حقائق

20 معلومة لم تكن تعرفها عن الأميرة والممثلة الأمريكية السابقة (ميغان ماركل)

في تاريخ 19 من أيار من عام 2018 عقد الأمير (هاري) -حفيد الملكة (إليزابيث) وابن الأميرة الراحلة (ديانا)- قرانه على الممثلة الأمريكية السابقة (ميغان ماركل) والتي كانت محور أحاديث الصحف والمجلات والمقابلات التلفزيونية في الآونة الأخيرة، لكن بالرغم من كل الضجة حولها مازال للكثير من المعجبين بها الرغبة بالتعرف عليها أكثر، عن ماضيها وحياتها.

في هذا المقال، بعض المعلومات التي لا تعرفها عن دوقة Sussex الجديدة (ميغان ماركل)

1- درست في مدرسة خاصة للبنات ذات انتماء كاثوليكي

صرحت (ماركل):

“لقد درست في مدرسة كاثوليكية للبنات لمدة ستة سنوات، فقط تصورني بشعري المجعد والفجوة بين أسناني وزيي المدرسي وحذائي الأبيض”

2- اسمها الأول هو في الحقيقة (ريتشيل)

اسمها الكامل هو (ريتشيل ميغان ماركل)، لكن علينا الإقرار بأن (ميغان ماركل) لديه وقع خاص.

3- بينها و (هاري) قرابة بعيدة

في تشرين الأول من العام الماضي، قامت صحيفة Daily Mail بنشر تقرير يدعي أن بين (ميغان ماركل) والأمير (هاري) قرابة بعيدة جداً، شجرة العائلة تظهر أن صلة القرابة بينهما تعود إلى 15 جيل.

4- درست اختصاصين مختلفين في جامعة Northwestern

أخبرت (ماركل) مجلة Marie Claire أنها لطالما كانت تحب التمثيل إلى جانب السياسة، فأُجبرت على دخول اختصاص مزدوج في الجامعة.

“لقد عرفت أنني أريد أن أمثل، لكنني كرهت أن أكون بهذا الابتذال (فتاة من لوس أنجلوس تقرر أن تصبح ممثلة)، لقد أردت أكثر من ذلك، ولطالما أحببت السياسة، لذا غيّرت تخصصي نهائياً ودخلت تخصصاً مزدوجاً في المسرح والعلاقات الدولية”

5- التقت بالأمير (هاري) في موعد أعمى

يجمع بين الأمير (هاري) و (ميغان) صديقة مشتركة وهي (فيوليت فون ويستنهولز) مديرة العلاقات العامة لشركة Ralph Lauen، وبدأت القصة عندما عبّر (هاري) لصديقته (فيوليت) عن عدم قدرته على إيجاد الفتاة المناسبة التي تعجبه ويتفق معها، لذا رتّبت الأخيرة موعداً بينه وبين (ميغان) وحصل إعجاب فوري متبادل بينهما عند أول لقاء.

6- لديها خط يد أنيق وهواية في فن التخطيط

“في عالم لم يعد أحد يقدّر فيه الخط المرتب، أنا مسرورة أنه بإمكاني المحافظة على هذا التقليد”

7- قامت بتصميم مجموعتها الخاصة من الحقائب مع علامة موضة كندية

(ماركل) مناصرة للموضة وهذا كان معروفاً عنها من قبل شهرة علاقتها مع الأمير (هاري)، حيث أنها وقّعت عقداً مع شركة بيع بالتجزئة تدعى Reitmans وعملت كسفيرة لعلامتهم التجارية في خريف عام 2015، وفي عام 2016 قامت الشركة بإطلاق مجموعة من الحقائب صُمّمت بالتعاون مع (ماركل).

8- تجيد الطهي وعاشقة للطعام

أخبرت (ماركل) مجلة Marie Claire:

“إن شخصيتي في المسلسل عاشقة للطعام لأنهم يعلمون أنني في الحقيقة عاشقة للطعام، أنا دائماً أبحث عن مطاعم ووصفات جديدة”.

9- ارتدت مجوهراتها الخاصة أثناء تصوير مسلسل Suits

لدى (ماركل) صديقة مقربة ومصممة خاصة Jessica Mulroney، لكن حتى عندما تُلبسها (مولروني) أو أحد ما لتصوير المسلسل، تحرص (ماركل) على ارتداء وتصميم مجوهراتها الخاصة، وتقول الممثلة:

“جميع المجوهرات التي أرتديها في المسلسل هي مجوهراتي الخاصة وأملاكي المتوارثة من العائلة، كسوار جدتي وخاتمي الخاص”.

10- أنفها مرغوب جداً في عمليات التجميل

نشرت شبكة E! News تقريراً يقول أن أنف (ماركل) هو أحد أكثر الأنوف المرغوبة في عالم هوليوود للجراحة التجميلية، حيث قال طبيب التجميل Stephen T.Greenberg

“منذ حوالي الستة أشهر، بدأ المرضى يطلبون أنف (ميغان ماركل)، وبعد تطور الأمور بينها وبين الأمير (هاري) ازداد الاهتمام، اليوم هي أحد أكثر إن لم تكن أكثر طلب أتلقاه”.

11- تحب السفر للغاية

حتى قبل أن تسافر حول العالم مع الأمير (هاري)، كانت كثيرة السفر ودائماً ما تبحث عن الإثارة، وقالت (ماركل) لمجلة Marie Claire عام 2013:

“أحب أن اسافر، آخر رحلاتي كانت ركوب الدراجة في فيتنام، والتخييم في عربة في نيوزيلاند، والسياحة في أنحاء ساحل كرواتيا والجزر هناك”

12- دائما تسافر وبصحبتها زيت شجرة الشاي

“الشيء الوحيد الذي لا يمكنني العيش بدونه أثناء سفري هو عبوة صغيرة من زيت شجرة الشاي، ربما ليس أكثر الأشياء فتنة، لكن إذا أصبت بجرح صغير أو لسعة بعوضة أو طفح جلدي بسيط، مهما يكن، إنه الحل لكل شيء، ليس غالي الثمن كما أنه صغير وبإمكاني حمله معي في كل وقت”.

13- نظام تمرينها متوازن، يكون عادة مزيجاً بين الركض واليوغا

كفتاة من كاليفورنيا نشأت (ماركل) وهي تتمرن في الخارج. قالت الممثلة:

“بحكم نشأتي في كاليفورنيا، أحب الركض جداً، كما أقوم بالكثير من تمارين اليوغا، أجد فيها توازناً”

14- قامت Ellen DeGeneres بإقناعها بتبني كلابها

كما تقول القصة، صادفت (ماركل) (إيلين ديجانيريس) في أحد ملاجئ الكلاب في لوس أنجلوس، وبينما كانت (ماركل) تلاعب أحد الجراء تقدمت (إيلين) منها وقالت لها أن تتبناه، قالت (ماركل):

“أنا لا أعرفها في الحقيقة، لكنها سألتني ’هل هذا كلبك؟‘ وأنا أجبتها ’لا‘ ثم قالت لي ’عليك أن تتبني هذا الكلب‘ قلت لها ’حسناً أنا لازلت أقرر‘ ثم عادت وقالت ’تبني هذا الكلب‘ لقد أحسست وكأن (أوبرا) قالت لي أن أفعل شيئاً. ولذلك تبنيته، لأن (إيلين) طلبت مني ذلك”

15- إنها على علاقة مقربة من لاعبة التنس (سيرينا ويليامز)

لقد انسجمت كلا من (ماركل) و (ويليامز) بسرعة عند التقائهما في حدث خيري للمشاهير عام 2014، كتبت (ماركل) عن صداقتها مع (سيرينا) في منشور على مدونتها The Tig:

“لقد أصبحت بسرعة الصديقة التي أكتب لها أثناء سفري والتي أهرع لحضور مبارياتها والفتاة المتواضعة التي استطعت أن أتناول الغداء معها منذ أسبوعين في تورونتو، نحن بنفس العمر ولدينا ولع بالصلصة الحارة كما نعشق الموضة، لكن الذي يجمعنا أكثر هو على الأغلب طموحنا الذي لا ينتهي”.

16- إنها سفيرة عالمية لمنظمة World Vision Canada

في عام 2016 أصبحت الممثلة السفيرة العالمية لمنظمة World Vision Canada وسافرت منذ ذلك الحين إلى كل من رواندا والهند لدعم حملات من أجل مياه نظيفة وتعليم النساء، كما عملت كمحامية مع الأمم المتحدة من أجل المساواة بين الجنسين وتمكين دور المرأة.

17- حضرت زفاف (بيبا ميدلتون) بصحبة الأمير (هاري)

لقد قيل أن الأمير (هاري) قاد سيارته مسافة 100 ميل لكي يصطحب (ماركل) إلى زفاف (بيبا ميدلتون) والتي هي شقيقة دوقة كامبريدج (كيت ميدلتون).

18- كانت أكثر ممثلة تم البحث عنها في غوغل في عام 2016

ربما يعلم الجميع بهذا، لكن هذه الحقيقة لاتزال مبهرة.

19- كتبت أختها غير الشقيقة (سامانثا) كتاباً يحكي قصتها معها

قامت (سامانثا ماركل)، المعروفة أيضا باسم (سامانثا غرانت)، بكتابة مذكرة عن نشأتها مع الممثلة السابقة التي أصبحت من العائلة الحاكمة البريطانية بعنوان The Diary of Princess Pushy’s sister، وتم تغيير العنوان لاحقاً ليصبح A Tale of Two Sisters.

يُذكر أن الأختان لم تتحدثا مع بعضهما لأكثر من ثلاثة سنوات ولم تتم دعوة (سامانثا) إلى حفل الزفاف الملكي، حيث لم يحضر الحفل من عائلتها سوى والدتها (دوريا راغلاند).

20- أول امرأة تحمل لقب دوقة Sussex

أفراد العائلة الحاكمة الذكور يُمنحون لقباً يوم زفافهم، ولقب دوق ساسكس حصل عليه الأمير (هاري) من قبل الملكة، وبذلك أصبحت (ماركل) أول امرأة تحمل لقب دوقة ساسكس.

البعض يعتبرها محظوظة جداً لتحقيقها حلم الكثير من الفتيات لتصبحن أميرات، لكن علينا ألا ننكر أن شخصية (ميغان ماركل) مثيرة جداً للإعجاب والاحترام، إنها امرأة مجتهدة ومثابرة وتعرف ما تريد تماماً، والحياة الملكية تليق بها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق