قوائم

10 أفلام سينمائية تفوقت على الروايات التي بُنيت عليها!

(ستانلي كوبريك)، (جاك نيكلسون)، والعديد من العمالقة بينهما!

من المعروف أن الفنون هي التي جعلت لهذه الحضارة البشرية المُعاصرة كيانًا خاصًا واختلافًا بارزًا عن سائر الحضارات الإنسانية السابقة حصرًا. فالفنون في كل زمن تتطور وتزدهر عن الزمن الذي قبله، ونحن الآن نعيش في أفضل العصور البشرية جمعاء. في هذا العصر نحن نرى البشرية تصل إلى أبعد نقاط الكون المنظور ونرى ألوانًا وأعاجيبًا فضائية لا يمكن لأي حضارة إنسانية سابقة أن تصل إليها أبدًا. لكن التقدم العلمي وحده ليس الشيء الذي يُميز هذا العصر.

فالتقدم العلمي لم يكن سوى مفتاح باب موصد بشدة، لكنه عن طريقه فتحت البشرية ذلك الباب لتجد نفسها في محراب فنيّ رصين، ويُعتبر مرحلة انتقالية مهولة في صناعة الفنون البشرية المعروفة. عصرنا الحالي خلق فنونًا جديدة لا حصر لها، وطوّر فنونًا قديمًا حتى أوصلها إلى مرحلة شبيهة بالكمال المُطلق. ولعل أحد أفضل الفنون هو فن الحكاية. فأنت عندما تحكي قصة أو حدثًا إلى شخصٍ آخر، فأنت تنقل إليه خبراتك. وكلما حكيت له القصة بطريقة شيقة، كلما استملته أكثر، فبالتالي تصير خبيرًا في ذلك الأمر. لذلك بزغ إليها فن الأدب بصورته المُعاصرة الجميلة.

الأدب هو الفن الذي تتراص فيه الكلمات بجانب بعضها البعض كل تُنتج سطورًا تأخذ القارئ إلى عوالم غريبة وأبعاد قاصية يجد فيها أغرب وأعجب الأشياء على الإطلاق. لذلك تنافس الكتاب على الدوام من أجل إنتاج اعمال أدبية تُعجب كافة شرائح القرّاء. فلدينا الذي يحب الفانتازيا، الرعب، الموسيقى، وآلاف التصنيفات الفنية المختلفة بالمنتصف. لذلك نرى آلاف الأعمال المتميزة في كل تصنيف من السابق ذكرهم. لكن مهلًا، هل نحن نعلم عن الفنون أنها منظومة أحادية؟

هل تتوقع عزيزي القارئ أن الفن قد يقف على الأدب وحده؟ أم هل سيمكن له أن يطوره ويأخذه إلى مرتبة أعلى وأرقى بكثير عن التي تمت صناعته بها ومن أجلها؟ أجل، نحن هنا أمام الفنون المرئية. الخيال مذهل بكل تأكيد ويجعل القارئ يعيش حالات شعورية رائعة لا تنتهي، لكن المؤثرات البصرية والمحتوى المرئي دائمًا ما يجعل الكثير من الحواس تعمل سوية من أجل الحصول على تجربة بصرية كاملة. وهنا يجب بالتأكيد أن نتحدث عن الفن السابع، فن السينما!

السينما بالتأكيد لم تترك الكتب والروايات الناجحة هكذا دون أن يكون لها دور في ذلك النجاح الباهر. فالسينما أنانية، لكن تلك الأنانية في النهاية تعود علينا بأعمال عظيمة وخالة في تاريخ الفنون المعاصرة بشكلٍ عام، وتاريخ السينما بشكلٍ خاص. السينما كمثلها مثل أي تجسيد مأخوذ عن تجسيد آخر، يوجد منها الجيد والسيء، لكن عندما نتحدث عن أعمال روائية ناجحة، فنحن يجب أن نتحدث بالتأكيد عن أفلام سينمائية كان طاقم العمل القائم عليها من مخرجين، ممثلين، فنيي إضاءة، كتّاب سيناريو، وعشرات البشر بالمنتصف، على قدر كبير جدًا من الخبرة والدقة في الأداء.

وبالفعل توجد أسماء لامعة في عالم السينما أخذت على عاتقها تحويل تلك الروايات المسطورة إلى صورة أفلام مرئية. وفي الواقع، نجح بعضها في رفع شأن العمل الفني ككل حتى صنعت أفلامًا فاقت الروايات التي أُخذت منها في القوة، الشهرة، والنجاح. لذلك اليوم سوف نتحدث معكم اليوم عن أفضل الأفلام التي فاقت قوة وشهرة الروايات المأخوذة عنها. فماذا ينتظرنا في قائمة اليوم يا تُرى؟ اربطوا أحزمة الأمان يا قوم، فأمامنا رحلة عابرة للزمان والمكان الآن!

1- سلسلة أفلام The Godfather، أولها بعام (1972)

سلسلة أفلام The Godfather - شخصان يتصافحان ومجموعة أشخاص تقف بجانبهما
IMDB

مما لا شك فيه أن سلسلة أفلام (العرّاب) هي أيقونة سينمائية من الطراز الأول، وظل النقاد يتناقشون في مدى عظمة وجلال الأساليب الإخراجية والفنية المستخدمة في إنتاج سلسلة بهذا القدر من الاحترافية والرصانة. وحتى الآن ما زالوا يتناقشون فيها وفي كل مرة يصلون إلى نفس النتيجة: هذه سلسلة سينمائية لا يُمكن الاستهانة بها أبدًا. والجدير بالذكر أيضًا أن الأساليب الإخراجية المستخدمة فيها يتم تدريسها في معاهد السينما والأماكن المتخصصة في صناعة المرئيات بشكلٍ عام.

الفيلم الأول من السلسلة حصل على تقييم 9.2 على موقع IMDB العالمي للسينما، وهو من بطولة (مارلون براندو) و(ألباتشينو)، ومن إخراج (فرانسيس فورد كوبولا). أما الرواية فتمت كتابتها عام (1969) على يد (ماريو بوزو)، وصدرت بالأسواق بإجمالي عدد صفحات يصل إلى 500 صفحة كاملة من السطور المكدسة والصغيرة، مما يجعلها أحد الأعمال الروائية شبه الكلاسيكية التي ساهمت في رقي صناعة السينما بشكلٍ عام.

تبدأ أحداث القصة في الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى وجه الخصوص بداخل عائلة مافيا إيطالية شهيرة يترأسها الدون (فيتو كورليوني). عائلته ليست الوحيدة، فبالتالي الضغائن والمطامع تظهر وتخبو بشكلٍ متواتر على الساحة الإجرامية بالولايات المتحدة الأمريكية. ومن الناحية الأخرى أصبح الدون (فيتو) في حالة صحية حرجة أجبرته على اتخاذ قرار تحديد الابن التالي الذي سيرث قيادة العائلة، فالعائلة هي الشيء الأول والأخير في هذه الحياة القاتمة.

لكن ماذا إذا كان الفتى عبارة عن بطل حرب ولا يريد الانخراط في كل هذا؟ حسنًا، هذا ما ستُجيب عنه السلسلة بمزيج من التصاعد الدرامي الحاد والتناقضات النفسية التي لا تنتهي. ولهذا نحن نقول على سلسلة (العرّاب) أحد أفضل الأعمال في تاريخ السينما كلها من حيث الإخراج والتمثيل والكتابة.

2- فيلم  Forrest Gump بعام (1994)

فيلم  Forrest Gump - رجل يجلس يجانب سيدة على الأرض
IMDB

أجل يا سادة، إنه واحد من أفضل أفلام المُمثل (توم هانكس) حصرًا، والذي خلّد اسمه في تاريخ صناعة السينما. فقد قام الممثل بعمل العديد من الأفلام العظيمة والقوية مثل Cast Away الذي كنا نعاني فيه صراعًا للبناء مع (ويلسون)، وفيلم The Green Mile الذي ناقشنا فيه فلسفة الموت والحياة في صراع إنساني من الدرجة الأولى. لكن يظهر هذا الفيلم مميزًا لمدى بساطته وفكرته المدببة نحو الهدف، ولكونه دخل قلوبنا من المشاهد الأولى حتى. حصل الفيلم على تقييم 8.8 على موقع IMDB وذلك عن طريق أكثر من مليون ونصف مستخدم للموقع.

الفيلم من إخراج David Fincher. الرواية الفعلية من كتابة Winston Groom وتم نشرها لأول مرة في عام(1994). وهي رواية قصيرة عبارة عن 240 صفحة فقط، وهي الأولى ضمن ثلاثية روايات تتمحور حول نفس الشخصية وقد حصدت آراءً إيجابية عديدة في الوسط الأدبي. لكن الفيلم طغى على الرواية وحقق نجاحًا فاقها بمراحل.

تتحدث القصة عن الرجل Forrest Gump هو رجل بسيط ذو ذكاء محدود جدًا، لكن نواياه طيبة نحو الحياة والبشر ولا يكن الحقد أو الضغينة تجاه أي أحد مهما أساء إليه. وهذا لأن والدته ربته جيدًا وعلمته كيفية العيش في هذه الحياة وأشارت إليه تجاه اتجاهات عيشها المختلفة، وترتكته يختار الاتجاه الذي يحبه ليكون هذا هو مصيره، ومصيره هو وحده. تبدأ حياة هذا الشاب في التغيّر عندما ينضم إلى الجيش للخدمة في فيتنام، وهناك يتعرف على أصدقاء جدد، وبعدها تبدأ رحلته نحو النجاح.

صنع أسطولًا بحريًّا لصيد الروبيان، ألهم الناس للكرض لمسافات طويلة من أجل المرح والسعي نحو الغاية، بدأ جنون لعبة البينغ بونغ، رسم الابتسامة على وجوه آلاف البشر، كتب أغانيًا عديدة، وقابل الرئيس شخصيًّا أكثر من مرة. لكن كل هذا لا يعني لـ(جامب) الرقيق شيئًا، فهو دائمًا يتذكر صديقة وحبيبة طفولته Jenny Curran، وكيف أنه دمر حياتها تمامًا. ففي النهاية يُريد أن يُثبت (جامب) أنه يمكن لأي أحد أن يحب أي أحد، بدون عوائق، شروط، أو تفاصيل تعجيزية بالمنتصف.

3- فيلم Shawshank Redemption بعام (1994)

فيلم Shawshank Redemption - شخص يجلس بجانب آخر ويستندان على الحائط
IMDB

الفيلم الذي ببساطة هو الأول على العالم على موقع IMBD لتقييم الأفلام، وحصل على تقييم 9.2 على الموقع وهذا عبر تصويت حوالي 2 مليون من المشاهدين على مستوى العالم منذ سنة عرضه. تم عرض الفيلم في عام (1994) وهو من إخراج Frank Darabont، بطولة (تيم روبينز) ذو الهيئة المميزة و(مورجان فريمان) ذو الصوت الرخيم، ومبني على رواية قصيرة من كتابة كاتب الرعب الأشهر (ستيفين كينج)، وهذه القصة تندرج لديه أسفل تصنيف الرعب النفسي البحت، وهنا يعتمد الكاتب على الرعب من العبودية، وأن السعي نحو الحرية هو الغاية السُميا في هذه الحياة.

تم إصدار الرواية القصيرة ضمن كتاب به مجموعة روايات قصيرة من كتابة نفس الكاتب ويحمل عنوان Rita Hayworth and Shawshank Redemption: A Story from Different Seasons. فعن من تتحدث القصة يا تُرى؟ هيا نعرف سويًّا.

تتحدث القصة عن المحاسب الشاب والذي يعيش حياة هانئة (آندي دوفراين). لكن حياة هذا المسكين تنقلب رأسًا على عقب عندما يجد زوجته تخونه في نفس فراشه، فيشرع في قتلها هي والذي كانت تخونه معه. ليُزج إثر ذلك بالسجن جرّاء تلك الفعلة الشنعاء ويقاسي أيامًا من الذل والهوان لا تنتهي. يدخل (آندي) سجن مقاطعة Shawshank في البداية وهو بطبيعة الحال متوجس من كل شيء وأي شيء. يتم الاعتداء عليه بالضرب والتنمر كثيرًا بداخل أروقة السجن، لكن مع الوقت يشرع في اكتساب صداقات عديدة وتصير له قاعدة شعبية في السجن مع مرور السنين.

وبين هذا وذاك يقوم (آندي) بالعديد من المحاولات التمردية كي يثبت أنه مازال إنسانًا ولم يصبح عبدًا لهؤلاء السجّانين الساديين بعد. حلم الحرّية يراود (آندي) على الدوام، وفي يوم من الأيام يجد أن هناك شيئًا غريبة يحدث في السجن، شيء سيفتح له الباب ليُظهر مواهبة الفذّة في الأمور المالية. فهل سيستغل (آندي) ذلك من أجل نيل الخلاص؟ أم سيصير ذلك العبد الذي دائمًا يخشى أن يكونه؟ هذا شيء أتركه لكم بالتأكيد.

4- فيلم Schindler’s List بعام (1993)

فيلم Schindler's List - مجموعة قادة حرب في الخلفية وفتاة ترتدي الأحمر أمامهم
IMDB

هذا الفيلم ذو الأبيض والأسود الذي يتحدث عن جرائم الهولوكوست صار علامة بارزة في تاريخ صناعة السينما السوداوية حصرًا. فالفيلم يناقش فكرة دراما الحروب بطريقة واقعية، نفسية، وفلسفية لا مثيل لها. وهذا ما جعل الفيلم درة مكنونة في قلوب وأذهان كل المشاهدين الذين يطمحون لرؤية أعمال سينمائية تُجسد مرارة وآلام الواقع، لا صبغها بالألوان والبهجة التامة وهي في الحقيقة أسوأ من ذلك بكثير. حصل الفيلم على تقييم 8.9 على موقع IMDB وذلك على يد أكثر من مليونٍ من المشاهدين على مستوى العالم كله.

الفيلم من إخراج المخرج العبقري والعلّامة في مجال صناعة الأفلام ذات المنظور المختلف، Steven Spielberg. أيضًا الفيلم به أسماء فنية بارزة وعملاقة في عالم الفن مثل Liam Neeson و Ben Kingsley. الفيلم مقتبس من رواية كاملة تحمل نفس الاسم من كتابة Thomas Keneally بعام (1982)، وتعتبر من الروايات الدسمة أيضًا لكون أحداثها المأساوية دارت في قالب الـ500 صفحة. فعن ماذا تتحدث القصة؟ إنها لغز أليس كذلك؟ هيا بنا نتعرف عليه سويًّا.

تتحدث القصة عن الرجل Oskar Schindler، وهو رجل أعمال ألماني شغوف وطموح، لكن أيضًا طاله الطمع حتى اكتنفه من كل جانب وصار السمة الأساسية فيه. تحولت شخصيته من رجل ذو نزعات عادية للحياة، إلى رجل سادي وشرس وغاضب على الدوام إثر ثقافة الفكر النازي والعرق الآري خلال الحرب العالمية الثانية. وفي يوم من الأيام يُجبر هذا الرجل على تحويل مصنعه إلى ملجأ لليهود، هؤلاء اليهود الذين هم مجرد حشرات بالنسبة إلى الحكم والأيدولوجية النازية.

القصة مبنية على الشخصية الحقيقية التي تحمل نفس اسم البطل، والتي قامت بحماية أكثر من 1100 من اليهود من التعرض للغاز الخانق في محتشد اعتقال (أوشفيتز). وهذا يُبرهن على أن الخير فينا جميعًا برغم ما قد تفعله الحياة وأيدولوجياتها فينا. فهل ستصير الأمور سهلة بالنسبة له من أجل تحقيق هدف الحماية ذاك؟ أم أن الحرب ستفعل ما بوسعها من أجل الحول دون تحقيق ذلك؟ هذا سؤال يُجيب عنه الفيلم بأقسى وأنبل طريقة ممكنة.

5- سلسلة أفلام The Lord of the Rings، أولها بعام (2001)

سلسلة أفلام The Lord of the Rings - فتى ينظر إلى الأعلى ويحاول التقاط خاتم ما
IMDB

وعلى عكس سلسلة أفلام (هاري بوتر)، فأفلام سلسلة The Lord of the Rings طغت بشدة وبالكامل على سلسلة الروايات الأتي أتت عنها. ففي (هاري بوتر) يُشترك القرّاء والنقاد الفنيين على حد السواء على رأي واحد، ألا وهو أن الروايات ذات قدر من الدسامة والرصانة والإبداع يفوق سلسلة الأفلام بمراحل مُمرحَلة. سلسلة الأفلام تلك تمتاز بالطول الشديد والمؤثرات البصرية الخارقة التي كانت تُعتبر طفرات سينمائية في ذاك الوقت. والجدير بالذكر الفيلم الأول من السلسلة بعنوان The Lord of the Rings: The Fellowship of the Ring حصل على تقييم 8.8 على موقع IMDB العالمي للأفلام، وذلك على يد مليون ونصف مُعجب ومُشاهد حول العالم.

الفيلم من إخراج Peter Jackson وصدر في عام(2001). بينما من الناحية الأخرى سلسلة الروايات من تأليف سيّد الفانتازيا وأسطورتها الخالدة: (تولكين). وصدرت أولى روايات السلسلة تحت نفس العنوان لأول مرة في عام (1954)، مما يجعلها أولى سلاسل الفانتازيا الكلاسيكية التي جعلت للفانتازيا الملحية الهالة العظيمة التي تُحيط بكينونتها هذه الأيام. فقد مهد (تولكين) الطريق لآلاف الكتّاب كي يبدعوا، يؤثروا في الناس، ويصنعوا عوالمًا خيالية لا تنتهي.

في عالم (تولكين) الخيالي، يوجد كيان شرير وأسود ويريد الخراب للبشرية يُدعى (ساورون). هذا الشخص هو أسّ الشرور جميعها وفي ده التحكم في العديد من الكيانات السوداء الأخرى من أجل خدمته، وأحد أدوات قوته هو خاتم ذهبي مكتبة عليه نقوش غريبة تدل على غموض هذا الخاتم وغموض قواه. وفي يوم من الأيام يقع الخاتم في يد شخص يُدعى (بيلبو باغينز) ويقوم بغامرة عظيمة وهو بحوزته. تمر السنين ليصير (بيلبو) عجوزًا ويقرر أن الخاتم يجب أن يذهب إلى شخصٍ آخر كي يقوم بتدميره مرة وللأبد، لأنه صار يغذيه بالشر كل تلك المدة وشارفت حالته المزاجية على التبدّل بالكامل للغضب والشر.

يأخذ (فرودو) الصغير الخاتم بعد ذلك ليذهب بعدها في رحلة طويلة وخطيرة من أجل الوصول إلى شقّ الهلاك، حيث بأسفل الشق توجد نيران عظيمة وحدها قادرة على صهر ذلك الخاتم للأبد، فبالتالي تضيع فرصة (ساورون) في الحصول على أهم أدوات قوته مرة أخرى. يشاركه في الرحلة العديد من الأشخاص مثل جنّي، قزم، ساحر، وصديق حميم له. فهل ستنتهي الرحلة على خير؟ أم الحياة تُخبئ له الكثير من النكائب والعوائق بالمنتصف؟ هذا ما ستعرفوه عند مشاهدة هذه السلسلة الفانتازية ذات المقام الرفيع والتي تُعتبر أبدع أعمال الفانتازيا في السينما المُعاصرة.

6- فيلم Jurassic Park بعام (1993)

فيلم Jurassic Park - ثلاثة أشخاص ينظرون إلى عظمة ديناصور
IMDB

الشيء الذي لا شك فيه هو أن سلسلة أفلام Jurassic Park والتي بدأت بهذا الفيلم الذي يحمل هذا العنوان في عام (1993)، صارت من أشهر سلاسل الخيال العلمي الواقعي على الإطلاق. فأهم مُميزاتها هو أن أول فيلم منها صدر قبل بداية الألفية الثانية، فبالتالي كانت المؤثرات البصرية والجرافيكية محدودة القدرات. لكن بالرغم من ذلك أتى إلينا هذا الفيلم كي يكسر قواعد صناعة أفلام الخيال العلمي تمامًا ويُثبت أن أشد وأعقد الحبكات العلمية المسطورة يُمكن أن يأخذها مُخرج بارع ليحولها إلى تحفة فنية حركية مذهلة عبر رؤيته الفريدة لهذا العمل الروائي بعينه.

أجل يا سادة، فالفيلم من إخراج المُبدع ذو العقل الخلّاب وأساليب الإخراج غير المتوقعة: (ستيفن سبيلبرغ). حصل الفيلم على تقييم 8.1 على موقع IMDB، وهذا من خلال تصويت حوالي 750 ألفًا من المُعجبين حول العالم. الفيلم مأخوذ عن رواية تحمل نفس العنوان للمؤلف وعاشق الديناصورات: (مايكل كرايتون)، وهذا في عام (1990). والجدير بالذكر أن الرواية تمت ترجمتها إلى العربية لأول مرة في مصر على يد المُترجم (نادر أسامة)، وكانت من إصدار دار اكتب للنشر والتوزيع.

تتحدث القصة عن رجل عجوز مجنون استطاع وضع يده في يوم من الأيام على قطعة حجرية شمعية تعود إلى ملايين السنين في الماضي، حين كانت الديناصورات تجوب هذه الأرض لتبطش بهذا وتدعس ذاك. تلك القطعة الشمعية بها بعوضة محفوظة منذ ذلك العصر فيه، وبداخل معدتها توجد دماء طازجة تم امتصاصها من أحد ديناصورات ذاك العصر.

الآن بات هذا الشخص حاصلًا على الحمض النووي لسادة هذه الأرض. أتى العجوز المجنون بعشرات العلماء وأتى لهم بمعامل وأدوات مكنتهم من تحليل شفرة تلك الكائنات الوراثية وصار قادرًا على استنساخها في الواقع بصورة مُستأنسة، مُتحججًا أنه يستطيع حبسها في أقفاص كهربية مُحكمة الغلق والمُراقبة. وبناء عليه يبني العجوز حديقة لتلك الديناصورات على جزيرة بعيدة، وقبل افتتاح الحديقة بأسابيع قليلة يستدعي العجوز بعض العلماء، بجانب حفيديه الصغيرين ليأخذوا جميعًا جولة في ذلك الصرح المستحضر للماضي. لكن هل ستسير الأمور على ما يرام؟ أم ستجد الطبيعة طريقة للتغلب على ذلك التحكم السافر بها؟ هذا ما ستعرفوه عند مشاهدة الفيلم.

7- فيلم The Silence of the Lambs بعام (1991)

فيلم The Silence of the Lambs - شخص مُكبل بالكامل وينظر للأمام
IMDB

الأفلام التي تتحدث عن المرضى النفسيين دائمًا تجذب المُشاهد. سواء كان ذلك المُشاهد يحب أن يرى رعبًا ناتجًا عن جنون تلك الشخصيات المريضة نفسيًّا، أو يستمتع برؤية كيفية بلورة الكاتب والمُخرج لتلك الشخصية. فتلك الشخصيات تتميز بأنها تظهر بشكلٍ مختلف في كل مرة تتواجد فيها بشاشة السينما. فبالرغم من أن القالب الفني واحد والمبدأ النفسي ثابت، إلا أن طريقة التقديم تختلف في كل مرة، مما يفتح الباب واسعًا أمام آلاف الشخصيات السيكوباتية المجنونة التي تغزو عقول المشاهدين دون توقف. ولعل أحد تلك الأفلام التي تتحدث عن المرضى النفسيين، هو فيلم The Silence of the Lambs الذي تم إنتاجه في عام (1991) وحصل على تقييم 8.6 على موقع IMDB، وهذا من خلاص تصويت أكثر من مليون مُتابع ومحب للفيلم على مستوى العالم.

الفيلم أيضًا من إخراج Jonathan Demme وبطولة النجم العالمي ذو تعبيرات الوجه الثابتة والموهبة الفذّة: (أنثوني هوبكينز). الفيلم مأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب Thomas Harris، والكتاب يُعتبر هو الكتاب الثاني في سلسلة (هانيبال ليكتر)، الطبيب النفسي السادي والمجنون. والجدير بالذكر أنه تم نشر الكتاب في عام (1988) بعدما حقق الكتاب الأول مبيعات مهولة. كما أنه تم تحويل الكتب إلى مسلسل تحت عنوان Hannibal ويُمثل حاليًّا تحفة فنية من الطراز الرفيع والتي تندرج أسفل فئة المسلسلات ذات الرمزية الكثيفة والأداء المتميز.

تتحدث القصة عن الطبيب المجنون (هانيبال ليكتر)، وهو طبيب نفسي متخصص وبارع جدًا في مهنته. لكنه في الواقع ليس مجنونًا بالشكل الظاهري الذي نقوله، فهو من الخارج عبارة عن كتلة من الرصانة والزرانة العقلية والجسدية لا مثيل لها حقًا، لكن من الداخل يقبل مجرم وسفّاح يُريد أكل لحوم البشر كي يحتفظ بهم بداخله وألّا يموتوا أبدًا.

قصة هذا الفيلم على وجه التحديد تتحدث عن قاتل طليق يقتل النساء على وجه الخصوص من أجل جلودهن، والحل لتلك القضية الغامضة يقبع في يد ذلك الطبيب الذي تم أسره وحبسه في منظمة أمنية شديدة التعقيد والرقابة. تبدأ الأحداث الفعلية عندما تُقرر محققة شابة التقرّب إلى ذلك الطبيب لتحاول نزع اللثام عن تلك القضية وتصل إلى القاتل اللعين. لكنها لم تعلم على الإطلاق أن هذا الرجل خطير، وأنه وهو محبوس يُمثل خطرًا لا يُستهان به أبدًا!

8- فيلم Fight Club بعام (1999)

فيلم Fight Club - شخص ينظر إلى الأمام ويبدو أنه لا يعلم مستقبله أو ما يفعله من الأساس
IMDB

نادي القتال وقواعد نادي القتال وأسرار نادي القتال وشخصيات نادي القتال. فيلم (نادي القتال) منذ أن ظهر إلى النور في عام (1999) وهو يُعتبر أيقونة سينمائية درامية من الدرجة الأولى. فهو يُقدم شخصيات تُمثل التصاعد الدرامي الحاد والدقيق جدًا للنفس البشرية، وأيضًا به العديد من الإسقاطات الصريحة والصارخة على الواقع. ليظهر الواقع في صورة هشّة، ضعيفة، وسياسته الوحيدة هي البقاء للأقوى. الفيلم من إخراج David Fincher وبطولة Edward Norton العبقري و Brad Pitt المتمكن، ويُعتبر الفيلم من الأفلام التي كانت خطواتهما الأولى في عالم السينما الاحترافية. حصل الفيلم على تقييم 8.8 على موقع IMDB العالمي وهذا عبر تصويت أكثر من مليون ونصف من المعجبين على مستوى العالم.

الفيلم مأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب Chuck Palahniuk والذي صدرت روايته بالأسواق في عام (1996) وحصلت على نجاح كبير جعل صنّاع السينما يلتفتون إليها ويقررون صنع تلك التحفة الفنية المذهلة التي صدمت الكثيرين. والجدير بالذكر أن الرواية تمت ترجمتها إلى العربية على يد الكاتب المصري الراحل، عرّاب الأدب المصري المُعاصر: أحمد خالد توفيق.

تبدأ الأحداث عندما يبدأ الراوي المجهول (بطل الأحداث) في الذهاب إلى جلسات الدعم الجماعي (وهي جلسان يجتمع فيها البشر حول بعضهم البعض ويتحدثون عن نفسهم وحياتهم من أجل حل مشاكلهم النفسية عبر التعبير عنها بوضوح أمام الغرباء). وذهب البطل إلى هناك من أجل التعبير عن حالة الأرق التي لديه بهدف التخلص منها.

وهناك يُقابل Marla، وهي حاضرة مُزيفة هناك أيضًا، ومنذ أن قابلها وصارت حياته نوعًا ما قابلة للتعايش معها بشبه أريحية. لكن بين هذا وذاك يجد نفسه منخرطًا مع Tyler في مواضيع أخرى كبيرة. فمنذ أن عرفه وهو بدأ يحضر في نادٍ للقتال تحت الأرض. وسويًّا يخرج الاثنان عن السيطرة للجموح من أجل السلطة والحب. وعندما يصتدم الراوي بالنوايا الحقيقية لنادي القتال هذا، يشرع في اكتشاف أن صديقه هذا يمكن ألّا يكون الشخص الذي يدعي أنه هو على الإطلاق!

9- فيلم 2001: A Space Odyssey بعام (1968)

فيلم 2001: A Space Odyssey - شخص ينام على سرير وأمامه مجسم أسود مستطيل الشكل
IMDB

حسنًا، يجب أن نعترف هنا بعظمة الإخراج يا قوم. فنحن هنا لسنا أمام أي مخرج يقوم بإخراج أي فيلم مقتبس من أي عملٍ فني. فببساطة نحن هنا لدينا عمل فني متكامل الأركان، فالعمل الأدبي جبّار، الأسلوب الإخراجي مميز، والصغائر الفنيّة مُتقنة إلى أقصى حد. فيلم 2001: A Space Odyssey الذي صدر في عام (1968) يُعتبر أيقونة سينمائية في عصر سينما ما قبل الألفية الجديدة، ويُعتبر من الأفلام المكدسة بالرمزيات العديدة، دينية كانت أو فلسفية بحتة.

حصل الفيلم على 8.3 على موقع IMDB العالمي، وهذا عن طريق تصويت حوالي نصف مليون مُعجب ومُعجبة للفيلم على مستوى العالم. الفيلم من إخراج أسطورة الإخراج السينمائي والشهير بالمنظور ذو نقطة التماثل، إنها (ستانلي كوبريك) بكل تأكيد. أيضًا الفيلم مأخوذ عن رواية الخيال العلمي التي تحمل نفس الاسم للكاتب والعالم ومُقدم البرامج العلمية Arthur C. Clarke. حققت الرواية نجاحًا مهولًا في الوسط الأدبي بالرغم من أن الخيال العلمي لم يكن الطابع الرائج للأدب وقتذاك، لكنها أبهرت الجميع وصارت مثالًا يُحتذى به في ذلك المضمار الفني.

تتحدث قصة الفيلم عن رمزية الغاية من الحياة والوجود وهل تطوُّر الإنسان حقًا نابع من داخله، أم أن التطور الإنساني دائمًا ما يكون بمساعدة أيادٍ أخرى خفية تدفع عجلة التقدم إلى الأمام؟ الكثير من الأسئلة الرمزية والوجودية يطرحها هذا الفيلم في قالب من الخيال العلمي المدعوم بالمشاهد الفضائية الساحرة التي أبدع المخرج في إظهارها بتلك الهيئة القوية والمؤثرة.

في زمن سحيق جدًا ظهر مجسم غامض على الأرض ليدعو القرود الشبيهة بالبشر إلى التقدم والتطوّر، وبالفعل تطوروا. والآن وصلت البشرية إلى مرحلة سمحت لهم بالوصول إلى القمر، وهناك وجدت البشرية مجسمًا آخر، وهذا يُمثل المرحلة الثانية من التطور، لكن هذه المرحلة مختلفة. فبدلًا من أن تتطور البشرية من أجل زيادة تقدمها بشكلٍ عام، صار هدف البشرية هو الوصول إلى واضعي تلك المجسمات ليجعلوهم يرون كيف للبشر أن تطوروا بقوة ويستحقون أن يحصلوا على المرحلة الثالثة من التطور بأي ثمن كان. لكن من الناحية يوجد جنس جديد من الحواسيب فائقة الذكاء يُدعى HAL يبحث عن ذات الواضعين، فماذا ستكون النتيجة يا تُرى؟ وما صورة التطور النهائي المنتظر؟ العديد من الأسئلة ستجد إجاباتها (أو تستنتجها بنفسك) في هذا الفيلم المذهل والرمزي إلى أقصى حد.

10- فيلم The Shining بعام (1980)

فيلم The Shining - شخص يجلس في حانة ويضحك بشدة مع ساقي الحانة
IMDB

نحن الآن مرة أخرى ننظر إلى أحد أعمال المخرج العلّامة والعبقري في مجاله، (ستانلي كوبريك). هذا الفيلم يُعتبر تحفة من تحف هذا المخرج الفنية التي تركت الفضاء وهبطت إلى أرض الواقع كي تُجسده بطريقة دقيقة واحترافية جدًا. وأبرز ما يُميز هذا الفيلم هو أنه حرفيًّا مُكدس بالمشاهد متساوية التماثل من الجانبين، والتي تُعطي عمقًا للمشهد وتجعل المُشاهد منصب التركيز على النقطة المنتصفية في الشاشة. ومن هنا يستطيع المخرج في جذب انتباهك إلى أي نقطة أخرى بالشاشة عبر تغيير الإضاءة، حدة الألوان، أو إحداث أي فعل أو تغيير بسيط في مكوّنات المشهد بغتة.

وهذا كفيل بإرساء شعور لحظي بالرعب بالرغم من أن المشهد لا ينتوي ذلك فعلًا، وهذا في النهاية يُرسخ الهدف الأساسي للفيلم: الإرعاب. صدر الفيلم في عام (1980) وحصل على تقييم 8.4 على موقع IMDB العالمي عن طريق تصويت حوالي 750 ألفًا من المعجبين على مستوى العالم. الفيلم من إخراج (ستانلي كوبريك) وبطولة (جاك نيكلسون). الفيلم مأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم لكاتب الرعب النفسي والدموي والما ورائي الأشهر على مستوى العالم: (ستيفن كينج)، والتي صدرت لأول مرة في عام (1977).

تتحدث قصة الفيلم عن كاتب يُريد إيجاد مكان هادئ من أجل كتابة روايته ليستطيع بيعها إلى دار نشر ثم الحصول على المال من أجل الخروج من الضائقة المالية التي هو وعائلته فيها. ومن الناحية الأخرى يبحث صاحب فندق قاصٍ عن شخص يعمل بالفندق وحده أو مع عائلته فترة الشتاء ليقوم بتشغيله يوميًّا كيلا يصير عاطلًا عندما يأتي الصيف ويبدأ موسم السياحة. توافق مذهل للمصالح أليس كذلك؟

وفي النهاية يستقر البطل (جاك) على الذهاب إلى ذلك الفندق بالرغم من الشائعات الكثيرة التي تحوم حوله. تمر الأيام الأولى القليلة بهدوء وسكينة، بينما مع الوقت تبدأ الأحداث في التغيّر والتبدُّل إلى أشياء أخرى غريبة وعجيبة وغير مُتوقعة على الإطلاق. فهذا الفندق لا يحمل أسرارًا كثيرة فقط، بل أيضًا يحمل بداخله طيّات الزمن السحيق، الزمن الذي هرب منه أصحابه لكن الفندق لم يرد نسيان ما حدث، فيقرر أن يُحيل حياة كل من يقطن به إلى جحيم مُتجسد!

وفي الختام

قائمة اليوم ببساطة احتوت على أفضل عشرة أعمال من حيث التفوّق على الأعمال الأدبية والروائية التي تم اقتباسها منها. قرأنا سويًّا اليوم العديد من الأسماء البارزة في عالم السينما، سواء كانوا مُمثلين، مُخرجين، كّتاب روائيين تحولوا إلى نجوم سيناريو بارزين، والكثير والكثير من الشخصيات الأخرى بالمنتصف. الآن ما رأيكم في تلك القائمة؟ وما هو أفضل فيلم فيها من وجهة نظركم؟ هذا ما ننتظره الإجابة عليه في التعليقات. الآن نحن وصلنا إلى نهاية مقال اليوم، نتمنى أن يكون قد أشبع فضولكم نحو السينما والأدب سويًّا، ونراكم في مقالات وقوائم ومراجعات أخرى على موفيكتوبس!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق