منوعات

ما هي جوائز البافتا BAFTA؟ وكيف تعمل جوائز الأكاديمية البريطانية في الواقع

الأمر أكثر تعقيداً مما تعتقد

منذ وقتٍ ليس بالطويل كانت احتفالات الـ BAFTA محرجةً بعض الشيء، فأن تضع حفنة من نجوم هوليوود متبسّمين بأدب بينما فاز البريطانيون بكل شيء لم يكن الموقف الأفضل، لكن في عام 2001 انتقل موعد الحفل من نيسان إلى شباط وبدأ الجميع يهتم بالجائزة وبات قناع البافتا الأخ الأصغر المحترم والمهم والأكثر أناقة لتمثال الأوسكار الأمريكي.

لكن ما هي البافتا ومن الذي يقرر من الذي يفوز بها؟ ما هي اجراءاتها؟ ولماذا تم الاهتمام بالبافتا لهذا العام أكثر من أي وقت مضى؟

الأكاديمية البريطانية لفنون الأفلام والتلفزيون أو ما يعرف اختصاراً بالـ BAFTA هي منظمة خيرية مستقلة في المملكة المتحدة أُسست عام 1947 من قبل المخرجيين (ديفيد لين)، (الكسندر كوردا)، (روجر مانفيل)، (لورنس أوليفيه)، (ايمريك بريسبيرغ)، (مايكل بأول)، والسير (كارول ريد) وشخصيات مهمة في مجال صناعة الأفلام، في عام 1958 اندمجت مع أكاديمية نقابة المخرجين ومنتجي التلفزيون لتشكيل جمعية لفنون السينما والتلفزيون، والتي أصبحت أخيراً تُعرف بالأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون، كان ذلك خلال عام 1976، تقدم الأكاديمية جوائز سنوية تُكرم فيها الأعمال المبدعة في السينما والتلفزيون والمهن التلفزيونية وألعاب الفيديو، والرسوم المتحركة.

من يصوت على اختيار الفائزين؟

قد تكون البافتا طريقة جيدة للتنبؤ بالفائزين في جوائز الأوسكار، حيث أنه لا بد قد صُوّت لها من قبل عدد جيد من نفس الأشخاص، حيث يوجد على الأقل 500 ممثل مشترك بين المؤسستين، ولتصبح عضواً في BAFTA يمكنك التقدم بطلب إذا كنت تعمل في أي مكان في مجال الترفيه وعلى استعداد لدفع 450 جنيهاً إسترلينياً سنوياً كرسوم، إذ إن المنظمة ذاتية التمويل، وتشمل قائمة الأعضاء الكثير من الأمريكيين الذين يعملون في الأفلام البريطانية والعكس بالعكس.

جميع الأعضاء مؤهلين تقنياً للتصويت للفائزين في جوائز الأفلام والألعاب والتلفزيون ولكن من الناحية العملية لن يتم قبولهم على الأرجح في مجال لا يعرفون عنه شيئاً، يوجد حالياً حوالي 7580 عضو في الـ BAFTA، ويصوت 6500 منهم في مجال جوائز الأفلام، لكن لحسن الحظ فإن BAFTA لديها الكثير من القواعد للتأكد من أن التصويت عادل ودقيق قدر الإمكان، وتبدأ العملية بتحديد من يمكن أو لا يمكن ترشيحه.

ما هي الأفلام المؤهلة للفوز بالجائزة؟

DNA India

للحصول على الترشيح يجب أن يكون الفيلم أطول من 70 دقيقة وقد جرى عرضه على جمهور المملكة المتحدة بشكل مدفوع الأجر ما بين 1 كانون الثاني 2017 و 16 شباط من العام الفائت، وفي العام الماضي أضافت الأكاديمية جملة من القوانين لتشمل الأفلام المتاحة للجمهور من خلال أنماط أو أشكال أخرى للتوزيع، وهو ما يعني أن أفلام Netflix قد تُعتبر أيضاً مؤهلة للترشح إذا كانت جيدة جداً.

كما شهدت صياغة قواعد فئة الرسوم المتحركة بعض التغييرات هذا العام أيضاً، حيث أنها تصنف الآن الفيلم كفيلم متحرك إذا كان فيه رسوم متحركة بشكل أساسي في معظمه ويحوي عدد كبير من الشخصيات الرئيسية المتحركة، الأمر الذي سيزعج (جيمس كاميرون) خلال عمله على فيلم Avatar الجديد.

ما الذي يجعل الترشيحات منصفة؟

ITV

ليست صناعة الأفلام في أفضل حالاتها في هذا الوقت، ولقد كانت قضية عدم المساواة بين الجنسين والتمييز العرقي مشكلة منذ فترة طويلة ولكنها عادت للعناوين الرئيسية في السنوات الفائتة بعد ان كان كل المرشحين لجائزة أفضل ممثل في حفل الأوسكار بيض البشرة للسنة الثانية على التوالي، كما يتفوق الذكور بنسبة كبيرة على الإناث في تلك الأكاديمية، لذا كان يمكننا أن نتوقع حضوراً حذراً لحفل أوسكار هذا العام، لكن BAFTA قد بدأت بالفعل في معالجة هذه القضية.

إذ قدمت الأكاديمية البريطانية مجموعة جديدة من معايير التنوع التي لن تمنح الجائزة لأي شخص لا يستطيع إثبات أنه يفعل كل ما في وسعه لجعل صناعة السينما مكاناً أكثر عدلاً ومساواة، حيث يجب على أي شخص يُقدم ترشيحاً عن فيلمه للحصول على الجائزة أن يملأ استمارة تُدقق في نص العمل وتستجوب معانيه ونسب أعضاء الطاقم الرئيسيين وخلفياتهم، وأي خطط اتبعت في صناعة الفيلم، وبشكل عام سواء كانوا يعتبرون الجميع ويراعونهم أم لا.

كيف تعمل الترشيحات؟

كل عضو في الأكاديمية له رأي حول من يجب ترشيحه للحصول على أفضل جائزة فيلم وأفضل ممثل وأفضل ممثلة وأفضل ممثل مساعد وأفضل ممثلة مساعدة، لكن يتم باقي الجوائز من قبل مجموعات منفصلة مكونة من أشخاص مختصين وخبراء، أي يصوت فنانو المؤثرات البصرية على أفضل تأثيرات بصرية ومصممي الأزياء على أفضل تصميم أزياء وما إلى ذلك.

تتكون كل مجموعة من 100 شخص على الأقل ويتم إرسال جميع الترشيحات عبر الإنترنت ويتم اختيار المرشحين بالترتيب من واحد إلى خمسة عن كل فئة حسب الأفضلية، عندما تجمع الأصوات يتم حساب النقاط ويتم تعيين المرشحين.

متى يشاهد المُصوتون كل الأفلام؟

لا يفعلون، تنص القواعد بوضوح على أنه يجب على الناخبين الامتناع عن التصويت إذا لم يروا كل الأفلام المرشحة في كل فئة، لكن لا توجد طريقة للتأكد من أنهم يقومون بذلك بالفعل، حالما يتم الإعلان عن الترشيحات في كانون الثاني يكون على منتجي كل فيلم واجب التأكد من أن جميع أعضاء الأكاديمية حصلوا على فرصة لرؤية أفلامهم قبل التصويت، يحصل أعضاء BAFTA بالفعل على تذاكر سينمائية مجانية لكنهم سيتلقّون أيضاً وابل من دعوات المشاهدة وأقراص DVD في بريدهم.

كما إن شركات العلاقات العامة تسارع إلى العمل الدؤب في الأسابيع التي تسبق يوم الاقتراع وسيقوم معظم المنتجين بما يستطيعون لمحاولة جعل أفلامهم تبدو مُستحقةً للفوز، في أمريكا هذا يعني لوحات إعلانية عملاقة في الشوارع، كما تملأ الإعلانات صفحات كاملة في المجلات والكثير والكثير من الهدايا، في بريطانيا القواعد أكثر صرامة.

يُسمح بتقديم الطعام والشراب المجاني في العروض الخاصة، “ولكن ليس على النطاق الذي يمكن اعتباره تحفيزاً”، كما يُمنع إرسال رسائل البريد الإلكتروني التي تحمل وسم “ذات أهمية كبيرة” أو منح أي هدايا لأي شخص على الإطلاق، ولا يُسمح لك حتى باستخدام تغليف مميز لأي أقراص يتم إرسالها، هناك بالطبع طرق للالتفاف على القواعد والشركات ذات الميزانيات الضخمة سيكون لها اليد العليا دائماً، ولكن BAFTA تحاول أن تتضمن مستوى متساوي وعادل لكل المتنافسين.

كيف يجري التصويت؟

الموعد النهائي للتصويت هو 14 شباط، الأمر الذي يمنح هيئة المدققين المستقلين أربعة أيام فقط لفرز وتجهيز النتائج في المظاريف المعدّة قبل الاحتفال في 18 شباط، يتم التصويت عبر الإنترنت وفي الأكاديمية، لا يمكن للأعضاء التصويت إلا مرة واحدة في كل فئة لكل شيء باستثناء جائزة العضوية وأفضل ظهور بريطاني، والتي يتم التصويت عليها فقط من قبل اللجنة العليا.

ما الذي يحصل عليه الفائزون بالفعل؟

الجائزة هي قناع ثقيل مصنوع من البرونز الصلب صُهرت يدوياً في مشغل خاص في ميدلسكس وموضوع على قاعدة رخامية، كما يحصل الفائزون أيضاً، في الكواليس، على شهادة خاصة يحتفظون بها مدى الحياة، وإذا قرر الفائزون منح التمثال لأي شخص آخر غير أطفالهم فإن منظمة BAFTA لديها الحق في شرائه من أي شخص مقابل جنيه واحد فقط.

مقالات ذات صلة

إغلاق