حقائق

7 شخصيات مثلية في الروايات تحوّلت إلى مغايرةٍ في الأفلام

شخصٍ جذابٍ للغاية لدرجةٍ تجعل أيّ امرأةٍ مثلية ترغب فيه بشدّة

يمكننا اعتبار أنّ الكتّاب هم الأساس الذي تقوم عليه صناعة السينما، فبالطبع للممثلين وغيرهم أهميةٌ كبيرة ولكنّ الكتّاب هم مَن يقومون بتزويدنا بتلك القصص الجميلة، لن أدخل هنا في جدالٍ عمّن يكون الأفضل الرواية أم الكتاب ولكنّني سأكتفي بالقول أنّ الأفلام لا تكون دوماً نسخةً طبق الأصل عن الروايات المقتبسة عنها، فهناك دوماً بعض الكتّاب الذين يقومون بإجراء بعض التعديلات لمختلف الأسباب.

ربّما تحدث هذه التعديلات لأنّ الميزانية لا تسمح أو ربّما لأنّ الأفلام لديها وقتٌ محدودٌ لسرد القصة، فبغضِّ النظر عن الأسباب فهناك دوماً تعديلاتٌ تحصل، وفي بعض الأحيان تكون التعديلات على بعض التفاصيل الجانبية وفي أحيانٍ أخرى تحصل على بعض الشخصيات الأساسية، في هذا المقال سوف نتحدّث عن بعض الشخصيات المثلية أو الشخصيات التي كان لديها بعض التجارب المثلية في الروايات والتي أصبحت مغايرة الجنس في الأفلام.

1. شخصية Corporal Fife في فيلم The Thin Red Line

ادريان برودي Adrian Brody بدور جندي يرتدي خوذة في الحرب العالمية الثانية في فيلم خيط احمر رفيع Thin Red Line
IndieWire

يعتبر هذا الفيلم أحد الأفلام الملحمية عن الحرب وهو مستوحى في الأساس عن رواية للكاتب (جيمس جونز) والتي نُشرت في عام 1962 وتروي لنا قصةً خياليةً عن إحدى المعارك التي حصلت في أثناء الحرب العالمية الثانية، في الفصل الثالث من الرواية يصوّر لنا الكاتب عرّيفاً غراً يدعى (العريف فايف) يبيت في خيمةٍ بجانب جنديٍ يدعى (بيد) في ليلةٍ ممطرةٍ، هذا الفصل هو استكشافٌ لإحدى الحقائق المتعلّقة بالحرب والتي ربما لم تكن ترغب الزوجات والأمهات حينها بمواجهتها وهي أنّ الرجال لديهم احتياجاتهم.

في الرواية يكتب (جونز):

“ماذا يمكن للرجل أن يفعل؟ لا شيء، لا يمكنه أن يفعل شيئاً، إلّا إن قام الرجال بمساعدة بعضهم البعض بين الحين والآخر، إما هذا أو أن تقوم بالعثور على طباخٍ أو خبازٍ مثليٍ في مكانٍ ما، أو لن يكون هناك شيء، الرجال يمكنهم مساعدة بعضهم البعض، قال (بيد) مفترضاً.

حسناً ما رأيك؟ قالها مبتهجاً، هل سنقوم بمساعدة بعضنا البعض؟ سأقوم بذلك لأجلك إن فعلت المثل لي.

عندما وجد (بيد) أنّه لم يكن يتعرّض للرفض أصبح يتحدّث بصوتٍ تغمره الثقة، وعلى ما يبدو لم يكن يقلقه على الإطلاق كونه كان يقترح أمراً مثلياً، وبعد أن بدأ بالاقتراب من (فايف) والوصول إلى جانب الخيمة الخاص به توقف وقال أنا فقط لا أريدك أن تفكّر أنّني مثلي أو شيء كهذا.

حسناً ولا أريدك أن تأخذ عني فكرةً بأنّني كذلك أيضاً، أجاب (فايف)”.

2. شخصية Justin McLeod في فيلم The Man Without a Face

ميل غيبسون Mel Gibson بدور رجل مشوه محروف الوجه في فيلم رجل بلا وجه The Man Without a Face
MFoxes

ظهرت هذه الشخصية في أول فيلمٍ قام (ميل غيبسون) بإخراجه وقام (غيبسون) بأداء الدور بنفسه، على عكس الشخصية التي ظهرت في الفيلم كان (جاستن) مثلياً في الرواية والتي نشرتها Isabelle Holland في عام 1972، وفي مقابلةٍ مع صحيفة Los Angeles Times صرّح وكيل أعمال (إيزابيل) أنّ كون هذه الشخصية مثليّة الجنس في الرواية أثّر بشكلٍ كبيرٍ على مبيعات الكتاب.

3. شخصية Pussy Galore في فيلم Goldfinger

اونور بلاكمان Honor Blackman بدور Pussy Galore في فيلم جيمس بوند الاصبع الذهبي Goldfinger
Geeks + Gamers

في الكتاب السابع من سلسلة روايات (إيان فيلمنغ) الشهيرة والتي تتحدث عن ذلك الجاسوس الخارق (جيمس بوند) تظهر شخصية (بوسي غالور) وهي ترتدي ملابس تدّل على كونها لصةً مثليةً، في الفيلم الثالث من السلسلة والذي يمثّل الكتاب ذاته فالشخصية مختلفةٌ تماماً وتوجهها الجنسي تمّ تغييره كما أنّ شعرها أيضاً أصبح أشقراً بدلاً من كونه بنياً.

بالطبع يقوم (بوند) في كلٍّ من الفيلم والرواية بمحاولة استخدام جاذبيته وفرض نفسه على هذه اللصة الجذابة، وقد يبدو الأمر منطقياً في الفيلم حيث تكون الشخصية منجذبةً للرجال، ولكنّ الأمر كان أنّ (إيان فيلمينغ) كان يظهر جاسوسه الخارق في الروايات كشخصٍ جذابٍ للغاية لدرجةٍ تجعل أيّ امرأةٍ مثلية ترغب فيه بشدّة.

4. شخصية Don Birnam في فيلم The lost Weekend

راي ميلاند Ray Milland في فيلم عطلة الاسبوع الضائعة The Lost Weekend
This Week In New York

هذا الفيلم الذي قام Billy Wilder بإنتاجه قام بحصد العديد من جوائز الأوسكار في عام 1946، فقد فاز بجائزة أفضل فيلم وأفضل مخرج وأفضل ممثل وأيضاً أفضل نص فيلم، فقد كانت قصة ذلك الكاتب الفاشل الذي أصبح مدمناً على الكحول مؤثّرةً للغاية، في الحقيقة يمكن القول أنّ الفيلم كان دقيقاً في اقتباسه لقصة الرواية ولكن كان هناك بعض الاختلافات.

ففي الرواية تمَّ الحديث عن بعض الذكريات التي عذّبت (دون) والتي كانت تتعلق بتجربةٍ جنسيةٍ مثليةٍ حصلت له في فترة مراهقته والتي أهملها الفيلم تماماً، ففي الفصل الثاني من الرواية والذي يحمل اسم الزوجة يروي (جاكسون) ذكريات (دون) مع صديقه ويخبرنا عن علاقتهما الجنسية معاً:

“متى وفي أيّ وقتٍ قام متعمداً بتجاهل المسؤولية والفرصة التي سنحت له؟ حسناً يمكنه أن يشير إلى العديد من المرات التي فيها بأمرٍ مماثل ولكنّ أياً منهم لم تكن كبيرةً بما يكفي لتقوم بتلوين حياته وإيقافها عن المسير نحو الأمام.

بعض هذه المرات كانت مهمةً أكثر من غيرها ولكنّ واحدةً منها بالتحديد لم يتمكّن من نسيانها، ملاحظةٌ ورقيةٌ صغيرةٌ تمّ تمريرها بين الأروقة أرسلها له صديقه (ميلفن)، كان يعلم تماماً ما تضمنته الملاحظة دون أن يحتاج إلى فتحها فالملاحظات كهذه كانت تأتي في ظهيرة كل يوم فقد كان يرسلها في بعض الأحيان وفي أحيان أخرى كان (ميلفن) هو من يقوم بإرسالها وفي كل مرة يكون الرد ذاته، على كل حال قام بفتحها وكتب حسناً تحت الرسالة التي تقول ما رأيك أن نقوم بالذهاب إلى الحظائر خلف الكنيسة والاستمتاع بوقتنا قليلاً.

جملة لنستمتع بوقتنا كانت مخصصةً لإخفاء حقيقة ما كان يحصل بينهما في الحظائر في القسم الخلفي من الكنيسة بشكلٍ متكررٍ في فترة الظهيرة في العديد من الأيام من كل أسبوع في مؤّخرة حظيرةٍ مهجورةٍ لم يتم استعمالها لفتراتٍ طويلة، وحتّى عندما كانت تستخدم لم يكونوا يستخدمونها لهذا النوع من الأشياء”.

5. شخصية Paul Varjak في فيلم Breakfast at Tiffany’s

جورج بيبارد بدور بول فارجاك في فيلم الإفطار عند تيفاني Breakfast at Tiffany's
Imgur

عندما تمّ تحويل هذه الرواية إلى فيلمٍ سينمائيٍ كان من الضروري أن يقوموا بإجراء بعض التعديلات على النص حيث تم تعديل الأحداث التي كانت تجري في أثناء الحرب العالمية الثانية لتصبح ملائمةً لفيلمٍ تجري أحداثه في مانهاتن في العام 1961، (جورج أكسلرود) والذي قام بتعديل الكتاب صرّح لاحقاً:

“لم يكن هناك ما حصل حقاً في الكتاب، كل ما حصلنا عليه منه هو قصة هذه الفتاة العظيمة والتي شكّلت دوراً مثالياً للممثلة Audrie Hepburn، وبعدها ما كان علينا القيام به هو ابتكار قصةٍ رومنسيةٍ تتضمنها والحصول على بطلٍ مغايرٍ جنسياً”.

لم يكن هناك الكثير من التشابه بين الشخصية التي ظهرت في الفيلم وتلك التي يمكنك التعرّف عليها عند قراءة الرواية الأصلية، في الفصل السادس عشر من الرواية تقوم (هولي غولايتلي) بالإشارة إليه على أنّه Maude وهو ما كان في العالم السري للمثليين حينها يُستخدم كمصطلحٍ عاميٍ لوصفٍ رجلٍ عاهرٍ.

6. شخصية Ruth Jamison في فيلم Fried Green Tomatoes

ماري لويس باركر وماري ستوارت ماسترسون في فيلم طماطم خضراء مقلية Fried Green Tomatoes
The Movie Database

في الرواية التي قامت Fannie Flagg بكتابتها في عام 1987 والتي تحمل اسم Fried Green Tomatoes at the Whistle Stop Cafe كانت العلاقة التي تربط بين (روث) و(إيدجي) واضحةً للغاية، فالعلاقة الحميمية بينهما لم تكن خفيّةً، أما بالنسبة للفيلم الذي اقتُبس من الرواية فلم يكن الأمر مشابهاً حيث أنّ (روث) والتي لعبت دورها الممثلة Mary-louise Parker تتعلق بصديقها Threadgoode وتعجب به.

7. شخصية Brick Pollitt في فيلم Cat on a Hot Tin Roof

بول نيومان وإليزابيث تايلر في فيلم قطة على سقف ساخن Cat on a Hot Tin Roof
Pinterest

فيلمٌ هوليوديٌ آخر يتحدّث عن رجلٍ آخر يتّجه نحو الكحول ويصبح مدمناً في محاولةٍ منه للتخلص من أحزانه، (بريك) هنا يحزن بسبب خسارة صديقه (سكيبر) والذي قام بإنهاء حياته منتحراً، حزنه جعله يرفض النوم مع زوجته (ماغي) والاكتفاء بالجلوس واحتساء كؤوس الويسكي واحداً تلو الآخر، هذا الأمر جعل زوجته تتساءل عن هذا التحوّل الغريب الذي جعل حالته تنحدر إلى الحضيض.

في الحقيقة حتى في المسرحية الأصلية كان الأمر غامضاً بشكلٍ يدفع المشاهد إلى التوّقف لبرهةٍ والتفكير في حقيقة التوّجه الجنسي (لبريك).

ما رأيك هل تعتقد أنّ تغيير التوجه الجنسي لهذه الشخصيات وإهمال هذه الناحية التي تحدّثت عنها الروايات الأصلية اختياراً خاطئاً أم أنّه كان أمراً صحيحاً؟

المصادر:
موقع Mental Floss

مقالات ذات صلة

إغلاق