منوعات

10 من أفضل أدوار الممثل (رايان غوسلينغ)!

تكمن براعة (غوسلينغ) كونه يسمح للممثلين الآخرين المشاركين معه من أن يتألقوا أيضاً

لكل جيلٍ من متابعي الأفلام ممثلٌ محبوب مثل (براد بيت) و(جوني ديب) ومن ثم (ليوناردو ديكابرو)، ولكن منذ أكثر من 10 سنوات والجميع يتابع النجم الصاعد بامتياز (رايان غوسلينغ).

أصبح (رايان) محبوب أمريكا بعد إصدار فيلم The Notebook في صيف عام 2004 مع أنّه قد شارك في العديد من الأفلام قبله، ومع أنّ فيلم The Notebook هو الذي أوصله للشهرة العالمية، فقد شارك (رايان) في العديد من الأدوار التي تُظهر كم هو ممثلٌ محترفٌ وليس مجرد شاب وسيم فقط.

في هذه المقالة، اخترنا لكم مجموعة أفلامٍ شارك فيها (غوسلينغ)، ربّما ليست الأفضل بنظر الجميع، ولكن ارتأينا أنّ هذه الأفلام تُعد تشكيلةً واسعةً للتعرّف على هذا الممثل المبدع القادر على أداء كل شخصيةٍ تقريباً.

1. فيلم Blade Runner 2049 عام 2017

ريان غوسلينغ في فيلم Blade Runner 2049
Polygon

الفيلم الغني عن التعريف والذي يمتلك الكثير ليقدّمه للمتابع، بداية من الخيال العلمي المشوّق، المؤثّرات المدهشة، والإخراج الرائع لـ (دينيس فيلينيف)، وانتهاءً بأداء (غوسلينج)، في هذا الفيلم يظهر (رايان) كعادته، بشخصيته الهادئة وأدائه القوي ليطغى دوره على زميله (جاريد ليتو).

تبدو شخصية (غوسلينج) هنا مشابهةً -من ناحية الحركات والهدوء- لدوره في فيلم Drive، إلّا أنّ الممثل استطاع أن يُعطي هذه الشخصية روحاً أخرى لم تُر في أدوارٍ سابقةٍ مشابهة، كما أنّ تأثير (هاريسون فورد) في نسخة عام 1982 يبدو واضحاً هنا.

بالرغم من اعتبار العديد من النقاد أنّ الفيلم ليس سوى نسخةٍ ضعيفة المستوى عن Blade Runner عام1982 إلّا أنّ حوالي 3 ساعاتٍ من المتعة والتشويق لا تُعتبر أبداً إضاعةً للوقت.

2. فيلم The Place Beyond The Pines عام 2013

ريان غوسلينغ غاري يقوم بعد المال بشعر أشقر في فيلم The Place beyond the pines
The Daily Beast

بعد نجاح فيلم Blue Valentine، عاد (غوسلينغ) للعمل مع الكاتب والمخرج (ديريك سيانفرانس) في عملٍ آخر مختلفٍ من نوع دراما ولكنّ هذا العمل كان مختلفاً تماماً عن سابقه، فبدلاً من الحديث عن العلاقات الفاشلة، يتحدّث هذا الفيلم عن سائق درّاجاتٍ يتّجه للجريمة ليُعيل طفله وعشيقته.

يشارك (برادلي كوبر) في الفيلم بدور الشرطي الذي يسعى وراء (غوسلينغ)، وقد كان للمخرج توقعاتٌ عاليةٌ تجاه الفيلم فاستطاع إنتاج شيءٍ جديدٍ، فالقصّة والحوارات وموضوع الفيلم وإظهار (غوسلينغ) لجانبٍ جديدٍ من شخصيته في هذا الدور هو ما جعل منه فيلماً مشوقاً، فقلّما نرى (رايان) يقوم بأدوارٍ من هذا النوع، فحتى فيلم Drive لم يُظهر الجانب الإجرامي لـ (غوسلينغ).

حصد الفيلم 4 جوائز مختلفةٍ و19 ترشيحاً، كما أنّ العديد من متابعي السينما يعتبرونه من الأفلام التي تم الإجحاف بحقها، فالفيلم ليس كباقي أفلام الأكشن والجريمة -أي ليس من نوع الأشخاص الجيدون مقابل الأشخاص السيئون-، إنّه فيلم جريمةٍ مليءٌ بالمشاعر والدراما، حيث تستطيع أن ترى كل شخصيةٍ في الفيلم كإنسانٍ حقيقيٍ قادرٍ على الحب، المسامحة وارتكاب الأخطاء.

3. فيلم Lars And The Real Girl عام 2007

ريان غوسلينغ يبدو كشخص نيرد ويجلس بجانب دمية فتاة في فيلم Lars and the real girl
IMDb

رجل يعتقد أنّه على علاقةٍ بلعبةٍ وجدها على الانترنت، إن لم تكن فكرة الفيلم قد حمّستك لمتابعته، فاعلم أنّه من الأفلام القليلة التي تحتوي كميةٍ كبيرةٍ من الإبداع والذكاء في التأليف، وقد تعتقد بناءً على عدّة أدوار شاهدتها للممثّل، أنّ (غوسلينغ) ممثّلٌ باردٌ غير قادرٍ على إظهار مشاعره، حسناً إنّ هذا الفيلم يؤكد أنّك كنت مخطئاً.

(لارس) -أي (غوسلينغ)- هنا إنسانٌ انطوائيٌ مرهف الحس يمتلك العديد من المشاعر، اجمع ذلك مع نصٍّ لطيفٍ وطاقمٍ جيدٍ والنتيجة هي فيلمٌ دافئٌ يجمع بين الدراما والكوميديا، يستطيع (رايان) في هذا الدور إضحاكك واستجداء عطفك في ذات الوقت، ولا نستطيع أن ننكر أنّ (رايان) قد أضاف كميةً من اللطافة على الفيلم سواءً بلباسه أو شاربه أو حركاته، ففي النهاية تصبح هذه اللعبة بالنسبة للمشاهد حقيقيةً كما كانت بالنسبة لـ (لارس).

ترشّح الفيلم لجائزة أوسكار عن أفضل نصٍ كما ترشح (غوسلينغ) لجائزة (غولدن غلوب) عن أفضل ممثّل، إنّ الفيلم يُعتبر إنسانياً بحتاً، وهو يشجّع على الحب والحياة.

4. فيلم The Believer عام 2001

ريان غوسلينغ بدور شاب صغير أصلع يهودي بدور المعتقد The Believer
Amazon UK

في دورٍ مختلف تماماً، قام (رايان) هنا بتأدية دور شابٍ يهودي يتحوّل إلى أكثر الأشخاص معاداةً للسامية ويصبح من النازيين الجدد، وهي قصةٌ حقيقيةٌ عن رجلٍ يدعى (دانييل بوروس).

انتقل (غوسلينغ) في مطلع العام 2000 من التلفاز إلى السينما، وقد كان هذا الدور أول انطلاقة قويةٍ له، بالطبع شارك (غوسلينغ) في فيلمٍ واحدٍ قبله وهو Remember The Titans، ولكنّ (رايان) قدّم الكثير في هذا الدور، فشخصيته الكارهة لنفسها وأداءه المبهر جعل الفيلم مثيراً للجدل، إنّه الفيلم الذي يصف وقائعاً اجتماعيةً تحدث في المجتمع الأميركي، ويقدّم فكرةً مهمةً، ألا وهي فهم الآخرين بشكلٍ جيدٍ قبل الحكم عليهم.

إنّ الفيلم ليس سهل المتابعة، فهناك الكثير من الدراما والأحداث المؤثرة. لكنّه فيلمٌ قويٌ ومتماسكٌ.

5. فيلم Stay عام 2005

ريان غوسلينغ ينظر من زجاج نافذة السيارة في فيلم Stay
IMDb

في هذا الفيلم شارك (رايان) البطولة مع كلٍّ من (ايوان مكريغور) و(نايومي واتس) في فيلم تشويقٍ نفسي من إخراج (مارك فورستر) والكاتب (ديفيد بينيوف).

يلعب (رايان) دور رجلٍ لديه أفكارٌ انتحارية يتم علاجه من قِبل طبيبٍ نفسي (مكريغور)، إنّ الفيلم بحدّ ذاته ليس عظيماً، لكنّنا نتحدّث هنا عن أدوارٍ لعبها (رايان)، وهذا بالتأكيد من الأدوار المهمة والقوية التي قدّمها، فقد استطاع (غوسلينغ) تقديم صورةٍ قريبةٍ إلى الواقع عن معاناة مرضى الاكتئاب والأشخاص ذوي الأفكار الانتحارية، ومع وجود هكذا طاقم من الممثلين بجانبه، من العدل أن نقول أنّ (غوسلينج) استطاع لفت الأنظار.

الحبكة المميزة والتأثيرات البصرية بالإضافة إلى الموسيقى التصويرية الجيدة هي عوامل جذبٍ مهمةٍ في هذا الفيلم، ربما ليس الأفضل تقييماً، ولكنّه بالتأكيد يستحق وقتك.

6. فيلم The Big Short عام 2015

ريان غوسلينغ يرتدي بدلة رسمية ويتحدث على الهاتف في فيلم The Big Shot
ManuelRacim

فيلمٌ شبه وثائقيٍ عن الرهن العقاري وأزمة السكن في أمريكا والمشكلات المالية التي عصفت بالبلد، قد يوحي لك العنوان أنّ الفيلم سوف يصيبك بالضجر، وهو ما كان سيحدث حقاً لولا الإخراج الممتاز من قِبل (آدم مكاي) وطاقم النخبة من الممثلين (رايان غوسلينغ، ستيف كاريل، كريستيان بيل وبراد بيت)، فقد توفّرت عدّة عوامل لتحويل الفكرة إلى فيلمٍ عظيم.

في إطارٍ من الكوميديا، قد يبدو الفيلم مطروقاً ومبتذلاً، لكن (مكاي) أعطى كل ممثّل حدّه، بالتالي استطاع (غوسلينغ) أن يقوم بما يتوجّب عليه تماماً، وفي هذا الدور استطاع أن يُظهر الجانب الفكاهي والمسلّي من شخصيته، ومن المثير للاهتمام كيف تم تحويل حديثٍ عن المال والأرقام إلى فيلمٍ مشوّقٍ وممتعٍ كهذا، فقد بدا واضحاً أنّ الفيلم يعمل على عددٍ من الجبهات، الدراما، السخرية والنقد وغيرها.

بالرغم من فوزه بجائزة أوسكار واحدةٍ، فإنّ الفيلم قد حصد العديد من الترشيحات، كما أنّه حصل على العديد من الآراء والتقييمات الإيجابية.

7. فيلم The Nice Guys عام 2016

ريان غوسلينغ مع راسل كرو في فيلم الرجال اللطفاء The Nice Guys
Sunday Post

فيلم جريمةٍ يجمع بين (رايان غوسلينغ) و(راسل كرو) بدور محققين في الشرطة يتحريان عن مقتل نجمة أفلامٍ إباحية، الفيلم من إخراج وكتابة (شين بلاك)، وهو يُعد من أفضل كُتّاب هكذا نوعٍ من الأفلام، فعند مشاهدة الفيلم، ستصادف العديد من المؤامرات والتشويق والعنف، بالتأكيد لا يخلو الفيلم من حسّ الفكاهة وعددٍ من المشاهد المضحكة.

يقدّم كلٌّ من الممثلين أداءً قوياً كما يضيفان روحاً وطاقةً إلى الفيلم، بالتالي فإنّك ستشاهد ساعتين كاملتين من التشويق والإثارة، ونجد أيضاً أنّ (بلاك) قام بصنع سيناريو وقصةٍ غايةٍ في الذكاء، فكل شخصية في الفيلم مرتبطةٌ بالقصة بطريقةٍ مميزةٍ، موقع التصوير، مشاهد القتال والموسيقى التصويرية هي أيضاً مكملاتٌ جميلةٌ للفيلم.

يجمع (غوسلينغ) في هذا الدور بين الكوميديا والعنف، ونلاحظ أيضاً أنّ الاثنين (غوسلينغ وكرو) قد اتفقا كثيراً أثناء التمثيل، لقد نال الفيلم بعض الجوائز وترشّح لغيرها، وأعطى كثيرٌ من النقاد آراءً إيجابية حوله مما يجعله يستحقّ المشاهدة.

8. فيلم Half Nelson عام 2006

ريان غوسلينغ بدور استاذ مدرسة في فيلم Half Nelson
The New York Times

إنّ هذا الفيلم هو واحدٌ من الأفلام التي تدل على أنّ (غوسلينغ) قادرٌ على أداء أي دور، وأنّه نجمٌ لا يقل شأناً عن (ديكابريو) أو (بيت).

يتحدّث الفيلم عن علاقةٍ تجمع بين مدرّسٍ وإحدى طالباته بعد اكتشافها حياة الأستاذ خارج المدرسة، حيث يقوم (غوسلينغ) بتعاطي المخدرات نتيجة عدّة أمورٍ ومشاكلٍ شخصية، حيث أنّ الطالبة أيضاً آتيةٌ من خلفيةٍ سيئةٍ، فوالداها مطلّقان والأب غائبٌ عن المنزل.

يُقدّم (غوسلينغ) شخصيةً فريدةً هنا، فهو يكشف ضعفه ومشاعره، وذلك بفضل أداءه المُحرّك والاحترافي، فهو ذلك الشخص الذي يسعى للهروب من ماضيه ومما فقده، وتكمن براعة (غوسلينغ) كونه يسمح للممثلين الآخرين المشاركين معه من أن يتألقوا أيضاً، فالفيلم يرتكز بشكلٍ أساسيٍ على (غوسلينغ)، ولكن هذه هي عادة (غوسلينغ) في سرقة الأضواء بشكلٍ غير مباشر.

بالرغم من عدم كون الفيلم من أفضل أفلامه، بل حتى لم يكن من أفضل أفلام عام 2006، إلا أنّه استطاع نيل ترشيحٍ للأوسكار عن فئة أفضل ممثل.

9. فيلم Drive عام 2011

ريان غوسلينغ في فيلم Drive
Amazon.com

في دورٍ يخلو من الكثير من الحوارات، استطاع (رايان) أن يقدّم أداءً مميزاً، كما استطاع أن يعطي الفيلم الإثارة الكافية والتي تعوّض عن قلة الحوارات.

يلعب (غوسلينغ) دور سائق سيارة، يتعاوّن كسائقٍ مع مجرمين لتأدية سرقاتهم، يبدو (غوسلينغ) في هذا الدور مختلفاً، فهو ذلك الشاب الهادئ الطباع، الغريب، الذي لا يتكلّم كثيراً ولكن على ما يبدو لديه الكثير من المشاعر التي لا يتحدّث عنها، إذ يبدو واضحاً أنّ (غوسلينغ) يخفي مشاعره تجاه جارته والتي تؤدي دورها (كاري موليغان).

يمكن القول أنّ هذا الدور يجمع سمات العديد من الشخصيات والأدوار التي قدمها سابقاً، كما أنّ الفيلم قد فتح اتجاهاً جديداً في السينما، فهو فيلمٌ مظلمٌ، يمتلك أسلوبه الخاص، هادئٌ ولكنّه في الوقت ذاته يحتوي على العديد من الأحداث والمشاهد العنيفة. إنّه الأسلوب المتميز للكاتب والمخرج (نيكولاس ريفن).

تجدر الإشارة أنّ (غوسلينغ) قد تعاون مع المخرج في فيلم جريمةٍ آخر أُنتِج عام 2013، وهو Only God Forgives.

10. فيلم Blue Valentine عام 2010

ريان غوسلينغ يعزف على الغيتار مع ميشيل ويليامز في فيلم The Blue Valentine
NPR

لعب (رايان) أدواراً رومانسيةً جيدةً في عدّة أفلامٍ منها The Notebook و La La Land، ولكن في هذا الدور، قدّم (رايان) أداءً استثنائياً في واحدٍ من أكثر أفلام الدراما الرومانسية حزناً، يتابع الفيلم انهيار العلاقة الزوجية التي تجمع بين (غوسلينغ) و(ميشيل ويليامز)، والتي تأثّرت كثيراً بالحياة السابقة لكليهما.

فـ (غوسلينغ) القادم من منزلٍ مشتّتٍ، والذي لم يتابع دراسته ولا يمتلك طموحاً في عمله، يجد نفسه في علاقة حبٍّ تتطوّر إلى زواج مع (ويليامز) والتي هي الأخرى لم تكن عائلتها مثاليةً، ولكنّها على نقيض (غوسلينغ) تملك طموحاً أكبر في الحياة.

المشاعر العنيفة والأداء القوي لكلٍّ من الممثلين قد تمّت مكافأته بترشيحاتٍ للأوسكار لـ (ويليامز)، و(الغولدن غلوب) لـ (غوسلينغ وويليامز)، كما كان لمخرج الفيلم (سيانفرانس) دورٌ مهمٌ في جعل هذا العمل واحداً من أكثر الأعمال التي تتحدّث عن المشاكل بين الزوج والزوجة نجاحاً.

نلاحظ أيضاً وجود انجذاب بين (سيندي) و(دين)، فهناك اللحظات السعيدة وتلك التعيسة في حياتهما، حيث استطاع الممثلان أن يقدّما أداءً مبهراً يجسّد الحياة الزوجية بشكلٍ شبه واقعيٍ.

مقالات ذات صلة

إغلاق