منوعات

مراهقة تنفق 1000£ من مال أهلها شهرياً لتشبه باربي!

لا أعلم إن كان شبهي لباربي قد ازداد، ولكنّني أرى نفسي أكثر إثارة

اسمها Gabriela Jirackova، وقد بدأ هوسها حين كانت في السادسة عشر من عمرها بوصلات الشعر الشقراء الطويلة وبالرموش الاصطناعية الضخمة وبالمكياج الدائم وبحشو الشفاه، هي الآن في الثامنة عشر من عمرها، وتمتلك 300 لعبة باربي وقد أجرت مؤخراً عملية التجميل الأولى وهي عملية تكبير لصدرها.

وقد قالت بأنَّها تنوي القيام بأمورٍ أخرى متعلقة بالتجميل، ومنها تكبير مؤخرتها وإزالة لضلوعها، كما أنَّها تريد تكبير صدرها أكثر وذلك كي تزيد شبهها بالألعاب، وقد قالت:

“لقد استوحيت ما أنا عليه من أخريات متشبّهات بلعبة الباربي، ومن لعبة الباربي خاصتي، فقد امتلكت الكثير منها في صغري، حينما رأيت بعض المتشبّهات بدمية باربي أردت أن أكون مثلهن، لطالما أردت أن أكون مميزة، وقد كانت هذه فكرةً ممتازة”.

“أنا لا أؤمن بالمظهر الطبيعي، وأعتقد بأنَّ لا شيء طبيعي في أيامنا هذه، هنالك ضغطٌ كبير عليّ من وسائل الاعلام ومن المعجبين ومن الكارهين ومن الجميع”.

غابرييلا جيراكوفا Gabriela Jirackova مراهقة تشبه باربي صور مثيرة صدر كبير
LADbible

مستوحيةً من محبي عمليات تكبير الصدر Pixee Fox و Lolo Ferrari، تنوي (غابريلا) القيام بعملية زرع ثديين بهدف تكبير صدرها، بالرغم من تخوّف والدتها، وقد قالت هذه الأخيرة:

“يبدأ الأمر بالقليل من التعديلات، كتعديلات الشعر، ثم تتفاقم الرغبة مع الوقت”.

كما أنّ (غابريلا) تقول:

“لا يتعلّق الأمر بعدم رضاي عن نفسي في أي مرحلة من حياتي، فلطالما كنت راضية عن نفسي، إنّ حقيقة حبي للجمال الاصطناعي لا يعني أنّني يوماً ما لم أكن أحترم وأحب نفسي وما أنا عليه، إنّ أمي فرحة لأنّها تراني أحقق أحلامي وتراني سعيدة بما أقوم به، ولكنّها نوعاً ما غير راضية تماماً عن عمليات التجميل التي أجريها”.

وقد قالت الوالدة البالغة من العمر 53 سنة:

“كانت تحضّرنا ببطء لما ستقوم به، ولكنّنا لم نتوقّع أنّها كانت جدية لهذه الدرجة، أنا قلقة بشأن صحتها لا شك في ذلك، ولكنّني لا أعارض ما تقوم به وإلى أي مدى سوف تصل، لأنّني أحترم قراراتها وحريتها الشخصية”.

“أظن بأنّها جميلة على طبيعتها، وحتى لو أجرت بعض التجميل سوف أحترم ذلك بكل تأكيد، فسوف تكون دائماً جميلة بنظري، فما يهمني هو أنًها ستكون سعيدة وستحقق أحلامها”.

أجرت (غابريلا) أول عملية تكبير صدر في السنة الماضية، وقد قالت:

“جرت العملية بشكلٍ جيد، شعرت بأنًني مريضة قليلًا حينما استيقظت ولكنّني سرعان ما تحسنت، ولم يكن للعملية أيّة نتائج سلبية عليّ، أشعر الآن بأنّني أكثر إثارةً، لا أعلم إن كان شبهي لـ (باربي) قد ازداد، ولكنّني أرى نفسي أكثر إثارة، فأنا بغاية الفرح بصدري الجديد”.

غابرييلا جيراكوفا Gabriela Jirackova مراهقة تشبه باربي صور مثيرة صدر كبير
20 Minuten

على مواقع التواصل الاجتماعي، جذب مظهر (غابريلا) الكثيرين، ومنهم صديقتها Klara Lima، وقد قالت الأخيرة:

“أرى الأمر مذهلًا، كيف أنّ شخصاً بهذا العمر المبكر يمكن له أن يحتمل هذا الضغط الكبير، وكيف لها أيضاً أن تتغير بهذه السرعة”.

بالرغم من انتقاد البعض لأسلوب حياتها وكونها مسرفة، وأيضاً انتقاد ملابسها غير الأخلاقية، إلّا أنّ (غابريلا) تعتبر نفسها قدوةً حسنة للناس، كما تعتبر بأنّها لم تجبر أحداً من معجبيها على تقليدها أو السير على خطاها، وقد قالت:

“العديد من الأمهات يتّهمنني بأنً لي تأثير سلبي على أولادهن وبأنّني أشكّل نموذجاً سيئاً، ولكنّني أؤمن بأنّني نموذج أفضل من معظم سائر المشاهير الذين يتعاطون المخدرات أو يخونون شركاء حياتهم أو الذين تنتشر عنهم الفضائح، هؤلاء الشباب يرون كل ما يقوم به هؤلاء المشاهير، وأهلهم لا يعارضون ذلك بتاتاً”.

“في المقابل لطالما شجّعت الآخرين على أن يكونوا أحرار بما يتعلّق بأنفسهم، وأن تكون شخصيتهم كما لطالما أرادوا أن تكون، وهذه الرسالة الذي دائماً ما أحاول توجيهها لهم”.

كما قالت:

“أعتقد بأنّني سأحقق أهدافي يوماً ما، أريد أن أسكن في لوس أنجلس وأريد أن أصبح مشهورة لشكلي المشابه لـ (باربي)، أريد أن أجري المزيد من عمليات التجميل، إذ أنَّني أصبح أكثر رضاً عن نفسي بعد كل عملية، لكنّني لم أصل بعد إلى هدفي”.

“حينما يختار شخص هذا المسار، عليه أن يفني حياته كي يحقق أهدافه، ولا يمكنني التخلّي عن المسار الذي دخلته، لذا علي أن أكمل حتى النهاية”.

المصادر:
موقع Metro

مقالات ذات صلة

إغلاق