشكلٍ محير يقابل (ألدوس) شخصية Jonah Hill في Forgetting Sarah Marshall، حيث يؤدّي دور نادلٍ حزينٍ يُدعى Mathew والذي يحاول أن يجعل (ألدوس) يستمع إلى شريط أغانيه، على أيّة حال، في Get Him To The Greek فإنّ Jonah يؤدّي دور Aaron Green، وهو مروّجٌ موسيقي عليه أن يبحث عن (ألدوس) وإحضاره لمسرح Greek في لوس أنجلوس.

6. الفيلمان The Evil Dead و Jason Goes to Hell

بروس كامبل في فيلم The Evil Dead
Gruesome Magazine

فيلم الرعب الصادر في التسعينيات Jason Goes To Hell تضمّن مشهداً يحوي كتاب تعويذاتٍ يُدعى The Necronomicon، وليس أي نسخةٍ منه بل النسخة التي ظهرت في سلسلة أفلام The Evil Dead لاستحضار الوحش الشهير Deadite، مفهوم كتاب التعاويذ The Necronomicon في الأصل تم خلقه من قِبل كاتب قصص الرعب الشهير HP Lovecraft، وتمّ استخدامه من قِبل كُتّابٍ آخرين بموافقته، مما جعله أحد أول الأغراض التي تُستخدم للإشارة لعوالمٍ متصلة.

في نهاية فيلم Jason Goes To Hell يمكننا رؤية يد Freddy Kruger -الشخصية الشريرة الرئيسية في فيلم Nightmare On Elm Street- تمسك بقناع Jason قبل شارة النهاية بلحظات، هذه كانت إشارةً للفيلم القادم Freddy VS Jason، مشروعٌ استمر العمل عليه حتى عام 2003.

يوجد العديد من الأقاويل حول فيلمٍ مكمّلٍ للسلسلة يتضمّن شخصية Ash -الشخصية الرئيسية في فيلم The Evil Dead-، تقاتل الوحشين الآخرين، لكن لم يتم العمل عليه أبداً، على الأقل ليس على الشاشة، حيث ربطت كل الأمور ببعضها في قصة مصورةٍ بعنوان Freddy VS Jason VS Ash: The Nightmare Warriors.

7. الفيلمان The Lion King و Hercules

سامبا وتيمون وبومبا في فيلم الأسد الملك The Lion King
I am the Maven

إذا كنت نصف إلهٍ مشهور وكان والدك ملك جميع الآلهة من الأفضل أن يكون لديك أسلوبٌ مثيرٌ خاصٌ بك، نسخة Hercules الخاصة بـ (ديزني) أظهرت هذا عندما وقف أمام فنانٍ ليرسمه، حمل سيفاً ودرعاً ولفّ حوله حزاماً من فرو الأسد، بينما كان الفنان يخلّد صورة (هرقل) على مزهرية، يغضب (هرقل) بسبب نقاشٍ يدور بينه وبين مدرّبه (فيل) فيرمي حزام الأسد على الأرض.

عندما ندقق قليلاً يمكننا رؤية أنّ السنَّور المسلوخ هو في الحقيقة ليس إلّا Scar الشرّير في فيلم The Lion King، من الجيد رؤية جسد العم (سكار) قد بقي دون ضرر بعد أن قاموا الضباع بتمزيقه، وفي أحد لقطات الفيلم يمكننا رؤية (هرقل) يقوم بإتمام أحد مهامه الـ 12 من الأسطورة اليونانية الأصلية ويقوم بهزيمة أسد (نيمان) الضخم، لكن لسببٍ ما يفضّل أن يبقى مرتدياً فرو (سكار).

8. الفيلمان Jakie Brown و Out of Sight

جورج كلوني في فيلم Out Of Sight
The Dissolve

عام 1997 اقتبس (تارينتينو) كتاب (إيلمور ليوناردو) في فيلم Jackie Brown، أحد شخصيات الفيلم هو عميلٌ لصالح منظمة ATF يدعى Ray Nicolette، لعب دوره (مايك كيتن)، وفي عام1998 عادت الشخصية مرّةً أخرى في فيلم Out of Sight، وحصل (مايكل) على الدور أيضاً، ومثل سابقه كان الفيلم مقتبساً عن رواية (إيلمور) التي تحمل نفس الاسم، لكن هذه المرة انتقل (راي) من الـ ATF إلى الـ FBI.

يستحقّ (مايكل كيتن) التقدير، حيث ظهر في Jakie Brown و Out of Sight بدور (راي نيكوليت) كعميلٍ في الـATF، حالياً هو جزءٌ من عالمٍ متّصلٍ آخر هو عالم (مارفيل) السينمائي لظهوره الأكثر شهرةً في Spider-man: Homecoming.

9. الفيلمان Spy Kids و Machete

فيلم الأطفال الجواسيس Spy Kids
Amazon.com

مثل زميله في الإخراج (تارينتينو) لا يمكن لـ Robert Rodriguez مقاومة وصل أفلامه بعالمٍ متصلٍ واحد، في العادة لا يقوم بإخراج أفلام الأطفال، لكنّه فاجأ معجبيه بإخراجه لفيلم Spy Kids عام 2001، الذي تدور قصّته حول أطفالٍ يتدرّبون ليصبحوا جواسيس.

يقوم الأطفال الجواسيس بزيارة عمّهم (ماشيتي) الذي يأخذ دور المرشد ويوفّر أيضاً كل ما يلزمهم من أدوات الجاسوسية خلال الفيلم، ما الذي يفعله (ماشيتي) عندما لا يرعى الأطفال؟ يذهب في مغامراتٍ مشوّقةٍ ومثيرةٍ ومصنّفة للبالغين فقط بالطبع، ففي عام 2007 ظهر إعلانٌ تشويقي مزيّف لفيلمٍ عن (ماشيتي) ولكنّه تحوّل إلى حقيقةٍ لاحقاً إذ أطلق (ماشيتي) في السينمات حول العالم عام 2010، كان يتمحور حول عميل FBI سابق يبحث غاضباً عن وسيلةٍ للانتقام.

10. الفيلمان Sunset Boulevard و Mulholland Drive

ناعومي واتس ولورا هارينغ في فيلم Mulholland Drive
Slash Film

في بعض الأحيان تتّصل الأفلام روحياً ببعضها البعض مثل Mulholland Drive من إخراج (ديفيد لينش) وفيلم الخمسينيات الكلاسيكي Sunset Boulevard، فالفيلمان يحملان أسماء شوارعٍ في (هوليوود) وليس من الصدفة أن تكون الشوارع موازيةً لبعضها كما توازت قصتا الفيلمين، على الأغلب أنّ هذا عملٌ متعمّدٌ من قِبل (لينش) المعروف بحبّه للأعمال المتقابلة.

بينما يصوّر Sunset Boulevard قصة Norma Desmond، نجمةٌ سابقةٌ تحاول أن تستعيد شهرتها، يصوّر Mulholland drive قصة Betty، ممثلةٌ جديدةٌ ذات موهبةٍ فذّةٍ تحاول إطلاق مسيرتها الفنية لأول مرّة، هما شخصيتان متشابهتان تسيران في اتجاهين مختلفين -لكن بخلاصةٍ واحدة- (هوليوود) قد تكون قاسيةً، هنالك روابط أخرى بين الفيلمين مثل تردد Betty لمطعمٍ يدعى Winki’s Sunset Boulevard، وفي كلا الفيلمين يقود حادث سيارة الشخصيات الرئيسية لتقابل بعضها.

يمكننا النقاش في أنّ Sunset Boulevard كان المُلهم خلف العديد من أعمال (لينش)، كشخصية (غوردن كول) في المسلسل التلفزيوني Twin Peaks، اسمٌ مأخوذٌ من شخصيةٍ ثانوية في فيلم Sunset Boulevard.

11. الفيلمان American Psycho و The Rules of Attraction

كريستيان بايل في فيلم American Psycho
Grazia

من المعروف لبعض معجبي فيلم American Psycho أنّ شخصيته الرئيسية Patrick Bateman وشخصية Sean Bateman في فيلم The Rules of Attraction يحملان نفس اسم العائلة، في الواقع هما أخوان، كون الفيلمين مقتبسان عن روايات Bret Easton بنفس العناوين، فـ (باتريك بيتمان) هو قاتلٌ متسلسلٌ مختلٌ عقلياً، بينما (شون بيتمان) تاجر مخدّراتٍ بميولٍ انتحارية، مما يجعلهما اثنين في تاريخ العوالم المتصلة منذ الأخوين Vega.

طُلب من (كريستان بيل) –مؤدي دور (باتريك بيتمان)- أن يقوم بظهورٍ بسيطٍ في The Rules of Attraction، حيث ينادي أخاه الصغير الذي يؤدي دوره James Van Deer Beek، لكن لسوء الحظ رفض (بيل) العرض، لاحقاً تم اختيار Caspar Van Dien للقيام بالمشهد، لكن تم حذفه من النسخة النهائية للفيلم، من الواضح أنّ شخصية (باتريك) مختلةٌ لدرجةٍ لا تسمح له بمشاركة الشاشة مع أي شخصٍ آخر.

12. الفيلمان Trading Places و Coming to America

ايدي مورفي ودان ايكريود في فيلم Trading Places
The Ace Black Blog

(مورتيماير دوك) وأخوه (راندولف) يشكلان ثنائياً شريراً في فيلم Trading Places، بعد أن يتدخّلا في حياة رجلٍ فقيرٍ وآخر غني ويشكّلان نسخةً معاصرةً من قصة الأمير والفقير حيث يجعلانهما يتبادلان مواقعهما، ليدركا أنّهما دخلا في ورطةٍ تفوق حجمهما، الرجلان الذين تُقلب حياتهما هما Billy Ray Valentine و Louis Winthorpe III اللذين يقوم بدورهما Eddie Murphy و Dan Aykroyd يقلبان الطاولة على الأشرار ويتركانهما في دَينٍ بملايين الدولارات.

بالانتقال لفيلمٍ آخر من بطولة (إيدي مورفي) Coming to America، هنا يؤدي (مورفي) دور أميرٍ غنيٍ من إفريقيا يدعى Akeem، يحاول (أكيم) عيش حياةٍ طبيعيةً، فيذهب إلى الولايات المتحدة ويقرّر إعطاء جزءٍ كبيرٍ من أمواله لرجلين مشرّدين يجدهما في الشارع، ويتضح أنّ الرجلين ليسا إلّا الأخوين Duke.

“لقد عدنا يا (مورتيماير)”.

هكذا يقول (راندولف) بعد أن يرى الكمية الهائلة من الأموال، ربّما الأشرار يستحقون فرصةً ثانيةً أيضاً.

13. الفيلمان Clerks and Jay و Silent Bob Strike Back

بين افليك وكيفين سميث وجايسون ميويس يحملون كرة سلة في فيلم Silent Bob Strike Back
Empire

المخرج Kevin Smith يمتلك اسماً للعالم المتصل الذي يقوم ببنائه منذ عام 1994: The View Askewniverse، وذروة أعماله هو فيلم Jay And Silent Bob Strike Back، والشخصية الرئيسية ظهرت في لقطاتٍ عابرةٍ في جميع أفلام View Askew مثل Dogma و Chasing Amy، لكنّه حصل على فرصته أخيراً في Clerks.

Clerks يرتبط بشدّةٍ مع حبكة فيلم Jay and Silent Bob ومغامراته كونه يمثّل أحد المحاسبيّن،Randal Graves، الذي يضيق ذرعاً بمدخني الحشيش الذين يتسكعون في متجره ويصدر أمر تقييدٍ بحقّهم، مما يؤدي إلى طردهم خارج المنطقة من قِبل رجل شرطة، حيث يبدأن بالبحث عن مكانٍ جديدٍ ليتسكعا فيه ويجدانه في متجر قصصٍ مصوّرة، هنا تتحوّل الحبكة بشكلٍ كبيرٍ لتصبح مغامرةً تودي بهم إلى (هوليوود)، والفضل يعود إلى المحاسب الذي طردهما.

(كيفن سميث) لم يحدّد موعد إطلاق فيلمٍ جديد في عالم View Ask منذ Clerk II عام 2006، لكنّه ينوي تغيير ذلك في المستقبل القريب.

14. الفيلمان Unbreakable و Split

بروس ويليس وسامويل ل جاكسون في فيلم Unbreakable
Nerdist

المخرج M. Night Shyamalan لم يكن بالتحديد من معجبي السلاسل، مما جعل الرابط بين Unbreakable و Split مفاجئاً جداً، حيث لعب Bruce Willis دور David Dunn في Unbreakable، رجل أمنٍ يكتشف أنّ لديه قوى خارقة، أولها قدرته الخارقة على التحمّل- التي اُشتقّ منها العنوان-.

Split يتمحور حول شابٍ مختلٍ عقلياً يُدعى Kevin Wendell Crumb يؤدي دوره James McAvoy، وتتصارع 24 شخصية في عقله، أكثرها شراً هي شخصيةٌ تُدعى (الوحش)، الوحش الذي يمكنه المشي على الجدران، لديه قوى خارقة، وجلدٌ مضادٌ للرصاص، الوحش ينجو في نهاية الفيلم وينطلق حراً في شوارع المدينة.

وأحد الشخصيات في مشهد النهاية هو (ديفيد دون) الذي يشير إلى Mr. Glass، الشرير الذي لعب دوره Samuel L jackson، الذي واجهه David دون علمه في Unbreakable، لا شكّ في أنّ (دون) سيكون مستعداً لمواجهة الوحش الجديد أو ما يدعوه العامة بـ The Horde.

15. الفيلمان From Dusk till Dawn و Kill Bill

اوما ثرمان تقود السيارة في فيلم Kill Bill
The New York Times

(كوينتين تارينتينو) و (روبيرت رودريغيز) قاما بالفعل بالهيمنة على هذه اللائحة بعوالمهما، لذلك ليس من المفاجئ أن يتشاركا بأحد الشخصيات الخيالية، فـ Michael Perks يؤدي دورEarl McGraw في from Dusk till Dawn الذي أخرجه (روبيرت) و Kill Bill v.1 الذي أخرجه (كوينتين)، ومن الواجب ذكر أنّ (تارينتينو) هو من كتب النص لفيلم (رودريغيز).

(تارينتينو) و(رودريغيز) تعاونا في فيلم Grindhouse، فـ Earl McGrow في فيلم (رودريغيز) Planet Terror وفيلم (تارينتينو) Death Proof، قد يكون (إيرل) أكثر الشرفاء انشغالاً في العوالم الخيالية، وللأسف غادرنا Michael Perks في أيار من العام الفائت.

هل لاحظت حلقات الوصل بين هذه الأفلام، أو لم تنتبه إليها كثيراً، أخبرنا عن أفلامٍ متصلةٍ أخرى لا يعلم الجميع بها.

المصادر:
موقع Screenrant

مقالات ذات صلة

إغلاق