منوعات

15 سرّاً يجب أن تعرفه عمّا يحدث فعلاً في دور السينما!‎

صرّحت (كيم كارداشيان) قائلة أنَّ دار السينما هو المكان الأكثر جنوناً الذي مارست فيه الجنس

لا شيء يقارن بتجربة مشاهدة فيلمٍ في السينما بوجود تلك الشاشة الكبيرة ونظام الصوت المحيطي والجو العام، والتي تعطي جميعها للمشاهد تجربةً مميّزة وممتعة، فإنَّ الكثير من الأفلام -ولا سيّما الأفلام الكوميدية وأفلام الرعب- يكون تأثيرها أفضل حينما تشاهدها مع أشخاصٍ آخرين، فلو كنت تملك حتى أفضل نظام مسرح منزلي في العالم، فستفتقد رغم ذلك لعنصرٍ مهم لا يمكنك تعويضه بشيء في منزلك.

ولمّا كانت مشاهدة الأفلام في السينما تجربة ممتعة جداً، لربّما لم تنتبه إلى كل ما يحدث حولك في السينما، ولذلك عليك قراءة هذه المقال.

15. هم يحاولون جعلك تشتري المأكولات بشكلٍ لاإرادي

كوكا كولا مع ثلج وبوشار فشار وشوكولا بسكويت حلوى وبطاطا ناتشوز أفلام سينما

لقد ارتبطت عادة شراء الفشار والسكاكر أو المياه الغازية بمشاهدة الأفلام في السينما تقريباً منذ بداية ظهورها، وتقدم معظم دور العرض اليوم قوائم تشمل أصنافاً أكثر بكثير من تلك الأساسيات، وتتضمّن مأكولاتٍ مثل البيتزا والبطاطس المقلية و(الناتشوز)، فإن كنت تلاحظ أنّك تجوع كلما ذهبت إلى السينما، فاعرف أنَّ هذا أمرٌ متعمّد، حيث يستخدم القائمون على هذه الدور أساليباً تغريك بشراء الطعام بشكلٍ لاإرادي.

إنَّ معظم دور السينما مصمّمةٌ بشكلٍ يجبرك على المرور بالقرب من منصّة المأكولات، فهذا يضمن لهم أنّك سترى المأكولات المعدّة للبيع وتشم رائحتها، كما أنَّ الإعلانات الموضوعة قبل صالات العرض والتي تظهر صوراً لفُشار ساخنٍ أو مياهٍ غازية باردة هي الأخرى مصممةٌ بعناية لتُحفّز لديك رغبة شراء الوجبات السريعة قبل بدء الفيلم، ويوجد هنالك أيضاً دور سينما تحوي ثقوباً ضمن قاعات العرض مصممةٌ لتتدفّق منها الرائحة المُنبعثة من آلة الفشار مباشرةً إلى القاعة، فتجد أنّك تزداد جوعاً تلقائياً وأنت تشاهد الفيلم.

14. لا يوجد أحد بغرفة الإسقاط

أجهزة العرض البروجكتور في السينما Cinema Projection booth
Wikimedia Commons

إن كنت قد ذهبت لمشاهدة فيلماً بالسينما وواجهت مشكلةً ما -كأن يكون الفيلم غير واضح أو أنَّ جهاز الإسقاط يتعطّل أحياناً- فلربّما تكون قد صرخت بصوتٍ عالي لتنادي الشخص في غرفة الإسقاط ليفعل شيئاً بحيال ذلك، أو قد تكون رأيت مُشاهداً آخراً يصرخ له، وعندها لأن لا أحد استجاب يجب أن تكون قد استنتجت أنَّ هذه محاولةٌ عقيمةٌ، فغالباً لا يوجد أحد هناك.

بما أنَّ دور السينما عادةً ما تضمُّ اثنتا عشرة قاعة عرض أو أكثر، فإنّه من غير المُمكن اقتصادياً توظيف أحدهم بغرفة الإسقاط لمراقبة كل فيلم أثناء عرضه، ومن الممكن بأحسن الظروف أن يكون هناك موظّفٌ واحدٌ يراقبها جميعاً، كما أنَّ تقنية الإسقاط الإلكتروني المنتشرة اليوم تعني أنَّ الفيلم يقوم بتشغيل نفسه تلقائياً، ولذلك قد لا يضطر موظفو دور السينما للذهاب لغرفة الإسقاط إلّا ما إذا كانت هناك تفاصيل معينة تتطلَّب منهم ذلك.

لذا إن واجهتك مشكلةٌ أثناء مشاهدتك للفيلم، سيكون عليك أن تخرج من قاعة العرض وتبحث عن موظفٍ ليساعدك.

13. يحاول الناس قرصنة الأفلام

بارت Bart يكتب على لوح الطبشور الأسود في المدرسة أنه لن يقوم يتحميل الأفلام بشكل غير قانوني ومجاني I will not illegally download this movie
Simpsons Wiki – Fandom

إنَّ الجهود المبذولة للحدّ من القرصنة مهمّةٌ للغاية، فالاستوديوهات تُنفق ملايين الدولارات -وأحياناً مئات الملايين- لتنتج وتسوّق أفلامها، وبالتالي هم لا يريدون بالطبع أن يقوم أحدٌ ما بتصويره أثناء مشاهدته ومن ثُم رفعه على الإنترنت، بحيث يستطيع الجميع تحميله مجاناً.

لكن هذه الحقائق لا تمنع الناس من محاولة تصويره بالطبع، بل إنَّ كاميرات الهواتف المحمولة أو كاميرات الفيديو الرقمية الحديثة ذات الأحجام الصغيرة جداً جعلت مهمّة قرصنة الأفلام أسهل نوعاً ما بالنسبة لهم، وتكره دور السينما هذه الممارسات بقدر ما تكرهها الاستوديوهات، لأنّها تخفّض أرباحهم بلا شك.

و تبذل دور السينما تحديداً لهذا السبب جهوداً جبّارة لمحاربة محاولات القرصنة هذه، لذلك يقوم الموظفون غالباً بجولات مراقبة أثناء عرض الفيلم، حيث يقتحمون قاعة العرض ليتأكدوا من ألَّا يوجّه أحد أي نوعٍ من أنواع الكاميرات باتجاه الشاشة.

أمّا العواقب المترتبة على قرصنة الأفلام فقد تكون وخيمة، حيث أُلقيَ القبض عام 2017 مثلاً على رجلين يحاولان قرصنة فيلم The Fate of the Furious، حيث استدعى المدير الشرطة الذين قاموا باعتقال المقرصنين، وهم يواجهون الآن حُكماً بالسجن لمدّة سنة أو غرامة تُقدّر بـِ 2,500$ بسبب أفعالهم، فيبدو من الواضح جداً أنَّ القرصنة لا تستحق الثمن الذي ستضطر لدفعه إن أُلقِيَ القبض عليك.

12. أسعار المأكولات غالية جداً لسببٍ مقصود

غال غادوت Gal Gadot بدور الامرآة الخارقة Wonder Woman
Den of Geek

إن كان هنالك شكوى عامة تتردد كثيراً حيال الذهاب إلى دور السينما فهي بلا شك الأسعار الباهظة للمأكولات، فالفشار يكلّف حرفياً سينتات معدودة لتحضيره، ومع ذلك فإنّه يباع بأربع أو خمس دولارات على الأقل! ونفس الشيء يحصل بالنسبة للمياه الغازية، حيث يمكنك أن تشتري عدّة زجاجات بسعة ليترين بنفس سعر زجاجة واحدة من الحجم المتوسط في السينما، ولا داعي للحديث عن علب السكاكر التي عادةً ما تكون أغلى بأربعة أضعاف من تلك التي تشتريها من متجر البقالة.

السبب وراء هذه الاسعار الباهظة بسيط، فدور السينما تعتمد على المأكولات بشكلٍ أساسي لتكسب المال، فلو اعتمدت دور السينما على التذاكر فقط لكانت أرباحها قليلة نسبياً، حيث أنَّ الاستوديوهات المُنتجة للفيلم تملك الحصة الأسد من أرباح التذاكر، وهذا يعود لكونها تشترط أن تحصل على نسبة 70% على الأقل من عائدات التذاكر وأحياناً أكثر إن كان بحوذتهم فيلماً مرغوباً بشدّة مثل فيلم Wonder Woman، حيث يكون الاعتماد هنا بالنسبة لدور العرض بشكلٍ كبير على أرباح المأكولات والمشروبات لدفع كافة التكاليف.

وعلى الرغم من أنّ دفع أموالاً باهظة لشراء المأكولات قد يكون مزعجاً، لكن تذكّر فقط أنّك عندما تقوم بذلك فأنت تساعد دار السينما على الاستمرار بالعمل، ممّا يسمح لك بالاستمتاع دائماً بالأفلام هناك.

11. بعض المشاهدين يكونون مخمورين بشكلٍ خطير

روبرت دي نيرو في فيلم تاكسي درايفر Taxi Driver يشاهد فيلما في السينما
Taste of Cinema

إحدى النزعات الآخيرة والمثيرة للاهتمام في عالم السينما هي جعل المشروبات الكحولية متاحةً، فيُمكن أن تجد حانات في بعض دور السينما مما يُمكنك من الاستمتاع بمشروبٍ كحولي قبل أو بعد الفيلم، كما يمكن أن يصلك المشروب مباشرةً إلى مقعدك بدورٍ أخرى، ولا يتطلّب الأمر دراسة معمّقة أوخيالاً واسعاً للقول بأنَّ هناك من سيخرّب وسائل المتعة هذه، كما أنّ هناك من يكون ثملاً قبل أن يأتي إلى السينما، ومن الممكن بالحالتين أن يتسبب الزبائن السكارى بمشاكل جمّة.

في كانون الأول من عام 2016، اعتُقلت أمٌ مخمورة بعدما فقدت وعيها على الدرج في إحدى أدوار السينما بولاية تكساس تاركةً أولادها الأربعة من دون عناية، وبنفس الشهر ذاك كان رجلٌ من ولاية أوريغون يحتسي مشروباً، ففقد وعيه لمدة عشرين دقيقة أثناء مشاهدة فيلم Star Wars: Rouge One، ولمّا استيقظ صُعِقَ عندما وجد أن دار السينما قد أغلق أبوابه هذا المساء بينما بقي هو محبوساً بالداخل، وتمكن أخيراً الخروج بعدما اتصل بالنجدة 911.

وفي آذار عام 2017، اعتُقل رجلٌ سكران من ولاية فلوريدا، بعدما قام بعدّة تصرّفات مشينة حيث شتم من كان معه من مشاهدي فيلم Beauty and the Beast، وهذه كلها فقط بعض من الأمثلة التي ذُكرت عن مشاهدين مخمورين تسبّبوا بمشاكل.

10. أحياناً يتم عرض الفيلم الخطأ

شخصيات فيلم الانيميشن سوسيج بارتي النقانق والخبز والدونات Sausage Party

رغم وجود أحدث تقنيات الإسقاط -تقنيات عرض الأفلام- إلّا أنّه لا يمكن الاستغناء عن العنصر البشري في عملية عرض الأفلام، حيث أنَّ لا بدَّ لأحدٍ ما أن يقوم بإدخال المعلومات للحاسوب حتى يعرف جهاز الإسقاط الفيلم المطلوب تشغيله، ووجود هذا العنصر أدّى لترك انطباعات سيئة لدى بعض الأهالي عندما تم عرض بعض المشاهد من أفلام موجّهة للبالغين من غير قصد قبل الأفلام العائلية.

عرضت إحدى دور السينما في ولاية كاليفورنيا عام 2016 فيلماً ترويجي خاص بفيلم الرسوم المتحركة البذيء للغاية Sausage Party والذي كتب نصه Seth Rogen على جمهور من الأطفال الذين ينتظرون مشاهدة فيلم Finding Dory من إنتاج شركة Pixar، ولقد كان Rogen مسروراً جداً بالمناسبة بهذا الخطأ، وقد عزا المدير هذا الخطأ لنقل الفيلم الكرتوني Finding Dory بشكلٍ مفاجئ ليعرض بقاعةٍ أكبر لتتّسع للحضور الكبير، مما تسبّب بعرض الفيلم الترويجي الخطأ ببداية الفيلم.

وقد حدث ما هو أفظع عندما شاهد أطفالٌ من فلوريدا الفيلم الترويجي الخاص بفيلم Nymphomaniac ذو المحتوى الجنسي العلني للمخرج Lars Von Trier بينما كانوا بانتظار بدء فيلم Frozen من إنتاج شركة Disney، فلو شاهدت الفيلم الترويجي الخاص بذلك الفيلم -الذي قد لا يكون مناسباً للجميع بالمناسبة- لعرفت هول الصدمة التي تلقاها هؤلاء الأطفال، ومقدار الغضب الذي اعترى أهاليهم.

9. دور السينما أماكن مرغوبة للمواعدة

ايما ستون Emma Stone بدور ميا وريان غوسلينغ Ryan Gosling بدور سيباستيان في فيلم لا لا لاند La La Land مشهد السينما
The Telegraph

إنّ المواعدة بالسينما لمشاهدة فيلمٍ ما لهو أمرٌ شائع جداً، وخاصةً بالمراحل الأولى من العلاقة عندما تبدأ بالتعرّف إلى الشخص شيئاً فشيئاً، فتحاول أن تُفكّر بنشاطٍ ممتع يضمن لك بنفس الوقت إمكانية أن تقول ما تريد، كما أنَّ المواعدة بالسينما قد توفّر لك فرصةً جيّدة لمعرفة سلوك شريكك، الأمر الذي قد يساعدك على اتخاذ قرارك بشكلٍ أفضل حول ما إذا كان هذا الشخص هو الملائم لك أم أنّه الشخص غير الملائم بالمرة.

ولربّما أحد أكثر المواقف المثيرة للحرج في السينما حدث في آيار عام 2017 ونتج عنهُ موعد كارثي، فعندما رافق رجلٌ من تكساس امرأةً بموعدهم الأول لمشاهدة فيلم Guardians of the Galaxy Vol. 2، كانت المرأة تكتب رسائل نصية بشكلٍ متكرر أثناء الفيلم، الأمر الذي وجده الرجل مشتّتاً ومزعجاً، فطلب منها أن تخرج إن كانت ستستمر بإرسال الرسائل، فخرجت المرأة بالفعل واستقلت سيارتها وانطلقت بها مبتعدةً، تاركةً إياهُ بدون وسيلة مواصلات.

لم يسكت الرجل عن ذلك، بل راح يقاضيها بمبلغ 17.31$ ثمناً لتذكرتها، وانتشرت الحادثة كالنار في الهشيم، وتبعها الكثير من السخرية والاستهزاء بالآخر من كلا الطرفين، وأنتم من برأيكم على خطأ هنا؟

8. البعض يُغمى عليه أثناء المشاهد الانفعالية

جايمس فرانكو يتسلق جبال James Franco في فيلم 127 Hours المشهد الذي يقطع فيه يده دم
Plugged In

ما هو أقوى رد فعلٍ صدر عنك أثناء مشاهدتك لفيلمٍ ما؟ هل اضطررت لأن تبعد عينيك عن الشاشة لأنَّ ما تشاهده مرعب للغاية؟ هل صرخت يوماً تاركاً الغرفة؟ أو هل أُغميَ عليك من قبل؟ حتى إن لم تكن قد فقدت وعيك مسبقاً خلال مشاهدة أحد الأفلام إلّا أنَّ غيرك قد فعل.

يوجد الكثير من الحالات الموثّقة لمشاهدين حساسين أُغميَ عليهم بسبب مشهدٍ حاد معين كانوا يشاهدونه، وهو مشهد الاستحمام بفيلم Psycho لمخرجه Alfred Hitchcock، كما تسبّب فيلم الرعب Raw ذو الطابع الوحشي بإغماء عدة مشاهدين بالآونة الآخيرة عندما عُرضَ في المهرجان العالمي للأفلام في مدينة تورونتو عام 2016، بل إنّ أحد السادة سيئي الحظ اصطدم رأسهُ بحائطٍ أثناء نزوله عن منصّة.

والمدهش بالأمر أنّها ليست أفلام الرعب وحدها التي تتسبب بحالات الإغماء هذه، فمثلاً فيلم 127 Hours -والذي لعب دور البطولة فيه الممثل James Franco- يظهر فيه (فرانكو) بشكلٍ واضح وهو يقطع يده وأعصاب يده، لذلك تسبّب هذ الفيلم بالعديد من حالات الإغماء بين المشاهدين في قاعات العرض والممرّات.

أمّا الفيلم القادم الذي سيكون سبب حدوث المزيد من حالات الإغماء لم يُحدّد بعد، لكن من يعلم لربّما هؤلاء الناس هم ذو عزيمةٍ ضعيفة، وليس أنّ المشاهد حادّة.

7. تستخدم دور السينما أساليباً ذكية لمنع المراهقين من التسلل ومشاهدة أفلام البالغين

اسا باترفيلد Asa Butterfield بدور هوغو وكلوي موريتز Chloe Moretz بدور ايزابيل يشاهدان السينما في فيلم هوغو Hugo
Movies4Kids

هذه واحدة من أقدم وأكبر المشاكل التي تواجهها دور السينما، فمن المفروض ألّا تسمح هذه الدور لأي شخص لم يبلغ الـ17 من عمره أن يُشاهد الأفلام الموجّهة للبالغين إلّا إن كان يرافقه أحد أبويه أو وصيٌّ بالغ، وبالطبع هنالك دورٌ لا تُبالي بهذا الأمر بالمرّة لكن تُحاول معظمها أن تلتزم بهذا القانون، لعدّة أسباب أو لسببٍ واحد جوهري على الاقل وهو أنّهم لا يريدون أن يغضب الأهالي منهم كي لا يخسروا زبائنهم، وبالنهاية سيظل المراهقون على طبيعتهم وسيستمرون بتجربة جميع الطرق الممكنة كي يتسللوا لمشاهدة أحد تلك الأفلام الموجّهة للبالغين فقط.

تتبع دور السينما أساليباً ذكية لضبط هذه التصرُّفات، فمن الشائع جداً أن تقوم هذه الدور بتركيب كاميرات مراقبة لعدّة أسباب، أهمُّها هو أن تراقب من خلالها من يدخل إلى قاعات العرض المختلفة، كما أنَّ موظفي السينما قد يأتون أحياناً أثناء عرض الفيلم للتأكد من أنّ الجمهور كلّه ذو عمرٍ مناسبٍ لمشاهدة الفيلم.

أمّا إن كان موطفوا السينما يعلمون أنَّ الفيلم الذي يُعرض سيجعل المراهقين متشوّقين لمشاهدته، فعندها قد يعمدون إلى عرض الفيلم بقاعة عرض قريبة من شُبّاك قطع التذاكر بحيث يتمكّن الموظف المسؤول من التحكّم بالوضع.

6. يذهب المشاهير من حينٍ لآخر إلى السينما لمشاهدة أفلامهم

تشانينغ تايتوم Channing Tatum يرقص عاري الصدر في فيلم ماجيك مايك xxl Magic Mike
Los Angeles Times

يبذل الممثلون جهداً كبيراً جداً لصنع هذه الأفلام، لذلك غالباً ما يكون لديهم بشكلٍ طبيعي فضول كبير لمعرفة كيف سيكون رد فعل الجماهير تجاه أدائهم، ولو كنت تعيش في مدينة كبيرة وهامّة مثل نيويورك أو لوس أنجلوس على وجه التحديد، فقد تكون محظوظاً كفايةً لتلتقي بأحد المشاهير الذين يأتون لمشاهدة الأفلام التي مثّلوا فيها بهدف مراقبة ردود الأفعال، وهذا الظهور المفاجئ عادةً ما يُشكّل هديّة رائعة لمعجبي الفيلم.

صرّح الممثل Will Smith خلال مقابلات أُجريت معه أنّه يفعل هذا أحياناً، كما زارت الممثلة Gal Godot برفقة الممثل Chris Pine مؤخراً إحدى قاعات السينما في مدينة نيويورك والتي كانت تعرض فيلم Wonder Woman الذي مثّلا فيه، وقام الممثل Josh Gad بفعل ذلك أيضاً عندما كان يعرض فيلم Beauty and the Beast، ونفس الأمر حدث مع الممثل Brad Pitt أثناء عرض فيلم World War Z، والممثل Ryan Reynolds لمّا عُرِضَ فيلم Deadpool.

أمّا الممثل Channing Tatum فقد ذهب أبعد من ذلك بكثير، فقد تنكّر وأخفى نفسه قبل أن يكشف نفسه لاحقاً أمام مسرحٍ مليء بمعجبي فيلم Magic Mike XXL -الذي لعب دور البطولة فيه- ثم قام بتأدية رقصةٍ ارتجالية على المسرح، لذا أبقي عينيك متيقظتين، فقد تصادف أحد المشاهير المفضلين لديك عندما تذهب لمشاهدة فيلمه الجديد.

5. يجد الزبائن باستمرار وسائل جديدة لتهريب الطعام

رجل وامرأة يقومون بتهريب الطعام إلى السينما في عربة أطفال
distractify.com

إنّه لتقليدٌ عريق أن يحاول المشاهدون تهريب المأكولات والمشروبات إلى قاعات العرض، فربّما قد تكون ميزانيتك المخصّصة لمشاهدة الفيلم ضئيلة ولا تكفي لشراء هذه الأمور الثانوية من منصّة بيع المأكولات، أو لربّما ببساطة لا تملك دور السينما ما تريد أكله أو شربه.

إنَّ تهريب المأكولات يحتاج إلى شيءٍ من الإبداع لتتجنّب احتمال أن يُلقى القبض عليك، فمثلاً أظهر مقطعٌ مصوّر انتشر مؤخّراً زوجان يقومان بتعبئة مقعد فارغ -من النوع المخصص لجلوس الأطفال في السيارات- بالطعام، ثم دخلوا به بكل سهولة إلى السينما، كما قامت شابة يافعة أيضاً بملء حقيبة يد بالطعام حتى أصبحت الحقيبة هائلة الحجم، لتدخلها لاحقاً إلى السينما.

4. أفلام الـ 3D تجعل بعض المشاهدين يمرضون

أشخاص يشاهدون فيلم 3d في السينما ويأكلون البوشار واضعين نظارات ال #d
Specialty Cinema

لقد ذاع صيت أفلام الـ 3D مباشرةً بعد إطلاق فيلم Avatar لمخرجه James Cameron، ومنذ ذلك الوقت ظهرت بعض أفلام الـ 3D البارزة والتي ينصح بمشاهدتها، لكن عدا عن ذلك تضاءل جمهور هذه النوعية من الأفلام بشكلٍ عام، وهذا يعود بشكلٍ أساسي لأسعار تذاكر مشاهدة هذه الأفلام والتي عادةً ما تكون أغلى من تذاكر الأفلام العادية، بالإضافة إلى ضرورة وضع تلك النظارات طوال الوقت عند مشاهدة الفيلم.

هنالك أيضاً سببٌ وجيهٌ آخر لذلك، وهو أنَّ أفلام الـ 3D تجعل بعض المشاهدين يمرضون، وهذا يعود لعدم قدرة أجسام الجميع على تحمّل تأثير هذه الأفلام، فحسب الباحثين عندما تقوم بمشاهدة فيلم 3D تُرسل عيناك تنبيهات عصبية إلى دماغك يفسّرها الدماغ على أنَّ جسمك يتحرّك، ورغم ذلك يبقى للأذن الداخلية التي تحتوي سائلاً يحسّ بحركة الجسم رأياً معاكساً، لأنَّك أنت فعلياً جالس لا تتحرك، فتُرسل هي الأخرى للدماغ تنبيهات عصبية يفسّرها على أنَّ الجسم ساكن.

لهذا السبب يعاني بعض الأشخاص الذين يكون دماغهم أكثر حساسيةً لهذه التنبيهات المتعاكسة من الغثيان، فإن ذهبت يوماً لمشاهدة فيلماً 3D، فقد تلاحظ أنَّ بعض المشاهدين حولك يصيبهم شيءٌ من الغثيان لهذا السبب تحديداً.

3. دور السينما أماكن مفيدة للعشاق

شاب وفتاة يقبلون بعضهم في السينما Couple kiss at the cinema
Marie Claire Romania

إنَّ دور السينما هي أماكنٌ مظلمةٌ ممّا يجعلها مكاناً مناسباً للعشاق لقليلٍ من اللهو غير المؤذي، فإن كنت تذهب بانتظام لمشاهدة الأفلام بسينما ما، فلابدَّ لك أن تكون قد شاهدت عشاقاً مراهقين يقبّلون بعضهم بتلهّفٍ بالصف الخلفي، بل لربّما تكون قد شاهدت بعض الهائجين منهم يمارسون الجنس هناك، كما يمكن أن تحدث أشياءً آخرى كثيرة.

إنّ ممارسة الجنس بدور السينما ليست بذلك الأمر الشائع لكنّها ليست عديمة الحدوث أيضاً، فمثلاً اعتُقِلَ عشيقين في ولاية وايومنغ عام 2014 لممارستهم الجنس اثناء مشاهدة فيلم Godzilla، وبتلك السنة أيضاً تورّط عاشقان قانونياً بعدما أُلقي القبض عليهم وهم يمارسون الجنس في الحمامات، حتى أنّ Kim Kardashian صرّحت قائلة أنَّ دار السينما هو المكان الأكثر جنوناً الذي مارست فيه الجنس.

حتى أولئك الذين لم يسعفهم الحظ بإيجاد شريكٍ بعد يمكن أن يتورطوا رغم ذلك بممارسة نشاطاتٍ جنسية في السينما، مثلاً أحد الرجال في فرنسا الذي قام بالاستمناء في قاعة السينما وهو يشاهد فيلم Fifty Shades Darker، كما أنّ أحد الرجال في مدينة نيوجرسي ترأّس عناوين الأخبار في الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي بعد أن قام بالاستمناء هو أيضاً، لكن هذه المرة خلال مشاهدة The Emoji Movie!

كل ما عليك فعله هو سؤال أي شخص يعمل في إحدى قاعات السينما وكن متأكداً أنَّه سيحكي لك قصةً واحدة على الأقل عن بعض الممارسات الجنسية التي شهدها خلال عمله من قِبل عشاق أو حتى أشخاصٍ عازبين.

2. تنشب الشجارات دائماً بدور السينما

شخص يرتدي ثياب سوداء وقناع اسود ثياب النينجا يقوم بإسكات الناس الذين يتكلمون أثناء الفيلم
The Seattle Globalist

من الممكن أن تنشب الشجارات بأي وقت وبأي مكان وبما فيها دور السنما، فكثيراً ما تنشب الشجارات ولأسبابٍ مختلفة، ولنكن صريحين من الممكن أن تمتلئ صالات السينما بكثيرٍ من الأمور المسبّبة للإزعاج، ومن المذهل أنَّ عدداً من الأشخاص الذين يدفعون لمشاهدة فيلمٍ ما ثم لا يهتمّون بالفيلم إطلاقاً، بل يبدأون بالتحدّث مع بعضهم أو يتصلون بأحدٍ ما عبر الهاتف، أي بالمُختصر يتسبّبون بإزعاج غيرهم بمختلف الوسائل الممكنة، وكلّما كانت قاعة العرض مزدحمة أكثر، كلّما زاد احتمال أن يتشاجر المشاهدون مع بعضهم.

اذهب إلى موقع (يوتيوب) وابحث عن مشاجرات دور السينما movie theater fights، وستجد الكثير من مقاطع المشاجرات المسلية والتي نجمت إمّا بسبب أن أحدهم قد وضع قدمه على المقعد الذي أمامه، أو لأنَّ أحداً ما أخذ موقف سيارة مُشاهدٍ آخر، أو بسبب أنَّ أحدهم وصل متأخّراً ويريد من صفٍّ كامل من المشاهدين أن يُغيّروا مقعدهم، أو لأنَّ أحد المُشاهدين طفح كيله من تصرفات مُشاهدٍ مغفّل، حيث يمكنك أن تجد الكثير من المشاجرات بين المشاهدين أكثر مما قد تجده في فيلم Fight Club.

1. تعمل دور السينما على تحسين فكرة الذهاب إلى السينما لدى الناس

دار سينما مقاعد حمراء وشاشة كبيرة
Bushmills Inn

إنّه لأمرٌ شائعٌ التذمّر من فكرة الذهاب إلى السينما، فمن الممكن أن تكون مُكلفة جداً، ويمكن أن تجد أشخاصاً وقحين يثرثرون أثناء مشاهدة الفيلم، كما من الممكن أن تترك فكرة الذهاب إلى السينما والاستمتاع بفيلمٍ جميل انطباعاً سيئاً إن قام أحد الحضور بإخراج هاتفه المحمول ليُهاتف أحدهم بالقاعة الهادئة.

نعم هذا كلّه صحيح وممكن جداً، لكن دور السينما الرائدة تحاول باستمرار أن تبتدع حلولاً جديدة لجعل تجربة الذهاب إلى السينما ممتعة بذهن الزبون، وأحد الأمثلة على ذلك هي سلسلة دور السينما الاميركية Alamo Drafthouse، والتي لا تتسامح إطلاقاً مع من يتحدّث مع غيره أو يتصل بأحدهم أثناء عرض الفيلم.

يتزايد انتشار المقاعد الجلدية المخصّصة للاستلقاء في السينما يوماً بعد يوم، ونفس الشيء بالنسبة لقاعات العرض المعتمدة على تقنية الـ IMAX والتي هي نوعٌ من ملفات الأفلام السينمائية تمتلك قدرة على تسجيل وعرض الصور بشكلٍ أكبر بكثير في الحجم والدقة من أنظمة السينما التقليدية، كما يتم العرض على شاشات أكبر من الشاشات التقليدية، وأيضاً تهتم دور السينما بتحسين أنظمة الصوت باستخدام تقنيات مثل Dolby Atmos، والتي هي تقنية صوت محيطي تساعد على دمج المشاهدين بالفيلم من خلال نظامٍ صوتي مذهل.

أمّا قائمة المأكولات والمشروبات فبدأت تتّسع جداً ولم تعد مقتصرة على الفشار والمشروبات الغازية الاساسية، بل على العكس يوجد الآن عددٌ متزايد من دور السينما التي توفّر لك إمكانية طلب وجبة كاملة يتم توصيلها إلى مقعدك مباشرةً.

هذه فقط بعضٌ من الإجراءات التي تهتم بها دور السينما بعناية، وذلك لجعلك ترتادها باستمرار، وسنذهل بلا شكّ مستقبلاً عندما نكتشف إحدى الخطط الجديدة، وإن كنت من روّاد السينما المرموقين فستكون هذه الخطط المبتكرة بمثابة متعةٍ حقيقيةٍ بالنسبة لك.

فما رأيك بهذه الإجراءات؟ هل تعرف أيّة أمور أخرى مثيرة للاهتمام تحدث خلف كواليس دور السينما؟ شاركنا إيّاها في التعليقات إذاً!

المصادر:
موقع Screenrant

مقالات ذات صلة

إغلاق