منوعات

ديزني تستخدام تقنية التعرف على الوجه لتوقّع ردود فعلك تجاه الأفلام!

وكانت النتيجة 16 مليون من معالم الوجه المختلفة

إنَّ شركات التكنولوجيا والترفيه تراهن بشدة على تقنية التعرف على الوجه، و(ديزني) تريد أن تكون السبّاقة في استخدامها، ففريق البحث في الشركة يستخدم تقنيات تعلم دقيقة لتعقب تعابير وجه الجمهور أثناء مشاهدة الأفلام، من أجل تقييم ردود فعلهم العاطفية تجاهه.

إعلان

إنَّ هذه التقنية الجديدة التي يطلق عليها اسم FVAEs دقيقةٌ جداً، بحيث يمكن القول بأنها قادرة على توقع كيفية تفاعل الجمهور مع ما تبقى من الفيلم بعد تحليل تعابير الوجه لمدة 10 دقائق فقط؛ ومن ثم تقيم اتصالات بين وجوه المشاهدين لمعرفة ما إذا كان فيلم معين يحصل على ردود الفعل المطلوبة في الأجزاء المناسبة منه، مثلًا إن كنت تضحك أو تتثاءب أثناء مشاهدة فيلم Inside Out.

تمكنت FVAEs من تعلّم مفاهيم عديدة مثل الابتسامة والضحك من تلقاء نفسها، وقد قال أحد الدكاترة في مختبرات (ديزني):

“إنها كانت حتى قادرة على الربط بين المشاهد المضحكة في الأفلام، وتعابير الوجه أثناء الضحك”.

استخدم فريق البحث في (ديزني) مسرحاً مؤلفاً من 400 مقعد ومجهز بأربع كاميراتٍ ذات أشعة تحت الحمراء لتصوير الجمهور خلال 150 عرضاً لتسعة أفلام مشهورة مثل The Jungle Book و Big Hero 6 و Star Wars: The Force Awakens و Zootopia، وكانت النتيجة مجموعة من البيانات المذهلة وهي 16 مليون من معالم الوجه المختلفة، والتي تمَّ تسجيلها من خلال 3,179 شخص.

إعلان
ديزني تستخدم تقنية التعرف على الوجه في سينما خلال عرض الأفلام العديد من الأشخاص والأطفال يشاهدون فيلم في السينما ويضحكون أو مالون أو منزعجون أو حزينون
Fatherly

تعمل برامج التشغيل التلقائي مثل FVAEs عن طريق ترجمة نقاط البيانات تلقائياً إلى سلسلةٍ من الأرقام التي تُمثّل ميزاتٍ محددة مثل كم يبتسم الشخص؟ ما حجم فتحة عيونه؟…الخ، وترتبط هذه الأرقام ببياناتٍ أخرى مما يسمح للنظام بتوقع كيفية تفاعل الجمهور مع فيلم ما.

ومع التدريب الصحيح كان النظام قادراً على التنبؤ بتعابير وجهٍ ما في أجزاء مختلفة من الفيلم، بعد بضع دقائق فقط، وقال (يسونغ يو) من شركة Caltech التي تعاونت مع (ديزني) من أجل تطوير البرنامج:

“إنَّ فهم السلوك البشري أمر أساسي لتطوير أنظمة ذكاء اصطناعي حيث أنَّها قادرة على إظهار ذكاء سلوكي واجتماعي أكبر”.

على سبيل المثال، يعتمد تطوير نظم الذكاء الاصطناعي للمساعدة في رصد ورعاية المسنين على القدرة على التقاط الإشارات من لغة جسدهم، حيث أنَّ الناس لا يقولون الصراحة دائماً بأنَّهم غير راضين أو لديهم بعض المشاكل، وقد تمَّ تقديم المشروع في مؤتمر Computer Vision and Pattern Recognition في هاواي.

المصادر:
موقع Mashable

مقالات ذات صلة

إغلاق