قوائم

أفضل 10 أفلام عن كرة القدم!

يمكن اعتبار هذه السلسلة كسيّد الخواتم بالنسبة لأفلام كرة القدم

في العالم كلّه لا يوجد رياضة تجذب المتابعين والمشجعين بقدر كرة القدم، حيث أنّ المليارات من البشر حول العالم من كافة الأعمار يتابعون المباريات بحماسٍ كبير كما لو أنّهم هم من يقومون بالجري على أرض الملعب، لهذا لا يمكننا أن ننصدم من كون المنتجين قد قاموا لعديدٍ من السنوات بمحاولة نقل روح هذه اللعبة إلى أفلامهم.

في الحقيقة اختلفت النتائج لهذه المحاولات من فيلمٍ لآخر، حيث أنّه ومقابل كل فيلمٍ جميلٍ عن كرة القدم نجد العديد من الأفلام التي فشلت وبشدّة، حيث أنّها كانت عاطفيةً أكثر من اللازم أو تقليديةً وغير مثيرةٍ للاهتمام، أو ربّما ببساطة كانت عاجزةً عن التوضيح للمشاهد عن السبب الذي يدفع المشجعين بالتعلّق بهذه الرياضة.

في هذا المقال سوف نقوم بالتركيز على الأفلام الأفضل حيث قمنا باختيار 10 من أفضل الأفلام التي تناولت كرة القدم، وهي مزيجٌ من الأفلام الوثائقية والدراما والتي نضمن لك أنّها سوف تأسر قلبك منذ بداية العرض وحتى النهاية.

1. فيلم Maradona عام 2008

لاعب كرة القدم الارجنتيني مارادونا والمخرج ايمير كوستاريكا Maradona 2008
Mubi

لقد كان زفافاً سينمائياً حصل في الجنّة، فالنجم والأسطورة الأرجنتيني (دييغو مارادونا) قد فتح حياته للمخرج الصربي Emir Ksuturica والذي بدوره تبع الفتى الذهبي إلى بوينس آيريس لصنع هذا الوثائقي المثير للاهتمام.

يمكن للبعض أن يتّهم المنتج بأنّه تقرّب من (مارادونا) أكثر مما ينبغي، حيث أنّ التفاهم المتبادل بين هذين الفنانين المزاجيين كان مزعجاً في بعض الأحيان حيث أنّه تجلّى في قيام (إيمير) بتلميع بعض التفاصيل غير المهمة من حياة (مارادونا) من أجل تقديمه بشكلٍ أسطوري.

لكن ومن ناحيةٍ أخرى يمكننا أن نغفر له فعلته هذه عندما نرى بعض المشاهد العظيمة، مثل المقابلة التي أجراها مع (مارادونا) في واحدٍ من أكثر الحانات سيئة السمعة في بوينس آيريس على الإطلاق محاطين بمجموعةٍ من الراقاصات نصف العاريات، وهناك أيضاً المشهد الذي تضمّن الزفاف لاثنين من أعضاء كنيسة (مارادونا)، حيث أنّ هذا الزفاف حصل في وسط الملعب الخاص بنادي Argentinos Juniors حيث تقوم العروس بعد إتمام مراسم الزواج بركل كرةٍ نحو الحضور ويقومون جميعاً بالجري خلفها.

2. فيلم Football Factory عام 2004

مجموعة من المشجعين الغاضبين في فيلم مصنع كرة القدم Football Factory
IMDb

لا تقوم جميع أفلام كرة القدم بالتركيز على ما يجري في الملاعب بشكلٍ حصري، إذ أنّ بعض أشهر الأفلام التي صدرت في السنوات السابقة كانت تتمحور بشكلٍ أساسي عن أكثر الجوانب ظلاماً في كرة القدم وهم المشجعون المثيرون للشغب.

على الرغم من أنّ فيلم Green Street يعتبر أكثر الأفلام التي تتحدث عن هذا الأمر شهرةً حول العالم إلّا أنّ تفسيره للعنف الحاصل في الملاعب لم يكن بهذه الواقعية، من جهةٍ أخرى فيلم Football Factory المستوحى عن روايةٍ من تأليف (جون كينغ) والتي تحكي عن نظرةٍ ديستوبيةٍ في (تشيلسي) حيث تجد نفسك محاطاً بالسرقة والكوكايين والعنصرية.

يوّضح لنا هذا الفيلم الانحدار الذي يصيب Danny Dyer والذي يوصله إلى حالةٍ من (البارانويا) بعد تعرّضه إلى صدامٍ مؤسفٍ مع عائلة (تامر حسن) والذي يعتبر رئيساً لمجموعةٍ من المشجعين مثيري الشغب الذين يقومون بتشجيع أحد ألد منافسي نادي (تشيلسي)، ويعرض لنا الفيلم في النهاية معركةً ضاريةً تحصل قبل بداية المباراة التي تجمع بين هذين الفريقين.

3. فيلم Escape To Victory عام 1981

سيلفستر ستالون وبيليه يلعبون كرة القدم في فيلم الهرب إلى الفوز Escape to Victory
YouTube

ماذا يمكننا أن نقول عن فيلمٍ تجري أحداثه في مخيمٍ نازيٍّ لأسرى الحرب من بطولة (سلفستر ستالون) و(بيلي) و(مايكل كاين)؟ أجل قد لا يبدو هذا الفيلم هو أعظم الأفلام للوهلة الأولى، ولكنه حتماً ليس الأعظم ولكن إن قررت أن تخاطر وتحاول مشاهدته سوف ترى أنّه ليس بذلك السوء أيضاً.

في الفيلم نشاهد (كاين) على أنّه لاعب كرة قدمٍ محترفٍ تعرّض للأسر في الحرب ويتم دفعه لتنظيم مباراةٍ استعراضية يقومون فيها بمواجهة الحرّاس وسرعان ما تصبح هذه المباراة ذائعة الصيت في الأوساط الألمانية، تأتي هذه المباراة على عكس كافة التوقعات حيث أنّ فريق السجناء يقوم بالاستفادة من انضمام Pele إليهم بالإضافة إلى انضمام عددٍ من أفراق الفريق المحلي لتعديل النتيجة بعد أن كانت 4-1 لتأمين التعادل.

ليس هذا فحسب فهؤلاء الأبطال يقومون باستغلال نزول بعض الأفراد إلى الملعب للهرب من قيود سجّانيهم حيث أنّ (ستالون) يحمّس الجماهير بشكلٍ مذهلٍ بعد قيامه بإنقاذ المرمى من هدفٍ يصعب صدّه.

4. فيلم Mean Machine عام 2001

فيني جونز وجايسون ستاثام وديفيد هيمينغز في فيلم MEan Machine
IMDb

لا يختلف هذا الفيلم كثيراً في الحقيقة عن سابقه من حيث الفكرة العامة، ولكنّ أحداث الأخير تجري في سجنٍ بريطانيٍ في العصر الحديث، يحكي الفيلم قصة لاعب كرة قدم تتدمر حياته المهنية بسبب ادعاءات بقيامه بالتلاعب بنتائج المباريات، ومع قيامه بالاعتداء على رجل شرطة تزداد حياته سوءاً ويجد نفسه في أحد السجون البريطانية بجانب العديد من المجرمين الذين يبدون بكل صراحةٍ احتقاراً لخيانته وأسلوب حياته، ولكنّه يجد الخلاص بعد أن يصبح مدرباً لفريق كرة القدم الخاص بالسجناء والذي يلعب مبارايات ضد فريق رجال الشرطة.

بعد هذه النقطة تصبح الأمور متوّقعةً، فكما هو واضحٌ يتقدّم مستوى فريق السجناء بشكلٍ ملحوظ ويفوز على خصمه فلا يوجد حبكةٌ جديدة هنا، لكنّ المثير للإعجاب هو مسيرة التقدّم لهذا الفريق كما أنّ مشاهدة الشخصيات ذات اللكنة الأسكتلندية من شأنه أيضاً أن يزيد المتعة التي يمنحنا إياها الفيلم.

5. فيلم Looking for Eric عام 2009

لاعب كرة القدم ايريك كانتونا يعزف على الساكسافون وستيف ايفيتز في فيلم البحث عن ايريك Looking for Eric
Rakuten TV

هذا الفيلم الذي تم إخراجه من قِبل المخرج Ken Loach لا يتحدّث تماماً عمّا يحصل في الملاعب بل هو أقرب ما يكون إلى مقالٍ يسرد طبيعة التعصّب المرتبط بكرة القدم وكيف أنّ هذه الرياضة توّفر مهرباً وملجأً من هموم ومتاعب الحياة.

في الفيلم تبدأ حياة (إيريك بيشوب) بالانهيار مع كونه يُجهد نفسه يومياً في عملٍ ليس له مستقبل وفي علاقةٍ مُجهدةٍ مع طليقته وأخيراً مع ولده الذي كانت ارتباطاته بتاجر مخدّراتٍ تزيد يوماً تلو الآخر، نقطة التحوّل في حياته كانت عندما قام بتدخين سيغارة الحشيش الخاصة بابنه ليظهر عندها اللاعب الفرنسي (إيريك كانتونا) ويبدأ بتقديم النصائح إليه.

بعد تلك المرحلة تصبح كافة الأمور أفضل حالاً بالنسبة إليه، حيث أنّ (كانتونا) يلازمه طوال الوقت ويساعده في تغيير حياته، الفيلم يمكن وصفه بأنّه محفّز ومثبّط للعزيمة في ذات الوقت ولكنّ حتماً يستحّق أن تشاهده.

6. فيلم The Damned United عام 2009

مايكل شين وتيموثي سبال في فيلم اليونايتد اللعيننين The Damned United
The Catholic Catalogue

عندما يتم ذكر المدرّب الإنكليزي الأسطوري Brian Clough يخطر على بالنا أمران، أولهما مهارته العالية في التدريب، والثاني طباعه الغريبة ومزاجه المتقلّب، هذا الفيلم يحاول أن يُظهر كلا الجانبين في شخصيته مع كونه يركّز على أكثر الفترات ظلاماً في حياته المهنية.

يحكي الفيلم قصة الأيام الـ 44 والتي قضاها (برايان) في إدارة نادي The Leeds United في عام 1974، وهي فترةٌ أصبحت من أكثر الفترات ذات السمعة السيئة والمثيرة للجدل في تاريخ كرة القدم، الطرق الجديدة التي اتّبعها المدرّب وشخصيته الغريبة كادت أن تؤدي إلى شجارٍ كبيرٍ بين اللاعبين في مكان تبديل الملابس وذلك بعد مجيئه بشهر وقبل أن يتعرّض للطرد.

أدّى (مايكل شين) الدور ببراعةٍ منقطعة النظير وكشف عدم الاستقرار الذي كان يشعر به (برايان) بالإضافة إلى تبجحه الكبير أثناء نضاله في تلك الفترة في منصبه الجديد، ولكنّه مع ذلك أبقى على ظهور الجانب الإنساني، بالطبع لم يكن الجميع سعداء بالفيلم فقد قام Dave Mackay بمقاضاة الفيلم لأنّه اعتبره غير دقيق.

7. فيلم Mike Basset: England Manager عام 2001

ريكي توملينسون في فيلم Mike Basset England Manager
IMDb

يعتبر هذا الفيلم تحفةً سينمائيةً تقوم بقلب النمط المعتاد للأفلام التي تتحدّث عن الفرق الرياضية الضعيفة، يحكي هذا الفيلم قصة مدرّبٍ خشنٍ ووقح يجد نفسه يشغل الوظيفة التي يحلم فيها كل مدربٍ في إنكلترا وليجد أنّ أبواب الجحيم فُتحت على مصراعيها أمامه أثناء قيامه بتدريب الفريق للمنافسة في كأس العالم.

يُقال شر البلية ما يضحك وهنا لا يمكنك إلّا أن تضحك مع كون المدرّب يجد نفسه يقفز من مشكلةٍ إلى أخرى، فتارةً نجده يقوم بضمِّ لاعبين لا فائدة منهما في خط الوسط وذلك بسبب خطأ نجم عن كون قائمة الفريق كُتبت على ظهر علبة سجائر، أو كون النجم الرئيسي في الفريق ينخرط في علاقةٍ غراميةٍ مع فتاةٍ متحوّلةٍ جنسياً من البرازيل، وعلى ما يبدو فقد وقف القدر في طريق نجاح هذا المدرّب.

8. فيلم Fever Pitch عام 1997

كولين فيرث ومارك سترونغ في فيلن Fever Pitch 1997
Mubi

هناك الكثير من النقّاد الذين ينظرون إلى هذا الفيلم -الذي يتحدّث عن مشجّع كرة قدم تدور حياته حول إعجابه بناديه الرياضي- على أنّه دراسةٌ مثاليةٌ للتعصب لأفراد الطبقة المتوسطة بالرغم من أنّ السنوات الماضية قد وسعت القاعدة الجماهيرية لكرة القدم بشكلٍ كبير.

هذا الفيلم مبني على الكتاب الذي ألّفه Nick Hornby والذي يحمل الاسم ذاته، ويحكي قصة (بول) الذي يناضل للتوفيق بين عمله كمدرّس وعلاقته العاطفية الجديدة من ناحية وبين عشقه الكبير وولائه لفريق (أرسنال) والذي يشل حياته في أيام المبارايات، يبلغ الفيلم ذروته مع حلول موعد المباراة النهائية من الموسم.

يعتبر هذا الفيلم حماسياً، ومن شأنه أن يأسرك ويجبرك على متابعته حتى النهاية ولكن يجب أن تنتبه أنّنا لا نتحدّث هنا عن النسخة التي تمّ إنتاجها في عام 2005 بل عن النسخة الأصلية.

9. فيلم Zidane: A 21st Century Portrait عام 2006

لاعب كرة القدم الفرنس زين الدين زيدان Zidane: A 21st Century Portrait
Magasin III

مع كون (زين الدين زيدان) أفضل لاعب كرة قدم فرنسي في التاريخ الكروي فكان الأمر مسألة وقت قبل أن يظهر الوثائقي الذي يحكي قصة (زيدان) وكانت النتيجة هي هذا الفيلم.

الفيلم لم يكن وثائقياً يحكي قصة حياة هذا اللاعب الأسطوري حيث أنّ (زيدان) قلّص الوثائقي بشكلٍ كبير بحيث أصبح يتمحوّر حول مباراةٍ واحدةٍ فقط وهي مباراته في الدوري الاسباني ضد Villarreal في عام 2005 والتي تعرّض فيها للطرد خارجاً بسبب مشاجرة، كان (زيزو) ملاحقاً خلال المباراة من قِبل 17 آلة تصوير متزامنة وتمكّن صانعو الفيلم من خلق لوحةٍ تحبس الأنفاس لهذا اللاعب.

10. فيلم The Goal Trilogy عام 2005

كونو بيكر بدور سانتياغو مينيز لاعب فريق ريال مدريد في فيلم الهدف Goal 2
Sky.com

يمكن اعتبار هذه السلسلة كسيّد الخواتم بالنسبة لأفلام كرة القدم، فخلال ثلاثة أفلام سوف تتعرف على قصة Santiago Munez مهاجرٍ مكسيكي عاش في لوس أنجلوس وعمل كبستاني ولكنّه كان يحلم بعرض مواهبه على ملاعب كرة القدم.

كانت بداية تحقيق أحلامه عندما حصل على فرصةٍ لتجربة أداء مع فريق Newcastle United، وبينما كان يصارع الأمطار والبرد في شمال شرق بريطانيا بدأ اسمه يلمع، يحتوي الفيلم على الكثير من المشاهد المعروضة بالتصوير البطيء والعديد من اللقطات التي خلّدت أهدافاً جاءت في اللحظات الأخيرة.

هذه الأفلام عرضت انتقاله إلى (ريال مدريد) وظهوره في كأس العالم وهناك الكثير من الأهداف.

ما رأيك في هذه الأفلام وفي أفلام كرة القدم بشكلٍ عام؟ هل تعتقد أنّها تقوم بتصوير روح اللعبة؟ شاركنا برأيك في التعليقات.

المصادر:
موقع Bleacherreport

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق