منوعات

32 حقيقة عن أنمي Hunter X Hunter على الأغلب لا تعرفها!

هيسوكا متحرش، غون غبي، وكيلوا يحب الأفلام الإباحية!

مرحبًا يا سادة، اليوم معنا مقال ترفيهي من الدرجة الأولى، وصادم أيضًا من الدرجة الأولى. فاليوم بطبيعة الحال سوف نتحدث عن الأنمي، وعلى وجه الخصوص عن أنمي Hunter X Hunter كما رأيتم في العنوان وفتحتم رابط المقال بدافع الفضول الشغف. وأنا حقًا لا أجد عليكم حرجًا في ذلك، فهذا الأنمي لم يترك بصمة وذكريات خالدة في عقولنا فقط، بل صار بالنسبة إلى بعضها حياة كاملة وشخصيات يتعايش معها في خياله كل يوم.

اليوم سوف نتحدث عن مجموعة من الحقائق المثيرة جدًا بخصوص هذا الأنمي المذهل، وأيضًا المانجا الخاصة به. لكن سوف يكون مقال اليوم مُنظمًا بعض الشيء، فعوضًا عن سرد الحقائق خلف بعضها البعض سوف يتم تقسيمها إلى حقائق تخص المانجا والمانجاكا أولًا، ثم حقائق تخص الأنمي. وبالنسبة للأنمي فسوف نتحدث حقائق عامة عن الأنمي ذاته، ثم ننتقل إلى الجزء الأكثر إثارة: حقائق عن الشخصيات نفسها! أجل أجل يا قوم، فاليوم سترون بعض الحقائق المذهلة جدًا عن (غون)، (كيلوا)، وبالطبع محبوب جميع محبي هذا الأنمي والساحر الفاتن والسادي وسيّد القتل وإله الموت، الساحر (هيسوكا). وهذا كيلا نُطيل عليكم بالطبع، فسوف نتغاضى عن (كورابيكا) و(ليوريو).

الآن قبل أن ننتقل إلى سرد الحقائق ذاتها، بعضكم يمكن أن يقرأ مقال اليوم وهو لم يشاهد بعد الأنمي أو يقرأ المانجا، لذلك يبدو أنه شيء سيء إذا دخلنا في صلب الموضوع مباشرة دون أن نطرح عليكم قصة هذا الأنمي الرائع. الآن هيا بنا نتحدث عن تلك القصة الجميلة قليلًا.

القصة

أنمي Hunter X Hunter - أربعة أشخاص يقفون
المصدر: The Hyped Geek

صنع المانجاكا عالمًا مختلفًا تمامًا عن عالم البشر في الجوهر، لكن مشابه بدرجة كبيرة في المظهر. فتبدأ الأحداث في عالم مشابه جدًا لعالمنا الواقعي، حيث الجغرافيا متشابهة جدًا (أو يمكن القول أنها مقلوبة أو معكوسة بعض الشيء)، لكن أهل هذا العالم توجد بينهم فئة قوية وطموحة وشغوفة جدًا، فئة تسعى نحو الأفق البعيد بحثًا عن الكنوز والأهوال المُنتظرة، فئة تجد في الخطر سببًا للعيش وأن البقاء دائمًا للأقوى، إنها الفئة التي تجد في كلمة (مجهول) سحرًا خاصًا لا يُقاوم على الإطلاق، إنها فئة الصيادين!

في عالم المانجاكا، الصيادون هم البشر الذين يسعون خلف الكنوز والثروات، وأيضًا المجهول. تبدأ الأحداث الفعلية على جزيرة صغيرة تُسمى بجزيرة الحوت، حيث يعيش الفتى الصغير (غون) وعمته الشابة (ميتو). الفتى الصغير أتى إلى هذه الدنيا وهو لا يعلم شكل والده إلا من خلال الصور، فقد تركه وهو رضيع وذهب ليُكمل مسعاه كصياد في هذا العالم الغريب. لذلك كبر الفتى ولديه شغف عظيم لكلمة (صياد)، ويُريد أن يصبح صيادًا أيضًا ليعلم لماذا تركه والده وتشبث بسحر تلك الكلمة، وما الذي تحمله تلك الكلمة على وجه الخصوص من قوى جذب خارقة إلى هذه الدرجة التي تدفعه لترك طفله الرضيع من أجلها.

وبناء عليه في يوم من الأيام يُقرر الفتى الصغير الذهاب إلى اختبار الصيادين أخيرًا ليُحقق حلمه، بغرض أن يكون صيادًا ويجد والده الصياد أيضًا في يومٍ ما. يذهب إلى مكان اختبار الصيادين ليجد هناك آلاف الأشخاص، لكن يكون علاقة صداقة مع ثلاثة فقط، وهما الشاب ذو الحقيقة (ليوريو)، الفتى ذو الملابس الغريبة (كورابيكا)، والفتى الذي في مثل عمره بالضبط (كيلوا). الآن الثلاثي يخوضون الغمار في هذا العالم العجيب لينتقلوا من مرحلة إلى أخرى مع العديد من التغيّرات الجسدية والنفسية التي تحدث بالمنتصف. فهل سيقابل (غون) والده بعد كل هذا العناء أم لا؟ هذا سؤال ستعرفون إجابته عندما تنضمون إلى إلى الرباعي المرح في تلك الرحلة التي لا تنتهي!

حقائق عن المانجا والمانجاكا

أنمي Hunter X Hunter - أربعة أشخاص يقفون
المصدر: OtakuKart

1- أحد أشهر فصول قصة مانجا Hunter X Hunter هو (أرك) وقصة نمل الكيميرا. وهو الأرك الذي أذهلنا (يوشيهيرو توغاشي) فعلًا بمدى عبقريته وتحكمه بمسار الأحداث بطريقة تجعله يستطيع إسقاط أحوال مجتمعية حقيقية بداخل طيات الأحداث. فقط أسقط حالات سياسية، نفسية، وذهنية عديدة على شخوص عمله الفني، وهذا كله في قالب من الحماس والإثارة لا مثيل له، وهذا الذي جعله يُصنف لدى المُشاهدين كأحد أفضل أركات التشونين في التاريخ على وجه العموم، وفي هذا العمل الفني على وجه الخصوص. والجدير بالمعرفة حقًا هو أن المانجاكا هنا أخذ أكثر من عشر سنوات من حياته لإنتاج هذا الأرك المذهل!

2- قد يعتقد البعض أن (توغاشي) لم يقم بإنتاج أي مانجا على الإطلاق سوى مانجا (هانتر X هانتر)، لكن في الواقع هو أنتج العديد من أعمال المانجا الأخرى في حياته مثل Sensēha Toshishita، Ōkami Nante Kowakuna، وOccult Tanteidan، وكانت أشهر أعماله من المانجا هي مانجا Yu Yu Hakusho. حيث قال البعض في الماضي (وحتى الآن) أن (توجاشي) قد اقتبس هيئة أو تركيبة بعض شخصيات مانجا Hunter من تلك المانجا القديمة. وأيضًا الجدير بالذكر أن المانجاكا نفسه بدأ رسم وإنتاج المانجا في سنٍ مُبكر جدًا، وهذا كان بأيام الجامعة، حيث تم اكتشاف موهبته وقتها من قبل شركة Shueisha اليابانية للكتب وألعاب الفيديو، ومن هناك كانت انطلاقته نحو النجاح، وعلى وجه التحديد في عام(1986).

3- يقولون أن الطيور على أشكالها تقع أليس كذلك؟ في الواقع هذا الأمر ينطبق على عالم الفن أيضًا، فدائمًا ما نجد في الوسط الفني في أي بلد من البلدان أن الفنانين يتزوجون بعضهم البعض وتكون حياتهم متمحورة حول الحب الناتج عن تشارك نفس الشغف والهدف والغاية. والأمر ذاته ينطبق على (توغاشي) أيضًا، فهو مُتزوج من مانجاكا أخرى تُدعى Naoko Takeuchi، وهي المانجاكا التي قامت بإنتاج مانجا ذات شهرة واسعة جدًا في اليابان وبناء عليه تم عمل أنمي رائع وأسر قلوب الملايين، خصوصًا الفتيات منهم، أجل يا سادة، إنها مانجا Sailor Moon. وهناك بعض الشائعات التي تقول أنه عندما ينتقل (توغاشي) إلى الرفيق الأعلى، سوف تُكمل زوجته عمله الفني.

4- هذا المانجاكا مهووس بالمعنى الحرفي بألعاب الفيديو، وهذا سر خوضه في إجازات لا تنتهي من تلك المانجا التي سوف نموت قبل أن نرى نهايتها. فـ(توغاشي) ليس مهووسًا بكل ألعاب الفيديو لجعلنا نعتقد أنه يأخذ إجازات طويلة كل يلعب أكثر من لعبة، فهو في الواقع (وبعيدًا عن إجازاته المرضية التي تصل إلى عام وأكثر)، فهو يأخذ إجازات خاصة طويلة المدى كل يلعب الأجزاء الجديدة التي تهبط بالأسواق من لعبة الفيديو التي يعشقها Dragon Quest.

5- تتميز حياة (توغاشي) بشيئين بارزين، أولهما هو أسلوبه الغريب والمُميز في الرسم، وأيضًا إجازاته الطويلة جدًا جدًا جدًا. أسلوب رسم هذا المانجاكا الفريد يعتمد على تبسيط الرسم بقدر الإمكان، حتى قد تكاد تجزم أنه لا يستطيع الرسم على الإطلاق حتى، لكن هذا بهدف جعل القارئ ينصب تركيزه على النص المجاور للرسومات (وهذا حقًا ما يبرع فيه توغاشي بطريقة مذهلة جدًا). ولكن وبالرغم من أن مانجته حققت شهرة طاغية وصارت من أوائل مانجات التشونين على مستوى العالم، إلا أنه لا ينفك عن أخذ إجازات مرضية طويلة المدى للتعافي من آلام الظهر التي تطاله على الدوام، وهذا للأسف يتركنا في حالة مزاجية سيئة إلى أقصى حد.

6- أحد مصادر الإلهام الخاصة بـ(توغاشي) هي ألعاب الفيديو وأعمال المانجا القديمة الأخرى. فلعبة Dragon Quest سالفة الذكر لها تأثير كبير في العمل الفني الذي قام بصنعه، ففي الواقع تلك اللعبة مشابهة بقدرٍ كبير لأرك لعبة جزيرة الطمع بالكامل (كما أن مشهد النهاية فيه مماثل بشكلٍ كبير لمكب النفايات الذي يعيش فيه توغاشي أثناء لعب تلك اللعبة في الواقع). ومن الناحية الأخرى تُعتبر مانجا (دراغون بول) هي مصدر الإلهام الأول لهذا المانجاكا لإنتاج ذلك العمل الفني الرائع، فتوجد بعض الشخصيات فيها تُماثل شخصيات تلك المانجا الكلاسيكية بشكلٍ كبير. فلا حرج عليه في النهاية، فمانجا (دراغون بول) تُعتبر بمثابة الأب الروحي لتصنيف التشونين في صناعة الأنمي على وجه العموم.

7- يهوى (توغشي) جمع الأشياء، فعندما ترى صورة غرفته الخاصة على الانترنت فأنت فعلًا تكاد تُجزم بأنه أحد هؤلاء المرضي الذين يعانون من مرض حب الاكتناز. وجمع الأشياء الغريبة التي لا فائدة منها في الواقع وتأخذ مساحة كبيرة من المنزل دون فائدة تُرجى على الإطلاق. وهذا انعكس على شخوص عمله الفني Hunter X Hunter دون شك، فنجد العديد من الشخصيات تستخدم أشياء غريبة من أجل استخدام قدراتها الخاصة من الـ(نين) أو استعمالها في القتال. فلدينا على سبيل المثال (غون) الذي يستخدم صنارته في القتال، هي صنارة صيد في النهاية، لكنه يستخدمها لغرض مختلف تمامًا عن الذي تم تصنيعها من أجل. ولدينا (كورابيكا)، حيث يستخدم سلسلة معدنية تتدلى منها كرة صغيرة من أجل تحديد الأماكن على الخرائط باستخدام (النين)، والعديد من الأشياء والشخصيات الأخرى بالطبع.

8- بالرغم من الإجازات الطويلة التي يأخذها (توغاشي)، ففي يوم من الأيام قرر المانجاكا (تسوي إيشيدا) صاحب مانجا Tokyo Ghoul أن يكون بعمل مفاجئة لنا، وبالفعل قام بعمل شيء غير مُتوقَع على الإطلاق. فقد قام هذا المانجاكا الشهير برسم صفحات سوداوية بامتياز وقاتمة ببراعة، بعمل مانجا One-shot جانبية تهتم بسرد ماضي (هيسوكا)، وهذا تحت عنوان Hisoka Origin Story. حاول (تسوي) بقدر الإمكان التقليل من مهارته في الرسم والهبوط إلى مستوى التبسيط الذي يعمد إليه (توغاشي) في أعماله، ونجح بالفعل في إنتاج مانجا صغيرة جميلة ومميزة فعلًا. والجدير بالذكر أنه إثر ذلك ظهرت شائعة تقول أن (تسوي إيشديدا) هو ذاته (توغاشي)، وهذا لأن (إيشيدا) لم يظهر أبدًا من قبل وظلّ حتى اليوم في الخفاء، كما أن (توغشي) يأخذ استرحات كثيرة جدًا فبالتالي يستطيع أن يتقمص شخصية (إيشيدا) ويقوم بإتمام مانجا (طوكيو غول)، وكذلك صرح (توغاشي) من قبل أنه هو و(إيشيدا) أصدقاء بشدة، مما يجعل تلك الشائعة أمرًا قابلًا للتصديق فعلًا.

حقائق عن الأنمي بشكلٍ عام

أنمي Hunter X Hunter - أربعة أشخاص يقفون
المصدر: Wallpaper Abyss – Alpha Coders

1- الأنمي لديه نسختان، نسخة قديمة من إنتاج عام (1999)، وتلك هل النسخة التي حققت شهرة مبدئية للمانجا على المدى البعيد وكانت تمتاز بالواقعية في الرسم بعض الشيء، وهذا بحكم أن أسلوب رسم الأنمي في تلك الفترة كان يعمد بشكلٍ عام إلى الواقعية في رسم الشخصيات بغرض تجسيدها بطريقة ترتبط بحياة البشر أنفسهم. والنسخة الحديثة هي عبارة عن إعادة إنتاج تكميلية ومُطولة عن النسخة القديمة، وتم إنتاجها في عام (2011)، وتُعتبر تلك النسخة هي أفضل عمل فني من إنتاج استوديو Mad House والنسخة التي يعمد كل محب للأنمي سواء تعرّف على هذا العمل الفني أو لا مشاهدتها دون شك، فهي تمتاز بدقة الرسم، براعة الأداء الصوتي، والمقطوعات الموسيقية المذهلة.

2- في عالم الأنمي، يُسمح للصيادين بتعقب الصيادين الآخرين وقتلهم بهدف أداء المهمات أو أي شيء آخر، لكن الصيادون الوحيدين الممنوعون من اصتياد الصيادين الآخرين هم الذين قاموا بأفعال وحشية تمامًا. كما أنه عندنا تصبح صيادًا وتحصل على رخصتك النهائية كصياد، لا يستطيع أحد أن يسلب منك ذلك الحق على الإطلاق، فبمجرد أن تصبح صيادًا، تصبح صيادًا للأبد ودون رجعة أبدًا. كما أن أغنى 100 شخص في عالم هذا الأنمي يكون 60 منهم صيادين. وأيضًا يُسمح للصياد ببيع رخصته كصياد مقابل مبالغ مهولة جدًا من المال تكفيه هو وعائلته لسنين طويلة (وهذا لا يمحي اسمه من سجل الصيادين). بجانب أن الصياد يحق له استخدام الخدمات العامة دون الحاجة إلى أموال، أو السفر إلى أي مكان في العالم دون الحاجة إلى تأشيرة سفر، فتلك الرخصة تخوله من ذلك فعل بسهولة تامة. كما أن الصيادين يحق لهم قتل أي شخص على الإطلاق، لكن مع وجود بعض الاستثناءات في ذلك القانون. كما أنهم أسرع من يحصلون على وظائف في عالم هذا الأنمي بحكم خبرتهم وأهميتهم القتالية في لدى رجال الأعمال والأثرياء.

3- لدى (توغاشي) عادة ظريفة في اقتباس أسماء الشخصيات من أشياء أو كائنات أو أشخاص واقعية. فلدينا في أرك نمل الكيميرا أسماء مثل Knuckle، Shoot، Palm، و Gyro تم اقتباسها من اسماء ملاعب لكرة القاعدة تم عملها في اليابان مثل knuckleball، Shootball، Palmball، Gyroball. وفي أرك الانتخابات بعد وفاة (نيتيرو) زعيم الصيادين، توجد لدينا شخصية Pariston Hill والتي تم اقتباسها من شخصية Paris Hilton، الممثلة وعارضية الأزياء الأمريكية الشهيرة. وفي نفس الأرك أيضًا لدينا شخصية Cheadle والتي يكون لقبها هو Yorkshire، هذا اللقب يُمثل سلالة من الكلاب تحمل نفس الاسم وتتسم بالظرافة والعفوية والجمال. وفي النهاية اسم (إسحاق نيتيرو) هو مقتبس من عالم الفيزياء الشهير (إسحاق نيوتن).

4- عندما أراد (نيتيرو) أن يتسلى قليلًا أثناء مكوثه في منطاد الصيادين مع الفتى (غون) و(كيلوا)، قرر أن يلعب معهما لعبة كرة ظريفة في الطائرة تنص على أنها إذا استطاعا أن يأخذا منه الكرة، فقد فازا بكل تأكيد وسيجعلهما صيادين على الفور دون الحاجة إلى إتمام الاختبارات الأخرى. وأثناء لعبه معهما لم يستخدم الرجل العجوز سوى ذراعه اليُمنى وقدمه اليُسرى فقط. ومن الناحية الأخرى عندما ننظر إلى مقاتلته لملك النمل (ميريوم) في أرك نمل الكيميرا، سنجد أن الأطراف الوحيدة المتبقية لدى (نيتيرو) بعد أن أطاح الملك بطرفيه الآخرين هما نفس الأطراف التي كان يلعب بها مع الفتيين في المنطاد: الذراع اليُمنى والقدم اليُسرى.

حقائق عن (غون)

أنمي Hunter X Hunter - فتى غاضب يستعد للكم الذي أمامه
المصدر: Random Curiosity

1- (غون) هو بشكل فعلي الشخصية الرئيسية، فبالرغم من أن المانجاكا عمد إلى إظهر الرباعي على أنه البطل الفعلي، إلا أنه مع الوقت صار (توغاشي) يسلط الضوء شيئًا فشيئًا على (غون) حتى جعله البطل الفعلي في أرك نمل الكيميرا، وتلاه أرك الانتخابات ليصير البطل فيه دون حتى أن يشارك بالأحداث بالقدر الذي كنا نتوقعه. تم تخيّل (غون) في ذهن المانجاكا على أنه شخصية باسمة وبسيطة جدًا، فهو لم يرد أن يكون بطله عبقريًّا أو خارق القوة، فهو لم يرد أن يتبع (تابوهات) صناعة شخصيات الأنمي، أراد أن يكسر الحواجز ويتخطى التوقعات بخلق شخصية غاية في البساطة والبشاشة من أجل أن يترك المجال للعديد من الشخصيات الأخرى أن تبرز على الساحة، وبالتأكيد هنا لدينا شخصية (كيلوا) بالطبع.

2- شخصية (غون) توجد العديد من الأشياء والدلائل التي تدعم بساطتها. فهو في الواقع ليس بارعًا في الرياضيات على الإطلاق، فأبسط العمليات الحسابية تُمثل له كارثة كونية مهولة. لذلك في الأنمي عندما يقوم (غون) بعملية حسابية ما، نجده جالسًا على الأرض يُفكِّر بشدة والدخان يتدفق من أذنيه كمدخنة قطار يسير على أعلى سرعة، وهذا دلالة على احتراق أوصاله العصبية في عمل تلك العملية الحسابية البسيطة جدًا. كما أنه من الشخصيات التي تبث الأمل على الدوام فيما حولها، وعلى وجه الخصوص في (كيلوا). فقد قال له الأخير في أحد الحلقات: “أنت تسطع بشدة يا (غون)، تسطع بطريقة لا تجعلني أستطيع النظر إليه حتى”.

3- عندما يتأذى (غون)، دائمًا ما يكون الأذى الكبير في ذراعيه. أنا عن نفسي أشعر أن المانجاكا لا يُريد أن يؤذيه في أي مكان آخر من جسده عدا ذراعيه فعلًا. فعندما كان في نهائيات اختبارات الصيادين، قام (هانزو) بكسر ذراعه أثناء القتال. وعندما ذهب مع صديقه (كيلوا) إلى حلبة السماء من أجل التدرب وكسب المال في نفس الوقت، قام (غيدو) هناك بكسر ذراعه اليُمنى. وعندما أتى أرك جزيرة الطمع، لم يتوانى (غينثيرو) عن إلحاق الضرر به أيضًا لكن بطريقة وحشية وقاسية، فقد كام بتفكير ذراعيه بالكامل ليقف بعدها دون أي أطراف علوية على الإطلاق. وفي النهاية أتت (نيفيريبيتو) في أرك نمل الكيميرا لتقوم بقطع ذراعه اليُمنى أيضًا أثناء القتال معها وهو في النمط النهائي والخارق الخاص به. وحتى الآن لم يُصاب (غون) بأي أذى في ذراعه مُجددًا في أرك القارة المظلمة الذي يستمر هذه الأيام، لكن لا أحد يعلم، فقد يحدث ذلك مُجددًا في أي وقت، فيبدو أن (توغاشي) يستمتع بذلك بشدة!

4- يشتهر (غون) في الأنمي بأن أسلوبه القتالي باستخدام الـ(نين) يعتمد على ما يُطلق عليه (جاجانكين)، أي باليابانية حجر، ورقة مقص. وهي لعبة شهيرة ونعرفها جميعًا، لكنه في الأنمي استطيع تسخير ذلك المبدأ الشفهي في صورة حركات قتالية مميتة. فلدينا أول طريقة وهي تكوير القوّة كلها في قبضة اليد ثم لكم الخصم مباشرة، وهذا يُعتبر أسلوب قتال قصير المدى ومباشر وقوي جدًا. ثاني طريقة هي أسلوب المقص، وهو يفعله عبر تركيز هالته في اثنان من اصبعية ويوجههما للأمام من أجل صنع سيف طاقوي يستطيع قطع الأشياء كالمقص، وهو أسلوب قتالي ذو مدى متوسط. وأخيرًا لدينا ثالث طريقة وهي طريقة أسلوب الورقة، وهي تعتمد على تكوير الهالة كلها في اليد لكن هذه المرة لا يتم إطلاقها مباشرة في جسم الخصم، بل يتم قذفها بعيدًا عن جسم صاحبها لتصتدم بجسم الخصم في النهاية، مما يجعله أسلوبًا قتاليًا بعيد المدى.

حقائق عن (كيلوا)

أنمي Hunter X Hunter - فتى جامد القسمات يتحكم بالكهرباء
المصدر: Wallpaper Abyss – Alpha Coders

1- (كيلوا) هو أشهر شخصية في عالم هذا الأنمي، فهو الشخصية الوحيدة التي تأخذ المركز الأول في التصويتات التي تقوم بها مجلد (شونين جامب) بين الحين والآخر، فلديه قاعدة شعبية كبيرة جدًا تفوق تلك التي لدى (غون) و(هيسوكا). ولعل هذا يرجع لمدى قوّته، ومدى ظرافته أيضًا. فأول معلومة معنا هنا هو أن (كيلوا) يهوى على الدوام استخدام تعابير وجه قططية في المواقف الكوميدية المختلفة. فعندما يتلذذ بأكل كرات شيكولاتة ChocoRobo-Kun التي يُفضلها يقوم بعمل وجه قططي ظريف جدًا، وأيضًا يقوم بأداء نفس التعبير الوجهي عند الشعور بالغرور أو عندما يقوم باستفزاز أحدهم.

2- في النسخة القديمة من الأنمي والتي تم إنتاجها في عام (1999)، نرى أنه عندما كان (كيلوا) و(غون) يجلسان وحيدين في غرفة ما بأحد الفنادق بينما (ليوريو) في الخارج، استيقظ (غون) من النوم ليجد أن (كيلوا) يُشاهد شيئًا ما على التلفاز، فيتضح بعد ذلك أنه يُشاهد أفلامًا إباحية، ودعى (غون) ليشاركه المشاهدة لكنه رفض. وعندما شارف (ليوريو) على الدخول مباشرة، مثَّلَ (كيلوا) النوم مباشرة وتلك (غون) وحيدًا مع (ليوريو) ليقول له الأخير أنه مستيقظ كل ذلك الوقت بينما (كيلوا) البريء نائم مبكرًا كما ترى. وفي النسخة الحديثة (2011) لقد حذفوا ذلك المشهد وفي الواقع لا أعلم السبب.

3- في الواقع عندما نقارن أطوال (غون) و(كيلوا)، سنجد أن الأخير أطول من الأول بحوالي 4 سنتي مترات، أي حوالي 1 بوصة على الأكثر، وهذا بالرغم من أنهما سويًّا لديهما نفس المستوى العمري. لكن عندما نشاهد الأنمي، سواء بنسخته القديمة أو الحديث، عادة من نرى الاستوديو يعمد إلى إظهارهما على نفس المستوى من الطول، وهذا كيلا تكون هناك فروقات جسدية كبيرة بينهما، ليستطيع المُشاهد التعامل معهما على قدر من المساواة البصرية بعض الشيء.

4- في الأنمي بنسخة (2011)، مؤدية الصوت الخاصة بشخصية (كيلوا) هي نفس مؤدية الصوت الخاصة بشخصية الفتى الصغير Romeo Conbolt من أنمي Fairy Tail، وهي المؤدية الصوتية بارعة الجمال والمهارة، Mariya Ise. كما أنه الجدير بالذكر أن هناك العديد من الشخصيات الذكورية في الأنمي مثل (غون) و(كيلوا) تم تأدية أصواتهم من قبل نساء وليس رجال. وهذا هو الحال أيضًا للعديد من أعمال الأنمي الأخرى، فمثلًا لدينا شخصية (ناروتو) من أنمي (ناروتو) وشخصية (غوكو) من أنمي (دراغون بول) تقوم بتأدية أصواتهم نساء أيضًا. ففي النهاية النساء لديهنّ درجة تحكم عالية بأصواتهم، حيث يكنَّ ذوات كفاءة عالية في مجال الأداء الصوتي.

5- كلنا نعرف أن قدرة (كيلوا) الأساسية هي التحويل، فهو يستطيع استخدام الـ(نين) كي يحول الهالة الخاصة به من الصورة الطاقوية العادية، إلى الصورة الكهربية. ربما ستقولون لماذا لا يتكهرب هو من الكهرباء التي ينتجها؟ وتلك التي يستخدمها في الشحن؟ حسنًا، الإجابة على هذه السؤال بسيطة جدًا يا سيدة. ففي عائلة الـ(زولديك)، تتم تنشئة الأبناء على أن يكونوا قتلة وسفاحين على قدر كبير جدًا من الاحترافية، لذلك لا يمكن لقاتل محترف أن يتجرع جرعة سم أو يتم تعذيبه ثم يقول أسرار مهنته أليس كذلك؟ ولهذا السبب تعمد تلك العائلة إلى تعذيب الأبناء وهم صغار بشتى أنواع التعذيب الممكنة، وهذا بغرض أن يكونوا منيعين ضدها في المستقبل أثناء أداء مهام القتل. وأحد تلك الأساليب التعذيبية هي الصعق بالكهرباء، لذلك كبر (كيلوا) ليصبح منيعًا ضدها، بل ويستخدمها كهالة خارقة تُحيط به أثناء القتال.

6- في بداية الأنمي، يُعتبر (كيلوا) هو الشخص الوحيد من الرباعي الرئيسي الذي لم ينجح في اختبارات الصيادين، بينما نجح كل من (غون)، (ليوريو)، و(كورابيكا)، ليستطيعوا بعدها مباشرة حياتهم كصيادين. لكن من الناحية الأخرى عندما ننظر إلى أرك جزيرة الطمع، سنجد أن (كيلوا) عندما ذهب لاختبار الصيادين في تلك السنة (أي السنة التي تلت الاختبار حيث التقيا لأول مرة)، هو الوحيد الذي نجح في الاختبار دون أية أعباء تُذكر على الإطلاق. ففي البداية ذهب مُنكس الرأس، وفي النهاية أطاح بالجميع في غمضة عين وأخذ رخصته كصياد من الاختبار الأول. والجدير بالذكر أيضًا أن الشخص الوحيد الذي فعل شيئًا مماثلًا في الأنمي كله هو والد (غون)، (جين فريكس).

7- على عكس (غون)، فقد ذهب (كيلوا) إلى اختبار الصيادين من أجل المرح ليس إلا، ولخوض تجربة جديدة لقتل الملل، وقبل أن يذهب إلى ذلك الاختبار قام بالتمرد على والديه وضرب والدته والهرب إلى أرض ذلك الاختيار حيث التقى الثلاثة الآخرين وبدأت المغامرة المجنونة.

8- (كيلوا) لديه عادات غريبة في الطعام، وعلى وجه الخصوص أطعمة لا يحبها على الإطلاق. فبينما هو يعشق الشيكولاتة ويأكل الطعام العادي، يكره بشدة الفلفل الحار ولا يطيقه أبدًا. وعندما كان في منزل العمة (ميتو) عندما ذهب ليسكن مع (غون) قليلًا عقب انتهاء اختبارات الصيادين، قدمت له العمة (ميتو) طعامًا به فلفل حار، فقام ببصقه على الفور. والجدير بالذكر أيضًا أن اسم (كيلوا) في اليابانية هو Kirua، وهو مزيج بين كلمتي Kill و Killer من الإنجليزية، أي كلمتي قتل وقاتل، وهذا يتوافق بشدة مع طبيعة العائلة التي ينتمي إليها الفتى الصغير.

9- دائمًا ما توجد اختلافات طفيفة بين نسخ نفس الأنمي عندما تنتقل من بلد إلى آخر وتتم ترجمتها من لغة إلى أخرى. فعلى سبيل المثال عندما تُدبلج أعمال الأنمي من اليابانية إلى العربية نجد الكثير من الحذف والتحريف من أجل العادات الشرقية وما إلى ذلك، لكن في لغات أخرى أجنبية تكون التحريفات مختلفة بعض الشيء. فعندما تمت ترجمة الأنمي إلى الفرنسية، اعتاد (ليوريو) في تلك النسخة أن يُخاطب (كيلوا) بـ(لوكيا).

10- يعتد (كيلوا) بشدة بالوعود التي يقطعها، خصوصًا إذا كانت مرتبطة بصديق. في الواقع قد ترون أن ذلك الشيء يختلف مع طبيعة كيلوا العدائية بحكم تربيته القاسية على يد تلك العائلة من القتلة المحترفين. فهو في النهاية عندما يقوم بتنفيذ عقود القتل و يواجه أي خصم، لا يتردد على الإطلاق في قتله بشكلٍ تام ونهائي، وغريزة البقاء بداخله تدفعه إلى القتل والتفوّق، أو الهرب والفوز بالحياة. لكن وجود (غون) في حياته غيّر الكثير من المعايير والمبادئ في حياته، وجعله يكتشف أن الاهتمام بالصديق ومد يد العون له وقت الحاجة وحفظ الوعود أيًّا كانت له، هذه هي المبادئ التي يريد أن يتعلمها ويعتاد عليها أكثر من القتل غير الرحيم واللحظي هذا والمُدمر لطفولة وبواطن نفس أي شخص سوي وسليم في هذه الحياة.

حقائق عن (هيسوكا)

أنمي Hunter X Hunter - شخص يجلس على الأرض وبجانبه شقف يقف، والذي على الأرض ينظر للواقف بنظرة شهوانية
المصدر: 4chan archive – Fireden.net

1- في أحد المشاهد الشهيرة عندما قال (هيسوكا) لـ(إيلومي) جملة “هل بإمكاني قتل (كيلوا)؟”. وهذا عندما احتدمت الأحداث بشكلٍ أو بآخر. لكن في الواقع الجملة ليست كذلك، فقد صاغ (هيسوكا) الجملة بطريقة تُظهر نواياها الانحرافية المخفية عميقًا بداخله. فدائمًا نظراته الشهوانية تراقب وتتبع الجميع، وهذا ما يجعل تلك الشخصية مميزة بطريقة ما. فالفعل الذي استخدمه (هيسوكا) في الجملة ليس فعل القتل، بل هو في آخر في اليابانية يعني (أفعل) – Do، والجملة هنا معاناها الفعلي “هل يمككني أن أفعل (كليوا)؟”، أي هل يمكنني اللعب معه؟ بطريقة جنسية بحتة بالطبع. انظروا إلى الصورة التي بالأعلى، (هيسوكا) هنا يقوم بعمل حركة بيده، تلك الحركة في اليابانية تُدعى Sekkusu، ويقوم بعملها الأشخاص الذين يريدون الحديث عن الجنس لكن لا يستطيعون فعل ذلك بطريقة انفتاحية للشخص الآخر.

2- (هيسوكا) من الشخصيات التي فرضت حضورًا قويًّا جدًا منذ اللحظة الأولى التي ظهرت بها في الأنمي. والتي تحوم حولها الكثير من الشكوك والشائعات، وهذا يرجع لكونها شخصية غامضة بالكامل ومطمسة الماضي والتاريخ، وكل ما يبدر منها هو أفعال تنم عن القسوة والذكاء والقدرة الشديدة على التلاعب، وفي بعض الأحيان أيضًا: الانحراف الأخلاقي الشديد. وكل ذلك جعله واحدًا من أشهر شخصيات الأنمي بعد (كيلوا) و(غون). والجدير بالذكر أن أحد الأشياء التي تُميّز هيسوكا بهذا الشكل هو مظهره وهندامه، ولعل الشيء الفريد فعلًا فيه هو أنه يقوم بتغييره مع كل أرك يمر في القصة.

3- في أرك حلبة السماء، كان لدى (هيسوكا) لنزال مع (كاسترو)، وبناء عليه فقد ذراعه بطريقة مأساوية في منتصف الحلبة، لكنه انتصر في النهاية. كان يبدو عليه الهدوء وسط كل تلك الأهوال، وهذا ببساطة لأن ذراعه سوف تعود إلى جسده بفضل خيوط (النين) الخاصة بـ(ماتشي)، إحدى أفراد عصابة (غيني ريودان). في ذلك الوقت عندما كانت (ماتشي) عنده في المنزل وتقوم بإرجاع ذراعه إلى جسده مرة أخرى مستخدمة باحترافية بالغة خيوطها المتقنة، يدعوها (هيسوكا) كي تقضي معه الليلة أيضًا، وهذه دعوة صريحة لممارسة الجنس، وكان هذا في المانجا. لكن في الأنمي تم تغيير الموقف إلى دعوة للعشاء عوضًا عن ممارسة الجنس. والجدير بالذكر أن (هيسوكا) قد تحرشّ بـ(غون) و(كيلوا) في أحد أحداث الأنمي بالغابة في أرك جزيرة الطمع، وبناء عليه أخبراه أن يسير بالأمام وحيدًا.

4- إحدى تقنيات (هيسوكا) القتالية تعتمد على إلصاق هالة الـ(نين) الخاصة به بجسد الخصم أو بأي شيء آخر، حتى يستطيع التلاعب به بسهولة وتوجيه الضربات له دون عناء، ليصير كالدمية بين يديه ولا يستطيع الفكاك. وتلك الخاصية يرجع أصلها إلى علكة كان يحب مضغها بشدة وهو ضغير وهي تُسمى (بانجي غام). وفي نسخة الأنمي القديمة عام (1999) أثناء القتال الذي دار بينه وبين (غون) في حلبة السماء، تم الإعلان عن أن (هيسوكا) اعتاد مضغ تلك العلكة وهو صغير ليس على سبيل المرح، بل لأنه عائلته كانت فقيرة بدرجة لا تسمح له بأكل الطعام الجيّد، بل مضغ العلكة حتى يذهب طعمها بالكامل وتصير دون طعم على الإطلاق.

5- اسمه الثنائي هو (هيسوكا مورو)، و(هيسوكا) تعني باليابانية السر المُغلق، و(مورو) في الواقع هنا ليست صحيحة، فهي أتت بسبب الترجمة الإنجليزية للاسم الاصلي Amoru، وهو النطق الياباني لكلمة Amor الإسبانية، والتي تعني الحب. وتلك الكلمة ذات الأصل الإسباني تتوافق مع الموسيقى الخاصة به والتي تُعزف عندما يوجد مشهد يكون هو الشخصية البارزة فيه، فالموسيقى تتراوح بين الإسبانية والميكسيكية على الدوام بالنسبة له. كما أن خاصيته الشخيرة المعروفة بـ(بانجي غام) لدينا اسم مختلف أيضًا وهو (الحب المرن) – Elastic Love، وهو اسم يتوافق مع شخصيته الغريبة والعجيبة بالتأكيد.

6- (هيسوكا) يعشق أوراق اللعب، فبالتأكيد هذا واضح من ملابسه التي تنتمي إلى أوراق اللعب بشكلٍ عام في الهيئة والمظهر، وهو أيضًا يستخدم أوراق اللعب لقتل الفراغ وقتل الأعداء. وبما إنه عاشق لتلك الأوراق، لا يجب أن ندع تلك التفصيلة الصغيرة تذهب أدراج الرياح. ففي أوراق اللعب لدينا أربعة أشكال: الكوبة، البستوني، السباتي، الديناري. دائمًا ما يُظهر (يسوكا) ورقة أو العديد من الأوراق أثناء تواجده بالمشاهد المختلفة، وفي بعض الأحيان يظهر تلك الأوراق دون أن ينطق بكلمة. في الواقع كل شكل من تلك الأشكال الأربعة يرمز إلى حالة مزاجية ونفسية مختلفة. الكوبة يرمز إلى الحب والمتعة، السباتي يرمز إلى العمل والمجهود الشاق، الديناري يرمز إلى الإثارة والحماس، والبستوني يرمز إلى المرض. ففي الفترة القادمة عندما تُعيد مشاهدة الأنمي، دقق النظر في الأشكال التي تظهر على الأوراق التي يلعب بها.

كلمة أخيرة

أنمي Hunter X Hunter - شخص فارد ذراعيه أمامه ويبتسم
المصدر: Szzljy

الآن وصلنا إلى نهاية مقال اليوم. تحدثنا ببساطة اليوم عن مجموعة من الحقائق الغريبة والجميلة هذا الأنمي الساحر الذي علّق قلوبنا وعقولنا به من اللحظة الأولى. تحدثنا عن حقائق وثنيات وخبايا تركها لنا المانجاكا لنكتشف وجودها بأنفسنا، تحدثنا عن معلومات مهمة تنتمي إلى شخصيات وعائلات غامضة تُثير التساؤل على الدوام، وتحدثنا عن الكثير والكثير بالمنتصف. أتمنى أن يكون المقال قد حاز على رضاكم، وأتمنى أن تُشاهدوا هذا الأنمي للمرة الثانية، فهناك الكثير يظهر مع كل مرة تتم مشاهدة الأنمي فيها فعلًا. أتمنى لكم مشاهدة ممتعة يا أعزائي ودمتم عشاقًا لعالم (هانتر X هانتر) للأبد!

مقالات ذات صلة

إغلاق