منوعات

مراجعة الفيلم الكوري Forgotten 2017: احذر، فالحياة يمكن أن تكون مجرد خدعة كبيرة!

هل نحن أمام فيلم آخر مُفجِّر للعقول؟

الأعمال الفنية تتنافس ليل نهار من أجل نيل رضا المُتابع، سواء كانت تلك الأعمال أدبية، مرئية، أو مسموعة. فالأدب يدخل ذهن القارئ بقوة، والسينما تشغل العين قبل العقل، والأغاني تُذيب الأذن قبل الروح. والقائمون على تلك الأعمال الفنية يحاولون بشتى الطرق أن يجعلوها تحفًا فنيّة بالكامل، لا مجرد أعمال فنية صغيرة وضئيلة سوف تمر مرور الكرام كغيرها من الأعمال الضعيفة الأخرى. لكن يبقى نوع واحد من تلك الأعمال هو الذي نجد فيه تنافسًا قويًّا ونزعة متقدة نحو الكمال. وهذا اللون الفني هو السينما.

دائمًا السينما هي مضمار السباق الأضخم والأطول في تاريخ صناعة الأعمال الفنية منذ بدء الحضارة الإنسانية الحديثة التي تؤمن أن الفن هو عِماد هذه البشرية وسبب تقدمها. لذلك نجد عشرات الأفلام تُنتج سنويًّا وتحصل على ترشيحات وجوائز هنا وهناك، وعلى إثر ذلك ننتظر حفل توزيع جوائز (الأوسكار) بكل شغفٍ وسعادة، خصوصًا الفقرة التقديمية للحفل والتي عادة ما تكون كوميدية ورائعة. لكن في النهاية غالبًا ما نرى أن السينما الأمريكية هي ذات النصيب الأكبر من تلك الأطروحات الفنية والجوائز المختلفة، وهذا بالرغم من وجود أعمال فنية أخرى كثيرة من دول وبلدان مختلفة تستحق أن تأخذ جوائزًا عديدة وتُعتبر أقوى من أعمال (هوليوود) حتى.

ومن ضمن تلك الأعمال لدينا الأعمال اليابانية، الصينية، والكورية. فالأعمال الآسوية دائمًا ما تمتاز بطابع الدراما الحياتية المتزن، وحينما تناقش قضايا الغموض والجريمة، فغالبًا ما نجد أن الحبكة مُفجرة للعقول بالرغم من أن سائر العناصر الفنية متواضعة بشدة. الولايات المتحدة الأمريكية لديها الإمكانيات المادية والجرافيكية بشكلٍ مهول وهذا لا شك فيه، لكن من الناحية الأخرى تعمد إلى صنع أعمال تشبع رغبة السوق التجاري عبر القتالات والشخصيات الفريدة من الأبطال الخارقين وما إلى ذلك. لذلك اليوم سوف نُنصف السينما الآسوية قليلًا عبر الحديث عن فيلم كوري رائع يُدعى Forgotten، أو بالكورية Gi-eok-ui bam.

تم إنتاج الفيلم في عام 2017 وهو من كتابة وإخراج Hang-jun Zhang. الفيلم من بطولة Ha-Neul Kang و Mu-Yeol Kim، واللذان لهما باع طويل في السينما والدراما الكورية وحصلا على آراء إيجابية كثيرة من النقاد الكوريين. حصل الفيلم على تقييم 7.3 بموقع IMDB العالمي لتقييم الأفلام، وحاز على رضا الجمهور وذلك ظهر في المراجعات الإيجابية التي تمت كتابتها عنه. يندرج الفيلم أسفل تصنيف الغموض والإثارة، وهو الآن واحد من الأفلام ذات الشعبية الكبيرة لدى الجمهور الآسيوي. الآن دعونا نتحدث عن هذا الفيلم الرائع قليلًا.

*المراجعة خالية من الحرق (Spoilers) إلا من المقاطع التي تم التنويه قبلها*

القصة

فيلم Forgotten 2017 - شخص يخرج كتبًا من صندوق
المصدر: HDEncode

تبدأ الأحداث في عام 1997، حيث ينتقل الفتى اليافع Jin-Seok إلى منزله الجديدة مع عائلته المكونة من أبيه وأمه وأخيه الحبيب Yoo-Seok. يستيقظ في بداية الفيلم وهو مفزوع بسبب حلم غريب راوده لكن تطمئنه العائلة أن كل شيء على ما يرام، وفور الانتقال إلى المنزل الجديد يقولون له أن الاقتراب من تلك الغرفة الصغيرة التي تركها المالك القديم ممنوع تمامًا، وهي إحدى غرف المنزل والتي توجد حولها هالة غريبة من التوجس والغموض. لكن تظل تلك الغرفة تتصيد الفتى الشاب في أحلامه ليل لنهار وتدفعه إلى الجنون التام. حيث تصدر منها أصوات غريبة وفرقعات شديدة يقولون أنها لم تحدث على الإطلاق وأنه فقط يتخيل ذلك أو يحلم به لأنه لم يأخذ دواء الاكتئاب الخاص به في الميعاد المُحدد.

وفي خضم كل تلك الهواجس التي تنهش عقله كل يوم، تزداد الأمور في التعقيد عندما يجد الفتى أن أخوه الوحيد والحبيب والذكي والذي هو مصدر فخره وعزّته في الحياة، تم اختطافه بغتة ولمدة 19 يومًا كاملًا، ليعود بعدها شخصًا آخر لديه مشاعر ودوافع وشخصية مختلفة تمامًا عن أخيه الذي يعهده. الآن يشرع الفتى في الكشف عن تلك الشكوك التي تحوم حول أخيه، ليجد في النهاية أن الموضوع أكبر من ذلك بكثير، وأن الماضي والحاضر أصبحا شيئًا واحدًا يعتمل في دخيلة هذا الشاب ليظهر أن حياته ليست كما هي عليه على الإطلاق! فما الذي سيكتشفه هذا الشاب حول ماضيه وحياته وأسرته والغرفة المغلقة؟ هذا ما سأتركه لكم.

ما المميز في هذا الفيلم؟

فيلم Forgotten 2017 - شخص ينظر إلى جانبه في توجس وريب
المصدر: REELYDOPE

في الواقع توجد العديد من الأشياء المُميزة في هذا الفيلم، فبمعنى أصح أستطيع القول أن أجواء الفيلم جميعها أو الـSetting بشكلٍ عام هو ما أعطى رهبة ما للأحداث وجوًّا مختلفًا عن سائر أفلام الإثارة الأخرى. فقد استعمل الفيلم أساليب استدراج يتم استخدامها في أفلام الرعب على وجه الخصوص، مثل الركلات العشوائية والأصوات الفجائية وأسلوب الإخراج الذي يجعل الكاميرا مُثبتة على شيء ما وفجأة تنتقل إلى شيء آخر مُرعب بغتة وما إلى ذلك.

لكن وبالرغم من أن تلك الأساليب قد يراها البعض تقليدية تمامًا ولا تُضيف شيئًا جديدة لحبكة الفيلم أو للفيلم ذاته على وجه العموم، أقول من الناحية الأخرى أن ذلك الأسلوب المقتبس من أفلام الرعب هو الأسلوب الأفضل لتجسيد ما يدور في عقل بطل الأحداث، وهو الأكثر مناسبة لطريقة التصاعد الدرامي التي تشهدها تلك الحبكة المتشابكة والتي تنتقل من الماضي للحاضر بشكلٍ متواتر ولفترات مختلفة على الدوام.

كما أن الشيء الأهم والأبرز في هذا الفيلم هو عنصر الغموض. ففي الواقع أنت تبدأ الفيلم بغتة في سيارة ما وقبلها مباشرة كانت تشرع لقطات ومشاهد مبهمة في التجول بدماغ البطل حتى يستيقظ مفزوعًا في هذا المشهد، ويذهب بعدها إلى منزلٍ غريب لأول مرة يراه، لكن يشعر وكأنه شاهده قبل ذلك بطريقة مُريبة. مما يطرح عنصرًا قويًّا من الغموض في بداية الفيلم حتى يجذب المُشاهد تمام الجذب.

بعدها تبدأ الأحداث في التصاعد بطريقة مُريبة وتزيد الأجواء في القتامة بشكلٍ يدفع للارتياب، وكذلك الخوف من ظهور شيء مرعب بالأجوار مرة أخرى لأن الفيلم قد رسّخ في ذهن المُشاهد أنه لا يستعمل أساليب إخراجية تقليدية كغيره من أفلام الغموض والإثارة. كل شيء مُبهم وغريب تمامًا، لكن مع الوقت تنفرج الحبكة تدريجيًّا حتى يُنزع اللثام عن الغموض ونجد الحقيقة في النهاية تصرخ في وجوهنا لتدفعنا نحو النحيب.

تميّز الفيلم أيضًا يرجع لكون نسبة كبيرة جدًا من مشاهده تم تصويرها في أماكن مغلقة، حيث استطاع المُخرج التحكم بزوايا الكاميرا وتفاصيل بيئة التصوير بشكلٍ تام خوّله من إنتاج المشاهد كما يُريد. فتصوير المشاهد في أماكن مُغلقة يُغلفها بهالة من الرهبة والترقب وعدم الارتياح، وذلك المزيج يجعل المُشاهد من الناحية الأخرى يجلس أمام الشاشة وهو يعض أظافره ويفتح عينيه بشدة وهرمونات التحفيز كلها تُضخ في جسده مرة واحدة استعدادًا لتقبُّل ما هو آتٍ. فذلك حقًا أسلوب تصويري جميل.

الشخصيات

فيلم Forgotten 2017 - شخصيات يقفان أسفل المطر وبأعلى تلة ولديهما مظلتان
المصدر: IMDb

المُميَّز في شخصيات هذا العمل الفني أنها جميعها على قدر من الغموض شديد جدًا، والشخصية الوحيدة النقية فيهم والتي تهيم على وجهها بين هؤلاء هي شخصية البطل الشاب نفسه. محدودية عدد الشخصيات دائمًا ما يُعطي للمُشاهد فرصة أن يتفاعل مع شخوص العمل، ومن ثم يتعمق في الفيلم أكثر وأكثر حتى يكوّن رابطة خفية بينه وبين تلك الشخصيات. وشخوص العمل هنا حقًا قليلة جدًا، فأغلب الأحداث تدور بداخل المنزل الجديد، وبين أفراد العائلة الأربعة فحسب. مما يجعل من تلك العائلة كيانًا مُقدسًّا ليس من السهل على المُشاهد أن يتنبأ أي شيء بخصوصه أو بخصوص ما يحدث.

*الفقرة التالية بها حرق*

شخصية البطل ذاته هي شخصية مُركبة على الصعيد الفني. فهي شخصية تنقسم إلى جزئين، جزء خفي بالماضي لا تُريد الشخصية تذكرة على الإطلاق، وجزء بالحاضر تعيشه الشخصية بكل مرح وسعادة. بكل تأكيد الجزء القابع بالماضي لا تُريد الشخصية تذكره لأنه يُمثل لها فترة عصيبة جدًا من حياتها لدرجة أنها حذفتها من ذاكرتها بالكامل، مما جعل الحاضر مُجرد ضيف شبحي أتى فوق ماضٍ مُبهم كي يقول بصوت ضيف وهشّ: “لا تقلق، فأنا موجود، ولن أُبرح موضعي أبدًا”. لكن في الواقع سيبرح ذلك الموضع، ووقتها ستحدث أشياء لا تُحمد عقباها حقًا.

التمثيل

فيلم Forgotten 2017 - شخص ينظر إلى الأمام ويبدو مجروحًا في الرأس
المصدر: Netflix

الأداء التمثيلي قد تراه عاديًّا جدًا، لكن في الواقع عندما تعرف أن الشخصيات مُركبة ولها أبعاد عديدة في الماضي والحاضر (وهذا سوف تكتشفه عند الوصول إلى نصف الفيلم تقريبًا)، ستعلم أنك كنت تحكم بشكلٍ خاطئ على الأداء التمثيلي فعلًا. فعندما نتحدث عن الشخصيات الرئيسية، وهي شخصيات العائلة. ستجد أن كلًا من الأم والأب كان دورهما مناسبًا للوضع التركيبي لهما في الأحداث، وبالنسبة للأخ الأكبر فإن دوره فعلًا تم تمثيله بامتياز خلال مرحلة ما قبل وما بعد منتصف الفيلم (وهذا بسبب شيء ستعرفوه عند مشاهدة الفيلم ذاته). وهنا يجب أن أنتقل لشخصية البطل الشاب، وهنا يوجد حرق شديد بكل تأكيد.

*الفقرة التالية بها حرق*

دور مُمثل شخصية البطل كان ممتازًا في الواقع، فإذا تحدثنا عن شخصيته وهو شاب، فالممثل Ha-Neul Kang قام بدور رائع حقًا ليُجسّد الشخصية التي ظهر عليها فعلًا، ذلك الشاب المكتئب والمتوحد والذي يجد أن أخاه هو أفضل شخص في العالم، وكذلك تمثيله لرد الفعل عن اختفاء أخيه الحبيب وكل تلك الأشياء حقًا تُبرهن أنه قام بدور جميل وهو شاب. ونفس المُمثل أيضًا هو الذي قام بنفس الدور لكن وهو رجل بالغ، وفي هذا الدور أظهر براعة كبيرة جدًا في تجسيد فارق الحالة النفسية والعقلية بين الشخصيتين. وهنا بالتأكيد لا يجب أن ننسى مشهد النهاية الرائع الذي جمع بينه وبينه الممثل Mu-Yeol Kim في مشهد رائع جدًا. حيث الإخراج الخاص بذلك المشهد ممزوجًا بالأداء القوي من كليهما أنتج مشهدًا فعلًا يليق بنهاية مُفجرة للعقول وقاتلة للماضي وصانعة للمستقبل بطريقة مذهلة.

الإخراج

فيلم Forgotten 2017 - شخص يرقد على سرير بالمشفى ويرتدي قناع غاز
المصدر: MOVDB

الفيلم من إخراج Hang-jun Zhang، وهو أيضًا المؤلف. قام المخرج بإخراج أعمال كورية أخرى جيدة مثل Lightereul kyeora و Gi-eok-ui bam. وهنا استطاع المخرج إحكام القبضة بالكامل على زوايا الكاميرا والـSetting الخاصين بالأماكن المُغلقة التي يدور فيها تصوير اللقطات والمشاهد. وأيضًا تفاعلت الشخصيات مع تلك الأماكن المغلقة بطريقة جعلت من تعابير ووجهم متقنة ومفعمة بالتجسيد الدرامي، فبالتالي استطاع المُخرج التقاط كل ذلك من خلال الكاميرا. كما أنه أيضًا استطاع التحكم في مستويات الظلال والإضاءة كي يصنع جوًّا مُقبضًا ومليئة بالريبة على الدوام، حتى في الأماكن المغلقة حافظ على أن يكون مستوى الظلال كبيرًا ومستوى الإضاءة قليلًا بقدر الإمكان.

الموسيقى

في الواقع الموسيقى لم أجد لها تأثيرًا كبيرًا في الأحداث، لذلك يُمكن أن أقول أن الموسيقى لم تساهم رفع كفاءة هذا العمل الفني على الإطلاق. فوجودها في بعض المواضع كان في غير محله ولم يسهم في ترسيخ الحالة الشعورية لدي كما الحال مع أفلام هوليودية وكورية ويابانية أخرى عديدة.

رأي شخصي

فيلم يستحق المشاهدة بكل تأكيد، ويُعتبر تجربة فكرية فريدة من نوعها ويستحق أن يُصنَّف فعلًا ضمن زمرة الأفلام التي تُسبب انفجارات متتابعة بالعقل تليها صدمات مهولة من جرّاء ما حدث لشخوص العمل في ذروة الأحداث. أتمنى لكم مشاهدة ممتعة، ونراكم في مقالات وأفلام وترشيحات أخرى جديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق