منوعات

إليكم القائمة الذهبية بأفضل 10 أعمال أنيمي من إنتاج استوديو Mad House

تتنافس استوديوهات الأنمي ليل نهار من أجل إنتاج أعمال أنمي تناسب المُشاهد وتتوافق مع معايير صناعة الأنمي الجيدة. فتُنتج بعض الاستوديوهات أعمالًا للمُهتمين بالأجواء المدرسية، الأكشن والقتالات، الحب والرومانسية، العمق والفلسفة، الموت والخراب، الأمل والإشراق، وآلاف التصنيفات بالمنتصف. لذلك قد تتخذ بعض الاستوديوهات مسارات عملية تختص بتصنيف بعينه مما سبق، لكن تبقى استوديوهات الأنمي التي تمركزت بين كل تلك التصنيفات وأخذت من كل بستان زهرة، هي الأفضل. وأحد تلك الاستوديوهات القوية هو استوديو Mad House.

يتميز استوديو (ماد هاوس) بالدقة والرصانة في إنتاج الأعمال الفنية. وذلك يرجع إلى احترافية القائمين على الرسم به، والخبرة المهولة المتواجدة لدى المُخرجين الذين يعملون به. كما أن عناوين المانجا التي يختاروها لعمل أنمي عنها دائمًا ما تكون مُميزة وخاطبت العقل والقلب سويًّا عند الجمهور، وحتى لو كان العمل أصليًّا من إنتاج الاستوديو، يكون مُذهلًا كذلك. فالاستوديو يتميز بلمسة فنية تمزج بين إعمال العقل وإدماء القلب. فأنت تبكي وتتحمس في نفس الوقت، وهذا شيء حقًا نادرًا ما نراه في صناعة الأنمي، ونادرًا ما نرى استوديو أنمي أغلب أعماله تتبع ذلك المزيج المدهش. الآن هيا بنا نتعرف على أفضل 10 أعمال أنمي من إنتاج هذا الاستوديو.

1- أنمي Death Note بعام (2006)

فتى يسير وخلفه وحش أسود
المصدر: IMDB

بالطبع هذا الأنمي مشهور شهرة النار على العلم، ويُعتبر الأنمي المفتاحي الذي عندما تُريد أن تسحب أحدًا ما إلى عالم الأنمي، تُرشحه له حتى يفقد عقله ويقع في غرام صناعة الأنمي من الحلقة الأولى. حيث هذا الأنمي به من العوامل الفنية ما يسلب العقل ويجعل المُشاهد في حالة نفسية متضاربة، حيث تختلط عليه المفاهيم ويُدرك أن الخير والشر ما هي إلا كلمات جوفاء ولا يوجد معنى لها إلا عن طريق الأفعال. تلك الأفعال التي ستدفعه لتقييم ما يحدث أمامه بنظرة واقعية وعقلية تمامًا بعيدة عن العواطف والأهواء.

تتمحور قصة الأنمي حول الشاب (ياغامي لايت)، ذلك الشاب الذي على مشارف دخول الجامعة ومعروف بالذكاء الشديد ولديه مستقبل واعد بانتظاره دون شك. لكن في الواقع لا يجب أن تخدعك المظاهر، فبالرغم من لباقته وتفاؤله، إلا أنه يرى العالم بمنظار أسود ويجد أن هذا العالم متعفن والبشر القابعون به متعفنون أيضًا. فالجرائم تُرتكب كل يوم، بل كل لحظة، وفي النهاية يُلقى بالمجرم في السجن، وتعتقد الشرطة أن مجرد سلب الحرية هو عقاب كافٍ. يُريد (لايت) أن تفنى مُسببات الشرور، لتفنى الشرور معها.

في يوم من الأيام تقع أمامه مفكرة تقول أنه إذا تمت كتابة اسم شخص ما فيها، سوف يموت بسكتة قلبية بعد أربعين ثانية. في البداية اعتبرها مجرد هراء، لكن عندما جرّبها وأثبتت قوتها قرر أن يُنظّف هذا العالم من الشرور، قرر أن يكون الإله الجديد لهذا العالم. لكن يتصدى له أعتى المحقيين في العالم، المُحقق (إل). يدور الأنمي حول ملحمة عقلية من الكر والفر بين كليهما، فمن سينتصر يا تُرى؟ هذا ما ستعلموه عند متابعة هذا الأنمي الرائع.

2- أنمي Hellsing Ultimate بعام (2006)

رجل يضحك بثقة وغرور
المصدر: IMDB

تحب أعمال الأنمي المليئة بالقتالات المبهرة والشخصيات القويّة؟ تعشق النظرات السادية ووطيس الحروب؟ تتمنى أن ترى عالم مصاصي الدماء بشكلٍ ملحمي ومذهل؟ حسنًا، فهذا الأنمي هو مُرادك بكل تأكيد. أنمي Hellsing Ultimate هو من أعمال الأنمي التي تتميز بالشخصيات السيكوباتية والمجنونة، الأجواء المتحدمة ذات الدماء المتناثرة هنا وهناك، وعدد الحلقات الجيّد الذي يُشبع فضولك ونهمك نحو عالم الأنمي.

تبدأ القصة عندما لم يعد العالم كما هو، فقد ظهر مصاصوا الدماء وشرعوا يعيثون في الأرض فسادًا ويقضون على الأخضر واليابس، ويشربون من دماء البشر حتى يشبعوا، ثم يحولوهم إلى أتباع لهم يُنفذون الأوامر دون عقلٍ أو روح. لكن لم يبقى الحال كما هو عليه، فبدأ البشر يردون الصاع بالصاع وطفقوا يؤسسون عائلات ومنظمات متخصصة في اصتياد وقتل مصاصين الدماء في كل حدب وصور. وبالنسبة للقصة، فنحن بصدد بدء الأحداث في بريطانيا. في بريطانيا توجد منظمة الفاتيكان الكنسية، وهم الذين يقضون على مصاصي الدماء باسم الدين، وتوجد عائلة (هيلسينج) التي تقتل مصاصي الدماء بأحد أقوى أبناء جنسهم، (ألوكارد). وهنا تبدأ قصتنا.

استطاع مؤسس عائلة (هيلسينج) أن يُخضع مصاص الدماء الأسطوري (ألوكارد)، وأن يجعله خادمًا للعائلة، ومُنفذًّا لجميع أوامرها بقتل أي مصاص دماء يؤمر بالتخلص منه. تتمحور الأحداث حول (ألوكارد) وكيف له أن يُبيد الخصوم بكل سادية وعنف. لكن الأحداث لا تتوقف هنا فحسب، بل تتصاعد لتشمل شخصيات جديدة، حروب حامية الوطيس، وأجزاء متناثرة من الماضي تظهر بين جنبات الحلقات مع الوقت. أنمي (هيلسينج آلتيميت) يُعتبر تجسيدًا عصريًّا ومذهلًا لرواية الكاتب الشهير والكلاسيكي (برام ستوكر)، والتي كانت تحت عنوان (دراكولا). والجدير بالذكر أن هناك ثنيات كثيرة بالأحداث مُقتبسة من الرواية فعلًا.

3- أنمي Hunter × Hunter بعام (2011)

مجموعة أشخاص يظهرون بجانب بعضهم البعض
المصدر: IMDB

عندما يسألني أحدهم ما هو الأنمي المتكامل من وجهة نظرك، دائمًا ما أقول (هانتر X هانتر) دون شك. أتتذكرون أنمي (القنّاص) الذي كنتم تشاهدوه وأنتم صغار بقنوات الأطفال؟ أجل يا سادة، إنه نفس الأنمي، لكن بالنُسخة المُعدلة والمُطوّلة والتي تُعتبر من قلائل إعادات الإنتاج التي تفوقت على النسخ التي أتت قبلها، ودخلت قلوب الملايين لتتربع فيها بأعلى مكانة ودون أن تتزحزح على الإطلاق. فهذا الأنمي به عوامل نجاح كثيرة جدًا، ولعل أحد أشهر تلك العوامل هو الشخصيتان الرئيسيتان اللتان دخلا القلب من أول نظرة. والجدير بالذكر أيضًا أن المانجاكا قد قضى من عمره عشر سنين كاملة في كتابة أحد أجزاء المانجا التي تم بناء الأنمي عليها.

في العالم الخيالي للأنمي، تعيش البشر حياة طبيعية جدًا، لكن بالطبع مع كون الجغرافيا واللغة وكافة شيئ مًختلفًا تمامًا عن واقعنا المعيش. وأشد الأمور بروزًا في هذا العالم هو وجود بعض البشر الذين يُدعون بالصيادين. وهؤلاء الصيادون هو بشر اجتازوا اختبارات شديدة وصعبة جدًا من أجل أن يحصلوا على تلك الرخصة التي تخوِّلهم من السفر عبر العالم واكتشاف الكنوز المُخبّأة والسعي نحو كل مجهول وغامض.

تبدأ الأحداث عندما يُقرر الفتى ذو الاثنى عشرة عامًا، (غون)، أن يخطو خطا والده الذي تركه وهو رضيع كل يُكمل مسيرته كصياد. فقامة الصياد بالنسبة للفتى شيء مرموق جدًا ومكانة يجب عليه أن يحصل عليها ليعرف ويُجرّب جلال هذا الشيء الذي تركه والده من أجله. فيذهب (غون) بالفعل إلى اختبارات الصيادين، وهناك يُقابل العديد من الأشخاص ويُكوّن صداقات مع البعض. فيخرج من هناك بـ(كيلوا)، (كورابيكا)، و(ليوريو). وهم الأصدقاء الذين سيُكملون معه أحداث الأنمي ويخوضون سويًّا مُغامرات لا تُنسى. هيّا ماذا تنتظر، فلتشاهد هذا الأنمي في الحال، فهناك حقًا 148 حلقة كاملة من المتعة الصافية في انتظارك.

4- أنمي Monster بعام (2004)

طبيب يستعد للقيام بعملية جراحية
المصدر: IMDB

عندما نتحدث عن أحد أعظم أعمال الأنمي التي تندرج تحت تصنيف الفلسفة والدراما الواقعية المؤلمة، يجب فعلًا أن نتحدث عن هذا الأنمي. فـ(مونستر) ليس مجرد أنمي تُشاهده لتستمتع بالقصة أو تتعلق بالشخصيات، فالمغزى الفلسفي القابع خلف تلك الواجهة الصلبة أهشّ وأضعف بكثير من لوح زجاجي صغير. فهذا الإنمي يُناقش مفهوم الحياة وما الذي يدفعنا نحو الاستيقاظ كل يوم لنعيش نفس الحياة ونخوض نفس الروتين. فهل الحياة تستحق أن تُعاش من الأساس؟ وهل نحن من يُعطوها قيمة؟ أم أن هناك أشياء أخرى تفعل ذلك؟ ستتغير لديكم الكثير من المفاهيم عند رؤيته، وأهم مفهوم سوف يتبدّل لديكم تمامًا هو مفهوم الموت.

تتمحور القصة حول الطبيب الياباني القابع بألمانيا، الطبيب (تينما). يعيش تينما حياة هادئة كطبيب مُتخصص في علم الأعصاب، لديه حبيبة –وهي ابنة صاحب المشفى الذي يعمل بها-، ولديه وظيفة، ولديه مُستقبل تقليدي جدًا بانتظاره، لكن سعيد وهانئ. وفجأة تنقلب حياته رأسًا على عقب عندما يأتي إليه بغته طفل مُصاب برصاصة غائرة في جمجمته، لكن ينجح في إنقاذ حياته. تمر السنين ويكتشف (تينما) أن هيا الطفل الذي يُدعى (جوهان) أصبح رمزًا للشر في عالم الجريمة وشخصًا يهابه الجميع ويخافه.

لذا يدخل (تينما) في حالة من جَلد الذات وتأنيب الضمير على إنقاذه لحياة هذا الطفل، وأنه إذا كان تركه ليموت لما كانت تلك الحيَوات لتُزهق بهذا الشكل. الآن يأخذ (تينما) على عاتقه مهمة الوصول إلى هذا الفتى وقتله، كي يُريح ضميره ويُصحح الخطأ الذي قام به من سنين طويلة. ومن أجل هذا يترك كل شيء خلفه ويشرع في رحلة البحث تلك، حيث يلتقي فيها بشخصيات ستُغيّر مسار حياته للأبد. فهل سيصل إلى (جوهان) ويقتله؟ أم سيحدث شيء آخر؟ هذا ما سأتركه لكم.

5- أنمي Parasyte: The Maxim أو Kiseijuu: Sei no Kakuritsu بعام (2014)

فتى يظهر خلف شجرة وينظر للأمام بخجل
المصدر: IMDB

هذا الأنمي يُعتبر أحد أفضل أعمال الأنمي المُعاصرة التي تُناقش قضية كون الإنسان أتى لدمير هذا الكوكب، لا لإعماره. فببساطة يطرح فيه الكاتب وجهة نظره بخصوص كون العالم غارقًا في هاوية من الدستوبيا الباطنية التي تُوارَى بفضل الواجهة الحضارية الهشّة للمجتمع البشري. يرى الكاتب أن جميع المبادئ التي صنعت البشر المتحضرين الآن ما هي إلا مبادئ فضفاضة ويُمكن تعديلها وتغييرها في أي وقت بهدف خدمة مصالح مؤقتة لأُناس بعينهم. والكثير والكثير من مواضع فشل البشرية الذريع يظهر في هذا الأنمي.

تتمحور القصة حول الفتى (إيزومي تشينتشي) الذي كان يعيش حياة طبيعية تمامًا، وهذا حتى استيقظ في يوم من الأيام ليجد أن يده بها كائن غريب يستطيع تحويل نفسه إلى آلة قتل حادة والفتك به في أي وقت. هذا غريب أليس كذلك؟ حسنًا، ليس الأمر بتلك الغرابة. ففي الليلة التي عقبت ذلك اليوم، هبطت كرات صغيرة من السماء على عالم البشر لتدخل إلى بيوت الناس وتقترب منهم وتشرع في دخول أجسادهم عبر فتحاتهم المختلفة لتتحكم بالمخّ وتصير هي نفسها العائل، لتستطيع أن تعيش بين البشر بشكلٍ طبيعي لتلتهمهم في أي وقت.

وهؤلاء هم الطفيليات، جنس أتى دون إنذار ليتحكم في هذا العالم. لكن الطفيلي الذي أراد التحكم في هذا الشاب فشل بالسيطرة على المخ، ولم يستطع التحكم إلا في اليد. الآن هذا الفتى والطفيلي (ميغي) القابع بيده في خطر محدق. وهذا لأن الطفيليين الذين نجحوا في السيطرة على عوائلهم يستشعرون فشل (ميغي)، والآن يُحاولون إيجاده والتخلص منه كيلا تحدث مشاكل مستقبلية بسببه. وبين هذا وذاك يدخل (تشينتشي) في العديد من المشاكل ويمر بالكثير من النكبات حتى تتبدل شخصيته ويتحول من فتى بريء يريد أن يتزوج من التي يحبها، إلى شخص مُشوّش يُقاسي الأمرّين مع عالمٍ من الطفيليات الذي لا يعلم المجتمع عنها شيئًا.

6- أنمي Tokyo Ghoul بعام (2014)

فتى ذو شعر أبيض يبدو جادًا ولديه عين حمراء
المصدر: IMDB

العالم يتغيّر على الدوام، وكذلك البشر بالتأكيد. لكن تغيّر البشر في هذا الأنمي فاق أعتى التغيّرات التي يُمكن أن تطرأ حتى على الطبيعة نفسها. فظهر بين أفراد الجنس البشري جنس جديد يُعرف بجنس الغيلان، وهم أشخاص لهم نفس مظهر البشر ويتعايشون معهم بشكلٍ طبيعي تمامًا، لكن الفارق هو أنهم يأكلون اللحم البشري فقط، ولا يستطيعون أكل طعام البشر العادي. لذلك مثلوا خطرًا يُهدد أمن وسلام الجنس البشري الطبيعي، وبناء عليه تم عمل منظمة تُدعى الـCCG مُكافحة الغيلان والقبض عليهم، وذلك من قبل مُحققين مُدربين يستخدمون آليات الغيلان ضدهم في قتالات مصيرية.

وبين هذا وذاك يعيش الفتى المراهق والمحب للكتب (كانيكي كين) حياة طبيعية تمامًا ويسعى لقراءة المزيد والمزيد من الكتب، وللتسكع مع صديقه المرح (هيدي). وفي يوم من الأيام والصديقان جالسان بمقهى يُدعى (الأنتيكو) تظهر فتاة تقرأ كتابًا على الناحية الأخرى من المقهى، لذلك يُقرر (كانيكي) أن يتودد إليها بطريقة خجولة ويحصل على الميعاد الأول في حياته مع فتاة، وبالفعل ينجح. لكن وهما في طريق العودة يحدث ما لم يمكن بالحسبان، فتظهر تلك الفتاة (ريز) على أنها غولة، فتبدأ في الانقضاض على (كانيكي) واللهو به قبل أن تشرع في أكله بالكامل، لكن قبل أن تُحقق آخر خطوة تُريدها، تهبط مكونات ثقيلة من موقع البناء بالأعلى لتقتل تلك الغولة وتُصيب (كانيكي) بجروح بليغة.

وكي يعيش، أخذ الطبيب مخاطرة أن ينقل أعضاء تلك الغولة إليه، والآن (كانيكي) لا يستطيع أكل الطعام البشري بعض الآن وأصبحت لديه عين واحدة فقط حمراء على عكس باقي الغيلان الذين لديهم عينان حمراوان. لا يعلم المسكين الآن إذا كان بشريًّا أم غولًا، هل ينتمي إلا هذا العالم أم ذاك، وبين هذا وذاك يتعرف على أصدقاء جُدد من الغيلان وتبدأ رحلته في التحوّل من ذلك الفتى الباكي الذي يهاب كل شيء، إلى الشخص الذي يُرعب المُحققين والغيلان على حدٍ سواء.

ملاحظة: الانمي من رسم استوديو (بيرو)، لكن من تمويل هذا الاستوديو بشكل جزئي، خصوصًا الموسم الثالث.

7- أنمي Death Parade بعام (2015)

اثنان يلعبان هوكي الطاولة
المصدر: IMDB

من المعروف لدى الكثيرين وبالعديد من الديانات السماوية والوضعية أن البشر عندما يفارقون هذه الأرض، يذهبون إما إلى الجحيم أو النعيم، وهذا بناء على أعمالهم في الحياة الدنيا. لكن ماذا إذا قلت لك أن هناك من يعترض تلك العملية التلقائية ويقوم بتقييم البشر بأغرب الطرق المُمكنة ثم يُقرر إذا كانوا سيذهبون للجحيم أو النعيم؟ هذا مُدهش أليس كذلك؟ حسنًا، دعنا نتحدث عن أنمي Death parade بعض الشيء لننزع الستار عن هذا الغموض.

تتحدث قصة الأنمي عن أن الموتى لا يذهبون مباشرة إلى الجحيم أو النعيم، بل يذهبون قبلها إلى حانة الساقي (ديكيم)، ذلك الشخص صاحب العين الغريبة والطباع الباردة والقسمات التي ترى عليها تعبيرًا يرمز للذي يشعر به. مهمة (ديكيم) هي التحكيم، فهو يطرح على القادمين إلى حانته مجموعة من الألعاب التي يجب عليهم أن يلعبوها، وخلال لعب تلك الألعاب يقوم بخلق مواقف حرجة تُظهر بواطن النفس المستترة خلف رداء الرزانة والتحضّر، ليظهر الإنسان على حقيقته الفعلية ويقوم بعمل أفعال تجعل المُحكِّم يُقرر إذا كان هذا الشخص سيذهب للجحيم أو النعيم.

لكن لا تبقى الأمور كما هي عندما تأتي الفتاة (كوروكامي) إلى حانة ديكيم وحيدة ولا يعرف ماذا يفعل بها، فيُقرر أن يجعلها بجانبه أثناء التحكيم لتُشاهد ما يحدث. وهنا تبدأ نزاعات نفسية وأخلاقية شديدة بين الفتاة ونفسها، لإنها في النهاية بشر، ولا يقدر البشر على الحكم على بشرٍ آخرين بتلك الأحكام التعسفية. فبالتالي تتعارض مع (ديكيم) في العديد من المواقف. وبين هذا وذاك نرى النفس البشرية تنزع رداء التحضّر وتُظهر مدى بؤس وضعف وهشاشة ودناسة كينونتها. ماذا تنتظرون يا قوم، اسرعوا بمشاهدة الأنمي، فالساقي (ديكيم) ينتظركم بشوق!

8- أنمي The Tatami Galaxy أو Yojouhan Shinwa Taikei بعام (2010)

فتاة ذات شعر وردي وفي الخلفية يظهر فتى وبينهما توجد رسومات سيريالية
المصدر: IMDB

توجد العديد من أعمال الأنمي التي تُناقش الغاية من الحياة والوجود من وجهة نظر فلسفية وواقعية بحتة، لكن نادرًا ما نرى عمل أنمي يُناقش نفس الفكرة، لكن بالنسبة إلى الأشخاص الذين على وشك الانتقال من مرحلة المراهقة إلى مرحلة الرشد، ليصبحوا (بالغين صغار). تلك المرحلة الانتقالية تأتي معها الكثير من الهموم والشكوك والأحلام والآمال، وأيضًا أطنان من البؤس وقلة الحيلة. وهذا لأن الشخص في تلك المرحلة على مشارف الدخول بالجامعة، ويطمح بأن تكون حياته بها سعيدة ومليئة بالأشياء المفيدة. لذلك قرر الكاتب أن يُعطينا أنمي يتحدث عن تلك القضية.

بطل الأنمي هو (واتاشي)، وهو فتى على مشارف الدخول بالجامعة للمرة الأولى، ويحلم بالكثير والكثير من الأشياء التي سيفعلها عندما ينضم إليها. لكن (واتاشي) ليس لديه مسار واحد، بل مسارات عديدة يمكن له أن يتخذها في الحياة، وكل مسار تترتب عليه مجموعة أحداث حياتية يُمكن أن تُغيّر مصيره للأبد. وبما إن (واتاشي) شخصية مُتذبذبة على الدوام وكثيرة الحديث عن كل الاحتمالات وعقلها يعمل كمضخّة مياه عاطلة الغالق، فبإمكان (واتاشي) أن يُجرِّب فعلًا كل المسارات الحياتية المُختلفة التي يتمناها. فنحن عبر أحداث الأنمي نرى (واتاشي) وهو ينتقل من مسار حياتي إلى آخر، وفي كل مسار يتعلم المزيد عن نفسه، وعن العالم.

سر تميّز الأنمي هو الرسم البسيط الذي يجعل المُشاهد يُركّز بشكلٍ أكبر على الحبكة، وأيضًا الاستخدام المثالي والمذهل للرمزية فيه. فحلقات الأنمي مليئة بالرمزيات المختلفة التي لها إسقاطات صارخة على الواقع، سواء كانت تلك الإسقاطات مادية أو نفسية. وأحد أكبر تلك الرمزيات هو اسم البطل في حد ذاته، (واتاشي)، وفي اليابانية يعني (أنا). أي أن قصة حياة البطل هي قصة حياة كل واحد فينا، ويجب علينا أن ندرس ما يحدث للبطل ونتعلّم منه لنعيش حياتنا بهدوء ورزانة بعد ذلك.

9- أنمي Kaiji بعام (2007)

يظهر شخص ذو وجه مثلثي يبكي من الفرح
المصدر: IMDB

توجد العديد من أعمال الأنمي التي تقوم حبكاتها على فكرة الألعاب، وكلما كانت الألعاب أعنف وأقوى، كلما استطاع الكاتب أن يخلق أحداثًا تجعل المُشاهد يشتعل اشتعالًا. لكن توجد القليل من الأعمال التي تتبع نفس المبدأ، لكن مع تغليف الحبكة بهالة من العمق والإسقاط الواقعي. فعندما تجد أنمي يتحدث عن الألعاب توضع فيه حياة البشر على المحك، وتُدمّر آمالهم وتتحطم مقاصدهم من أجل الحظ الأعمى في لعبة يسودها الغش والسوء، فاعلم أنك أمام أنمي لن سيكون سيئًا على الإطلاق. وهذا هو أنمي Kaiji يا سادة.

تتحدث الحبكة عن الشاب (كايجي)، ذلك الشاب الذي تخرّج من الجامعة وأصبح عاطلًا دون عمل وأثقلت الديون كاهله حتى دفعته للشرب بكثرة والنظر إلى الحياة من منظور أسود قاتم لا يوجد فيه أمل على الإطلاق. وبينما يعيش (كايجي) أيامه في ملل مستمر وخوف من زيارة الأشخاص الذين يدين لهم بالمال، يظهر أمامه طول نجاة من العدم. وهذا الطوق متمثل في الذهاب إلى السفينة الضخمة (إسبوار)، حيث هناك يُمكن له أن يتخلص من كل ديونه دفعة واحدة، بل وأن يُصبح ميلونيرًا إذا كان ذكيًّا. وذلك عن طرق التقامر ثم التقامر ثم التقامر.

يذهب كايجي إلى تلك السفينة التي يُجرى فيها ذلك الحدث لمدة ليلة واحدة فقط ليحصل (كايجي) على مبلغ كبير من المال يستعمله في المقامرة وحصد المزيد من المال. لكن الوضع سيء بالنسبة لـ(كايجي)، فإذا انتهى وقت المقامرة وخسر ماله كلّه سوف يُحسب كدين عليه لصاحب السفينة، وبناء عليه يعمل على متن السفينة للأبد من أجل تسديد ذلك الدين، وبالطبع بالإضافة إلى الديون التي تنتظره بالخارج. فببساطة ستكون حياته جحيمًا مُتجسدًا. فهل سينجح (كايجي) في الحصول على أضعاف المبلغ الذي أخذه؟ أم سيخسره ويعيش عبدًا طوال العمر؟ هذا ما ستعرفوه عند مشاهدة الأنمي.

10- أنمي Rainbow بعام (2010)

مجموعة شباب في ملابس الإصلاحية وينظرون للأمام بحزم
المصدر: IMDB

إذا كنت من محبي استوديو غيبلي من عشاق أسلوب (هاياو مايزاكي) الإخراجي القوي والمؤلم، فأنت ستكاد تُجزم أن هذا الأنمي من صنعه. فهذا الأنمي لا يُحاكي الواقع بدرجة مؤلمة فحسب، بل أيضًا يجعلنا نرى النهايات من بداياتها، ويُعلّمنا أن لكل فعل أصل وغاية، وتلك الغاية يُمكن أن يتم تغييرها مع الوقت. لكن من الناحية الأخرى توجد بغض الغايات التي لا يتزعزع أصحابها عنها أبدًا. فرسالة الأنمي الضمنية هي أن تتمسك بالغاية والهدف الذي لديك في حياتك. لا يوجد ضير في تغيير الهدف، لكن عندما تتخلى عنه تمامًا فإنك تصير كالسجين بالضبط.

تتحدث قصة الأنمي عن مجموعة شباب يُلقون في مؤسسة إصلاحية لأنهم مُشاغبون، ولأن المجتمع الخارجي تخلى عنهم. وهناك يتعرفون على الرجل (ساكوراجي)، ذلك الرجل الذي سرعان ما يصير صديقهم وونيسهم في ذلك السجن المُصّغر، وهذا بالرغم من كون لقائهم الأول عبارة عن شجار حاد. وبينما الأيام تمر بروتينية بالغة، يبدأ الشباب بمعرفة حقيقة تلك الإصلاحية، حيث رئيسها وطبيبها هو شخص مُنحرف يهوى ممارسة الجنس مع الشباب، بينما آمر السجن فيها هو شخص سادي النزعة ومخبول يُريد قتل (ساكوراجي) في أسرع وقت بأسهل وسيلة.

وبين هذا وذاك يُصارع (ساكوراجي) والشباب الأحوال المزرية التي أجبرهم العالم عليها بداخل تلك الإصلاحية الجحيمية. فهل سينجحون في تخطي تلك المِحن على خير؟ أم ستكون نهايتهم بين تلك الأروقة المظلمة؟ حسنًا، هذا ما سأتركه لكم بالتأكيد.

وفي الختام

استوديو Mad House من الاستوديوهات التي قدمت لصناعة الأنمي الكثير حقًا، وستظل تُقدم مع الوقت دون شك. الآن اخبرونا بالأنمي المُفضل إليكم ضمن هذه القائمة ولماذا اخترتموه على وجه الخصوص. وانتظرونا في قوائم أخرى جديدة ودسمة عن أفضل أعمال استوديوهات الأنمي.

مقالات ذات صلة

إغلاق