منوعات

تعرف على (فوريست غامب) الحقيقي!

رجل قضى 409 أيام ليركض مسافة 15000 ميل عبر أمريكا كما في فيلم Forrest Gump

في فيلم Forrest Gump سنة 1994، من المفترض أن تكون شخصية Tom Hanks قد جرت حوالي 15,248 ميل، من الساحل للساحل عبر أمريكا، بعد أن كسرت له حبيبة طفولته Jenny قلبه. في الحياة الواقعية يبدو ذلك مستحيلاً، إلّا أنّ شخصاً قد تمكن من تخطي المسافة التي ركضها Tom في الفيلم، أي أنّه ركض حوالي 15,600 ميل خلال 409 أيام.

هذا الشخص هو Rob Pope

robe pope عند انتهائه من الجري
odditycentral

وهو طبيبٌ بيطري في التاسعة والثلاثين من عمره، من Liverpool في المملكة المتحدة. وقد قضى Rob أكثر من سنة كاملة من حياته ليعيد ركضة Forrest Gump الخيالية من الساحل للساحل عبر الولايات المتحدة. ترك وظيفته من أجل إكمال هذا التحدي الرائع على أربع مراحل، إذ يركض حوالي 40 ميل يوميا أي ما يساوي 64 كيلومتراً في اليوم، بالرغم من الحر، والمطر الغزير والبرد القارس. وبالرغم من عدة إصابات جسدية كبيرة عانى منها خلال تحديه، فضلاً عن الروتين والوحدة الذين قد يؤثران على صحته العقلية، يقول Pope بأنّه من المستحيل أن يفكر بالاستسلام.

rob pope وهو يركض
odditycentral

لطالما حلم Pope بأن يعبر أمريكا بأكملها، لكنّه بعد أن شاهد فيلم Forrest Gump من بطولة Tom Hanks، قرر بأنّه سيحقق هذا الحلم يوماً ما.

معظم الناس سيتدربون كثيراً قبل الإقدام على هكذا خطوة، إلّا أنّ الشخصية بدأت بالركض دون أي تدريب، لذا قرر Pope القيام بالأمر نفسه. بالنظر للوراء، تمنّى لو أنّه فكر في الأمر أكثر قبل البدء، إذ أنّ نقص التدريب سبب له سلسلةً من الإصابات، من التهاب وتر العرقوب لتمزق عضلة فخده الأمامية، لكن من ناحيةٍ أخرى هو سعيد لأنه أعاد القيام بما قامت به الشخصية تماماً، دون أي تغيير.

بدأ Rob بالجري من الشاطئ الغربي، مرتدياً قميص منقّش وشورت كما في Forrest Gump، ولكنّه اضطر لأن يغير ملابسه أكثر من مرة بسبب تغيرات الطقس.

حاول عدم تغيير أي شيء مما ظهر في الفيلم، إذ في آخر قسم من مساؤه، ارتدى Rob قبعة Bubba-Gump وترك لحيته تنمو لتصبح طويلة.

rob pope وهو يركض
odditycentral

خلال السنتين الماضيتين، وثّق Rob Pope جولته على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك ليبقي متابعيه على علمٍ بما يحصل، فقد نشر صوراً قرب بعض المعالم المهمة، بعضها تلك التي ظهرت في الفيلم. وقد كان المعجبون الذين يتعرّفون إليه أثناء ركضه، يشجعونه وهم يرددون “run, Forrest, run” حين يمر بالقرب منهم.

“حتى الآن، تخطيت المسافة التي ركضها Forrest -وهي 15,248 ميل- بحوالي مئة ميل، في النهاية أكون قد ركضت مسافة حوالي 15,600 ميل.”

وقد قال Rob أيضاً:

“أرى أنّ الفيلم وخاصةً شخصية Forrest، يقصّ رواية جميلة عن الحياة، وعن كيفية معاملة بعضنا البعض. Forrest لم يحكم على أحد بسبب لون بشرته أو بسبب ذكائه أو من أي ناحية أخرى. إن تمكن الجميع من أن يصبح كـ Forrest ولو قليلاً، لتحوّل العالم لمكانٍ أفضل بكثير.”

ما زال أمام obR حوالي 200 ميل كي ينهي تحديه، ويخطط للقيام بذلك في التاسع والعشرين من شهر نيسان الحالي. أما الآن فقد عاد لـ Liverpool، وذلك كي يكون بالقرب من زوجته حين تلد ابنتهما. سيعود، مع زوجته، للولايات المتحدة في نيسان، لكي يقوما بالجزء الأخير من التحدي سوياً.

وبذلك يصبح Rob Pope الشخص الأول الذي قام بهكذا مغامرة.

هل ترى أنّك تملك روح المنافسة؟ وأنّك قادراً على تحمًل تحدٍ مشابه؟

المصادر:
موقع Oddity Central

مقالات ذات صلة

إغلاق