منوعات

مراجعة فيلم Avengers: Infinity War

تاريخ الإصدار: 2018، مدة العرض: 149 دقيقة

بدأ قبل أيام قليلة عرض فيلم Avengers: Infinity War أحدث إصدارات أفلام (مارفل) والتاسع عشر ضمن تسلسل أفلام عالمها السينمائي الممتد Marvel Cinematic Universe الذي انطلق قبل عشر سنوات كاملة وتحديداً في 2008 من خلال فيلم Iron Man، وقد تصدر الفيلم قوائم الأفلام الأكثر ترقباً خلال الموسم السينمائي الحالي 2018، وذلك لأهميته النابعة من كونه الأضخم إنتاجاً بين أفلام الأبطال الخارقين وأول فيلم يجمع هذا العدد من الشخصيات معاً.

القصة

الممثل Josh Brolin في دور (ثانوس)
IMDB

تدور أحداث فيلم Avengers: Infinity War حول الشرير العملاق (ثانوس) Thanos الراغب في الاستحواذ على أحجار الطاقة اللانهائية -التي تم الكشف عنها بالأفلام السابقة- والتي تمنح مالكها قوى مُطلقة تمكنه من فرض سيطرته الكاملة على الكون والتحكم به، الأمر الذي يُجبر فريق المنتقمون وأبطال (مارفل) بالكامل على التحالف معاً من أجل مُجابهة هذا الخطر الوشيك وحماية مستقبل البشرية والكون بأكمله.

الحبكة والسيناريو

النجم (روبرت داوني جونيور) في مشهد من الفيلم
IMDB

اعتمد سيناريو فيلم Avengers: Infinity War في بناء حبكته على النسق المُتصاعد متعدد الخطوط، حيث أن الأحداث تنطلق من نقطة واحدة تعد أساس الصراع الرئيسي الذي يُشكل الإطار العام لأحداث الفيلم ككل، ومن ثم ينبثق عن ذلك الخط عِدة خطوط جانبية متفرعة عنه، كل منها يتتبع مسيرة شخصية أو مجموعة شخصيات، كما أن كل خط من هذه الخطوط مر بعِدة مراحل ابتداءً من مرحلة التأسيس أو التمهيد ووصولاً إلى مرحلة الذروة، مما يمكن معه القول بأن الفيلم في مُجمله بمثابة مجموعة أفلام قصيرة تجمعهم حالة من الترابط والتكامل.

ساهم أسلوب السرد -الذي يعتبر جديداً بعض الشيء على أفلام عالم مارفل السينمائي- في دفع أحداث الفيلم بعيداً عن الملل، واستعراض الصراع الرئيسي من زوايا مختلفة وعلى جبهات متعددة وهو ما أدى بطبيعة الحال إلى زيادة جرعة الإثارة والتشويق، وفي ذات الوقت لعب دوراً محورياً في الحفاظ على انتباه المُتلقي وتركيزه طوال مدة عرض الفيلم التي تبلغ ساعتين ونصف تقريباً.

عملية التنقل بين الجبهات المتعددة أو الخطوط الفرعية كانت مدروسة بدقة وامتازت بقدر كبير من السلاسة، ومن ثم فإن كثرة الانتقالات بين العوالم والأماكن المختلفة لم تؤدي إلى إرباك المشاهد أو تشتته، حيث أن جميعها كانت تنطلق من نقطة واحدة وتسير في ذات الاتجاه ونحو نفس الهدف، ولعل أروع ما بالفيلم هو الشكل الذي تقاطعت به هذه الخطوط بالثلث الأخير من الأحداث.

أداء الممثلين

الممثلة (إليزابيث أولسن) في فيلم Avengers: Infinity War
IMDB

اشتمل سيناريو فيلم Avengers: Infinity War على العديد من الخيوط الدرامية المتوازية التي يتتبع كل منها مسيرة بطل أو مجموعة أبطال، وهو ما ساهم في جعل أغلب الشخصيات على ذات القدر من الأهمية والتأثير وإن تفاوتت مساحات ظهورهم على الشاشة، وقد قدم الجميع أداءً متزناً ومقنعاً خاصة بالمشاهد الدرامية التي احتوى الفيلم الكثير منها والتي تضمنت عدد كبير من اللحظات العاطفية والإنسانية، كما أن تفاعل الشخصيات مع بعضها البعض امتاز بالديناميكية والسلاسة ونتج عن ذلك قدر كبير من الكوميديا التلقائية الموفقة تماماً والموظفة بشكل جيد في سياق الفيلم.

كانت الممثلة (إليزابيث أولسن) في دور (سكارليت ويتش) صاحبة الأداء الأفضل وقد ساعدها في ذلك مسار الأحداث الذي جعل شخصيتها صاحبة النصيب الأكبر من المشاهد الدرامية التي مكنتها من إبراز موهبتها وقدراتها التجسيدية، كذلك قدمت (زوي سالدانا) في أفضل حالتها وربما ذلك يرجع إلى تركيز الفيلم على الجانب الإنساني في شخصية (جامورا) -التي تجسدها- بصورة أكبر من أفلام Guardians of the Galaxy.

أما (جوش برولين) الذي قدم شخصية الشرير (ثانوس) فقد كان مفاجأة الفيلم بكل المقاييس حيث قدم أداءً مُتزناً ومُتقناً وفريداً واستطاع ببراعة استغلال المساحات الكبيرة التي أتاحها له السيناريو في التعبير عن الأبعاد المختلفة للشخصية وتفادي السقوط في فخ تقديم الشرير التقليدي والسطحي كما هو مُعتاد بالنسبة الأكبر من الأفلام المقتبسة عن القصص المصورة.

الإخراج

شخصيات (بلاك ويدو)، (ستيف روجرز)، (بلاك بانثر)
GamesRadar

تولى مهمة إخراج فيلم Avengers: Infinity War الأخوين (أنتوني روسو) و(جو روسو) اللذان سبق لهما إخراج اثنين من أبرز أعمال عالم مارفل السينمائي وهما فيلم Captain America: The Winter Soldier وفيلم Captain America: Civil War، وقد نجح الثنائي في تقديم تجربة سينمائية رائعة على مختلف الأصعدة.

تمكن الأخوان من الحفاظ على إيقاع الأحداث منذ مشهد الفيلم الافتتاحي وحتى الخاتمة، والذي اتسم بسرعة النقلات التصاعدية على مستوى الصراع وسرعة الانتقالات المكانية بين المواقع العديدة التي تدور بها الأحداث المختلفة، إلا أنه في النهاية اتسم بقدر كبير من التوازن ولم تؤثر سرعة وتيرة الأحداث على تماسك الحبكة الدرامية ولم تُشعر المُتلقي بأدنى درجات الارتباك أو التخبط.

نجح الأخوان كذلك في تقديم صورة سينمائية مميزة والأمر هنا لا يقتصر على البراعة في استغلال تقنيات صناعة الخدع البصرية فحسب، بل ينطبق أيضاً على المقومات الفنية البسيطة مثل الإضاءة والظِلال وزوايا الكاميرا وحركتها، التي جعلت عدداً كبيراً من مشاهد الفيلم بمثابة لوحات فنية بديعة متكاملة العناصر وهو أمر لم يكن يتم الالتفات إليه بالقدر المطلوب في أفلام الكوميكس بصفة خاصة وأفلام الإثارة والتشويق بشكل عام.

صورة hulkbuster من فيلم Avengers: Infinity War
Nerdist

في النهاية يمكننا القول بأن Avengers: Infinity War يعد تجربة سينمائية مُميزة ومُبهرة وجديرة بالمشاهدة، قد لا يكون أفضل الأفلام التي قدمتها (مارفل) إلا أنه يرتقي بهذا اللون السينمائي -أي أفلام الأبطال الخارقين- إلى مستوى آخر من الإبداع أكثر تقدماً وتطوراً، والأهم أنه أكثر تحرراً من القوالب الثابتة والأسلوب التقليدي لهذا النوع من الأفلام.

يعتبر فيلم Avengers: Infinity War عملاً سينمائياً نموذجياً استطاع الأخوان روسو من خلاله تحقيق المعادلة بالغة الصعوبة والتي أثارت الكثير من التخوفات وشكك البعض في مدى إمكانية حدوثها، والمُتمثلة في جمع أكبر عدد ممكن من الشخصيات ضمن عمل سينمائي واحد دون أن ينعكس ذلك بأي أثر سلبي على المقومات الفنية الأخرى، والحقيقة أنهم نجحوا بجدارة في تحقيق تلك المعادلة.

حقائق حول فيلم Avengers: Infinity War

  • رفضت شركة ديزني الإعلان رسمياً عن الميزانية الإنتاجية الخاصة بالفيلم بينما أكدت بعض التقارير الصحفية بلوغها نحو 400 مليون دولار أمريكي مما يجعله الأضخم إنتاجاً بالتاريخ!
  • سبق عرض الفيلم توقعات بتحقيق إيرادات تصل إلى 250 مليون دولار أمريكي داخل الولايات المتحدة الأمريكية و500 مليون دولار أمريكي في شباك التذاكر العالمي خلال أيام عرضه الأولى.
  • حقق الإعلان الدعائي الخاص بالفيلم 230 مليون مشاهدة خلال 24 ساعة فقط.
  • الإعلانين الترويجيين الخاصين بالفيلم احتلا المرتبتين الأولى والثالثة ضمن قائمة إعلانات الأفلام الأكثر مشاهدة في تاريخ السينما.
  • دفع المُعلنين والشركات الاستثمارية مبلغ 150 مليون دولار أمريكي للجهة المُنتجة للفيلم نظير الدعاية غير المباشرة والمُتمثلة في الترويج لمنتجاتهم بشكل ضمني ضمن أحداث الفيلم أو السماح لهم في استغلال شخصياته في دعاياتهم الخاصة أو تقديم منتجات مستوحاة من أجواء الفيلم.
  • تم تقديم موعد عرض الفيلم 7 أيام عن موعده الأصلي وأشيع أن السر في ذلك تجنب المنافسة مع فيلم Solo: A Star Wars Story وفيلم Deadpool 2.
  • تم عرض الفيلم رسمياً في جميع أنحاء العالم في ذات الموعد -27 أبريل- بسبب تخوفات من تسريبه عبر الإنترنت.

مقالات ذات صلة

إغلاق