أخبار

الكلمات الأخيرة لحفيدة مورغان فريمان التي طُعنت حتى الموت!

كان يصرخ بأشياءٍ عن تحريرها من الشيطان ومن ثم سحب سكيناً!

أخبرت إحدى الشاهدات المحكمة كيف بدت مصدومة بينما كانت (إيدينا هاينز) حفيدة الممثل الاسطوري (مورغان فريمان) تلفظ آخر كلماتها قبل أن تتوفى إثر تعرُّضها للطعن، حيث يُزعم أنّ ذات الـ ٣٣ عام قد طُعنت ٢٥ مرة من قِبل حبيبها (لامار دافنبورت) ذو الـ ٣٠ عام والذي عاشت معه علاقة لفترةٍ طويلة، وقد حدث ذلك العام الماضي في ١٦ آب في وسط مانهاتن، نيويورك.

أخبرت الشاهدة طالبة التمريض (كريستينا آفليس) ذات الـ ٢٢ عام أعضاء المحكمة بأنّ (هاينز) كانت مع مجموعةٍ من الأصدقاء حين دنا منها (دافنبورت) حبيبها في المساكنة، وتسترجع (كريستينا) كيف شرع الاثنان بجدالٍ علني شديد قبل أن يأخذ (دافنبورت) سلاحاً ويشرع بطعن (هاينز) ٢٥ مرة، وبينما تمددت تحتضر، سألت (هاينز) قاتلها:

“لماذا تقوم بذلك؟”.

Lamar Davenport لامار دافينبورت المتهم بقتل ادينا هاينز حفيدة الممثل مورغان فريمان

بتقديم الأدلة في المحكمة تقول (كريستينا):

“كانا يتجادلان، كانت على الأرض وكان يقف أعلاها يقيدها مانعاً إياها من التخلص من قبضته، شرَعتُ لمكالمة الشرطة، كان يصرخ بأشياءٍ عن تحريرها من الشيطان ومن ثم سحب سكيناً، حيث كانت طعنتان مضاعفتان في الظهر، وثم في مقدمة صدرها وعنقها”.

بحسب جريدة THE NEWYORK POST فإنّ (كريستينا) وضّحت أيضاً بشكلٍ تصويري كيف قام (دافنبورت) برفع سلاح الجريمة إلى مستوى جبينه كما ذُكر بالتقارير قبل إسقاطه في ضحيته، فاعلاً ذلك حوالي الـ ٢٥ مرة، وقد قالت الشاهدة (كريستينا) بأنّها أرادت وأصدقاء (هاينز) التدخل بالموقف، لكنّهم كانوا خائفين لأنّه كان سيهاجمهم أيضاً.

استرسلت (كريستينا) قائلة:

“كانت مستلقية على معدتها ثم وبطريقةٍ ما انقلبت وقام هو بطعنها في صدرها، كانت تحاول الابتعاد عنه بدفعه وركله، ثم توقف هو بعد أن همدت هي.”

موقع جريمة قتل وطعن ادينا هاينز حفيدة الممثل مورغن فريمان شرطة وسيارات الشرطة
gettyimages.pt

أخبرت (كريستينا) المحكمة أنّها سمعت (هاينز) وهي تسأل مُهاجِمها:

“لماذا تقوم بذلك؟”.

وفقاً لصحيفة NY يزعم أنّ (دافنبورت) طعن (هاينز) كما ذكرت التقارير بينما كان في حالة فقدانٍ للوعي ناتجة عن المخدرات، وأثناء مكالمتها مع الطوارئ أخبرت (كريستينا) العامل بأنّها لم تكن قادرة على إجراء الإسعافات الأولية للضحية لأنّ القاتل كان يحشرها بين قدميه.

ورغم أنّ (كريستينا) تقيم في ميامي، فلوريدا، فإنّها تقصد المحكمة بشكلٍ خاص لتقدم المساعدة، وقالت:

“أريد العدالة فقط كما أي شخصٍ آخر”.

عند وفاة (هاينز) قال جدها النجم الحاصل على أوسكار (مورغان فريمان):

“لن يعرف العالم أبداً فنونها وموهبتها، وكم كان لديها لتقدّم”.

مورغان فريمان Morgan Freeman وحفيدته ادينا هاينز E'dena Hines
Verbal Slaps

والدة (هاينز) هي ابنة زوجة (مورغان فريمان) الأولى وقد تبناها (فريمان) عند زواجه بوالدتها، وبعد طلاق الثنائي تزوج (فريمان) من (ميرنا كولي) التي قامت خلال زواجهم وبشكلٍ رسمي بتبنّي (هاينز) وساعدت بتربيتها.

المصادر:
موقع Unilad

مقالات ذات صلة

إغلاق