حقائق

تعرف على 18 سراً حول سلسلة أفلام ألعاب الجوع The Hunger Games

ألهمت أفلام ألعاب الجوع ثواراً حقيقيين!

من كان ليخطر على باله أنّ تصوير أفلام (ألعاب الجوع) يمكن أن يكون قاسياً جداً؟ يصوّر فيلم البالغين هذا -المأخوذ من أفضل كتب (سوزان كولنز) مبيعاً- عالماً بائساً حيث تحكم نخبةٌ مستبدةٌ مجموعةً من المقاطعات الفقيرة، ولجعل الأمور أكثر سوءاً كل مقاطعةٍ مجبرةٌ على تقديم أحد أبنائها كل سنةٍ لينافس في مسابقةٍ مميتة، إنّه لعالمٌ مظلمٌ وقبيح، لكن وكما اتّضح لاحقاً فقد حدثت أيضاً بعض الأمور القبيحة والمظلمة أثناء تصوير الفيلم بأجزائه الأربعة.

واجه الطاقم الكثير من العنف والمخاطر أثناء عملهم على جعل رؤية (كولنز) الملحمية حقيقةً، من الجميل القول أنّ الفنّ يحاكي الحياة الواقعية، لكن في حالة (جينيفر لورانس) وزملائها في فريق العمل فقد أصبحت الأمور متطرفةً جداً! يقول محاضرو دروس التمثيل استعمل آلامك لجعل تمثيلك أكثر واقعيةً، وربّما ذلك هو سبب كون سلسلة أفلام (ألعاب الجوع) جيدةً للغاية، هل أنت مستعدٌ لسماع القصص التي حصلت خلف الكواليس واتخذت مسلكاً خاطئاً؟ أو أحياناً مسلكاً مروعاً؟

هناك 18 سراً لا يعرفه الكثيرون حول أفلام ألعاب الجوع فلنتعرف عليها سوياً:

1. (جينيفر) سبّبت لـ (جوش هوتشرسن) ارتجاجاً في الجمجمة

جينيفر لورانس Jennifer Lawrence وجوش هوتشرسن Josh Hutcherson فيلم ألعاب الجوع Hunger Games

على المتسابقين في (ألعاب الجوع) مقاتلة بعضهم البعض، وذلك بسبب شعيرةٍ هدفها الخدمة كأداة تحكّمٍ مجتمعية، لم يكن مفترضاً أن يهاجم الممثلون بعضهم في سلسلة أفلام (ألعاب الجوع) حقاً، لكن وبالطبع فهذا ما حصل في نهاية الأمر.

على سبيل الدقة، ركلت (جينيفر لورانس)، الفتاة التي لعبت دور (كاتنيس) في الفيلم رأس (جوش هوتشرسن)، بالتأكيد كان الأمر حادثاً أثناء تصوير مشهدٍ بين (كاتنيس) و(بيتا)؟ صحيح؟ في الحقيقة الجواب هو لا، حصلت الإصابة بينما كان الاثنان يعبثان ويتحامقان ويركلان ظلالهما بين المشاهد، في البداية ظنّ الجميع أنّه لا يوجد أيّ شيءٍ خطير، لكن اتّضح لاحقاً أنّ (جوش) أصيب بارتجاج!

2. كان هناك جرة للتكفير عن الشتائم وملأت (جينيفر) نصفها

جينيفر لورنس Jennifer Lawrence نار قوس وسهم ألعاب الجوع Hunger Games
Workout Trends

ليس من المفترض أن ينطق أبطالنا أيّة كلمةٍ موجودةٍ في قائمة الكلمات المحظورة، ولكن كما اتّضح الأمر لاحقاً، لدى (كاتنيس) لسانٌ قذرٌ في الحياة الواقعية، فيبدو أنّ (جينيفر) تحب إلقاء بعض الكلمات البذيئة من نوع **Fu، وفي مرةٍ ساء الأمر جدّاً، فاضطرت لأن تضع جرة تكفير عن الشتائم، حيث يترتب عليها وضع مبلغاً من المال في تلك الجرّة في كل مرةٍ تتلفّظ بكلمةٍ بذيئةٍ، كما لو أنّ هذا من شأنه أن يردع بطلتنا التي لا يمكن إيقافها.

