أخبار

هل ستحصل Elsa على حبيبة في الجزء الثاني من Frozen؟

ظهور عريضة تطالب منتجي الفيلم بمنح Elsa حبيبة في الفيلم الجديد

منذ أن كنّا أطفالاً ونحن نشاهد أفلام الرسوم المتحركة التي تنتجها (ديزني) فلا بدّ أنّك تتذكّر قصص Snow White و Cinderella و Rapunzel ذات الشعر الذهبي الطويل، حيث أنَّ كل واحدةً من تلك الأميرات كانت تنتظر قدوم أميرها الوسيم على صهوة جواده الأبيض لينقذها ويأخذها معه إلى قصره الكبير ليعيشا معاً في سعادةٍ وهناء إلى الأبد.

بالطبع لا يمكننا أن ننسى أنّ بعض الأميرات كنّ محارباتٍ شرساتٍ يتمتّعن بقوةٍ كبيرة وعزمٍ وإصرارٍ وشجاعةٍ لخوض معاركهن شخصياً مثل Mulan و Moana، وهو ما يغيّر من الصورة النمطية لأميرة (ديزني) بعض الشيء، ولكنّنا قريباً سوف نشهد تغييراً جديداً على هذا النمط، حيث أنّ هذا التغيير سوف يطال ملكة الثلوج المحبوبة Elsa الأميرة الشابة من فيلم Frozen.

مولان تتدرب على رماي الأسهم القوس والسهم Mulan
Slash Film

منذ أن ظهر فيلم Frozen في عام 2013 أصبح أحد أكثر الأفلام نجاحاً في تاريخ Disney، وكان أول فيلمٍ من إنتاج Disney يفوز بجائزة أوسكار عن فئة أفضل فيلم رسومٍ متحركة، نجاحه لم يقتصر على اكتساب الشعبية بين المشاهدين بل تُرجم إلى نجاحٍ ماديٍ أيضاً، حيث أنّ الفيلم حصد ما يقارب 1.27 مليار دولار في صالات السينما حول العالم.

وعلى الرغم من أنّ الجميع أو لنقل الكثير من الناس أحبّوا الفيلم فقد لقي إعجاباً خاصاً في مجتمع LGBTQ (المثليين جنسياً وثنائيي الجنس والمتحولين جنسياً والكوير) نظراً لأنّ كثيراً منهم شعروا بأنّ Elsa مثلية الجنس أو يجب أن تكون كذلك.

إلزا Elsa أميرة الثلح في فيلم فروزن Frozen
Fox News

ومع ظهور معلوماتٍ حول وجود نوايا لإصدار فيلمٍ جديد من Frozen اشتعلت منصات التواصل الاجتماعي بتغريداتٍ تطلب من (ديزني) منح Elsa حبيبة، مبررين ذلك بأنّ العالم يحتاج إلى ظهور أميرة مثلية في أفلام الرسوم المتحرّكة لأنّ التعريف بالمثلية في عمرٍ مبكرٍ من شأنه أن يساعد المثليين على اكتشاف حقيقتهم وتقبلها باكراً، حتى فترةٍ قريبة كانت جميع هذه الطلبات مجرد كلماتٍ على الإنترنت، ولكن على ما يبدو فقد وجدت هذه الطلبات آذاناً صاغية في (ديزني).

اليوم خرجت (ديزني) عن صمتها وجاءت إلينا الكاتبة والمخرجة المساعدة Jennifer Lee لتتناول الفكرة المطروحة في الفيلم المقرر صدوره في عام 2019 وتقول للجميع:

“أجل سوف تحصل Elsa على حبيبة في الفيلم الثاني”.

في مقابلتها مع Huffington Post قالت أنّهم سعيدون للغاية لكون عملهم أصبح جزءاً من أحاديث الناس، وقالت أيضاً:

“حيث أننا قررنا القيام بالأمر فنحن نجري الكثير والكثير من النقاشات بشأن الأمر، فنحن نريد القيام بالاختيار الأفضل بشأن هذه الأمور، شخصياً تقوم Elsa بشكلٍ يومي بإخباري عمّا تريده وسوف تستمر بإخبارنا”.

أيضاً قالت أنّهم سوف يقومون بتبني الفكرة وأنّهم يتناقشون كثيراً بشأنها حيث أنّهم يحاولون فعل الأمر بالطريقة الصحيحة بخصوص أمورٍ كهذه، وأضافت أيضاً:

“تقوم Elsa بإخباري يومياً بما تحتاج أن تقوم به وسوف تستمر بإخبارنا دوماً، عندما أقوم بالكتابة دائماً ما أستلهم كتاباتي من أفكار الشخصية وآرائها، كيف هي حياة Elsa وكيف ستصبح لاحقاً، هذه أمورٌ تخبرنا بها Elsa كل يوم وسنرى إلى أين سيقودنا الأمر”.

كيف بدأ الأمر؟

إلزا Elsa أميرة الثلح في فيلم فروزن Frozen
The Blemish

بدايةً وكما قلنا فقد ولدت الفكرة منذ ظهور الفيلم ولكنّ الشرارة التي أشعلت الإنترنت كانت تغريدةً على (تويتر)، ففي شهر نيسان من عام 2016 قامت ناشطةٌ نسوية تدعى Alexis Isabel بنشر تغريدةٍ موجهةٍ إلى (ديزني) تطالبهم فيها بمنح Elsa حبيبة.

بعد هذه التغريدة بدأ المطالبون بالظهور واحداً تلو الآخر ليكتسب (الهاشتاغ) شهرةً عالمية، وما زاد شعبيته أكثر قيام Idina Menzel والتي قامت بالأداء الصوتي لشخصية Elsa بدعم هذه المطالب، وهو ما نتج عنه ظهور عريضةٍ تطالب منتجي الفيلم بمنح Elsa حبيبةً في الفيلم الجديد.

في النهاية لا أعتقد أنّ منتجي (ديزني) هنا يخضعون للضغوط مكرهين، بل على العكس تماماً أعتقد أنّهم يرغبون بالقيام بالأمر ولكنّهم كانوا ينتظرون الوقت المناسب، إذ أنّهم سبق أن أظهروا لقطات تتضمن المثلية في العديد من الأعمال السابقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق