منوعات

لمحبي أنمي الخيميائي الفولاذي: إليكم قائمة بأفضل 10 أعمال من إنتاج استوديو الأنمي Bones!

الاستوديو صاحب المذاق الفريد يقدم لنا أعمال أنمي بنكهات متعددة، اختر المفضل إليك!

توجد العديد من استوديوهات الأنمي التي تتنافس كل يوم لنيل رضا المُشاهد، ولعل أكثر الاستوديوهات تنافسًا هذه الأيام هم الاستوديوهات التي تنتج أعمال الأنمي السنوية والتي ينتظرها المشاهدون من العام للعام. فلدينا في تلك الفئة استديوهان قويًّان جدًا وينتجان عملين فنيين فعلا بالساحة الفنية الأفاعيل. وهما استوديو WIT واستوديو Bones. حيث الأول أنتج أنمي (الهجوم على العمالقة – Attack on Titan)، والثاني أنتج أنمي (أكاديمية بطلي – My Hero Academia). والكل يشهد أنه بالعام الفائت كان الصراع بين الموسم الثاني هذا الأنميان أسطوريًّا بحق، فكان كل أسبوع يمر، يسحب فيه كل منهما البساط عن الآخر في شراسة وعنف.

اقرأ أيضًا: قائمة بـ10 من أفضل أعمال استوديو WIT للأنمي!

وكما ترون بالرابط السابق، فقد طرحنا مسبقًا قائمة بأفضل 10 أعمال من إنتاج استوديو WIT للأنمي، والتي من ضمنها بالتأكيد أنمي (الهجوم على العمالقة). لذا اليوم سوف نتحدث عن الاستوديو المُنتج للأنمي الآخر، استوديو Bones. لكن قبل أن نشرع في طرح أبرز 10 عناوين من أعماله الكثيرة، دعونا أولًا نتعرف على تاريخ الاستوديو قليلًا.

تاريخ الاستوديو

ظهر استوديو Bones للنور في عام في (1998)، وذلك على يد طاقم عمل استوديو Sunrise الشهير والكلاسيكي، والذي تم تأسيسه في عام (1972). وبدأ الاستوديو مسيرته في عالم صناعة الأنمي ببعض الأعمال التي كان من أبرزها فيلم Cowboy Bebop: Knockin’ on Heaven’s Door، والذي يُعتبر فيلمًا مبنيًّا على سلسلة الأنمي التي تحمل اسم Cowboy Bebop.

عانى الاستوديو من خسارة أحد أهم أفراده وهو الشريك المؤسس، Hiroshi Ōsaka. وهذا في عام (2007) بعد صراع طويل الأمد مع السرطان، وتوفي عن عمر يناهز أربعة وأربعين عامًا. كان دوره بارزًا في الاستوديو، فكان أيضًا مُصمم الشخصيات في أعمال أنمي من إنتاج الاستوديو مثل Mobile Suit Victory Gundam، Mobile Fighter G Gundam، وThe Mars Daybreak.

بعدها استمر في الاستوديو في مسيرته، لكن قام ببعض التعديلات إثر وفاة هذا الرجل العظيم. فالتعديلات أبرزها يتمثل في انضمام Makoto Watanabe وTakahiro Komori إلى طاقم المُخرجين بالاستوديو. والجدير بالذكر أن Takahiro Komori مشهور بكونه مُصمم الشخصيات ومُحرّك الأنميشن الذي كان مع الاستوديو منذ وقت طويل جدًا.

والآن هيا ننتقل إلى محور حديث اليوم، أفضل 10 أعمال أنمي من انتاج استوديو Bones!

1- أنمي Fullmetal Alchemist: Brotherhood بعام (2009)

فتى ينظر باستنفار وبجانبه فارس حديدي
المصدر: IMDB

أو (الخيميائي المعدني الكامل). وهو الأنمي الذي دائمًا ما يُصّنف رقم واحد عالميًّا في موقع MAL الشهير لتقييم الأنمي، والذي حصل على تقييم عام 9.25 من قبل مجموع مشاهدين يزيد عن 750 ألفًا من مشاهدي الأنمي. أيضًا هذا الأنمي يُعتبر إعادة إنتاج للأنمي الذي يحمل اسم Fullmetal Alchemist، وحقًا إعادة الإنتاج تلك كانت ذات براعة ودقة منقطعة النظير وجعلت من المانجا واحدة من أكثر أعمال المانجا مبيعًا على مستوى العالم. كما أن الأنمي أيضًا رفع من نسب مبيعات مؤسسة (شونين جامب) للمانجا، بجانب بيع آلاف المجسمات والاكسسوارات المختلفة الخاصة بسلسلة الأنمي.

تتحدث قصة الأنمي عن الأخوان (إدوارد إلريك) و(ألفونس إلريك)، وتدور الأحداث في عالم يشبه عالمنا قليلًا، لكن مع وجود بعض البشر الذين يستطيعون التحكّم بالمادة وإعادة تشكيلها وتسخيرها لخدمتهم دائمًا، وهؤلاء هم الخيميائيون. الأخوان (إلريك) هما خيميائيان بالفعل، وقصتهما مع الخيمياء كانت منذ الصغر، لكن في مرحلة ما سببت لهم أكبر وأقسى نكبات الحياة، سببت لهم ما هو أبشع من الموت: الألم النفسي. فعندما ماتت والدتهما ورحل والدهما وتركهما وحيدين. قررا أن يستخدمها تقنية خيميائية مُحرّمة من أجل إحياء والدتهما الراحلة. لكن لم يعلما بقانون تبادل التكافؤ. وهو قانون ينص على أنك إذا أردت الحصول على شيء، يجب أن تدفع شيئًا بالمقابل.

وهكذا فقد (إدوارد) ذراعه ويده، بينما فقد (ألفونس) جسده، وفي النهاية لم يتم إحياء الوالدة على الإطلاق. وكي يُنقذ (إدوارد) أخيه، قام باستعمال الخيمياء لدمج روحه في بذلة درعية كانت بجانبه في مشهد أليم. وبعد مرور سنين طويلة، الآن الأخوان (إلريك) انضما إلى الحكومة وأصبحا خيميائيَين للدولة، وبناء عليه أصبح لهما مطلق الحرية في البحث عمّا يُعرف بحجر الفلاسفة. وهو الحجر الذي لديه القدرة على إعادة ذراع ويد (إدوارد)، وجسد (ألفونس). لكن لم يعلما أن رحلتهما البحثية عن هذا الحجر سوف تجعلهما ينخرطان في الكثير والكثير من القتالات، المؤامرات، والأسرار المُغلّفة للدولة بهالة من القتامة والسواد. فماذا سيفعل الأخوان (إلريك) بصدد كل تلك الأهوال؟ لمعرفة الإجابة، تابعوا هذا الأنمي الرائع.

2- أنمي  My Hero Academia أو Boku no Hero Academia بعام (2016)

فتى يخطف رشيطًا من فتى آخر وهو متحمس
المصدر: IMDB

الآن حان وقت الحديث عن الأنمي الذي افتتحنا به مقال اليوم، أنمي My Hero Academia. ببساطة هذا الأنمي عندما تمت إذاعته باليابان خطف قلوب المُشاهدين من الحلقة الأولى، وأبكاهم حتى النحيب في الثانية، وجعلهم يُجزمون بأن هذا الأنمي يُعتبر طفرة في عالم صناعة الأنمي بالنسبة لتصنيف (الشونين) مع الوقت. فهذا الأنمي لا يحمل فقط في جعبته الكثير من القتالات القوية والعبارات النافذة نحو القلوب قبل العقول، بل أيضًا يحمل بين طياته رسالة موجهة لكل إنسان على ظهر هذا الكوكب: لا تفقد الأمل. فبالتأكيد لا يوجد بشريّ لم يمر بمرحلة من اليأس والحسرة، لذلك هذا الأنمي يدفعه نحو النظر إلى واقعه بإيجابية ومنطقية تجعلانه يعمل ويعمل حتى يصل إلى ما يصبو إليه.

تبدأ قصة الأنمي في عالمٍ تغيّر وتبدل مع الوقت ليسمح بوجود البشر الخارقين. فمع الوقت أصبحت نسبة كبيرة من البشر يولدون بقدرات خاصة وخارقة تُسمى (الكويرك). مما جعل العالم ينقسم إلى أشخاص تستخدم تلك القدرات من أجل القتل والسرقة والنهب، وهؤلاء هم الأشرار. وأشخاص يستخدمونها من أجل إنقاذ الأرواح وحلّ المشاكل وإرساء قواعد الخير في كل مكان، وهؤلاء هم الأبطال. تبدأ القصة مع الفتى الصغير (ميدوريا إيزوكو) الذي يريد أن يصبح بطلًا في يوم من الأيام تيمنًا برمز السلام الأول والبطل الذي لا يُقهر (أول مايت). لكن للأسف فـ(ميدوريا) تعيس الحظ يُعتبر واحدًا من الفئة الصغيرة التي لا تمتلك قدرات خاصة على الإطلاق. لكن مع ذلك ظلّ أمله موجودًا.

وفي يوم من الأيام يُقابل (أول مايت) بالصدفة ليكتشف أن الإنسان يجب أن يحلم، لكن في إطار الواقع كيلا يقع بين براثن الهيستيريا والاكتئاب. وبناء عليه يُقرر (ميدوريا) أن يحلم بواقعية وينسى عالم الأبطال. لكن رأى بداخله (أول مايت) بطلًا حقيقيًّا حتى وإن كان بدون أي قدرة خاصة. لذلك يُقرر أن يمنحه قواه ويكون خليفته كرمز السلام الأول في هذا العالم. والآن تبدأ رحلة (ميدوريا إيزوكو) في دخول عالم الأبطال وتكوين الصداقات وقتال أقوى وأعتى الأشرار، والأهم من ذلك كله… رحلته ليصبح رمز السلام والبطل الذي لا يُقهر.

3- أنمي Bungou Stray Dogs بعام (2016)

فتى ينظر إلى الأمام بفقدان أمل
المصدر: IMDB

إذا كنت من محبي الأدب والكتب والروايات، فهذا الأنمي بكل تأكيد هو مُرادك. ففي الواقع هذا الأنمي مُميّز من الناحية الأدبية، حيث أنه لا يُناقش الأعمال الأدبية بصورة مباشرة، بل أن كل الشخصيات التي فيه حرفيًّا جميعها تحمل أسماء أدباء عالميين. فلدينا (فيودور دستيوفيسكي) الكاتب الروسي، وأيضًا (أتسوشي ناكاجيما) و(ريونوسكي أكتاغوا) الكاتبان اليابانيان الشهيران، بجانب العديد والعديد من الأسماء البارزة الأخرى في سماء الأدب. وليس هذا فحسب، بل استطاع الكاتب أن يقرن بين صفات الشخصية واسمها، حيث للاسم تأثير على الشخصية في قالب أحداث الأنمي. فتصبح كل شخصية فريدة ومميزة عن قرينتها تمامًا ومن أوجه عديدة أيضًا.

تتمحور القصة حول الفتى المراهق (أتسوشي ناكاجيما)، والذي تم طرده من الميتم الذى تربى فيه وصار يهيم على وجهه بالشوارع. وبالرغم من النكبة التي حلّت به وسببت له ضياعًا نفسيًّا شديدًا، قرر القدر أنه لن يتركه وشأنه. فظلَّ (أتسوشي) يرى نمرًا فضيًّا يتبعه في كل حدب وصوب لكن دائمًا ما يهرب منه في اللحظة الأخيرة. وبينما هو ضائع وتائه، يُقابل شخصًا يُدعى (أوسامو دازاي) يقول أنه مُحقق وبصدد البحث على ذلك النمر الذي يُطارد الفتى. لكن تنقلب الأحداث فجأة ليظهر أن الفتى نفسه هو النمر، وأن تلك هي قدرته الخاصة. ففي هذا العالم أصبح البشر يملكون قدرات خاصة ومميزة. فبالتالي انقسموا إلى مافيا وعصابات، أو وكالات أمنية وخيرية. وكانت مهمة (دازاي) هي العثور على ذلك النمر والقضاء عليه.

لكن يُقرر (دازاي) أن يجعل هذا الفتى الشاب ينضم إلى (وكالة التحقيقات) التي يعمل بها هو، ليصير فردًا من عائلتها ويُساعد أفرادها في التحقيق بالقضايا والقبض على الأشرار. وبين هذا وذاك يتعرف (أتسوشي) أكثر وأكثر على نفسه، ماضيه، وغايته من الحياة. فبفضل قوته المهولة كذلك النمر المتحوّل، فيوجد الكثيرون الذي يُريدون رأسه بأي ثمن. لذلك تبدأ رحلة الفتى المسكين في الحفاظ على حياته من جهة، وفي البحث عن مغزاها من أخرى.

4- أنمي No.6 بعام (2011)

فتى سويم ذو عيون رمادية وشعر منسدل
المصدر: IMDB

الكثير من الأعمال الفنية ناقشت فكرة (الدستوبيا)، أو العالم المُعاكس للعالم الفاضل. حيث كل شيء سيء يحدث فيه وتصير الإنسانية على أعتاب الضياع وينتظر البشر أن تحلّ النهاية في هدوء كي تخلصهم من كل تلك المُعاناة والضياع. فهل قرأ أحد منكم رواية (يوتوبيا) للكاتب المصري الراحل أحمد خالد توفيق؟ تلك الرواية تتحدث عن عالم (دستوبي) وسوداوي فيه الأمل مجرد بركة جافة، واليأس محيطات وأنهار لا تنتهي. فهذا الأنمي مُماثل لفكرتها أيضًا، لكن بمنظور ياباني وبتفاصيل مختلفة.

انقسم العالم إلى قسمين. القسم الأول هو قسم الراحة والحياة الطبيعية والرخاء، حيث يجد الأطفال من يربيهم وينعمون بالأمن والسعادة والمستقبل. والقسم الثاني هو قسم الشقاء والحياة القاسية والبؤس، حيث لا يجد الأطفال أحدًا يهتم بهم كما الآخرين، وحياتهم مُهددة بالخطر والفناء في كل لحظة. وبين القسم الأول والثاني يوجد جدار منيع وشاهق الارتفاع، يفصل (اليوتوبيا) عن (الدستوبيا). تبدأ قصة الأنمي في هذا العالم، وتحديدًا في المدينة الفاضلة القابعة بداخل الجدار.

في يوم من الأيام دخل فتى به الكثير من الجراح إلى منزل فتى آخر كي يختبئ فيه ويبتعد عن أنظار الشرطة، هذا الفتى يُدعى (نيزومي) وهو فتى من خلف الجدار. والفتى الذي دخل إلى منزله هو (شيون)، فتى رقيق ويحب الجميع. لم يُبلغ الفتى عن (نيزومي)، واتخذه صديقًا له وضمد جراحه واعتنى به. لكن تركه (نيزومي) فجأة ليعود إلى موطنه خلف الجدار. مرت أعوام طويلة ومازال كل منهما يتذكر الأخر. وفي يوم ما تحدث أشياء غريبة بالمدينة ويتدخل (نيزومي) من أجل إنقاذ (شيون). والآن الصداقة القديمة عادت من جديد، ليكتشف (شيون) أن العالم ليس فاضلًا كما يعتقد، وأن مدينته الحبيبة على وشك الانهيار!

5- أنمي Soul Eater بعام (2008)

فتى ينظر بفتور إلى جانبه
المصدر: IMDB

هذا الأنمي يُعتبر من أعمال الأنمي التي حقًا حققت مزيجًا فريدًا بين الكوميديا، الدراما، والقتالات الحماسية بشدة. فعندما تنظر إلى هذا الأنمي لا يجب أن تجعل نظرتك النقدية تهتم بجانب الحبكة بشكلٍ يجعلك تترك سائر العناصر النقدية الأخرى مثل الموسيقى والرسم وما إلى ذلك. فالقصة في الواقع تدور في فلك الحبكات المدرسية بشكلٍ كبير، فهي غير مُعقدة، وخفيفة بشدة إن طلبت رأيي. يتميز الأنمي بكونه وجبة خفيفة بين أعمال الأنمي المُعقدة والثقيلة من حيث الفلسفة والفكرة. فبالرغم من كون عدد حلقاته كبيرًا (51)، إلا أنهم سيمرّون في غمضة عين ولن تشعر بهم على الإطلاق.

قصة الأنمي تأخذ مكانها في عالمٍ بات فيه الموت مُعلّمًا، والبشر تحولوا إلى سادة وأسلحة. مهلًا، ما معنى كل ذلك؟ لا تتعجل، دعنا نتحدث قليلًا.

في عالم هذا الأنمي تحوّل البشر جينيًّا ليكونوا شيئًا من اثنين. إما بشر عاديون، أو أسلحة. والبشر الذين يندرجون أسفل فئة (سلاح) هو بشر طبيعيون أيضًا، لكن في المظهر فقط. فهم يستطيعون تحويل أنفسهم إلى آلات قاتلة وحادة تفتك بأي شيء أمامها، ومُتخصصة في قتل الأرواح الشيطانية قبل أن تتمادى في الشر وتتحوّل إلى بيضة (كشّين). و(الكشّين) في هذا الأنمي هو أحد أكبر وأقوى الشياطين. ففي الماضي قهر السيد (موت) الكشّين (آشورا)، وقام بدفنه حيًّا وحبسه. لكن روح ذلك الكائن تتجدد على مر الزمان، فتتحول الأرواح الشريرة بالتدريج إلى تلك الهيئة التي ستكون خطرًا على العالم بكل تأكيد.

لذلك يقوم السيد (موت) بإنشاء مدرسة لتدريب السادة والأسلحة من أجل قتال الأرواح الشريرة والقضاء عليها قبل أن تتحول إلى بيضة (كشّين). الآن تتمحور أحداث الأنمي حول الفتاة (ماكا) والسلاح (سول)، ومغامراتهما في تلك المدرسة التي يتدرب فيها الكثير من المراهقين الآخرين ذوي الاهتمامات المختلفة والشخصيات الفريدة على نحوٍ ساخر جدًا. لكن بالرغم من كل ذلك المرح، فالخطر يشرع في التسلل إلى تلك الحياة الهادئة، فماذا سيحدث لا تُرى؟ هذا سأتركه لكم.

6- أنمي Darker than Black بعام (2007)

ثلاثة أشخاص يجلسون بأعلى بناية وأحدهم يبتسم
المصدر: IMDB

عندما نسمع عن عمل فني يتمحور حول حبكة ذات طابع خيالي، فنحن نتخيل القتالات القوية والدماء المتناثرة هنا وهناك. وإذا أضفنا كلمة (علمي)، ليصبح التصنيف (خيال علمي)، سنتخيل القتالات تدور في فلك من التكنولوجيا والرصاصات دون أي أساس علمي أو عمق للقصة. لكن أنمي Darker than Black يختلف عن كل تلك الأعمال الأخرى التي تندرج أسفل نفس التصنيف. فهذا الأنمي لم يُركِّز بشكلٍ كبير على الخيال العلمي أو الغوامض بقدر تركيزه على وضع إسقاطات وفنيًّات وصغائر تخص العالم الواقعي الخاص بنا نحن المُشاهدين. فبه إسقاطات عقائدية، سياسية، فلسفية، نفسية، وأيضًا أيدولوجية.

تبدأ القصة عندما قرر العالم ألّا يصبح كما هو عليه على الإطلاق. فمنذ عشر سنوات قبل بداية أحداث الأنمي حدثت هزّة سماوية عنيفة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث انشقّت السماء وظهرت هناك بوابة تُعرف ببوابة الجنّة، وبعدها بفترة قصيرة ظهرت بوابة أخرى في اليابان وأسموها بوابة الجحيم. سبَّبَ ظهور تلك البوابات تغيّر السماء وتحطّم الأرض. فلم تبقى النجوم على حالها، وتم استبدالها بنجوم أخرى ترمز إلى بشر خارقين على الأرض، وهؤلاء هم من يدعون بالـ(متعاقدين). وهؤلاء المتعاقدون هم بشر أصحاب قدرات خارقة ظهروا مع ظهور تلك البوابات، لكن لقدراتهم ثمن عجيب.

فكل متعاقد عندما يستعمل قوته الخاصة، يجب عليه أن يدفع الثمن في صورة أي فعلٍ غير إرادي على الإطلاق. فيمكن له أن يؤذي نفسه أو يأكل شيئًا لا يريده أو يفعل أي فعل آخر غير منطقي بالمرة. وأحد هؤلاء المتعادقين باليابان هو الفتى الصيني Hei. هذا الفتى يحب رفاقه بشدة ويعيش حياته بروتينية تمامًا، حيث تستأجر المنظمات الخفية والحكومة هؤلاء الأشخاص للعمل جكواسيس أو كقتلة مأجورين. لكن مع مرور الوقت تبدأ أشياء غريبة بالحدوث، أشياء تجعل حياة المتعاقدين جميعهم في خطر!

7- فيلم الأنمي Sword of the Stranger أو Stranger: Mukou Hadan بعام (2007)

فتى يركب على حصان ويسير بين الثلوج
المصدر: IMDB

إذا كنت تحب الفنون القتالية اليابانية القديمة مثل الساموراي، خصوصًا إذا كانت تلك الفنون مُغلّفة بهالة من السرد التاريخي لأحداث قديمة، فهذا الأنمي بالتأكيد مرادك يا صاحبي. هذا الأنمي أحداثه تاريخية مُحببة إلى جميع عشاق التاريخ، بجانب أن أسلوب رسمه فريد ومُميّز وبه قتالات على مستوى احترافي جدًا من دقة التحريك والصياغة بالرغم من كون الأنمي تم إنتاجه في عام (2007)، أي عندما لم تكن القدرات الإنتاجية والتحريكية للأنمي خارقة كما هي الآن. ببساطة هذا الأنمي تحفة فنية مُصغّرة تجعلك تستمتع وتبكي وتفرح وتحزن في نفس الوقت. لماذا؟ حسنًا دعنا نتحدث عن القصة قليلًا.

تبدأ أحداث الأنمي في عصرٍ من عصور اليابان يُدعى بعصر الـ Sengoku، أي عصر المقاطعات المتحاربة والمتطاحنة من أجل المال والجاه والسلطة. في هذا العصر المليء بالمخاطر يتجول الفتى الصغير Kotarou بصحبه كلبه وصديقه الوحيد Tobimaru ليسرقا من القرويين الطيبين الطعام والمال من أجل العيش. لكن في النهاية وللأسف تم إجبار الفتى على أن تظل حياته كلها هي الهرب على الدوام، وهذا لأن سلالة (مينغ) الحاكمة للصين أرسلت جنودًا لإيجاده والحصول عليه بأي ثمن، وهذا لأسباب مجهولة تمامًا من قبل الفتى. لكنه يظل هاربًا خشية أن يقع في يدهم على كل حال.

تتقاطع مصائرهم مع محارب الساموراي Nanashi، والذي يتحصن بمعبد متهالك وحالته مزرية. وعندما تمت مهاجمة الفتى الصغير وتسميم كلبه، دافع عنهم الساموراي ببسالة ضد هؤلاء الجنود، لكنه في النهاية قرر ألّا يُساعدهما أكثر من ذلك. لكن عندما يعرض عليه الفتى جوهرة ثمينة مقابل خدماته وعمله عنده كحارس شخصي، يُغيّر المُحارب رأيه ويُقرر مرافقة الفتى وكلبه حتى يتعافيان، وحتى يصلان إلى وجهتهما. لكن الأمر الآن أصبح أشد خطرًا وصعوبة، فقد أرسلت سلالة (مينغ) محاربًا لا يرحم خلفهم، وأصبحوا في وضع لا يحسدون عليه على الإطلاق!

8- أنمي Blood Blockade Battlefront أو Kekkai Sensen بعام (2015)

فتى يرتدي عوينات غريبة ويبتسم وخلصه أشخاص يبتسمون أيضًا
المصدر: IMDB

هذا الأنمي بالتأكيد سيُعيد لك حب الحياة من جديد. فهو لن يُضحكك فقط، بل سيُبرهن لك أن هناك في هذه الأرض أشخاص قادرون على عمل مزيج مذهل بين القدرات الخارقة، الكوميديا، القتالات، مصاصي الدماء، الفانتازيا، ما وراء الطبيعة، الشونين، والأكشن. ففي هذا الأنمي أنت لن تسعى نحو تصنيف مُعيّن أو ترى حبكة تتمحور فقط حول ذائقة فنية بعينها، بل في هذا الأنمي أنت ترى الكوميديا وهي تحتضن الأكشن، وترى القدرات الخارقة وهي تُحيل الأرض خرابًا وتؤجج مشاعرك بأكثر القصص الواقعية دراما وألمًا. هل أنا أبالغ، لا أعتقد ذلك. ولهذا هيا بنا نتعرف على قصة الأنمي سويًّا.

في أعمال أنمي فانتازية كثيرة غالبًا ما يتغيّر العالم بشدة لتبدأ الأحداث في الوجود، لكن في هذا الأنمي الوضع مختلف. فالعالم كله طبيعيّ تمامًا، عدا ولاية (نيويورك) الأمريكية. فعندما فُتِحت بوابة ما ورائية في تلك الولاية، دخلت كائنات من أبعاد أخرى إلى كوكب الأرض لتسكن بتلك الولاية المحدودة في تناغم مع البشر العاديين، والذي اكتسب بعضهم قدرات خارقة أيضًا. وعلى إثر ذلك تم عزل تلك الولاية عن بقية العالم بداخل فقاعة كبيرة وتمت تسمية المدينة بـ(هيلساليم). وبتلك المدينة توجد مُنظمة (ليبرا) وهي مجموعة من الأشخاص المُميزين وأصحاب القدرات الخارقة الذين يعملون على حفظ السلام في تلك الفقاعة، وعدم السماح بتلك الفوضى أن تنتشر بباقي أرجاء العالم.

لكن من الناحية الأخرى يعيش الفتى (ليوناردو ووتش) حياة هادئة وساكنة، حيث يهوى التصوير بشدة ويذهب إلى أماكن عديدة. لكن تنقلب حياته رأسًا على عقب عندما يحصل فجأة على قدرة خارجة تُدعى بـ(جميع الأعين المبصرة للآلهة)، وهذا على حساب فقد اخته المسكينة لبصرها. الآن يذهب (ليوناردو) إلى تلك المدينة المعزولة كي يبحث عن تفسير ما لتلك القدرة التي أتت له، وكيف له أن يُعيد لاخته العزيزة بصرها. وهناك بالصدفة تتقاطع مصائره مع مصائر منظمة (ليبرا)، فينضم إلى ركبها ومحفلها غريب الأطوار لتبدأ مغامرات (ليوناردو ووتش) في أغرب وأعجب مدن العالم دون شك، حيث لن تصير حياته كما كانت على الإطلاق!

9- أنمي Tokyo Magnitude 8.0 بعام (2009)

سيدة تتحدث إلى فتى وفتاة صغار
المصدر: IMDB

بالرغم من عدد حلقاته القصير (11 حلقة)، فهذا الأنمي يختلف عن سائر أعمال الأنمي حصرًا. وهذا لأن فكرته غريبة وبعيدة تمامًا عن أي شيء يخطر على البال عندما تسمع كلمة (كارثة). فأول شيء يخطر على بالك هو كارثة تكنولوجية أو بيولوجية كان الإنسان هو السبب فيها، أو كارثة نفسية تدفع الإنسان نحو الجنون، أو أي نوع من الكوارث الأخرى المرتبطة بالإنسان بشكلٍ أو بآخر. لذلك هذا الأنمي فريد من نوعه في طرح فكرة (الكارثة). فالأنمي لا يتحدث عن كارثة حدثت بيد الإنسان وطغيانه في الأرض، بل عن كارثة طبيعية حدثت دون سابق إنذار وعلى إثرها صار البشر الأبرياء هم الضحية.

بالنسبة إلى الفتاة Mirai Onozawa التي بالمرحلة الإعدادية، فالحياة ليست عادلة على الإطلاق. فهي غير راضية بالمرة بالظروف التي بها عائلتها، لذلك، وفي لحظة من الحسرة والضياع والألم، تتمنى أن ينهار ويتحطم كل شيء بالكامل وتنتهي من عدم الرضا هذا. وفجأة كأن أمنيتها تحققت على أرض الواقع، يضرب زلزالٌ اليابان بقوة 8.0 ريختار، وهي قوّة جبّارة بحق. لكن بداية الأحداث لم تكن بحدوث الزلزال فحسب.

بل قبلها كانت تلك الفتاة الصغيرة تصطحب أخيها الصغير Yuuki إلى مدينة (أودابيا)، حيث يوجد معرض صغير للروبوتات هناك يريد أن يحضره بشدة. لكن وبينما هما هناك يستمتعان بأجواء المعرض، تضرب هزّات الزلزال مقاطعة (كانتو) بالكامل لتجعل الجميع في حالة ذعر لا تنتهي. الآن الصغيران يجوبان المدينة دون حول أو قوة، محاولين العثور على أحد ما ينجدهما من تلك الكارثة والنكبة. لكن وبعد مرور وقت على الزلزال وتهشمت المدينة بالكامل، يلتقيان بالصدفة بالأم وصاحبة الدراجة النارية Mari Kusakabe. الآن تُقرر تلك السيدة اصطحاب الفتى والفتاة معها والذهاب بهما إلى المنزل حيث يمكن لهما أن يريا عائلتهما من جديد. وأثناء تلك الرحلة يجوبون المدينة التي تحولت إلى انقاض وعصفت بها الأقدار لتُحيلها رفاتًا بعد وجود.

10- أنمي Mob Psycho 100 بعام (2016)

ثلاثة أشخاص يبدو عليهم التعب ينظرون إلى الأمام
المصدر: IMDB

هل سمعتم عن أنمي (رجل اللكمة الواحدة) – One Punch Man من قبل؟ أجل أجل، ذلك الأنمي الكوميدي الساخر الذي بطله هو رجل خارق وأصلع يقضي على جميع الخصوم والأعداء بلكمة واحدة، حتى ولو كانوا خصومًا من الفضاء وقادرون على تهشيم كواكب أكملها في غمضة عين. حسنًا، هذا الأنمي هو من نفس صانع الأنمي السابق. ففي الواقع كليهما يحملان نفس طابع السخرية اللاذعة وكون البطل غير مهتم بالكثير من الأشياء. الفارق هنا أن أنمي Mob Psycho 100 يحمل بين طياته فكرة وهدف، وذلك الهدف هو أن كبت المشاعر يؤدي دائمًا إلى الخراب. الآن هيا نتعرف على قصته سويًّا.

الفتى (موب) هو فتى بالصف الثامن باليابان ولديه قدرات ذهنية خارقة. حيث يستطيع تحريك الأشياء والقيام بالكثير من الأفعال التدميرية دون حتى أن يُحرّك عضلة واحدة في جسده. يوجد الكثيرون مثله، لكنه فريد عنهم بمستوى قوته. وهو صغير علم بشأن تلك القوى، لكنه اختار أن يحبسها بداخله عندما علم أنه يمكن أن يفقد السيطرة في أي وقت ويقتل من حوله دون أن يشعر، ليندم بعدها بشدة وتتحول حياته لجحيم. لكن هذا لا يمنع أنه من وقتٍ لآخر يُظهر جزءً من تلك القدرات للفتاة التي يحبها، والتي ملّت من تكرار نفس الخدعة مرة تلو الأخرى دون تجديد.

يتقدم (موب) بطلب ليكون متدربًا لدى Arataka Reigen، وهذا من أجل أن يتعلّم كيفية التحكم في قواه الذهنية. و Arataka Reigen هو شخص يدّعي أنه مُحرّك ذهني، ويستخدم قوى (موب) بمقابل مادي هزيل. ومنذ تلك اللحظة أصبحت حياة موب اليومية والروتينية هي مقاتلة الوحوش والأشرار وحفظ السلام في هذا العالم، وهذا دون أن يعلم أحد عن أفعاله أو قدراته الخارقة شيء. لكن في النهاية كل تلك القوة الغاشمة التي يفرضها على الأعداء لا تُمثل حجرًا صغيرًا في الجبل الذي يوجد بداخله. ففي يوم من الأيام تحدث حادثة تُجبره على الإفصاح عن كل مشاعره المكبوتة وطاقاته الحبيسة، ليُطلق الـ100% التي بحوزته وتحدث أشياء لا تُحمد عقباها على الإطلاق!

وفي الختام

استوديو Bones دون شك هو أحد استوديوهات الأنمي التي لها بصمة واضحة وبارزة في عالم صناعة الأنمي، وبالرغم من أنه لا يُعتبر منافسًا قويًّا لاستوديوهات غزيرة الإنتاج مثل Mad House، إلا أنه يحافظ على درجة عالية من الجودة في أعماله، وأتوقع منه أن يقدم أعمالًا قوية جدًا بالفترة القادمة. الآن عزيزي القارئ اخبرنا بالأنمي المُفضل لك ضمن هذه القائمة ولماذا اخترته على وجه الخصوص للمُشاهدة في وقت الفراغ.

مقالات ذات صلة

إغلاق