حقائق

14 معلومة مهمة لم تكن تعلمها عن ثلاثية The Lord of the Rings

عليك أن تحافظ على أذنيك بعيداً عن الحرارة لتجنب ذوبانهما!

ظهرت رواية The Lord of the Rings في الفترة بين عامي 1937 و 1949 وحققت نجاحاً وشعبيةً كبيرين، فمنذ ذلك الحين تمّت ترجمتها إلى العديد من اللغات وأعيدت طباعتها لعدّة مرات نظراً للطلب الكبير عليها، هذا النجاح الكبير أدّى إلى تحويل القصة إلى فيلمٍ سينمائي أو لنقل إلى ثلاثة أفلامٍ تحاكي قصة الروايات، وكما هو الحال بالنسبة للروايات حققت الثلاثية نجاحاً هائلاً وأصبحت ذات شعبية كبيرة بين المشاهدين والنقّاد.

جميعنا أو معظمنا شاهد الثلاثية واستمتع بها، وأعتقد أنّني أستطيع القول أننا لم نشعر بالملل على الرغم من كون كلّ فيلم منها ذو مدةٍ طويلة، في هذا المقال سوف نقدّم لك مجموعةً من الحقائق التي لم تكن تعلم بها غالباً عن هذه الثلاثية الملحمية.

1. المخرج Peter Jackson وطفلاه مثّلوا بعض الأدوار في الفيلم

بيتر جاكسون Peter Jackson مخرج فيلم ملك الخواتم Lord Of the Rings يظهر في الفيلم
screenrant

قام (بيتر جاكسون) بإخراج هذه الثلاثية وقد قام بعمله جيداً حيث أنّ هذا الفيلم حاز على إعجاب المشاهدين، لكن وعلى الرغم من أنّ عمله كان يقتضي التواجد خلف الكاميرا ومراقبة أداء الممثلين إلا أنّه فضّل التواجد في الجانب الآخر لبعض الوقت أيضاً، فعندما تقوم بالتدقيق بشكلٍ جيدٍ في الفيلم سوف تلاحظ أنّه ظهر في بعض الأدوار الثانوية القصيرة في كافة الأجزاء.

في فيلم In the fellowship of the Ring نستطيع مشاهدته يحوم حول الكاميرا وهو يقضم الجزر وفي هذا الدور كان لشخصيته اسمٌ فقد كان يُدعى Albert Dreary، في فيلم The Two Towers أصبح واحداً من إخوة السلاح وشارك في معركة Helm’s Deep حيث نشاهده وهو يلعب دور أحد الجنود ويقوم برمي رمحه في Urk-hai، وأخيراً وفي فيلم The Return of the King يأخذ (بيتر) شخصية أحد القراصنة ونراه يمشي على ظهر السفينة.

بالإضافة إلى ظهوره في الأفلام فقد كان هناك ظهور لطفليه Billy و Katie، حيث يمكننا مشاهدتهما وهما يستمعان إلى قصص Biblo في الفيلم الأول، ويختبئان في كهوف Helm’s Deep في الثاني، ويظهران في الفيلم الثالث وهما يشاهدان الجيش وهو يغادر Osgiliath.

2. الكثير من أفراد عائلات طاقم الإنتاج شاركوا في الفيلم

شان اوستن Sean Austin الذي يلعب دور سام Sam وسرة مكلويد التي تلعب دور حبيبه روزي وطفليهما في فيلم لورد اوف ذا رينغز Lord OF The Rings زفاف سام وروزي
LOTR Wikia – Fandom

عندما تشاهد الفيلم سوف تلاحظ أنّ العديد من المشاهد كانت تحتاج إلى عددٍ كبيرٍ من الممثلين، في العادة يقوم المنتجون بنشر إعلانات تطلب بعض الممثلين للظهور في هذه المشاهد الثانوية ولكن في هذه الحالة يبدو أنّهم قرروا الاستعانة بطاقمهم، لذلك وخلال تصوير الفيلم قام العديد من الفنيين والكتاب والموظفين في شركات المؤثرات الخاصة بأداء أدوارٍ صغيرةٍ في الفيلم فبعضهم ظهر بدور أقزام وآخرون بأدوار الجن أو رجال أو جنود وغيرها.

إذا قمنا بكتابة أسماء كلّ من شارك في التمثيل في هذا الفيلم سوف نحتاج العديد من الأوراق والقوائم ولهذا لن نستطيع تعدادهم جميعاً لذلك سوف نتحدّث عن واحدٍ منهم فقط كمثال، هل تتذكر ذلك المشهد في نهاية فيلم The Return of the King حين يعود (سام) ويحقق حلمه في الزواج من محبوبته Rosie والعيش معها في سعادةٍ وهناء؟ في هذا المشهد نجد هذين الاثنين سوياً يبتسمان برفقةٍ طفلتين لطيفتين، هاتان الطفلتان هما Alexandra ابنة Sean Astin والذي يلعب دور (سام) و Maisie وهي ابنة Sarah MvLeod والتي تلعب دور Rosie.

3. لا يوجد أفضل من الوشم لتوثيق العلاقة إلى الأبد

Dominic Monaghan دومينيك موناغان الذي يلعب دور ميري و Viggo Mortensen فيغو مورتنسن الذي يلعب دور اراغون في فيلم ملك الخواتم Lord OF the Rings وشم مماثل لجميع طاقم التمثيل رقم 9 بلغة الجن the fellowship of the ring tattoo
Tattoodo

قد لا يتفق الجميع على جمالية الوشم فالبعض يراه فكرةً سيئةً أو مجرد نزوةٍ من نزوات المراهقة ولكن بالنسبة للكثيرين هو أمرٌ جميل ويمكن أن يبقى كذكرى نحتفظ فيها للأبد، هذا هو ما كان يفكّر فيه الممثلون بعد الانتهاء من تصوير فيلم The Fellowship of the Ring ولذلك فقد قرر الممثلون الذين كانوا أفراداً في الحملة الحصول على وشومٍ متطابقة لتوثيق تجربتهم ابتداءً بالممثل Viggo Mortensen.

قام الجميع بوشم الرقم 9 في لغة الأقزام وقد تمّ اختيار هذا الوشم للدلالة على عدد المرافقين للخاتم، معظمهم اختار وضع الوشم على الكتف أو على القدم ولكنّ Elijah Woods والذي مثّل دور Frodo اختار أن يكون وشمه على الخصر، و Orlando Bloom والذي مثّل دور Legolas فضّل أن يكون على معصمه.

الوحيد الذي لم يكن يشاركهم في نظرته للوشم على ما يبدو كان John Rhys-Davis، فهو لم يكن راضياً عن الحصول على الوشم على الرغم من علاقته الوطيدة بالممثلين الآخرين، فربما هو لم يكن يحبّ الحصول على وشمٍ أو لا يفضلّها نحن لا نعرف السبب تماماً، لكن وحتى يحلّ المشكلة وكي لا يكون الأمر مثيراً للسخرية حيث يقوم 8 ممثلين بالحصول على وشم للرقم 9 قرر استخدام أحد الوسائل المستخدمة في السينما، إذ جعل Brett Beattie والذي كان بديله في الفيلم بديلاً له هنا أيضاً واحتفظ بهذه الذكرى على جسده.

4. يقوم Sir Christopher Lee بقراءة الروايات في كلّ عام

كريستوفر لي Christopher Lee بدور سارومان الساحر الأبيض الشرير في فيلم ملك الخواتم Lord of the Rings
io9 – Gizmodo

كان (كريستوفر لي) والذي لعب دور الساحر الأبيض Saruman أحد أكبر المعجبين برواية Lord of the Ring وكان قد قرأها بعد أن صدرت في منتصف الخمسينات، منذ ذلك الحين يقوم بقراءتها من جديد في كلّ عام وهذا يعني أنّه قرأها ما يقارب الأربعين مرّة قبل تصوير الفيلم حتّى وهو ما يثبت إعجابه الشديد بالقصة.

لم يكن (كريستوفر لي) واحداً من أكبر المعجبين وحسب بل كان هو الوحيد في طاقم الفيلم والذي قابل المؤلف شخصياً، حيث كان هذا اللقاء وليد الصدفة عندما جمعهما القدر معاً في أحد الحانات وبالطبع لا يمكنني أن أتخيّل سعادته بهذه الصدفة، عندما نأخذ بعين الاعتبار حبّه الكبير للقصة لن يكون من المستغرب أنّه قام باختبارات الأداء للأدوار، بالطبع عندما قام باختبار الأداء كان هدفه الحصول على دور Gandalf ولكنّ فشله في الحصول على الدور أوصله إلى دور (سارومان) والذي أداه بإتقان.

5. رفض Sean Bean السفر جواً إلى مواقع التصوير البعيدة

شان بين Sean Bean بدور بورومير في فيلم ملك الخواتم Lord of the Rings
Pinterest

ما يجب أن نعرفه عن (شون بين) والذي لعب دور Boromir أنّه يخاف بشدة من الطيران، المشكلة هنا أنّ معظم مواقع التصوير التي توجّب عليه العمل فيها كانت نائيةً وبعيدةً وكان الطريق الأسهل للوصول إليها هو الطائرة المروحية، في البداية حاول الاستسلام للأمر الواقع وشارك زملاءه في رحلاتهم الجوية ولكن وبعد إحدى الرحلات الجوية والتي كانت تجربةً سيئةً للغاية بالنسبة إليه رفض الصعود إلى الطائرة من جديد، منذ ذلك الحين أصبح يستخدم التلفريك للوصول إلى أقصى حدٍ ممكن ويكمل بقية طريقه سيراً على قدميه.

بالطبع لم يكن هناك خيم للملابس ومساحيق التجميل في هذه المواقع النائية بل كان هناك بعض الخبراء فقط لتعديل مساحيق التجميل للممثلين ولهذا كان على (شون بين) القيام برحلته المرهقة وهو يرتدي زيّه الكامل في كلّ مرةٍ، ويمكنك الآن تخيّل المشقة التي كان عليه أن يكابدها في كلّ رحلةٍ يقوم بها.

وفقاً لما كان يُقال فقد كان كلّ ما قام به (شون بين) بسبب Billy Boyd والذي قام بدور Pippin و Dominic Monaghan والتي مثّلت دور Merry، حيث أنّ هذين الاثنين كانا السبب في التجربة السيئة التي خاضها، حيث يزعم البعض أنّهما كانا يعلمان بشأن خوف (شون) من الطيران لذا قاما بالقيام بمزحةٍ طريفة والطلب من الطيار بالقيام بمناورات خطرة أثناء الرحلة.

6. حصل Sir Ian McKellen على العديد من التذكارات من مواقع التصوير عند تصوير سلسلة Lord of the Ring وسلسلة The Hobbit

Sir Ian McKellen سير ايان مكلين بدور غاندالف Gandalf الساحر الرمادي في فيلم ملك الخواتم Lord of the Rings
Sir Ian McKellen

اعترف (إيان ماك كيلين) في عدة مقابلات أجراها أنّه أخذ عدّة تذكارات أثناء تصوير الفيلم وقال لمقابله:

“ألم تكن لترغب في أخذ بعضها؟”.

يقوم Sir Ian بعرض عصا Gandalf في حانته المسماة The Grapes ويحتفظ أيضاً بقبعة الساحر ذات الطرف المدبب والسيف Glamdring، بالطبع هذه الأغراض الثلاثة كانت هديةً من المخرج (بيتر جاكسون) بعد انتهائهم من تصوير ثلاثية The Hobbit والتي حصل عليها بشكلٍ قانوني، بالطبع مُقتنياته لم تقتصر على الهدايا التي حصل عليها فقد انتشل بنفسه بعض التذكارات الأخرى أو يمكن القول أنّه سرقها، على سبيل المثال فقد أخذ بعض الشوك والسكاكين من Bag End، بعض العملات الذهبية من مخبأ التنين Smaug والمفاتيح إلى Bag End أيضاً.

7. الفيلم غيّر بعض الأشياء في New Zealand

نيوزيلاندا New Zealand أرض تصوير فيلم ملك الخواتم الأرض الوسطى Lord of the Rings Middle Earth

عندما قرّر (بيتر جاكسون) أن يصوّر كلّاً من ثلاثيتيه الملحميتين في New Zealand قوبل الأمر بحماسٍ كبير من قبل هذه الدولة، عندما نفكّر في الأمر فهذا الحماس كان أمراً منطقياً للغاية إذ أنّ تصوير هاتين الثلاثيتين سوف يُترجم إلى الملايين من الدولارات كعائداتٍ سياحية، فمن ناحية سوف يُمكّن العالم من مشاهدة جمال بلدهم ومن ناحيةٍ أخرى سوف يجذب عشاق هذه الأفلام إلى مواقع التصوير.

في شهر ديسمبر من عام 2001 وقبل انطلاق فيلم The Fellowship of the Ring أصدرت مكاتب البريد مجموعةً من 6 طوابع يظهر عليها Gandalf و Galadriel و Frodo و Sam و Aragon و Boromir و Saruman، وفي شهر نوفمبر من عام 2012 هيأت New Zealand نفسها مجدداً قبل إطلاق فيلم The Hobbit، حيث أنّ مدينة Wellington شهدت احتفالاً كبيراً وتمّ تغيير اسمها إلى Middle Earth، ولكن بالطبع فتغيير الاسم لم يكن دائماً بل استمر لمدة يومٍ واحد لتستعيد المدينة اسمها من جديد في صباح اليوم التالي.

8. كان الفيلم مصدراً للعديد من الإصابات الجسدية للممثلين

غاندالف Gandalf يتألم ضرب رأسه بالسقف فيلم ملك الخواتم Lord of the Rings
screenrant

بالطبع وبالنسبة لفيلمٍ يتضمّن الكثير من المعارك والصراعات لن يكون من الغريب وجود بعض الإصابات ولكنّ هذا الفيلم كان حقاً مصدراً للعديد منها، في البداية تعرّض Sean Austin والذي أدّى دور Samwise Gamgee إلى ضربةٍ أفقدته الوعي في أحد المشاهد في Rivendell، وعند تصوير المشهد الذي يهرع فيه بالنزول إلى الماء وراء (فرودو) جُرحت قدمه بعد أن داس على قطعةٍ من الزجاج المكسور، احتاج هذا الجرح إلى عشرين غرزة في المشفى ولكنّ هذا بالطبع لم يمنعه من العودة في اليوم التالي إلى موقع التصوير.

أيضاً (أورلاندو بلوم) والذي مثّل دور (ليغولاس) سقط عن أحد الأحصنة عند تصوير مشهدٍ من فيلم The Two Towers وخرج من هذا الحادث بضلعٍ مكسور ولكنّه هو الآخر عاد إلى التصوير في اليوم التالي، بالطبع عودته لم تكن تعني أنّه شفي من الإصابة، فهناك بعض مقاطع الفيديو التي يظهر فيها بقية طاقم التصوير وهم يسخرون منه وهو يشكو من الألم.

بالنسبة إلى (فيغو مورتينسون) بدور Aragorn فلم يكن وضعه أفضل حالاً فقد تعرّض إلى عدة إصابات، فعندما قام في أحد المشاهد بركل خوذة أحد الـ Orcs كُسر اصبعان في قدمه ولكنّه لم ينطق بأيّ كلمةٍ عن الأمر إلّا بعد انتهاءه من تصوير المشهد، وفي مشهدٍ آخر تسببت إحدى الضربات بكسر سنٍ من أسنانه ليقوم بعدها بمطالبتهم باستخدام اللاصق لتثبيته في مكانه حتى يتمكّن من إكمال تصوير المشهد.

أيضاً يجب علينا أن نذكر أحد الحوادث التي تعرّض لها (إيان ماككيلين) حيث اصطدم رأسه بالسقف في موقع تصوير Bag-End ولكن ولأنّه تعامل بشكلٍ طبيعي ولم يخرج من الشخصية بعد الحادث لم يتم إعادة التصوير وبقي المشهد في الفيلم.

