منوعات

عشرة أشخاص يشبهون الألعاب لدرجة مخيفة

بالرغم من توجه الناس نحو التميز والفردية، إلا أن العديد من الأشخاص ما زالوا يجرون العمليات التجميلية كي يصبحوا كالألعاب، إليكم بعضًا مِنهُم:

1. Lil Miquela

من هي؟ أهي شخٌص حقيقيّ أم شخصيٌة من لعبة The Sims؟ أثارت Lil Miquela ضجًة كبيرة، ويقول بعض الخبراء في هذا المجال بأن Lil هي خليٌط من صوٍر حقيقية ومن نموذٍج ثلاثي الأبعاد.

2. Amber Guzman

حولت Amber Guzman نفسها لشُبهِ لعبٍة، وذلك بسبب معاناتها من سوء التغذية العضلي، وهي قالت بأن تحويل نفسها لشبيهة Barbie أنقذ حياتها، فقد تخيلت نفسها على أنها لعبة، بحاجٍة دائمة للمساعدة حتى من أجل الحركة.

3. Duckie Thot

بعد ظهورها في برنامج Australia’s Next Top Model، أصبحت عارضة الأزياء شبيهة باربي ذات البشرة الداكنة معروفًة عالميًا، وهي بسبب مظهرها غير الاعتيادي تملك الآلاف من المعجبين من مختلف دول العالم، كما أنها ظهرت على غلاف مجلتي Vogue وHarper’s Bazaar الشهيرتين.

4. Justin Jedlica

يقول Justin Jedlica بأنه يُريدُ أن يكون اصطناعيًّا 100%، وهو يظن بأنه ما زال بعيدًا عن هدفه، وذلك بالرغم من خضوعه لحوالي 190 عملية تجميلية، وهو يُخطط حاليًا للعديد من التغييرات في مظهره.

5. Anastasiya Shpagina

هي خبيرةُ تجميٍل بارعٌة جدًا، ففي فيديوهاتها على موقع يوتيوب، تتحول بكل سهولة لشخصيات مثل Sherlock وJack Sparrow وJustin Bieber وغيرهم، ومظهرها الشبيُه بالألعاب يعود لبراعتها في التبرج.

6. Nannette Hammond

أنفقت Nannette حوالي 500,000 دولار كي تشبه لعبة Barbie، وقد قالت هذه الأم لخمسة أولاد بأنها طوال حياتها، جمعت الألعاب وحَلُمَت بأن تصبح شبهها، أجرت أول عملية تجميلية في الحادية والعشرين من عمرها، أصبحت هذه المرأة الغريبة الآن في الثالثة والأربعين من العمر، وقد صرحت بأنها ستواصل مسيرتها.

7. Dakota Rose

تقول Dakota بأن شكلها لا يعود لعملياٍت تجميلية، بل لحسن استخدام الماكياج ولحسن انتقاء الملابس، تبلغ من العمر 22 وتعيش في طوكيو، ذلك أن معظم معجبيها هم من اليابان.

8. Angelica Kenova

عاملها أهلها كالأميرات في صغرها، وقد قالت:

“لم يسمح لي أهلي بالمشي أو التواصل مع الصبية، لم أمر بتجربة الرشد والنضج بعد، لم أُخلق من أجل الحياة الواقعية، أنا فقط لعبٌة على قيد الحياة.”

هي الآن عارضة أزياء معروفة، وتحب حينما يناديها الناس بـِ Barbie.

9. Valeria Lukyanova

تَدّعي هذه (الباربي) الأوكرانيّة بأنها لم تُجري عملياٍت تجميلية سوى لصدرها، إذ أن مظهرها الشبيه بالألعاب يعودُ لنظاٍم غذائيّ متوازن ولاستخدام الماكياج بشكٍل ملائٍم فقط.

10. Rodrigo Alves

ظلّ Rodrigo غير راٍض عن شكله طوال حياته، لكنه عرف تمامًا كيف يستغل ميراث جده، فقد أجرى عمليات تجميٍل كلّفتهُ حوالي 250,000 دولار، وقد قام بهذه العمليات كي يشبه اللعبة Ken، هو معروفٌ الآن وقد حلّ ضيفًا في العديد من البرامج، كما أنه شكّل نموذجًا مناسبًا لإظهار كم من الضرر يمكن للسعي نحو المثالية أن يسبّب.

المصادر:
موقع brightside

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق