حقائق

النهاية الحقيقية المخيفة لفيلم Pretty Woman!

"لن يمكنكم تصديق الكم الهائل من الجدالات التي حصلت! بالنسبة للنصّ، كان الفيلم حزين جدًّا"

في النص الأساسي للفيلم، كان من المفترض على شخصية Julia Roberts أن تموت في النهاية بسبب جرعة زائدة.

سنة 1990 أدت (روبرتس) دور بائعة الهوى التي تقع في حب رجل الأعمال Edward Lewis، الذي أدى دوره Richard Gere، في الفيلم الرومانسي الكوميدي Pretty Woman، ويحصل ذلك بعد أن تكون قد عُيّنت مساعدةً له بأسبوع، في النهاية يدرك Edward أنه هو أيضًا يحبّها لذا يُحدث تعديلًا في جدول سفره، ويعود للقائها في منزلها، لكن وفقًا للمدير التنفيذي في ديزني Jeffrey Katzenberg، في الأساس للفيلم نهاية حزينة جدًا.

جوليا روبرتس و ريتشارد جير امرأة جميلة
Vogue

“لن يمكنكم تصديق الكم الهائل من الجدالات التي حصلت! بالنسبة للنصّ، كان الفيلم حزين جدًّا، إذ أظنّ أن الشخصية الرئيسية تموت بسبب جرعة زائدة”.

 

“لذا كان إقناع المدراء التنفيذيين بأن علينا إنتاج الفيلم مع شركة ديزني، حيث تنتج قصص الأميرات، كان شيء يصعب تحقيقه، لكن الجميع يعلم ما الذي حصل في الواقع!”

كانت (جوليا) آنذاك في الحادية والعشرين من العمر، وكانت قد قدمت بعض الأفلام الناجحة، إلا أن فيلمPretty Woman أطلقها لعالم النجومية وأكسبها ترشيحًا لجائزة أوسكار عن أفضل ممثلة.

أما (ريتشارد)، فقد رفض تأدية الدور عدّة مرات، لكن حين التقى بـ(جوليا)، بعد أن كان العديد من الممثلات قد رفضن الدور، وافق على تأديته.

جوليا روبرتس و ريتشارد جير امرأة جميلة
The Hollywood Reporter

وخلال مقابلة في الذكرى الخامسة و العشرين للفيلم سنة 2015، ذكر (ريتشارد)، بأن (جوليا) أعطته ورقة صغيرة تطلب فيها منه أن يوافق على تأدية الدور خلال لقائهما الأول.

وخلال المقابلة نفسها كشفت (جوليا) أيضًا عن النهاية الأساسية للفيلم، أي النهاية التي كتبت في النص، فقالت:

“في النهاية الأساسية، يرميني ريتشارد من السيارة، يرمي المال فوقي، ويمشي وينتهي الأمر”.

المصادر:
Hollywood.com

مقالات ذات صلة

إغلاق