9. كان الفريق الصوتي مبدعاً بحق

وحش شرير في فيلم ملك الخواتم Lord of the Rings
screenrant

كلّنا سمعنا بالمؤثرات البصرية في الأفلام ولكن ما قد لا نلقي له بالاً في كثيرٍ من الأحيان هو المؤثرات الصوتية والتي تكاد ألّا تقلّ أهمية عن الأولى، في فيلمٍ يكتظّ بالوحوش من الضروري أن يكون لهذه الوحوش صوتٌ خاصٌ بها لكي يتمتّع الفيلم بمقدارٍ أكبر من الواقعية أو على الأقل بما يكفي لكي يتماشى مع نظرتنا المسبقة عن الوحوش، بالطبّع خلق أصوات الكائنات الحقيقية ليس بالأمر السّهل فما بالك عندما تكون المهمة هي خلق الأصوات للكائنات الخيالية؟

لأداء هذه المهمة كان على الفريق الصوتي أن يتمتعّ بخيالٍ واسع، ولتحقيق المطلوب قاموا باستخدام مجموعةٍ من الأصوات وخلطها معاً بشكلٍ مختلف في كلّ مرة، في فيلم The Fellowship of the Ring وعندما كان أفراد البعثة متجهين إلى Moria يقابلون وحشاً في المياه والذي نسمع زمجرته أثناء هربهم، هذا الصوت الذي سمعناه حينها كان صوت حيوان الفظ Walrus.

فعلى ما يبدو فقد أحبّ الفريق صوت هذا الحيوان واعتبروه عنصراً أساسياً لصناعة مؤثراتهم الصوتية الخاصة بالوحوش، ففي المشهد التالي قاموا باستخدام صوته بالإضافة إلى صوت الحصان لصناعة صوت أقزام الكهف Cave Trolls، بالطبع لم تكن كل الوحوش تستخدم أصوات الحيوانات، ففي فيلم The Two Towers في معركة Helm’s Deep أصوات صيحات الحرب التي سمعناها والتي قد أصابتنا بالقشعريرة في حينها كانت أصوات المشجعين في إحدى مباريات الكريكيت.

10. كان هناك فردان فقط من الفريق لم يستخدما الأطراف الصناعية

شان بين Sean Bean بدور بورومير وViggo Mortensen فيغو مورتنسن الذي يلعب دور اراغون فيلم ملك الخواتم Lord of the Rings
Imgur

عندما نأخذ بعين الاعتبار أنّ الفيلم كان يُظهر مجموعةً من الكائنات الغريبة فمن الطبيعي أن نقول أنّ الكثيرين كان عليهم استخدام الأطراف الصناعية للحصول على المظهر المطلوب فبالطبع لا يوجد بشريٌ يتمتع بمظهر الجن أو الأقزام كثيفي الشعر ذوي الأقدام الكبيرة، لهذا وفي بداية كلّ يوم كان على الفريق قضاء العديد من الساعات في التحضير وتركيب الأطراف المطلوبة قبل البدء بالتصوير وهو ما يمكننا القول عنه أنّه أمرٌ مرهق.

لكن وكما يقال لكل قاعدة استثناء، وفي هذه الحالة وضمن فريق الحملة المكوّن من 9 أفراد كان هناك استثناءان، فقد تمكّن اثنان منهم من النجاة من جحيم التحضيرات وهما (فيغو مورتينسون) و (شون بين) والذين كانا يلعبان دور بشريين، يمكن القول أنّ هذين الاثنين كانا محظوظين، ولكن بالطبع لا يمكننا قول الشيء ذاته عن John Rhys-Davies والذي عانى من ردّ فعلٍ حاد من مستحضرات التجميل حيث أنّ عينيه في بعض الأحيان كانتا تتورمان.

11. عليك أن تحافظ على أذنيك بعيداً عن الحرارة لتجنب ذوبانهما

كايت بلانشت Cate Blanchett بدور Galadriel غلادرييل ملكة الجن
Bustle

في الفيلم اشتركت كلٌ من Cate Blanchett و Liv Tyler بنوعية الأذنين اللتين ارتدياهما في مشاهدهما، بدايةً يمكن القول أنّ (كيت بلانشيت) أحبّت هاتين الأذنين حقاً حتّى أنّها قالت أنّها تقدمت للحصول على الدور بشكلٍ خاص بسبب إعجابها بالزي وزوجها Andrew Upton أثنى على جمال هاتين الأذنين المدببتين، وعندما علم أحد أعضاء الفريق بإعجاب الزوجين بالأذنين قاموا بمنحهم إياهم بعد الانتهاء من التصوير وحافظت عليهم بشكلٍ جيد كتذكارٍ مهم.

من ناحيةٍ أخرى فـ (ليف تايلر) والتي كانت قد تحدّثت عدة مرات عن كونها سوف تحتفظ بالأذنين بعد الانتهاء من التصوير لم تكن حريصةً عليهما بما فيه الكفاية، في الواقع قامت (ليف تايلر) بتركهما في صندوق سيارتها وبما أنّهما مصنوعتان من الجيلاتين وليستا مصممتين لتحمّل درجات الحرارة المرتفعة تعرّضتا للذوبان.

12. لتدريب الممثلين تمّ توظيف مبارزٍ أولمبي

Viggo Mortensen فيغو مورتنسن الذي يلعب دور اراغون Aragorn يحمل سيف قتال ويحارب الموتى
The Daily Dot

أحداث الفيلم كانت تجري في العصور القديمة حيث كان السيف هو السلاح الفاصل في تحديد نتيجة أيّ معركة ولهذا كان من الضروري أن يمتلك الممثلون بعض الخبرة على الأقل في فنون المبارزة بالسيف، لتحقيق هذا الهدف قاموا بتوظيف Bob Anderson المبارز الأولمبي لكي يقوم بدور المدرّب والذي قضى أسابيعاً في تدريبهم على استعمال السيف.

بالطبع لم يكن تقدّم الممثلين ذاته أثناء التدريبات، فحين احتاج بعضهم فترةً طويلة لإتقان المبارزة فقد كان (فيغو مورتينسون) بالكاد يحتاج إلى هذه الدروس وهذا ما دفع (بوب أندرسون) لاحقاً إلى القول أنّ (مورتينسون) هو أفضل مبارزٍ قام بتدريبه في حياته.

13. كاد دور Aragon ألا يكون من نصيب (مورتينسون)

stuart townsend ستوارت تاونسند وفيغو مورتنسن viggo mortensen اراغون Aragorn فيلم ملك الخواتم Lord Of The Rings
Digital Spy

في الأساس لم يكن هذا الدور من نصيب (فيغو مورتينسون) بل كان من المقرر أن يقوم Stuart Townsend بأداء الدور، لكن وقبل بداية التصوير بعدة أيام تمّ فصل (ستيوارت) وفقد هذا الدور، على الرغم من أنّ أحداً لم يتحدّث عن السبب من الفريق فالتصريح الرسمي كان أنّ خلافاً بين الممثل والمخرج أدّى إلى هذا القرار.

لحسن حظنا كان Henry ابن (مورتينسون) واحداً من معجبي Lord of the Ring ونجح في إقناع والده بأخذ الدور حيث أنّه كان ينوي رفض العرض، بالطبع إصرار (هنري) كان له أثرٌ إيجابي عليه شخصياً فهو كغيره من أبناء الطاقم تمكّن من الظهور في الفيلم بدور أحد الـ Orcs.

14. الثلاثية حطمت الأرقام القياسية في حفل توزيع جوائز الأوسكار

لحظة فوز فيلم ملك الخواتم عودة الملك Lorf of the Rings return of the King بجائزة الأوسكار Oscars
Gatehouse Media

كلّ واحدٍ من الأفلام حصد العديد من الجوائز، فيلم The Two Towers حصل على جائزتين أما فيلم The Fellowship of the Ring حصل على أربعة جوائز، ولكنّ فيلم The Return of the King حقق النتيجة الأفضل حيث حصل على أحد عشر أوسكار.

في الحقيقة فإنّ فيلم The Return of the King كسر العديد من الأرقام القياسية بفوزه هذا، إذ أصبح ثاني فيلمٍ من عدة أجزاء يفوز بالأوسكار بعد فيلم العراب، والفيلم الوحيد الذي كان الإصدار الثالث ضمن ثلاثية والذي استطاع فعل ذلك، الفيلم أيضاً يحمل عدداً قياسياً في عدد جوائز الأوسكار التي حصدها بجانب Ben Hur وفيلم Titanic، وأخيراً كان أوّل فيلم فانتازيا والوحيد الذي يفوز بجائزة أفضل فيلم.

المصادر:
موقع Screenrant

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق