منوعات

جميع أفلام (ديزني) الحية Live-Action المنتظرة خلال السنوات المقبلة

أنت على موعد مع عالم (ديزني) كما لم تراه من قبل!

طالما سعت شركة (ديزني) إلى تقديم نسخ حَيّة Live-Action من أشهر أفلامها الكرتونية وخاضت عِدة تجارب من هذا النوع ابتداءً من عقد الستينات وحتى التسعينات، لكن الأمر كان بالغ الصعوبة بسبب طبيعة أفلام (ديزني) التي تدور أحداثها في عالم خيالي ساحر يتضمن كم هائل من الكائنات الخرافية والحيوانات الناطقة ومواقع الأحداث الغريبة.

اختلف الأمر بشكل جذري خلال السنوات القليلة الماضية بفضل الطفرة الهائلة التي شهدتها تقنيات صناعة الخدع والمؤثرات البصرية -خاصة تقنية CGI- وكذلك تطور آليات العرض السينمائي وظهور تقنيات مثل 3D، IMax، 4D. كل هذا أغرى شركة (ديزني) بإعادة تقديم عالمها الساحر في صورة أكثر محاكاة للواقع وبطبيعة الحال أكثر إثارة وإبهاراً.

كانت البداية في عام 2014 من خلال فيلم Maleficent، ثم فيلم Cinderella بالعام التالي مباشرة 2015، ثم جاءت التجربة الثالثة في عام 2016 من خلال فيلم The Jungle Book، وأخيراً فيلم Beauty and the Beast بالعام الماضي 2017. حققت الأفلام الأربعة نجاحاً كبيراً في شباك التذاكر وعلى المستوى النقدي، وهو ما دفع (ديزني) لتبني خطة إنتاجية طموحة تقضي بإعادة تقديم تراثها السينمائي -من الأعمال الكرتونية- إلى أفلام واقعية أو حَيّة Live Action.

تضم قائمة المشاريع السينمائية المستقبلية -المُعلن عنها رسمياً- وتستعد (ديزني) لتقديمها خلال السنوات المقبلة ما يلي:

1- فيلم Christopher Robin

مشهد من فيلم Christopher Robin
IMDB
تاريخ العرض: 3 أغسطس 2018

يأتي فيلم (ديزني) Christopher Robin ضمن مجموعة الأفلام الأكثر انتظاراً خلال الموسم السينمائي الحالي؛ ذلك لأن الفيلم يتضمن ظهور الدب الشهير (ويني ذا بوو) الذي يعتبر أحد أشهر الشخصيات الكرتونية في التاريخ. تدور أحداث الفيلم حول الشاب البالغ (كريستوفر روبن) الذي يحاول بشتى الطرق التأقلم مع حياته الرتيبة، لكن تنقلب الأوضاع فجأة حين يلتقي صديقه القديم (ويني ذا بوو) الذي يعيده إلى ذكريات الطفولة ويساعده على اكتشاف معنى الحياة من جديد.

كتب سيناريو فيلم Christopher Robin كل من (أليسون شرويدر) و(أليكس روس بيري) وهو من إخراج (مارك فورستر)، ويشارك في بطولته (إيوان ماكجريجور)، (هايلي أتويل)، ويقدم الأداء الصوتي لشخصية الدب الممثل (جيم كامينجز).

يذكر هنا أن تاريخ شخصية الدب الودود (ويني ذا بوو) يرجع إلى عشرينات القرن الماضي؛ حيث ابتكرها الكاتب الإنجليزي آلان ألكسندر ميلن وقدمها للمرة الأولى من خلال مجموعة قصصية حملت عنوان The Book Winnie the Pooh، ثم استحوذت شركة (ديزني) على حقوق الشخصية وأعادت تقديمها من خلال عدة إصدارات قصصية حققت شهرة واسعة وتمت ترجمتها لعدد كبير من اللغات، كما قامت بتقديمها من خلال عدة أعمال كرتونية أبرزها فيلم The Many Adventures of Winnie the Pooh من إنتاج عام 1977م.

2- فيلم Dumbo

مشهد من فيلم Dumbo
IMDB
تاريخ العرض: 29 مارس 2019

تدور أحداث فيلم Dumbo حول الفيل (دامبو) الذي يتم تسليمه عند ولادته لأحد مُنظمي عروض السيرك، لكن الفيل الصغير يعاني من مشكلة مزعجة تتمثل في كون حجم أذنه أكبر كثيراً من المعتاد، مما يجعله محل سخرية الجميع، لكن مع مرور الوقت يُدرك (دامبو) أن الأذن الكبيرة في حقيقة الأمر تمنحه عِدة مزايا، إذ أن بمقدوره استخدامها كأجنحة والتحليق عالياً وبتلك اللحظة تختلف حياته كلياً وتنقلب من النقيض للنقيض.

يجمع فيلم Dumbo فريق عمل مُميز يعد بمشاهدة عملاً سينمائياً مميزاً على مختلف الأصعدة؛ حيث أن الفيلم من إخراج (تيم برتون) صاحب التاريخ الحافل بالأعمال المميزة مثل Edward Scissorhands، Ed Wood، Big Fish وغيرهم، وكتب له السيناريو (إهرين كروجر) المُشارك في تأليف سلسلة أفلام Transformers، كما يضم طاقم التمثيل العديد من النجوم في مقدمتهم (كولن فاريل)، (مايكل كيتون)، (إيفا جرين)، (داني ديفيتو).

يُشار إلى أن فيلم Dumbo هو إعادة تقديم لفيلم (ديزني) الكلاسيكي الذي صدر بنفس الاسم في عام 1941م وحقق نجاحاً كبيراً على الصعيدين الجماهيري والنقدي، لكن تؤكد الأخبار المتداولة على أن المُعالجة الخاصة بالفيلم الجديد سوف تتضمن الكثير من الاختلافات عن الفيلم الأصلي.

3- فيلم Aladdin

فيلم علاء الدين Aladdin
Baltana
تاريخ العرض: 24 مايو 2019

تعرضت شركة (ديزني) لحملة هجوم ضارية منذ أن أعلنت بدء العمل على تقديم نسخة جديدة من فيلم Aladdin، حيث واجهت اتهامات بالعنصرية وتعمُد إهانة وتشويه الشعوب الشرقية، مما اضطر المسؤولين بالشركة للتحدث إلى وسائل الإعلام لنفي تلك الاتهامات والتأكيد على أن محتوى العمل لا يروج لأي أفكار عنصرية، لكن في النهاية كل ذلك لم يؤثر على الفيلم الذي ظل محتفظاً بموضعه ضمن قائمة الأفلام المُرتقبة بالموسم السينمائي المُقبل.

فيلم Aladdin هو إعادة تقديم لذات قصة فيلم (ديزني) الشهير الذي سبق تقديمه في عام 1992م بتنقية الرسوم المتحركة 2D وحقق نجاحاً كبيراً آنذاك، حتى أنه فاز بجائزتي أوسكار من أصل خمسة ترشيحات، بالإضافة إلى فوزه بثلاث جوائز جولدن جلوب، وجائزتي بافتا، وغير ذلك من الجوائز الفنية التي بلغ عددها في النهاية ثلاثين جائزة.

يُذكر هنا أن خطة (ديزني) الأصلي كانت تتضمن تقديم عملاً سينمائياً مُشتقاً من عالم علاء الدين، تكون شخصية (جني) الشهيرة هي محور أحداثه، لكن بعد فترة تم تعديل الخطة الإنتاجية أكثر من مرة إلى أن تم الاستقرار في النهاية على إعادة تقديم قصة علاء الدين الشهيرة كما هي ولكن بشكل واقعي. الفيلم من إخراج (جاي ريتشي) الذي شارك أيضاً في كتابته بالتعاون مع (فانيسا تيلور) و(جون أوجوست)، والفيلم من بطولة (مينا مسعود)، (ناعومي سكوت)، (مروان كينزاري) بالإضافة إلى مشاركة النجم (ويل سميث) بدور جني المصباح.

4- فيلم The Lion King

مشهد من فيلم The Lion King
Pinterest
تاريخ العرض: 19 يوليو 2019

من لا يحب (سيمبا)؟!، ذلك الأسد الذي التف حوله الصغار والكبار معاً وتابعوا رحلة ثأره المليئة بالمغامرات والمرح وأحياناً الشجن. يُرجح الكثيرون أن فيلم The Lion King المقرر عرضه بالعام المقبل سوف يكون الأكثر نجاحاً بين كافة أفلام (ديزني) الواقعية، وأن إيرادات شباك التذاكر الخاصة به سوف تفوق إيرادات فيلم Beauty and the Beast إنتاج 2017م، ذلك الاعتقاد يستند إلى عامل واحد فقط وهو أن الفيلم عبارة عن إعادة تقديم لأحد أنجح أعمال شركة (ديزني) الكرتونية وأكثرها جماهيرية حول العالم.

تدرك شركة (ديزني) خصوصية فيلم The Lion King ولهذا تم إسناد مهمة إخراجه للمبدع (جون فافريو) الذي سبق له تقديم العديد من الأعمال الناجحة مثل فيلم Iron Man الذي كان نقطة انطلاق عالم مارفل السينمائي كما تعاون مع (ديزني) بفيلم The Jungle Book الذي لاقى نجاحاً كبيراً، كتبت قصة الفيلم (بريندا شابمان) التي أشرفت على ورشة كتابة قصة الفيلم الأصلي، بينما شارك في كتابة السيناريو أربعة من أفضل مؤلفي هوليوود هم (جيف ناثانسون)، (إيرين ميتشي)، (جوناثان روبيرتس)، (ليندا ولفيرتون).

5- فيلم Mulan

مشهد من فيلم الرسوم المتحركة Mulan
IMDB
تاريخ العرض: 27 مارس 2019

بينما تسعى شركة (ديزني) لاستثمار نجاح شخصياتها الكرتونية السابقة من خلال إعادة تقديمها بنسخ حَيّة كان من المستحيل إغفال شخصية (مولان)، الفتاة الصينية التي تتنكر في زي رجل وتلتحق بالجيش الصيني بدلاً من والدها المُسن، ومن ثم تنطلق في رحلتها المثيرة المليئة بالمغامرات المشوقة والتي يرافقها خلالها تنين أسطوري صغير.

ظهرت شخصية مولان على الشاشة للمرة الأولى في عام 1998م من خلال فيلم Mulan الذي حقق نجاحاً كبيراً وتلقى ترشيحاً للأوسكار، مما دفع الشركة المنتجة لإعادة استثماره وقدمت جزءاً ثانياً منه بعنوان Mulan 2 في عام 2004م، وها هي تعاود الكرة للمرة الثالثة من خلال تقديم نسخة واقعية من الفيلم سوف تطرح في دور العرض خلال عام 2020م، الفيلم سوف يكون من تأليف (لورين هينيك)، (ريك جافا)، (إليزابيث مارتن)، (أماندا سيلفر) وتخرجه (نيكي كارو)، ووقع الاختيار على الممثلة الصينية الشابة (يفي ليو) لتجسيد شخصية (مولان) ضمن أحداثه.

جدير بالذكر أن شخصية (مولان) مستوحاة من إحدى الأساطير الصينية القديمة وتم استغلالها سينمائياً أكثر من مرة، وقد تم تقديم الشخصية على الشاشة الكبيرة في عام 2009م من خلال فيلم الدراما والمغامرات الصيني Hua Mulan والذي تم عرضه عالمياً تحت عنوان Mulan: Rise of a Warrior.

6- فيلم Currella

النجمة (إيما ستون) بطلة فيلم Currella المنتظر
Hollywood Reporter
تاريخ العرض: لم يُحدد بعد

تعد شخصية (كرويلا) من أشهر الشخصيات الشريرة في عالم (ديزني) وهي الخصم الرئيسي ضمن سلسلة 101 Dalmatians التي تدور أحداثها حول مغامرات مجموعة كلاب مرقطة يقيمون معاً داخل إحدى المزارع. يرجع أصل الفكرة إلى رواية كاتبة الأطفال الإنجليزية دودي سميث التي صدرت في عام 1956م تحت عنوان The Hundred and One Dalmatians، ثم استحوذت شركة (ديزني) على حقوق استغلالها وحولتها إلى فيلم كرتوني بعنوان 101 Dalmatians عام 1961م، ثم أعادت تقديمها من خلال عدة أفلام كرتونية صدرت مباشرة للعرض المنزلي بالإضافة إلى المسلسل التلفزيوني 101 Dalmatians: The Series الذي عُرض منه موسمين بالفترة ما بين 1997: 1998م.

تتضمن خطة شركة (ديزني) لإنتاج نسخ حَيّة من أفلامها استثمار نجاح عالم الكلاب المرقطة ولكن بشكل مختلف، وذلك عن طريق تقديم فيلماً خاصاً بالشريرة (كرويلا دي فيل) سيدة الأعمال المتغطرسة والمهووسة بالكلاب والتي تسعى لسرقة الجراء الصغيرة لاستغلال فرائهم المميز في صناعة المعاطف. تقع أحداث الفيلم في فترة زمنية تسبق أحداث كافة الأفلام السابقة؛ حيث أنه يستعرض حياة (كرويلا دي فيل) في مرحلة الشباب ووقع الاختيار على النجمة (إيما ستون) -الحائزة على الأوسكار- لتجسيد الشخصية بذلك الفيلم الذي يتولى إخراجه (ليكس تيمبرس).

يُذكر هنا أن فيلم Cruella لا يعد أول تجسيد حي لتلك الشخصية، حيث سبق لشركة (ديزني) أن قدمت مغامرات الكلاب المرقطة من خلال فيلمين واقعيين، أولهما بعنوان 101 Dalmatians عام 1996م وتم استكمال أحداثه من خلال الجزء الثاني 102 Dalmatians عام 2000م، وجسدت الشخصية بالفيلمين الممثلة (جلين كلوز).

7- فيلم Maleficent 2

النجمة (أنجلينا جولي) في دور (ملافسينت)
Glamour
تاريخ العرض: لم يُحدد بعد

تعود النجمة أنجلينا جولي لتجسيد شخصية الجنية المُعادية للبشر (ملافسينت) من خلال فيلم Maleficent 2 والذي من المقرر أن يتم من خلاله استكمال أحداث الجزء الأول الذي صدر في عام 2014م وتجاوزت إيراداته في شباك التذاكر العالمي 750 مليون دولار أمريكي ونال عدد كبير من المراجعات النقدية الإيجابية، ومن المتوقع أن يحقق الجزء الثاني من هذه السلسلة نجاحاً مشابهاً.

يبدو أن شركة (ديزني) ترغب في أن يستعرض الفيلم الجديد شخصية (ملافسينت) وعالمها المُظلم من منظور مختلف؛ حيث تم استبعاد (روبرت سترومبرج) مخرج الجزء الأول رغم ما حققه من نجاح، وأسندت مهمة إخراج فيلم Maleficent 2 للنرويجي (يواكيم رونينج)، بينما تولى إعداد السيناريو الثلاثي (ليندا ولفيرتون) -كاتبة الجزء الأول- بالتعاون مع (ميتش فيتزرمان بلو) و(نوه هاربيستر).

تُعد (ملافسينت) واحدة من أشهر الشخصيات الشريرة في تاريخ أفلام (ديزني) المديد؛ حيث جاء ظهورها الأول من خلال فيلم الرسوم المتحركة Sleeping Beauty من إنتاج 1959م حيث قامت بتقديم الأداء الصوتي لها الممثلة (إلينور أودلي).

8- فيلم Jungle Book 2

مشهد من فيلم The Jungle Book
IMDB
تاريخ العرض: لم يُحدد بعد

قدمت (ديزني) في عام 2016 أحد أفضل أفلامها الواقعية ألا وهو فيلم The Jungle Book الذي تم استقباله بحفاوة كبيرة من قبل الجمهور والنقاد، حتى أن إيراداته في شباك التذاكر قد تجاوزت 950 مليون دولار أمريكي، كما تمكن من الفوز بجائزة الأوسكار لأفضل مؤثرات بصرية رغم وجود مرشحين مميزين مثل فيلم Doctor Strange وفيلم Kubo and the Two Strings.

صَرَح أكثر من مصدر مسؤول داخل شركة (ديزني) بأنهما بصدد استثمار نجاح الفيلم من خلال تقديم جزءاً ثانياً يحمل عنواناً مؤقتاً Jungle Book 2، رغم التكتم الشديد حول تفاصيل الجزء الثاني والقصة التي يدور حولها، لكن يبدو أن الشركة لديها رغبة في إعادة للاستفادة لأقصى حد من مزايا التجربة السابقة، ولهذا قررت تكرار التعاون مع مبدعي الجزء الأول المخرج (جون فافريو) وكاتب السيناريو (جوستن ماركس)، لكن لم يتم حتى الآن تحديد موعداً نهائياً لبدء العمل على هذا المشروع خاصة أن مخرجه مشغول حالياً بالعمل على النسخة الواقعية من The Lion King.

9- فيلم Pinocchio

صورة شخصية (بينوكيو)
YouTube
تاريخ العرض: لم يُحدد بعد

يمكن القول بأن عودة الفتى الخشبي (بينوكيو) إلى الشاشة الكبيرة قد تأخرت كثيراً، حيث أن هناك أخبار متداولة منذ سنوات حول نية (ديزني) في تقديم نسخة جديدة من فيلم Pinocchio لكن لم يتم تأكيد تلك الأخبار من قبل أي مصدر موثوق حتى عام 2015م، حيث تم إدراج الفيلم رسمياً ضمن خطة الإنتاجية للشركة وإن بقي مؤجلاً بسبب كثرة المشاريع السينمائية التي كانت قد دخلت حيز التنفيذ فعلياً بتلك الفترة.

يرجع تاريخ شخصية (بينوكيو) إلى عام 1880م حيث تم ابتكارها على يد الروائي الإيطالي كارلو كولودي، وحققت الرواية نجاحاً كبيراً وتمت ترجمتها لعدد كبير من اللغات، وفي عام 1940 قدمتها شركة (ديزني) من خلال فيلم رسوم متحركة يُصنف اليوم ضمن أشهر وأفضل أعمالها الكلاسيكية. الجدير بالذكر أن (بينوكيو) أحد شخصيات ديزني القليلة التي سبق تقديمها من خلال أفلام سينمائية حية وكان ذلك في عام 1996م بفيلم The Adventures of Pinocchio ورغم أنه لاقى نجاحاً متوسطاً إلا أن الشركة أصرت على تقديم جزءاً ثانياً منه بعد ثلاث سنوات وتحديداً في 1999م وحَمل عنوان The New Adventures of Pinocchio.

لم يتم الكشف عن أي تفاصيل تتعلق بمشروع Pinocchio الجديد، لكن المُلفت للنظر هو أن مهمة تطوير قصة وإعادة تقديمها سينمائياً قد تم إسنادها إلى المكسيكي جييرمو ديل تورو مؤلف ومخرج فيلم The Shape of Water الأكثر نجاحاً في 2017 والحائز على أربعة جوائز أوسكار، وقد انتهى تورو فعلياً من كتابة قصة الفيلم ويشارك في إعداد السيناريو الخاص به بالتعاون مع الكاتبين (جريس جريملي) و(ماثيو روبنز) كما أنه سوف يتولى مهمة الإخراج.

10- فيلم Snow White and the Seven Dwarfs

مشهد من الفيلم الكلاسيكي Snow White and the Seven Dwarfs
IMDB
تاريخ العرض: لم يُحدد بعد

أعلنت (ديزني) في عام 2016م عن عزمها تقديم نسخة واقعية من فيلم الرسوم المتحركة الأشهر Snow White and the Seven Dwarfs، لكن رغم ذلك لم يتم حتى الآن تحديد موعد عرض الفيلم أو الاستقرار بشكل نهائي على اسماء الأبطال المشاركين به، ربما السر في ذلك يرجع إلى رغبة (ديزني) في الاهتمام بأدق تفاصيل ذلك العمل بالغ الحساسية والذي تحظى نسخته الأصلية التي تم إنتاجها في 1973م بشعبية طاغية، ولهذا لديها رغبة في ألا يقل المستوى الفني للمشروع الجديد عن المستوى الذي ظهر به الفيلم الأصلي.

وَقع الاختيار على المؤلفة إيرين كريسيدا ويلسون للإشراف على عملية تطوير القصة وكتابة سيناريو الفيلم، خاصة أن ويلسون قد شاركت في الأعوام السابقة بالعديد من الأعمال التي حققت نجاحاً كبيراً أبرزها فيلم The Girl on the Train، كذلك تعاقدت (ديزني) مع مؤلفي أغاني فيلم La La Land وفيلم The Greatest Showman لتقديم أغاني الفيلم.

مشاريع أخرى قيد التطوير

أفلام (ديزني) المنتظرة

تعد الخطة الإنتاجية المستقبلية الخاصة بشركة (ديزني) هي الأضخم والأكثر تشعباً والأطول أمداً في هوليوود بالوقت الحالي؛ حيث أن بخلاف الأفلام العشرة السابق ذكرها تم الإعلان عن مجموعة أخرى من أفلام (ديزني) الكلاسيكية التي تسعى الشركة إلى إعادة تقديمها خلال السنوات القادمة من خلال نسخ واقعية بالتعاون مع مجموعة من أبرز كتاب السيناريو والمخرجين، وتشمل القائمة الآتي:

  • فيلم Prince Charming: من تأليف وإخراج (ستيفن تشبوسكي) مُبدع فيلم Wonder
  • فيلم Peter Pan: للمخرج (ديفيد لوري) والذي يشارك أيضاً بكتابة السيناريو مع الكاتب (توبي هالبوكس)
  • فيلم Oliver Twist: من إخراج (توماس كايل) الحائز على جائزتي Primetime Emmy Award
  • فيلم James and the Giant Peach: من تأليف (نيك هورنبي) المُرشح مرتين للأوسكار ومؤلف فيلم Brooklyn
  • فيلم Tinker Bell: من تأليف (فيكتوريا ستروس) كاتبة سيناريو فيلم Finding Dory
  • الفيلم التلفزيوني Lady and the Tramp: للمخرج (شارلي بين) وكاتب السيناريو (أندرو بوجالسكي)
  • فيلم The Sword in the Stone: من إخراج (خوان كارلوس فريسناديو) وسيناريو (بريان كوجمان) أحد كاتبي سيناريو مسلسل Game of Throne
  • فيلم The Little Mermaid: لم يُحدد طاقم العمل بعد

السؤال الذي يفرض نفسه في النهاية: هل ترى تُفضل مشاهدة أفلام (ديزني) بنسختها الحَيّة التي هي بالتأكيد أكثر إبهاراً على المستوى البصري؟ أم لازلت تفضل مشاهد نسخ الرسوم المتحركة التي ارتبط بها أغلبنا منذ فترة الطفولة؟. إن كانت من داعمي التجدد والتطوير فما فيلم (ديزني) الكلاسيكي الذي تتمنى إعادة تقديمه بتلك التقنيات؟

مقالات ذات صلة

إغلاق