قوائم

أفلام (الفانتازيا) العشر المفضلة لدى الكاتب المبدع George R.R. Martin!

لقد حفر الكاتب (جورج ر. ر. مارتن) اسمه كأحد أفضل كُتّاب (الفانتازيا) في زمننا الحالي، ولذلك من المثير للاهتمام معرفة ما هي الأفلام الخيالية التي يحبّها هذا الكاتب ذو الخيال الواسع جداً، فرأيه مبنيٌ بالتأكيد على خبرةٍ كبيرة.

لذلك نقدم لكم أفلام (الفانتازيا) المفضلة لديه، ويجب أن ننوه أنّ كل ما سيذكر بالمقال هو ترجمة حرفية لما كتبه (جورج ر. ر. مارتن) حول هذه الأفلام بنفسه.

تنبيه: المقال يحوي حرق لأحداث الأفلام المذكورة فيه.

1. سلسلة أفلام The Lord of the Rings

شخصيات فيلم ملك الخواتم لورد اوف ذا رينغز Lord of The Rings اراغون وليغولاس وغاندالف وفرودو وسام وجيملي والتنين هوبيت ساحر
LOTR Wikia – Fandom

أعتقد أنَّه بإمكاني أن أُصنّف هذه الأفلام على أنَّها ثلاثة أفلام مفضلة لدي، لكنها بالحقيقة فيلمٌ واحدٌ طويل – طويلٌ جداً إن شاهدت النسخة المطوّلة الحاوية على مشاهد إضافية والتي هي المفضلة بالنسبة لي- بما أنَّ ثلاثية الكاتب (تولكن) هذه هي بالحقيقة رواية واحدة طويلة قد تم تجزيئها لثلاثة أجزاء من قبل الناشر Fiat.

لقد كان يُظن أنَّه من غير الممكن تحويل رواية ملك الخواتم Lord of the Rings إلى فيلم، كما قد أثبتت المحاولات المختلفة بواسطة أفلام الرسوم المتحركة لكلٍّ من Ralph Bakshi و Rankin-Bass حقيقة ذلك، غير أنَّ الملحمة التي أوجدها (بيتر جاكسون) دحضت كل هذه الآراء.

لقد كان (إيلاجا وود) ناجحاً جداً بدور (فرودو)، وكان (يان أستن) أكثر نجاحاً بدور (سام)، بينما لم أظن في البداية أنّ (فيغو مورتنسن) كان مناسباً لدور (سترايدر) لكنّه قد لاقى إعجابي بسرعة، كما أنَّ (شون بين) كان ممتازاً بدور (بورومير)، و (إيان مكيلن) هو بلا شك الممثل المثالي لدور (غاندالف)، أما البراعة الفنية التي ظهرت بشخصية (جولوم) كانت وما زالت تدهشني.

صحيحٌ أنّهم استبعدوا شخصية Tom Bombadil المذكورة بالكتاب وهو يجوب قرية (شاير)، لكن يمكن القول أنَّ هذه الملحمة كانت مخلصة ووفية للرواية الأصلية لأقصى درجةٍ ممكنة، فإن لم تحب هذه الأفلام، فأنت ببساطةٍ لا تحب الخيال.

2. فيلم The Princess Bride عام 1987

كاري الفيس Cary Elwes بدور وينستلي يحمل سيف وروبن رايت Robin Wright بدور باتركاب Buttercup في فيلم ذا برينسيس برايد The princess bride
HOME Manchester

لقد كانت رواية (ويليام غولدمان) الصادرة عام 1973 ممتعة بلا شك، أما فيلم (روب راينر) الصادر عام 1987 فقد استطاع إخراج الرواية بشكلٍ رائع إلى الشاشات، حيث أنَّ (غولدمان) نفسه كان يعتني بالفيلم، فقد استطاع الفيلم أن يعطي نفس روعة الكتاب والحس الفكاهي الموجود فيه، وهي مهمةٌ صعبةٌ بلا شك.

لقد كان طاقم التمثيل مميزاً بهذا الفيلم، مثل (كاري إلويس) بدور الرجل ذو الرداء الأسود، والرائعة (روبن رايت) بدور الأميرة الجميلة Buttercup، والممثلين (أندريه العملاق) و (بيلي كريستال) و (بيتر فالك) و (فريد سافاج) الذين ظهروا في محور القصة -والتي هي بالمناسبة قصةٌ مختلفة عن الموجودة بالرواية، حيث يكون (غولدمان) نفسه شخصيةً ضمن الرواية، لكنَّ الفيلم كان ممتازاً رغم ذلك، وبالتأكيد (ماندي باتنكين) بدور Inigo Montoya البطل المفضل لدى الجميع.

إنَّ كل واحدة من مبارزات الرجل بالرداء الأسود الثلاث هي كلاسيكية بطريقتها الخاصة، وبالأخص مواجهته مع (انيجو) والتي تصنّف إلى جانب مبارزة (ايرول فلين) و (باسيل روثبون) في فيلم The Adventures of Robin Hood عام 1938 على أنَّها واحدةً من أعظم مبارزات السيوف بتاريخ السينما، كما أنَّ الحوار الذي أبدعه (غولدمان) من أمتع ما يكون مثل عبارة:

“لماذا تبتسم؟”.

لذلك من غير الممكن أن لا أضع هذه التحفة على اللائحة.

3. فيلم The Wizard of Oz عام 1939

جودي غارلاند Judy Garland وراي بولغر Ray Bolger ومارغريت هاملتون Margaret Hamilton شخصيات فيلم ويزارد اوف اوز The Wizard of Oz
Make-up for Special Effects – Blogspot

من غير الممكن أن تجد فيلماً أكثر كلاسيكيةً من هذا، فيا له من طاقم تمثيل! (راي بولجر) و (بيرت لار) والرجل الذي لعب دور الحطّاب (بادي ايبسون) والذي أنسى اسمه دائماً، وبالطبع (مارغريت هاميلتون) والتي من غير الممكن أن نجد ساحرةً شريرة قبلها تنافسها ولن نجد، كما لن نجد منافساً لنذالة (فرانك مورغان) كساحر، أرادت شركة إنتاج وتوزيع الأفلام MGM الممثل W.C. Fields لذاك الدور وهو ما أظن أنّه كان ليكون طريفاً.

وبالتأكيد فإنّ الممثلة (جودي غارلاند) كانت رائعة بدور (دوروثي) -أرادت شركة MGM الممثلة (شيرلي تيمبل) لذاك الدور الأمر الذي كان ليكون غير لطيفاً بالمرة برأيي- كما لا يمكننا نسيان كلبها الصغير (توتو).

موسيقا الفيلم مدهشةٌ حقاً، حيث أنَّ أغنية Somewhere Over the Rainbow أصبحت واحدة من أعظم ما غنت المطربة الأميركية (جودي غارلاند)، كما أنّ جُملاً عديدةً من الفيلم أصبحت جزءاً من ثقافتنا العامة، مثل عبارة:

“لا تلقي بالاً للرجل وراء الستار”

“الحق الطريق الأصفر القرميدي”.

ولا ننسى أن نذكر القرود الطائرة والعفاريت والأسود والنمور والدببة، وبصفتي عُمدة مدينة العفاريت، أضع هذا الفيلم بالمرتبة الثالثة.

4. فيلم Ladyhawke عام 1985

ميشيل بفيفر Michelle Pfeiffer وروتجر هاور Rotger Hauer وماثيو برودريك Matthew Broderick شخصيات فيلم لايديهاوك Ladyhawke
Pinterest

لقد تم تجسيد الخيال الرومانسي بطريقةٍ متقنةٍ هنا، فقد أخرج (ريتشارد دونر) هذا الفيلم عام 1985 والذي تدور أحداثه بالقرون الوسطى معتمداً على قصة وسيناريو كان قد كتبهما Edward Khmara.

لقد تألّق النجمان (روتجر هاور) و (ميشيل بفيفر) بدور العشاق الخائبين، فهم ملعونون ولا يستطيعون أن يتشاركوا بأكثر من لحظاتٍ معدودة سويّةً خلال الفجر والظلام، حيث تتحوّل البطلة إلى صقرٍ خلال النهار، بينما يتحوّل البطل إلى ذئبٍ في المساء، لقد برع وأبدع الإثنان بهذين الدورين، كما أنَّ (ماثيو برودريك) قد برز بدور اللص الفار.

إنَّ فيلم Ladyhawke المسكون بالأرواح والباعث للذكريات والجميل والحزين والساحر قد تم تمثيله وإخراجه وتصويره بشكلٍ رائع، ومن ثم تم تدميره تقريباً بواحدٍ من أسوأ التقييمات التي وضعَت على فيلمٍ ما، و قد نجم هذا التقييم عن الفوضى التي نجمت عن محاولة دمج أصوات الثمانينيات من مشروع Alan Parson مع ترانيم جورجيا وموسيقا الجمعية الموسيقية في لندن.

فقط لو كان هنالك طريقةٌ ما لإخفاء صوت الموسيقا وسماع الحوار رغم ذلك، فقط لو كان هنالك طريقةٌ ما لإقناع أحدهم لإعادة إطلاق الفيلم بتقييمٍ جديد.

5. فيلم Dragonslayer عام 1981

بيتر ماكنيكول Peter MacNicol بدور غالن Galen يقتل تنين في فيلم دراغون سلاير Dragonslayer
Cineplex.com

هذا الفيلم الخيالي المُقلَّل من شأنه ظهر عام 1981 بإنتاجٍ مشترك لشركتي (ديزني) و (بارامونت)، لكنَّه مع ذلك يبقى ذو تصنيفٍ جيد مقارنةً مع معظم أفلام (ديزني) غير الرسومية بذاك الزمن، إنّه مظلم بشكلٍ مفاجئ ويحوي حبكات جميلة.

إنّ Vermithrax Perjorative هو أفضل تجسيد لتنين قد تم في فيلم -التنانين في فيلم Reign of Fire قريبةٌ منه- كما أنَّ لديه أروع اسمٍ ممكن لتنين كذلك، ويعد (رالف ريتشاردسون) إلى جانب (فرانك مورغان) أفضل ساحرٍ ظهر في فيلم بكل الأزمنة -حتى وضع (ايان مكيلان) تلك القبعة المُدبّبة بدور (غاندالف)-، وقد أحببت بشكلٍ خاص كلماته الأولى حين يعود من الموت.

ولقد لعب (بيتر ماكنيكول) دور (غالن) الساحر المبتدئ وغير المؤهل والجدّي بشكل ملفت للإنتباه، كما يوجد هناك أميرة نبيلة وجميلة وشجاعة يتم أكلها من قِبل تنانين صغار بعدما يعتقد المشاهد أنَّ لـِ (غالن) اهتمامٌ عاطفي بها، بينما كان اهتمامه الحقيقي بـِ (كايتلين كلارك) التي تقضي معظم الفيلم متظاهرةً بأنَّها صبي، وهو شيءٌ من مناقضة الأدوار المتوقعة للجنسين والذي لا يمكن لأحد أن يتوقّعه من (ديزني).

إنَّ الأشرار بهذا الفيلم مسببون للحيرة، فهم الأبطال حيث يفعلون ما يجب فعله لإنقاذ العالم من مكانهم، كما أنّ التنين (فيرميثراكس) لديه دوافع معقولة نوعاً ما، أخرج هذا الفيلم (ماثيو روبنز) وكتبه (روبنز) و (هال باروود) فلا تخلط بين هذا الفيلم والفيلم الأدنى منه بكثير Dragonheart.

6. فيلم Monty Python and the Holy Grail عام 1975

شخصيات فيلم مونتي بايثون اند ذا هولي غرايل Monty Python and The Holy Grail فرسان الهيكل الحرب الصيبية الكأس المقدسة
Letterboxd

إنَّ الأمر الرائع حول الكأس المقدّسة هو أنَّه بلا منازع أفضل فيلم تم تصويره بناءاً على القطعة الأدبية التي تعود إلى العصور الوسطى The Matter of Britain.

لم يتم ابراز الملك (آرثر) بشكلٍ جيد في الأفلام للأسف، نعم هناك فيلم Excalibur الذي أخرجه (جون بورمان)، الفيلم المُعيب لكن الحاوي على عدّة مشاهد جميلة، أمّا بخلاف هذين الإثنين فماذا لدينا؟ فيلم Knights of the Round Table الذي يحوي مشاهداً رائعة لكن سيناريو غير بارعٍ بالمرّة، أو فيلم Prince Valiant الذي أحببت به السيف المغنّي وجلود الخنزير المُشبعة بالزيت المغلي، لكن من الصعب تجاهل الشعر المستعار لـ (روبرت واغنر)، أو الفيلم النكتة First Knight.

نعود إلى فيلم Holy Grail وإلى (السير) الشُجاع (روبن) وإلى الفرسان الذين يقولون Ni والرجل الفرنسي عند السور، والقنبلة اليدوية المقدّسة لأنطاكية وقلعة (أنثراكس) وجوز الهند – مازالوا يبيعون جوز الهند في قلعة Doune في اسكتلندا حيث تم تصوير معظم فيلم Holy Grail-، فماذا أحتاج لأن أقول أكثر؟ فلنذهب إلى قلعة Camelot! نعم إنّهُ مكانٌ سخيف، لكن هذا ما يجعلني أُحبّه.

7. فيلم Dark City عام 1998

مشهد من فيلم دارك سيتي Dark City
Amazon.com

مربكٌ وذو حبكةٍ قوية وجميل بشكلٍ غريب، هذه التحفة الفنية التي أخرجها (أليكس بروياس) من الصعب تصنيفها، فكان بإمكاني أيضاً أن أضع هذا الفيلم بسهولة على لائحتي لأفضل 10 أفلام خيال علمي كما وضعته بقائمة الأفلام الخيالية، أو حتى على قائمة أفضل أفلام الرعب، كما يمكن إيجاد مكان له على قائمةٍ لأفضل أفلام النوار -وهو مصطلحٌ سينمائي يستخدم للتعبير عن أفلام الجريمة والدراما (الهوليودية) خصوصاً تلك التي ترتكز بمحتواها على التصرفات المفعمة بالتهكّم والتشاؤم والدوافع الجنسية-، وبالرغم من ذلك أشعر بالنهاية أنّه أقرب لأفلام الخيال بالنسبة لي.

لقد كتب (أليكس بروياس) وأخرج فيلم Dark City، وطاقم التمثيل يشمل (روفوس سيويل) و (ويليام هارت) و (كيفر ساذرلاند) و (جنيفر كونيلي) الذين قدموا أداءاً مميزاً، كما يظهر كلّاً من Riff Raff والذي لعب دوره (ريتشارد أوبريان)، والكابتن Gyro والذي لعب دوره (بروس سبينسر) بأدوارٍ صغيرة، لكن تبقى الصور هي البطل الحقيقي للفيلم.

لم أشاهد فيلم Dark City حين ظهر لأول مرة في قاعات السينما عام 1998، لكنّني شاهدته بعد ذلك عندما ظهر على شاشات التلفاز، يا للخسارة! لا ريبَ أنّه كان رائعاً ومبدعأ وساحراً على الشاشة الكبيرة.

8. فيلم Pan’s Labyrinth عام 2006

وحش المتاهة في فيلم بانس لابريرينث Pan's Labyrinth
johnlinkmovies

يجمع هذا الفيلم ما بين إسبانيا الفاشية والجن في عملٍ مبهرٍ ومحبط ومليءٍ بالشجاعة، وهو من كتابة وإخراج (غييرمو ديل تورو).

هناك عدّة أمثلة على الأداء العظيم في هذا الفيلم مثل الممثل (سيرغي لوبيز) بدور الاستبدادي السادي الكابتن Vidal، والممثلة (ماريبيل فيردو) بدور مدبّرة المنزل والجاسوسة الثائرة Mercedes، والشابة (إيفانا باكويرو) بدور ابنة الزوجة الحالمة Ofelia، لكن ما يجعل هذا الفيلم جديراً بالذكر هو مخلوقات المتاهة وعالم الجن.

إنَّ أسلوب إخراج (ديل تورو) يشعرنا بأن الفيلم حيٌ ومُربك بقدر ما هو مميز، فجنيّاته لا تشبه أبداً الجنيّة (تينكر بيل) من قصة (بيتر بان)، كما أنَّ المخلوق Faun لا يشبه أي شيء قد رأيناه سابقاً، كما أنَّ الرجل الشاحب الذي لا يملك عيون يبدو وكأنّه أحد شخصيات الكاتب (كلايف باركر).

يتّسم الفيلم بطابعٍ خيالي وسياسي تشويقي وبطابعٍ درامي منزلي، مما يجعل حبكات الفيلم الثلاث مترابطةً بشكلٍ جميل، وهذا ما يجعل كل قصة تُغني وتدعم الأخرى، ولعلّني كنت لأضع هذا الفيلم بمرتبةٍ أعلى على اللائحة لولا أنّني أشعر بوجود شبهةٍ مريبة قد لا تكون خيالية بالمرة، حيث يمكنك بسهولة أن تفسّر كل ما تراه وتسمعه وتجرّبه Ofelia في المتاهة كأحلام وأوهام فتاةٍ صغيرة مضطربة، مما يجعل هذا الفيلم دراسةً للجنون أكثر من مجرد (فانتازيا).

9. فيلم Beauty and the Beast عام 1946

 جان مارايس Jean Marais بدور الوحش وجوسيت داي Josette Day بدور الجميلة في فيلم الجميلة والوحش Beauty and the Beast عام 1949 النسخة الفرنسية فيلم ابيض واسود
slantmagazine.com

لا ليس فيلم الرسوم المتحركة من إنتاج شركة (ديزني)، وليس السلسلة من إنتاج شركة CBS والتي عملت عليها في الثمانينيات، ما أقصدهُ هو النسخة الفرنسية الصادرة عام 1946 والمشهورة أكثر لربّما باسمها الفرنسي الاصلي La Belle et la Bête.

تمت كتابة الفيلم وإخراجه من قِبل المخرج (جان كوكتو)، إنّ هذا الفيلم الكلاسيكي يبقى برأيي أفضل فيلم مبني على هذه الحكاية، وقد ألهم هذا الفيلم (رون كوسلو) عندما عمل على نسخته التلفازية، لقد ظهر هذا الفيلم في قاعات السينما في فترةٍ كان فيها ظهور الدماء بالأفلام أمراً مستنكراً، فقام (كوكتو) بجعل يدي الوحش تصدر دخاناً كلما يعود من مطاردة أو صيد، وقد كوّن هذا صورةً جميلة وشاعرية مازالت قويةً ومؤثرة إلى يومنا هذا.

قلعة الوحش المرعبة والأيدي البشرية البارزة من أسوارها لإمساك المشاعل تترسخ في الذاكرة كذلك، كما أنَّ الممثل (جان ماريس) قد ظهر بشكلٍ ممتاز بدور الوحش، مما قد يجعلني أضعه بالمرتبة الثانية بعد (رون بيرلمان) بدور Vincent الذي لعب دور الوحش في نسخة CBS لكن سأكون متحيّزاً عندها كونّي عملت مع (رون بيرلمان) شخصياً.

10. فيلم Raiders of the Lost Ark عام 1981

هاريسون فورد Harrison Ford بجور انديانا جونز Indiana Jones في فيلم رايدرز اوف ذا لوست ارك Raiders of the lost ark
The Ace Black Blog

نعم بالطبع إنَّه فيلمٌ خيالي، إلّا إن كنت تعتقد أنَّ تابوت العهد يملك حقاً القدرة على إذابة النازيين، إنّ كل أفلام Indiana Jones تملك لحظاتها المميزة -ربما باستثناء الأخير- لكن هذا الفيلم يفوقها جميعاً برأيي.

إنّ السيناريو الذي ألّفه (لورنس كاسدان) كان أقوى بكثير من السيناريوهات في بقية السلسة، فالفكرة كانت أكثر إبداعاً، حتى أنَّ (هاريسون فورد) بدا مستمتعاً بالفعل وهو يقوم بلعب دور Indy.

المشهد الذي يواجه فيه بطلنا الرجل الشرير الذي يحمل سيفه المعقوف بتلك الحركات الخاطفة، والذي ينتهي بسحب البطل لمسدسه وإرداء الرجل الشرير قتيلاً كان مفاجئاً وغير متوقعاً ومبهجاً لدرجة أنَّ الجمهور الذي يشاهده لأول مرة دائماً ما يُجن جنونه، لكن أيضاً كان هنالك العديد من اللحظات الجميلة أيضاً، مثلاً عندما يقوم Indy بالقضاء على ذلك الموكب المزدحم بالنازيين بأكمله واحداً تلو الآخر، وطبعاً مشهد فتح التابوت الذي يمثل ذروة الفيلم.

إنَّ أفلام Indiana Jones التالية قد أخذت الكثير من الأفكار الموجودة من هذا الفيلم حتى بات صعباً الآن تذكّر كم كانت هذه اللحظات حماسية وخارجة عن المألوف، فأيٌّ من الأشرار بالأجزاء الأخرى لم يرتقوا لمستوى عالم الآثار الفرنسي اللبق Belloq والذي قام بتمثيل دوره الممثل (رينيه فريمان)، أو الشرير النازي Peter Lorreish الذي قام بتمثيل دوره الممثل (رونالد لايسي)، أو ذاك القرد الوغد الخائن.

كما كانت (كارين آلين) مذهلةً بدور Marion Ravenwood، فقد كانت (ماريون) الأنثى المثالية لـ (انديانا)، فهي كانت تكمله كما أنَّ الانجذاب ما بينهم كان ملموساً بشكلٍ واضح، ولم تستطع أيٌّ من الممثلات اللواتي ظهرن في الأجزاء التالية من سلسلة Indiana Jones تحقيق هكذا مستوى من الانجذاب والرومانسية المتكاملة مثل (كارين)، فقد كان أدائهم لا يقارن بها وأنا نسيت معظمهم بالفعل.

إنّ مفهوم الخيال يشمل طيفاً واسعاً من الافلام، لذلك قررت أنَّه من الأفضل أن استبعد كل أفلام الرسوم المتحركة، وإلّا فإنَّ الأفلام الكلاسيكية من شركة (ديزني) سوف تحتل القائمة كأفلام بياض الثلج والأميرة النائمة و(بينوكيو) وحورية البحر.

كما أنّني استبعدت أفلام الرعب التي تستحق لائحةً كاملة لوحدها، وبالرغم من أنّني أحب أفلام الوحوش العالمية القديمة، إلّا أنَّها صعبة التصنيف، فأفلامٌ مثل (فرانكشتاين) و Bride of Frankenstein تثير الجدل حول ما إذا كان يجب تصنيفها على أنّها أفلام رعبٍ أم أفلام خيالية.

هذا هو رأي الكاتب الشهير (جورج ر. ر. مارتن) فما رأيكم؟ هل تتفقون معه؟ أو هل تظنون أنَّ أفلام أخرى كانت تستحق التواجد في هذه القائمة؟

المصادر:
موقع Thedailybeast

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق