مشاهير

12 حقيقة مؤسفة حول نشأة إيمنيم المضطربة

تعرض للضرب حتى الإغماء!

المُغني المشهور Marshall Bruce Mathers III، المعروف أيضاً بالأسماء الفنية Eminem و Slim Shady، لديه ماضٍ مضطربٌ بحق.

والده هجر عائلته، ووالدته كانت مدمنةً على المخدّرات والكحول، ومرّ عليه العديد من أزواج أمّه الكسولين الذين كانوا يتبدّلون كل فترةٍ منذ طفولته، كل هذه المصاعب أشعلت النار التي أطلقت أفضل أغاني (إيمنيم) وألبوماته.

قضى (إيمنيم) معظم طفولته في حديقة مقطورات، حيث كان يغني الراب وحده أو برفقة عمّه Ronnie، المرسوم كتخليدٍ لذكراه في أحد وشوم (إيمنيم)، ف(العم روني) كان شخصية مؤثّرة في حياة (إيمنيم)، حيث وفّر له واحدةً من العلاقات المستقرّة القليلة التي حصل عليها في طفولته، ولكن مع الأسف انتحر (روني) عام 1991 مما تسبب في صدمة كبيرة لـ(إيمينيم).

يمكننا أن نرى مقتطفاتٍ من طفولة (إيمنيم) في كلماته، مقابلاته، وفيلمٍ كاملٍ يتحدّث عن بداياته.

1- تخلّى عنه والده عندما كان طفلاً

طفل يضحك
صورة لإيمنيم وهو طفل

“وبالمناسبة، عندما ترون والدي؟ أخبروه أنّي نحرت عنقه في أحد أحلامي”.

إذا استمعت لأحد أغنيات (إيمنيم) فهنالك فرصةٌ كبيرة بأنّك على علمٍ بعلاقته المضطربة بوالده Marshall Mathers Jr، في عدة مناسبات تحدّث (إيمينم) عن هجر والده له ولوالدته (ديبي) عندما كان يبلغ من العمر بضعة أشهرٍ فقط.

ما لا تعرفه، أنّ والد (إيمنيم) كتب رسالة علنيةً نشرت في صحيفة News of the World يخاطبه فيها، في رسالته يوضّح (ماذرز الأب) لابنه أنّ والدته هي من طردته خارج المنزل، لتختفي هي وطفلها دون أي أثرٍ يمكنه أن يتتبعه للعثور عليهما، ويدّعي أيضاً أنّه لا يريد شيئاً أكثر من أن يعانقه ويشرح له ما حصل، لكنّ (إيمينم) يرفض مقابلة والده ويصرّح بأنّ لا نية له في ذلك.

2- أسوأ حادثة تنمّر تعرض لها (إيمنيم) تركته في غيبوبة استمرت 10 أيام!

أم مع ابنها
صورة للنجم إيمنيم مع والدته

في كانون الثاني من عام 1982، تعرّض (إيمنيم) لحادثةٍ سببها المتنمّر DeAngelo Bailey، حيث ضربه (ديانجلو) بكرة ثلجٍ احتوت شيئاً ما بداخلها وأصابته في وجهه، بعد أن أوقعه أرضاً استمر المتنمّر بضربه أكثر. ضُرب (مارشال) بعنفٍ شديدٍ مما أدّى لإصابته بارتجاجٍ وعمى مؤقت في إحدى عينيه، وبقي في غيبوبةٍ لمدة 10 أيام نتيجة نزيفٍ حادٍ في الدماغ.

في مرحلةٍ معينة لم يكن الأطباء متأكّدين من نجاة (إيمنيم)، لكن عندما استفاق أخيراً كانت كلماته الأولى:

“الآن أستطيع تهجئة كلمة فيل”.

كنتيجة لهذه الحادثة قامت (ديبي) برفع قضية على مدرسة ابنها مطالبةً بتعويضٍ قيمته 10,000 دولار، ولكن تم إسقاط القضية بعد سنة.

3-تخلّت عنه والدته لفترة في طفولته، لكنّها عادت لتربيته من جديد

سيدة تخرج من الباب
والدة النجم إيمنيم

بالرغم من أنّ (ديبي ماذرز) اتّهمت زوجها بالتخلي عن ابنهم، قامت هي أيضاً بتركه ليعيش تحت رعاية خالة والده (إيدنا) من عام 1973 حتى عام 1977.

4- كان لدى والدته اضطراب عقلي

رجل يُمسك بميكروفون ويغني
صورة للنجم إيمنيم في أحدى عروضه

صرّح (إيمنيم) بأنّه فعلياً هو مَن قام بتربية أخيه نصف الشقيق Nathan Mathers، وهذا كان مسؤوليةً كبيرة رُميت على عاتق شابٍ صغير.

في الواقع الأمر ازداد سوءاً؛ لاحقاً تم تشخيص والدتهم بمتلازمة Munchausen وهي اضطرابٌ عقلي يجعل المصابين به يتعمّدون جعل الأشخاص حولهم مرضى، في أغلب الأحيان ليجذبوا انتباههم وشفقتهم، و (ناثان) شقيق (إيمنيم) الأصغر وضِع في دارٍ للرعاية لمدة سنة عندما كان يبلغ من العمر 9 سنوات.

قام (إيمنيم) بالشهادة ضد والدته في المحكمة ليحصل على الرعاية اللازمة لها ولشقيقه، يستذكر (إيمنيم) هذه النواحي من مراحل شبابه في أغنية Cleaning Out My Closet ويقول فيها:

“ضحيةً لمتلازمة (مونخهاوزن)، جعلتني أصدق أنّني مريضٌ طوال حياتي مع أنّي لم أكن كذلك”.

5- تعرّض (إيمنيم) للتنمّر بشكلٍ متكررٍ

رجل يرتدي حُلة
صورة للنجم إيمنيم في أحدى عروضه

تنقّل (إيمنيم) كثيراً في طفولته، مما جعله يواجه صعوباتٍ في الانسجام وتشكيل الصداقات في كلّ مرةٍ ينتقل فيها، وقد كان دائماً هدفاً للتنمّر والعنف في طفولته، وفي أغنية Brain Damage يذكر اسم أحد المتنمرين (ديانجلو بايلي)

“كنت أتعرّض لمضايقاتٍ يوميةٍ من قِبل فتى سمينٍ يدعى (ديانجلو بايلي)، فتى في الصف الثامن كان يتصرّف بلؤمٍ لأنّ والده كان ملاكماً”.

عام 2001، جرت مقابلةٌ مع (بايلي) لصالح مجلة Rolling Stone حيث صرّح قائلاً:

” كان هنالك العديد من الأشخاص غيري اعتادوا مضايقته. تعلم ما أتحدث عنه، أشياءٌ يقوم بها المتنمرون…كنا نقلبه رأساً على عقب في الاستراحة. وعندما يتوقّف عن الحركة نركض هاربين. ونكذب ونقول بأنّه انزلق على الثلج”.

لا عجب في أنّ (إيمنيم) يضعهم محطّ الأنظار في العديد من أغانيه.

6- كانت والدته تجني المال بتزييف الدعاوى القضائية

كلمات إنجليزية على الواجهة
صورة لعنوان كتاب

دائما يشير (إيمنيم) أنّ والدته لم تعمل أبداً على الرغم من أنّها تنكر ذلك ويقول أنّها جنت المال من خلال رفع العديد من الدعاوي القضائية، وفي الحقيقة السجلّات القضائية لوالدته تدعم أقواله، حيث أنّها كانت ترفع دعاوى بهدف تحصيل الأموال من الأشخاص والشركات.

عام 2001، قامت (ديبي) برفع قضيةٍ ضد ابنها بتهمة الذم والقدح، وطالبت بتعويض قدره 10 ملايين لادعائه بأنّها كانت مدمنة مخدرات، وربحت والدته القضية في النهاية ولكن تم تعويضها بـ 1600 دولار أمريكي فقط. في مذكراتها التي نشرت عام 2008 My Son Marshall, My Son Eminem ادّعت أنّها رفعت الدعوى فقط لأنّها كانت في خطر فقدان منزلها.

7- بعد رسوبه في الصف التاسع للمرة الثالثة، ترك (إيمنيم) الدراسة

رجل يغني أمام حشد من الجمهور
صورة للنجم إيمنيم في أحدى عروضه

لم يتمكن (إيمنيم) من تجاوز الصف التاسع ورسب فيه لثلاث مرات، حيث كان يقول أنّ والدته كانت تلحّ عليه بأن يحصل على عملٍ في سن الخامسة عشر، لكنّ والدته تقول بأنّ كل شيءٍ كان مؤمّناً له.

بغض النظر عن السبب، ترك (مارشال) الدراسة في سن السابعة عشر دون أن يتخرّج من المدرسة الثانوية، وبالرغم من عدم إكماله للدراسة، (مارشال) يشجّع الأطفال على البقاء في المدرسة ويعترف بأنّ الطريق الذي أخذه ليس بالضرورة الأسهل أو الأفضل.

8- والدته كادت أن تموت أثناء ولادته

رجل يمسك بمُسجل
النجم إيمنيم

مع أنّه ليس أمراً مفاجئاً، كانت ولادة (إيمنيم) صعبةً جداً حيث كانت والدته حينها في الخامسة عشر، قضت (ديبي) 73 ساعةً في المخاض قبل أن تتمكّن أخيراً من ولادة طفلها الأول، واقتربت كثيراً من الموت فيما تصفه بأنّه كان “جحيماً على الأرض”، وتدّعي أنّ الأطبّاء كانوا يدخّنون السجائر أثناء العملية.

9- انتحر أحد أفراد عائلته عندما كان صغيراً

رجل يغني أمام حشد من الناس
صورة للنجم إيمنيم في أحدى عروضه

في طفولته، كان صديق (إيمنيم) المقرّب هو خاله Ronnie، والفارق بالعمر بينهما ليس سوى بضعة أشهر، فكانا مقرّبين جداً من بعضهما، والفضل يعود لـ (روني) بتقديم (مارشال) لعالم الهيب هوب والبريك دانس، حيث أمضى الاثنان العديد من الليالي في كتابة وتسجيل أغاني الراب.

لكن في عام 1991، تلقّى (مارشال) مكالمةَ هاتفيةً تُعلمه بوفاة (روني) كان قد أطلق النار على نفسه نتيجة انفصالٍ مؤسفٍ عن حبيبته.

رفض (إيمينيم) التحدّث مع أيّ أحدٍ لعدّة أيامٍ بعد الحادثة، ولم يذهب لحضور مراسم الدفن، لكنه يذكره كثيراً في أغانيه، ويعبّر عن أسى عظيم في أغنية My Dad’s Gone Crazy:

“هناك ألمٌ في عقلي أكبر من الألم في عيني طفلةٍ داخل طائرةٍ تتّجه نحو برجي التجارة، عندما أقف على قبر (روني) وأصرخ إلى السماء”.

10- اعتقلته الشرطة لأول مرة في عامه الـ 20

رجل يرتدي قلنسوة
صورة للنجم إيمنيم

بالرغم من أنّه نشأ في العديد من الأحياء الدميمة، لقد تمكّن من البقاء خارج المتاعب القانونية كامل طفولته، كان اعتقال (إيمنيم) الأول عام 1994، وذلك بعد أن أطلق النار على سيارة عصابة ببندقية طلاء.

ومن حسن حظّ (مارشال)، المدّعي لم يظهر للمحاكمة، لذلك أُسقطت القضية في النهاية. وتمّت إعادة إحياء المشهد في فيلم (8 Mile الذي صدر عام 2002)، لكن فعلة (مارشال) في الفيلم لا تؤدّي إلى اعتقاله.

11- تزوج وتطلق من Kimberly Anne Scott مرتين

رجل مع فتاة صغيرة
صورة للنجم إيمنيم مع ابنته هيلي

قابل (مارشال) Kimberly Anne Scott عام 1987، عندما كان يبلغ من العمر 15 عاماً ورُزقا بطفلتهما Hailie في كانون الأول من عام 1995، لكنّ الضغط المتولّد عن محاولة إطلاق مسيرةٍ فنية ورعاية عائلة أثبت أنّه أمرٌ صعبٌ بالنسبة لكليهما، انفصل الزوجان لأول مرة عام 1996. ومن علاقتهما المضطربة وانفصالهما خرج شيءٌ غيّر أغاني الراب للأبد.

استوحى (إيمنيم) من غضبه وقلبه المكسور شخصيته البديلة Slim Shady، وأطلق ألبومه The Slim Shady LP، الذي جعله محط أنظار الساحة الفنية، وفي الألبوم توجد أغنية يتكلّم (إيمنيم) فيها مع طفلته (هيلي) بينما يرمي جثّة زوجته (كيم) في بحيرة.

ربما يكون المشهد سوداوياً جداً، لكنّ الزوجين اللذين تزوجا وتطلقا مرتين من وقتها يبدوان على وفاقٍ في الفترة الأخيرة.

12- صُقلت شخصيته بواسطة الحي العنيف الذي نشأ فيه

فتى صغير في الصورة
صورة للنجم إيمنيم وهو صغير

في أغنية Never enough، يقول (إيمنيم) أنّه شاكرٌ للحياة المضطربة الذي عاشها -ومن ضمنها الحي الذي كبر فيه- لأنّها ساهمت في جعله من هو عليه اليوم.

جدّة (إيمنيم) Betty Kresin أعطتنا نظرةً أعمق على المشاكل التي واجهت (إيمنيم) في الحي الذي عاش فيه بمدينة ديترويت، وذكرت إحدى المرات التي عاد فيها حفيدها حافي القدمين إلى المنزل في عاصفةٍ ثلجيةٍ لأنّ الأطفال الآخرين في المدرسة قد سرقوا حذائه.

بقصصٍ كهذه، ليس من الصعب اكتشاف لماذا تحوّل طفلٌ معذّب ودائم التعرّض للتنمّر إلى شابٍ عنيفٍ وغاضبٍ نعرفه اليوم باسم Slim Shady، حيث يعترف Eminem بأنّ شبابه المضطرب ساهم جداً بنجاحه في أغاني الراب.

سواء كنت من محبيه أو لا، لا يمكنك إنكار اسهاماته العظيمة في فن الراب وأنّه من أفضل الفنانين على مرّ التاريخ.

المصادر:
موقع Ranker

مقالات ذات صلة

إغلاق