منوعات

10 مؤديي مشاهد خطيرة لاقوا حتفهم أثناء وظيفتهم

ثلاثة من أطفال (ديفيس) كانوا حاضرين لمشاهدتها تقوم بهذه الحركة

إنَّها وظيفة خطيرة بحق، فالعاملون فيها يتعرضون لمشاهد لها في أغلب الأحيان نتائج سلبية صحياً، حيث تبدأ الإصابات من إصابة صغيرة حتى الشلل، ويمكنها أن تكون مميتة أحياناً.

10. المؤدي Kun Liu في فيلم The Expendables 2

جيت لي Jet Li وبديله Kun li للمشاهد الخطيرة في فيلم ذا اكسبندبلز The Expendables
NextShark

واحدة من مميزات أفلام (إكسبندابلز) هي عدم الاعتماد على المؤثرات التي يوفرها الكمبيوتر، حيث أنَّهم يفضلون المؤثرات التي كانت تُستخدم قديماً في أفلام (الأكشن)، حيث المشاهد الخطيرة تكون حقيقية، وعلى الرغم من كونها رائعة بالنسبة للمشاهد، فإنَّ الامتناع عن استخدام مؤثرات الكمبيوتر يزيد من خطر الإصابات والموت لمؤديي هذه المشاهد.

في تشرين الأول من عام 2011، صُوّر مشهد انفجار على متن زورق لفيلم (إكسندابلز 2) في بلغاريا، إلَّا أنَّ الأمور ساءت حيث أُصيبَ شخصان بجروحٍ خطيرة وهما Nuo Sun و Kun Liu، حيث تمكن الأول من التعافي ولكنَّ الثاني مات في المستشفى متأثراً بجروحه، ومع ذلك استمر التصوير في حين أعرب الممثلون ​​عن تعاطفهم وحزنهم وكُرّسَ الفيلم لذكرى (كون ليو).

9. المؤدي Lu Yanqing في فيلم Red Cliff

فيلم ريد كليف Red Cliff مركة بين جيشين في الصين

بعد أن حقق نجاحاً كبيراً في موطنه هونغ كونغ، انتقل المخرج (جون وو) إلى (هوليوود) لإخراج أفلامٍ مهمة مثل Face/off و Mission Impossible II، على الرغم من أنَّه تمتع بنجاحٍ قصير أولاً، ولكن مع مرور السنوات بدأ هذا النجاح بالتراجع، وشكَّل Red Cliff في عام 2009 تغيراً في ذلك، فقد عاد إلى بلده الأصلي هونغ كونغ لإخراج أكثر فيلم مُكلف في آسيا على مر التاريخ.

لكن شيئاً ما سيء حدث أثناء تصوير مشهد اصطدام قارب صغير بسفينة حربية قديمة حيث أدى إلى نشوب حريق وإصابة العديد من أفراد الطاقم وأحدهم كان Lu Yanqing وهو في الثالثة والعشرين من عمره، فقد حوصر بالنيران واحترق حتى الموت، نجح الفيلم وجنى مبالغ ضخمة من المال، ولكنّ التجربة كانت قاسية للجميع بسبب هذا الحادث المأساوي.

8. المؤدي Jose Marco في فيلم Shark

برت رينولدز في فيلم شارك Shark 1969
Bloody Disgusting

على الرغم من أنَّ الفيلم قد أصبح منسياً منذ فترة طويلة، إلّا أنَّ موت مؤدي المشاهد الخطيرة (خوسيه ماركو) المؤسف لا يمكن أن يُنسى، أثناء تصوير مشهد تحت الماء، تمكّنت سمكة قرش من اختراق الشباك الواقية التي تفصلها عن (ماركو) ونهشته حتى الموت.

كان من المُفترض أن يخرج الفيلم (صموئيل فولر)، إلَّا أنَّه لم يقم بذلك بعدما تقرر أن تُستخدم المشاهد التي صُوّرت أثناء حدوث المأساة من أجل الترويج للفيلم ولم تنجح هذه الاستراتيجية، فقد سُحب الفيلم من دور العرض ولم نسمع عنه منذ ذلك الحين.

7. المؤدي Jack Tyree في فيلم The Sword and the Sorcerer

مؤدي المشاهد الخطيرة جاك تيري Jack Tyree يحمل سيف في فيلم ذا سورد اند ذا سورسرير The Sword and The Sorcerer
TopTenz

حذّر طاقم الممثلين (جاك) من مشهد السقوط عن علوّ 80 الذي قُدِّمَ في فيلم السيف والساحر إلَّا أنَّه قام به، فهو سبق وأن قام بمشاهد خطيرة في أفلام عديدة مثل Escape from New York و Alligator و Planet of the Apes و Kojak و The Rockford Files، لذلك ثقته التي كسبها من خلال تجاربه السابقة منعت الآخرين من إقناعه بعدم القيام بهذا المشهد، وللأسف لم يسقط على الوسادة الهوائية وقُتِلَ على أثر ذلك إلَّا أنَّ مشهد سقوطه قد وضِعَ في الفيلم.

6. المؤدي Chris Lamon في فيلم Exit Wounds

ستيفن سيغال Steven Seagal في فيلم اكزت ووندز Exit Wounds
Tras la Cámara

كان واحداً من الأفلام التي حاولت سد الفجوة بين فنون الدفاع عن النفس الشرقية وموسيقى (الهيب هوب) السائدة مثل فيلم Cradle 2 the Grave و Romeo must Die، وهي الفجوة التي يعتقد الكثيرون أنَّها ليست بحاجة أن تُسد، وكان الأمر المفاجئ هو موت مؤدي المشاهد الخطيرة Chris Lamon، الذي انزلق عندما قفز عن ظهر حافلة تتحرك، وقد تأذّى شخصان في الحادث إذ اصطدم رأس كلاهما بالرصيف، نجا المؤدي الآخر من الموت، ولكن أصابه ارتجاج في الدماغ.

5. المؤدي Paolo Rigon في فيلم For Your Eyes Only

مشهد التزلج على الثلج في فيلم جايمس بوند فور يور ايز اونلي For Your Eyes Only
TopTenz

كان اليوم الأخير من تصوير هذه المطاردة على الجليد، وإذ انقلبت الزلاجات التي كان يركبها Paolo مما أسفر عن مقتله على الفور، لا يمكن اعتبار For Your Eyes Only أفضل أفلام James Bond، لكنه غالباً ما كان يُمدَح بسبب الإثارة التي نتجت عن كثرة مشاهده الخطيرة.

4. المؤدي Joseph Leonard Svec في فيلم The Right Stuff

Joseph Leonard Svec في فيلم ذا رايت ستاف The Right Stuff
TopTenz

The Right Stuff هو فيلم يروي تاريخ الطيران والسفر في الفضاء من وجهة نظر بعض الرجال الشجعان، وقد حصلت حادثة مأساوية أثناء إعادة تمثيل حادثة أصابت الطيار Chuck Yeager في الحياة الواقعية.

في عام 1963 كان (ييجر) يحلق بطائرة مقاتلة من طراز NF-104 حيث بدأت المشاكل بالحصول ومُلِئَت حُجرة القيادة بالدخان وقد تمكَّن من البقاء على قيد الحياة عن طريق قذف نفسه من الطائرة، ولكن (جوزيف ليونارد سفيك) الذي كان يُعيد تمثيل المشهد لم ينجُ، حيث أصبحت خوذة (سفيك) مليئةً بالدخان مما أفقده وعيه قبل أن يتمكَّن من الخروج، ثم سقطت به الطائرة واصطدمت بالأرض مما أسفر عن مصرعه.

3. المؤدي A.J Bakunas في فيلم Steel

تشاكيل اونيل Shaquille O'Neal في فيلم ستيل Steel
Tor.com

كانت هذه حالة نادرة، إذ اشتهر هذا المشهد أكثر من الفيلم نفسه، وهو مشهد يقوم فيه A.J Bakunas بقفزةٍ من الطابق 22 من موقع البناء على ارتفاع 96 متر، وكان قد قرر القيام بها بعد أن تم تحطيم الرقم القياسي العالمي السابق له من قبل زميله Dar Robenson كان ذلك عملاً شجاعاً لكنه سرعان ما أصبح قاتلاً.

كان (باكوناس) قد استقال من وظيفته كمدرب رياضي ليصبح مؤدي مشاهد خطيرة، منذ أدائه الأول في فيلم Dog Day Afternoon حصل على سمعةٍ واسعة لبراعته في السقوط، شاهده والده وحشد من أكثر من ألف شخص آخرين أثناء قيامه بقفزته المذهلة، كان كل شيء على ما يرام، إلَّا أنَّ الوسادة الهوائية التي وقع عليها انفجرت وسببت له إصابات خطيرة ما أدى لموته في اليوم التالي.

2. المؤدي Harry L. O’Connor في فيلم XxX

موت مؤدي المشاهد الخطيرة Harry L. O’Connor في فيلم XxX فان ديزل Van Disel يطلق النار من سلاح ناري على ظهر سيارة

حقق هذا الفيلم نجاحاً مالياً هائلاً وصل لـ 277 مليون دولار وحصل على جزءٍ ثان بعد ثلاث سنوات، ولكن لم يعلم الكثير من الناس بالحادثة المأساوية التي حصلت، فقد مات مؤدي المشاهد الخطيرة (هاري ل. اوكونور) عندما كان يصور مشهد الإبحار، إذ اصطدم بسرعةٍ كبيرة بجسر، اختار المخرج (روب كوهين) أن تُدرج لقطات من الحادثة في الفيلم النهائي.

1. المؤدية Sonja Davis في فيلم Vampire in Brooklyn

موت مؤدية المشاهد الخطيرة Sonja Davis في فيلم مصاص دماء في بروكلين Vampire in Brooklyn ايدي ميرفي Eddie Murphy
TopTenz

كان المشهد هو هبوطاً عن ارتفاع 45 قدماً إلى الوراء، حيث كان من المُفترض أن تُخفف الوسادة الهوائية من تأثيرها، وبسبب عدم وضع هذه الأخيرة في المكان الملائم للقفزة فعندما قفزت Sonja لم تساعدها، بل جعلتها ترتدّ بدلاً من ذلك فاصطدمت بالمبنى الذي سقطت عنه قبل أن تقع أرضاً.

وأشارت التقارير الواردة إلى أنَّ الوسادة الهوائية وضِعَت في موقع مختلف عمّا كان مناسباً للقفزة، وإنَّ الوسادة نفسها ليست مُجهزة للتعامل مع قفزة من هذا الارتفاع الكبير، والأسوأ من ذلك أنَّ ثلاثة من أطفال (ديفيس) كانوا حاضرين لمشاهدتها تقوم بهذه الحركة.

لم يتوفر أي طاقم طوارئ بعد الإصابة، لذلك اضطر الجميع أن ينتظر لمدة 15 دقيقة مؤلمة كي تصل سيارة إسعاف، ثم تم نقل (ديفيس) إلى المستشفى، حيث أمضت 13 يوماً في غيبوبة قبل أن تموت، كانت (ديفيس) مشهورةً في مهنتها، حيث عملت كممثلة بديلة لـ (أنجيلا باسيت) و (جانيت جاكسون) و (وبي غولدبيرغ)، وظهرت في أفلامٍ مثل Timecop و Deep Cover، قبل وفاتها بفترة قصيرة أطلق عليها صديقها وهو يمارس المهنة نفسها لقب أفضل مؤدية مشاهد خطيرة.

المصادر:
موقع Toptenz

مقالات ذات صلة

إغلاق