حقائق

مهن عادية قام بها Jason Statham قبل شهرته شكلت أساس مسيرته الناجحة!

كان يبيع المجوهرات التقليدية والعطور في شوارع لندن تحت رقابة والده

الرجل الوسيم (جيسون ستاثام) الذي كنت تراه في بعض الأحيان لامعاً على غلاف مجلة عن صحة الرجل أو تراه يركل The Rock في وجهه في أحدث أفلام Fast and Furious، يُعرف في المقام الأول لنوعين من الأدوار، أفلام (الأكشن) حيث يستخدم مهاراته الرياضية الهائلة للتغلب على عشراتٍ من السارقين المجهولين، بالإضافة لأدواره في الأفلام (الكوميدية) كبائع محتال وذكي.

وقد تدرَّب على هذين النوعين من الأدوار طوال حياته إذ أنَّه قبل دخوله التمثيل، كان بائعاً محتالاً يعمل في الشوارع، فضلاً عن ماضيه كغواص محترف إذ تمكَّن من الوصول لـ (الأولمبياد) ثلاث مرات.

وباعتبار أنَّه كان رياضياً موهوباً في شبابه، أفادت التقارير أنَّ (ستاثام) قد تفوَّق في مجموعة من الألعاب الرياضية، بما في ذلك كرة القدم والتنس والجمباز، بالإضافة للملاكمة والعديد من فنون الدفاع عن النفس، فضلاً عن ذلك إنَّ نجم (الأكشن) المستقبلي كان يبيع المجوهرات التقليدية والعطور في شوارع لندن تحت رقابة والده (باري)، وقد ذكر (ستاثام):

“عندما كنت صغيراً كنت أجلس واشاهدهم كيف يعملون، وكان للجميع أسماء مضحكة مثل Peckhead (بيت) و(ميكي) Drippin و(كولن) الكلب، كنت أجلس وأتسلَّى بالمجوهرات، وأصنع الكثير منها مثل السلاسل والأساور والخواتم والقلائد، وكنا نعرضها في صناديق ونلفّها بأوراق ثم نضعها بيد الزبونة قائلين تفضلي سيدتي”.

جايسون ستاثام وهو صغير Jason statha childhood وجسم وعضلات جايسوت ستاثام jason statham sexy body

تغيَّرت حياة (ستاثام) إلى الأبد في سن الثالثة عشر عندما رأى رجلاً يمارس الغوص بينما كان في إجازة، وشعر بأنَّ الغوص يبدو نوعاً ما رهيباً، ثم قرر في وقتٍ لاحق أن يمارسها كمهنة في سن الخامسة عشرة؛ وكدليل على أنَّه رياضي بالفطرة تمكَّن (ستاثام) وعلى الرغم من بدء حياته المهنية في الغوص بعد ما يقرب العقد من الزمن بالنسبة لأقرانه وخلال ثلاث سنواتٍ فقط من دخول فرقة الغوص الوطنية البريطانية، وسرعان ما أصبح واحداً من أفضل الغواصين في المملكة المتحدة.

وقد اشتهرت مهارات (ستاثام) كغواص في ذلك الوقت بأنَّها هائلة ومدح العديد من أقرانه الدقّة التي يتمتّع بها، بالإضافة لانعدام الخوف لديه، على الرغم من أنّه لم يفز بميداليات خلال حياته المهنية التي استمرت 12 عاماً، إلّا أنَّ (ستاثام) شارك في دورة ألعاب الـ (كومنولث) ممثلاً بريطانيا عام 1990، وكما ذُكر سابقاً كان (ستاثام) قريباً من دخول المنافسة في الألعاب الأوليمبية ثلاث مرات، في 1988 و 1992 و 1996، لكنَّه لم يتمكّن من ذلك، وقال:

“على الرغم من العمل الشاق، فإنَّ الفشل في الفوز بميدالية جعلني أكثر انضباطاً، علّمني أن أركّز على العمل الشاق، وجعلني أصمد من أجل نجاح مساعيَّ المستقبلية”.

جايسون ستاثام غواص محترف رياضي سباح Jason Statham diver
The Comeback

بين التدريب كل يوم والسفر إلى مسابقات الغوص، أكمل (ستاثام) مسيرته المهنية المربحة لبيع السلع الرخيصة في الشارع، وقد قال:

“جميع الغواصين الأخرين كانوا مفلسين، كنت الوحيد الذي أملك المال، الكثير من المال، أنا وزميلي Fish Fibens، عندما كان لدينا ما يكفي من المال كنّا نقوم بشراء السيارات وكنّا نتسابق في لندن، كان الأمر خطيراً حقاً، وقد كنّا محظوظين لأنَّنا لم نُقتل أو نقتل أحداً”.

في عام 1993، حصل (ستاثام) على مهنته الأولى خارج مجال الرياضة، عندما ظهر في الأغنية المصوّرة (كومين أون سترونغ) للفرقة الإلكترونية الاسكتلندية The Shamen، وكان الدور يتطلَّب من (ستاثام) أن يرتدي (ثونغ) مرسوم عليه نقشة جلد حيوان الفهد، وأن يتناغم مع لحن الأغنية في الخلفية، وبالرغم من ذلك تمكَّن هذا الفيديو من زيادة شهرة (ستاثام) خارج مجال الغوص.

للفضوليين، نعم هذا الفيديو العظيم ما زال موجوداً على (يوتيوب)، حيث يمكنكم مشاهدته هنا.

أثناء التدريب سنة 1994، تم اكتشاف (ستاثام) من قِبل وكالة عرض أزياء التي تسوّق منتجاتها على وجه التحديد للرياضيين، وكان يخطّط في البداية لعرض ملابس رياضية فقط، ولكنَّه تحوّل بعد ذلك للملابس الرجالية من بدلات رسمية إلى معاطف ضخمة.

جايسن ستاثام عندما كان عارض للأزياء Jason statham modeling career

عمل (ستاثام) لفترة قصيرة كعارض أزياء منصة Catwalk، وظهر في معرض أزياء باريس عام 1996K وعرض أزياء العديد من العلامات التجارية الكبرى بما في ذلك Levis و FCUK، ولأنّ شعره بدأ يتساقط لم تعد مهنة عرض الأزياء ملائمة له عندما استأجرته FCUK في سن 26، وأوضحت المتحدّثة الرسمية باسم الشركة (ليلي أندرسون) قرارهم لتوظيفه على النحو التالي:

“اخترنا (جيسون) لأنَّنا أردنا عارضي الأزياء لدينا أن يبدوا وكأنَّهم رجال عاديين”.

من خلال عقده مع (فرينش كونكشن) تمكّن (ستاثام) من لقاء المدير البريطاني (غاي ريتشي) الذي بعد أن علِم عن مهنة (ستاثام) السابقة كبائعٍ في الشارع، قال أنَّه سيكون مثالياً لدور Bacon في فيلم Lock Stock and Two Smoking Barrels.

جايسون ستاثام Jason Statham يحمل بندقية مع جايسون فليمينغ ونيك موران في فيلم لوك ستوك اند تو سموكينغ باريلز lock stock and two smoking barrels
Totnes Cinema

استمتع (ريتشي) في العمل مع (ستاثام) لدرجة إعطائه دوراً آخر في فيلمه Snatch سنة 2000، وهو دور البطولة بجانب (براد بيت)، على الرغم من أنَّ الفيلمين حققا نجاحاً كبيراً، يدَّعي (ستاثام) أنَّه حصل على 5000£ فقط في أول تعاون له مع (ريتشي) و15000£ في التعاون الثاني.

على الرغم من أنَّ هذين الفيلمين أطلقا (ستاثام) في مجال التمثيل، فقد كان أفضل دور معروف له لسنوات عديدة ما يسمى بفيلسوف الاستراحة في حملةٍ إعلانية لشركة (كيت كات) عام 2003، وكان الإعلان الأكثر شهرة في هذه الحملة هو الذي يظهر فيه (ستاثام) جالساً في مقهى، يتحدّث عن الرحلة البطولية التي تقوم بها أسماك السلمون، أنهى كلامه بالقول:

“وفي النهاية تصل إلى هدفها لكنَّها تكون منهكة، ثم تموت”.

ويقول بعدها:

“تذكَّر، أنت لست سلمون”.

جايسن ستاثام في اعلان شوكولا كيت كات Jason statham kit kat

ومنذ ذلك الحين، ظهر (ستاثام) في عشرات الأفلام، وأصبح واحداً من أهم نجوم (الأكشن) في (هوليوود)، وعلى الرغم من ذلك يقول:

“لم أحظى قط على دروسٍ في التمثيل، لا أحد يقول لي كيفية التمثيل، هل سيكون من الأفضل أن يقوم (دانيال داي لويس) بلعب دور (لينكولن) بدلاً عني؟ أعتقد ذلك، ولكن لم يطلب مني أحد أن ألعب دور (لينكولن)، وأنا لست قلقاً جداً من عدم الحصول على هذا العرض”.

ليس سيئاً بالنسبة لرجل اعتاد على بيع الساعات والمجوهرات التقليدية في الشوارع.

مقالات ذات صلة

إغلاق