في نهاية التصوير كانت الجرة نصف ممتلئةٍ، إنّه لأمرٌ مضحكٌ فقد صنعت عقابها بنفسها، وهذا يثبت مرةً أخرى أنّ حتى المقاتلين العظام لا يمكنهم ضبط أنفسهم دائماً.

3. (فوكسفيس) تسبّبت بكدمةٍ في عينها

جاكلين ايمرسون Jacqueline Emerson بدور فوكس فايس FoxFace فيلم ألعاب الجوع Hunger Games
The Hunger Games Wiki – Fandom

من بين كل الأعداء الذين قابلتهم (كاتنيس) في تجارب الأداء، قليلون هم الذين علقوا في ذاكرتنا كما علقت (فوكسفيس)، فهي ناجيةٌ شرسةٌ، ولم يتقبّل العديد من الناس مصيرها رغم أنّهم كانوا يشجّعون تلك الفتاة الرائعة من المقاطعة 12.

كانت الممثلة (جاكلين ايمرسون) في الحياة الواقعية أقل ذكاءً بقليلٍ من نظيرتها الخيالية، فقد اصطدم وجهها بالباب عند خروجها من (ستاربكس) بسرعةٍ في أحد أيام العطل مما سبّب لها ندبةً سوداء عند عينها، لكن لم يكن مسموحاً لها بإخبار الجميع بحقيقة إصابتها، وذلك بسبب السياسة شديدة السرية المتّبعة في إنتاج الفيلم، ما الذي كانوا قلقين بخصوصه؟ خروج بعض الكلام الذي يفسد قصّة الفيلم على المشاهدين؟ أم تشويه صورة المحاربة؟ لا نعلم تماماً، ولكن بأيّ حال خرجت الحقيقة في النهاية ولم يحدث أي ضرر.

4. كان على ممثّلي (الكومبارس) الوقوف خارجاً في جوٍّ شديد الحرارة

فيل ألعاب الجوع Hunger Games يوم اختيار المشاركين في الألعاب Picking Day
The Hunger Games Wiki – Fandom

كل شخصٍ شاهد الفيلم يعلم كم هو مخيفٌ يوم الجمع، اليوم الذي يتم فيه اختيار شابٍ وفتاةٍ من كل مقاطعةٍ للمشاركة في المسابقة والتصارع مع المنافسين حتى الموت، لكن إن كنت تعتقد أنّ الشخصيات كانت تعاني في يوم الجمع، فتعال ننظر ما الذي كان يعانيه (الكومبارس).

يتطلّب المشهد أن يكون كل السكّان في الخارج في الساحة ليروا من يقع عليه الاختيار، كان الجو حاراً جداً أثناء التصوير، ولم يكن هناك مكيفات هواء إلّا لطاقم العمل، عشراتٌ من ممثلي (الكومبارس) عانوا من الحر اللاذع لساعاتٍ، تملك (جينفر) شعورٌ سيءٌ بسبب ذلك، فبدأت بتقديم توقيعها مجاناً لأي شخصٍ يطلبه عسى أن يخفّف ذلك عنهم، يا لها من بطلة!

5. اكتسبت (جينيفر) اسماً مقرفاً لسببٍ مقرف

جينيفر لورانس Jennifer Lawrence وجوش هوتشرسن Josh Hutcherson فيلم ألعاب الجوع Hunger Games خلال تصوير الفيلم
Blu-ray Forum

أحد الأشياء التي نفكّر فيها عند مشاهدة أفلام الخيال العلمي هو كيفية قيام الشخصيات بأمورٍ معيّنة، مثلاً كيف يذهب الرجل الحديديّ للحمام؟ كيف يأخذ طاقم Star Trek حماماً؟ ما رائحة Wonder Woman في مشاهد خنادق الحرب؟

أجابت (جينيفر لورانس) عن العديد من هذه الأسئلة، كانت قراراتها الصحية خلف الكواليس مقرفةً جداً، وقد اكتسبت لقباً يخلو من الإطراء من زملائها بسبب ذلك، لماذا؟ كانت تأتي متعبةً من يوم العمل السابق ودون حتى أن تستحم -حتّى لو كانت مغطّاةً بالطين والدم-، بالإضافة لذلك كانت معروفةً بتفضيلها للتبول في الغابة بدلاً من استخدام حمامٍ راقٍ وأنيق.

6. مشهد مصعد (جوانا ماسون) كان حقيقياً

جينيفر لورانس Jennifer Lawrence وجوش هوتشرسن Josh Hutcherson ووودي هاريلسون Woody Harrelson وجوانا ماسون Johanna Mason عارية في المصعد في فيلم ألعاب الجوع Hunger Games مشهد العري في المصعد Elevator Scene

من بين كل المحاربين الذين واجهتهم (كاتنيس) في الفيلم، لم يكن أحدٌ منهم أكثر مكراً وخداعاً من Johanna Mason، الناجية الخبيرة من المقاطعة السابعة كانت مختصةً بتجريد السلاح من يد خصومها عن طريق التلاعب بعقولهم، عندما تواجهت (ماسون) و(كاتنيس) للمرة الأولى خلعت ملابسها أثناء ركوبها في المصعد لتثير أعصاب (كاتنيس).

كان على (جوانا ماسون) خلع ملابسها في مصعد فندقٍ حقيقي لتصوير المشهد، للأسف أحد أفراد طاقم العمل ضغط على الزر الخاطئ في المصعد، ففتح الباب بشكلٍ مفاجئٍ في الطابق الخطأ، وعلى الأقل ضيفٌ واحدٌ في الفندق رأى ما بداخل المصعد عندما فُتح بابه! من حسن الحظ أنّ ذلك الرجل لم يكن يقاتل في الألعاب لأنّها بكل تأكيدٍ كانت لتوسعه ضرباً.

7. فزع كل من (جينيفر) و(سام كافلن) من أكل السمك النيء

جينيفر لورانس Jennifer Lawrence وجوش هوتشرسن Josh Hutcherson فيلم ألعاب الجوع Hunger Games خلال تصوير الفيلم يأكلون سمك ني باشمئزاز
screenrant

إن كنت تكره أكل السمك كلياً، فعليك التوقّف عن القراءة الآن، هناك الكثير من الناس حول العالم لا يمكنهم تناول أيّ شيءٍ له علاقةٌ بالسمك، من السوشي حتى شطائر التونة، المفاجأة أنّ (جينيفر) و(سام كافلن) كانا من هؤلاء الناس، ولسخرية القدر يلعب (سام) دور (فينيك أودير) من المقاطعة الرابعة المشهورة بصيد السمك.

كان يتوّجب على (كاتنيس) و(فينيك) أكل وجبةٍ بحريةٍ في أحد مشاهد الفيلم وكان الأمر أشبه بإجبارهما على أكل القمامة، قد يكون أكلهما لهذه الوجبة التي يكرهانها أكثر شيءٍ بطوليٍّ حصل في كل أجزاء الفيلم.

8. أصيبَت (جينيفر) بالصمم لـ 6 أيام

جينيفر لورانس Jennifer Lawrence تبكي وتصرخ في فيلم ألعاب الجوع Hunger Games
screenrant

الكثير من الحوادث يمكن أن تحدث في أفلام (الأكشن)، كسر (هاريسون فورد) كاحله أثناء تصوير فيلم Star Wars: The Force Awakens، وقد يلقى أحد الممثلين حتفه في بعض الحالات، كما حصل مع (براندون ليي) الذي تلقّى طلقةً ناريةً عن طريق الخطأ أثناء تصوير فيلم The Crow، أصيبَت (جينيفر) بصممٍ جزئيٍّ بينما كان الطاقم يعملون على افتتاحية جزء Catching Fire، ودام لقرابة الأسبوع.

حيث كان على (جينيفر) الغوص في المياه أثناء تصوير أحد المشاهد في (كاتنشغ فاير)، فانفجر أحد الأجهزة في أذنها، كان الانفجار كافياً ليحدث ثقباً في طبلة أذنها، مما أدى لاحقاً لإصابتها بعدوى أيضاً، وبسبب تأخرّها في الذهاب للطبيب لم تعد حاسة السمع في أحد أذنيها للعمل إلّا بعد 6 أيام، وظلَّ ضعيفاً لمدة شهر، تضحك الممثّلة عندما تتذكّر ذلك الحادث، لكن لو لم تسترجع قدرتها على السمع لرافقها الأسى لكامل حياتها.

9. كان (سام كالفن) أخرقاً

SAM CLAFIN سام كلافين بدور فينيك اودير Finnick Odair ألعاب الجوع Hunger Games
SUWalls

قد تعتقد أنَّ صياداً بارعاً سيكون رشيقاً وذا حركاتٍ متناسقةٍ، بالنسبة لـ (فينيك أوداير) لم يكن الأمر كذلك، فبعد عدّة مقابلات مع طاقم التمثيل اتّضح أنّ (كالفن) كان أخرقاً في حركته بشكلٍ كبير.

من بين العديد من الحوادث، طعن (كالفن) (جينيفر) برمحه الثلاثي في مشهد حفرة الطين، وكسر أحد أصابعه، واعترف في أحد المقابلات التي أُجريَت معه أنّ حركته خرقاء بالعادة، الأمر الذي يرفع المعنويات حقاً في هذه القصة هو تمكّن (كالفن) من إقناع الجمهور بأنّه محاربٌ عظيمٌ، إنّه لممثلٌ بارعٌ فقد تمكّن من إخفاء عيوبه الحقيقية.

10. (جينيفر) دنّست موقعاً مقدساً في هاواي أثناء التصوير

جينيفر لورنس Jennifer Lawrence ألعاب الجوع Hunger Games
Los Angeles Times

في جوٍّ مشحونٍ بكل الرعب الذي يسبّبه شعب (بانم)، لن يكون من المفاجئ أن تتسرّب بعض التصرّفات غير المبالية باتّجاه أحد الأماكن المقدّسة، لنكن عادلين لم تفعل (جينيفر) ذلك عن عمد.

سبّبت البدلة الرطبة التي ترتديها (جينيفر) لها حكّة شديدةً في جانبها الخلفي، وبدلاً من أن تخفّف الحكة بيدها فركت جسمها بصخرةٍ، لكنّها لم تكن صخرةً عادية بل صخرةً مقدسة موضوعةً في موقعٍ مقدسٍ، أوقعت (جينيفر) الصخرة في الوادي مما أساء للسكان المحليين.

11. (ليام) و(جينيفر) أكلوا ثوماً وسمك تونا قبل تصوير مشهد التقبيل

ليام هيمسورث Liam Hemsworth بدور غايل يقبل جينيفر لورنس Jennifer Lawrence بدور كاتنيس في فيلم ألعاب الجوع Hunger Games
The New York Times

هناك ثلاث أنواع من الناس في هذا العالم، نوعٌ مسحورٌ بـ (ليام هيمسوورث) وجسمه الصلب كالصخر وشخصيّته اللطيفة، في الجانب الآخر لدينا معجبو (جينيفر لورانس) المنجذبين إليها بسبب جمالها الطبيعي وهالتها الجذّابة وشخصيّتها الفاتنة، ونوعٌ أخير يحبّ كلا النجمين!

سيشاهد الناس من الأنواع الثلاثة مشهد تقبيل النجمين في موسم الطائر المحاكي، ولن تكون اللهفة والشوق الشعوران الوحيدان بل سيكون هناك حسدٌ أيضاً، لذا هيّا بنا نخرّب المشهد ونخبركم أنّ كلا النجمين حرصا أن تكون أنفاسهما نتنةً بقدر المستطاع عند تصوير مشاهد العناق والتقبيل، وذلك بمضغهما الثوم وأكلهما لسمك التونا، هل ما زلت تريد تقبيل أحد النجمين بعد معرفتك هذه الحقيقة؟

12. (جينيفر) وأغنية شجرة المشانق

جينيفر لورنس Jennifer Lawrence ألعاب الجوع Hunger Games كاتنيس
The Hollywood Reporter

يمكن أن تفعل (جينيفر لورانس) أيّ شيء، هي ليست فقط ممثلةً عظيمةً، بل ولها حضورٌ قويٌّ على أيّ شاشةٍ تظهر فيها، سواءٌ كانت تتبختر في مشيتها في فيلم American Hustle، أو تصرخ في فيلم Mother، فإنّ (جينيفر) بارعةٌ في كل شيء.

باعترافها الشخصي لا يمكن (لجينيفر) أن تغني بل وتكره الغناء أيضاً، لكن كان عليها أداء مشهدٍ غنائيٍ في فيلم الطير المحاكي، ويتذكّر كل المشاهدين مشهد شجرة المشانق حيث كان على (كاتنيس) الغناء بنغمةٍ علّمها إياها والدها، بحسب ما أفاد أحد المخرجين فإنّ هذا المشهد كان أقل المشاهد تفضيلاً (لجينيفر)، وكادت تبكي عندما أُجبرَت على فعله.

13. (ليام هيمسوورث) كسر كاحله أثناء التصوير

ليام هيمسورث Liam Hemsworth في فيلم ألعاب الجوع Hunger Games يحمل بندقية آلية
Blackfilm

ربما من المفاجئ لك عزيزي القارئ أن تعلم أنّ فيلم خيالٍ علميٍ مكوناً من أربع مواسم قد ينتهي بالعديد من الإصابات، يمكن أن يُخدع الجمهور بسهولةٍ وينسى أنّ الأبطال الخارقين الذين نحبّهم هم فقط أناسٌ عاديون قد يتعرّضون للإصابات كما رأينا قبل قليل، الآن حان دور (ليام هيمسوورث) ليُضاف إلى قائمة مصابي سلسلة أفلام ألعاب الجوع.

تسبّب الإجهاد والعمل المتواصل بكسرٍ صغيرٍ في كاحله أثناء تصوير موسم الطائر المحاكي، ولم يلاحظ (ليام) ذلك حتى! كسر كاحله أثناء تواجدهم في برلين، لكن ليس من الواضح إن كان قد كسر أثناء التصوير أم لا، ما نعلمه هو أنّه تخطّى أمر الكسر ولم يضيع يوم تصويرٍ واحداً ولم يتسبّب بتأخيراتٍ بالإنتاج.

14. المشهد المحذوف عالي التكلفة

حدائق ونافورة في استوديو تصوير فيلم ألعاب الجوع Hunger Games
screenrant

كثيراً ما يبالغ المخرجون بالمجهود المبذول بهدف الحصول على لقطةٍ رائعةٍ في الفيلم، مثلاً فجّر منتجو فيلم The Dark Knight مبنى كاملاً في المشهد الذي وضع فيه (الجوكر) متفجراتٍ في المشفى! أيضاً (جيمس كاميرون) المشهور بصناعته لنسخةٍ جديدةٍ لفيلم Titanic جلب خزاناً ضخماً للمياه ليُغرِق فيه السفينة.

قام (فرانسيس لورانس) مخرج فيلم ألعاب الجوع بفعل شيءٍ مماثل، حيث أنّه بنى بيوتاً خضراء ضخمةً وحديقةً من الصفر لتصوير مشهدٍ في فيلم الطائر المحاكي، لا لم يفُتك المشهد لأنّه حُذف من الفيلم قبل عرضه وذلك لأنّ الفيلم كان طويلاً جداً.

15. كادت (جينيفر) أن تختنق بسبب آلة دخان

جينيفر لورنس Jennifer Lawrence ألعاب الجوع Hunger Games بدور كاتنيس تبكي حزينة
Odyssey

هل تتذكر ذلك المشهد المثير في موسم الطائر المحاكي عندما قادت (كاتنيس) مجموعةً من المتمرّدين عبر نفقٍ طويلٍ؟ وفجأةً امتلأ النفق بالدخان؟ إنّه حدثٌ محوري في السلسلة.

حسناً، زادت الأمور إثارةً أثناء التصوير، حيث تعطّلت آلة إنتاج الدخان أثناء التصوير، وبسبب العطل أنتجت الآلة قدراً كبيراً من الدخان، ما جعل الأمر أكثر سوءاً هو أنّ (جينيفر) استنشقت كميةً كبيرةً من هذا الدخان مما أدّى إلى سعالٍ شديدٍ وحالةٍ حادةٍ من الاختناق، لدرجة أنّها اقتنعت أنّها اقتربت من نهايتها.

16. مشهد المجارير في فيلم الطائر المحاكي تم تصويره في مجارير حقيقية

جينيفر لورنس Jennifer Lawrence ألعاب الجوع Hunger Games بدور كاتنيس مشهد المجارير قذارة مقرف
screenrant

كلنا سمعنا بوجوب جعل جلسات التصوير تبدو واقعيةً بقدر المستطاع، لكن ما سنخبرك به الآن سيبدو سخيفاً، أنتج طاقم عمل فيلم الطائر المحاكي الجزء الثاني مشهداً يعدّ الأكثر تحدياً، وهو مشهد المجارير، كان الأمر مريعاً بكافة المقاييس، واحتاج ثلاثة أسابيعٍ من التجهيز.

ما هو أسوأ من أن جزءاً من المشهد صوِّرَ في مجاريرٍ حقيقية هو كون المكان غير صحيٍّ على الإطلاق، عدا عن كون الرائحة مريعةً، هناك سؤالٌ مهمٌّ يجب أن يُطرح وهو لماذا استعمل المخرج مجاريراً حقيقيةً رغم أنّه يمتلك مجاريراً مزيفةً بُنيَت خصيصاّ لتصوير الفيلم؟ لا أحد يعلم! وربما لن يعلم أحدٌ مطلقاً ما كانت نيّة المخرج آنذاك.

17. وزِّع نص الممثل الراحل (فيليب سيمور هوفمان) على باقي ممثّلي الفيلم

فيليب سيمور Philip Seymour فيلم ألعاب الجوع Hunger Games
www.ign.com

لم يكن هناك حدثٌ أكثر مأساويةً لسلسلة أفلام ألعاب الجوع أكثر من خسارة الممثّل (فيليب سيمور هوفمان)، فقد فارق (هوفمان) الحياة تاركاً فجوةً كبيرةً في العالم الفني وقبل أن ينهي تصوير مشاهده في الفيلم، وبدلاً من إعادة تصوير المشاهد بممثلٍ جديد اتخذ المنتجون قراراً آخر، وهو توزيع دور الممثّل الراحل على بقية الممثلين في الفيلم، إنّه حلٌ غريبٌ لكنّه حافظ على قوّة حوار الفيلم، ووقّر الممثل الراحل.

لم تلاحظ الغالبية العظمى من الجمهور ما تم فعله، لذلك يستحق صنّاع الفيلم منّا تحيةً حارةً لمواجهتهم ظرفاً صعباً والتعامل معه دون إراقة ماء الوجه.

18. ألهمت أفلام ألعاب الجوع ثواراً حقيقيين

متظاهرة في تايلاند محجبة ترفع شعار الثلاث أصابع الخاص بفيلم ألعاب الجوع Hunger Games Salute
screenrant

هذا السر لا يُحتسَب سراً، فهو أمرٌ مشهورٌ جداً، فقد تسبّبت سلسلة أفلام ألعاب الجوع الملحمية بأحداثٍ سياسيةٍ حقيقيةٍ، ففي عام 2014 واجه الشعب التايلندي انقلاباً، حيث سيطر الجنود على الشوارع لقمع المقاومة ومحاصرة المنشقّين، وتتشابه أحداث ما حصل بما حصل مع شعب (بانم) الخيالي في الفيلم.

لم تمنع كل تلك الاجراءات المتظاهرين، وتحدّوا السلطات في الشوارع، تبنّى العديد منهم تحية الثلاث أصابع التي ظهرت في أفلام ألعاب الجوع كرمزٍ لثورتهم ومقاومتهم ضدّ حكّام البلاد، كان ذلك مثالاً مدهشاً على الكيفية التي يمكن للفن أن يؤثّر فيها على الحياة الحقيقية.

هل تعرف أفلاماً أخرى أثّرت على حياتنا الواقعية مثلما فعلت سلسلة أفلام ألعاب الجوع؟ وما هو أكثر فيلم أثّر فيك أنت شخصياً؟

المصادر:
موقع Screenrant

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق