حقائق

19 معلومة لم تكن تعرفها عن فيلم The Dark Knight!

الندوب على وجه (الجوكر) مستوحاةٌ من ندوب شخصٍ حقيقي

عندما قام (كريستوفر نولان) بإخراج فيلم Batman Begins لم يكن في نيته أن يقوم بتحويل هذا الفيلم إلى ثلاثية أفلام، فهو كمخرج قام بإخراج العديد من الأفلام الناجحة مثل Memento و Insomnia، فيبدو من الواضح أنّ أسلوبه لا يتماشى مع فكرة إنتاج سلسلةٍ من الأفلام.

إعلان

ولكن بعد أن قام بتقديم تصوره الجديد لهذا المحارب المقنع في فيلم Batman Begins، لم يتمكن (نولان) من التوقف عن التفكير بكيفية استجابة النسخة الجديدة من (باتمان) لظهور (الجوكر)، فكانت النتيجة هي إنتاج فيلم The Dark Knight والذي كان استكشافاً لكيفية قيام الفوضى بالتأثير على مهمة هذا البطل الخيّر، مع وجود العديد من نجوم السينما والمشاهد المثيرة دون أن ننسى الأداء الأسطوري للممثل (هيث ليدجر) والذي نال عليه جائزة أوسكار.

في الوقت الحالي فإنّ (نولان) يحقق نجاحاً باهراً، وخاصةً بعد النجاح الكبير لفيلمه الجديد Dunkirk، ولكن على الأرجح فإنّ هذا المخرج لم يكن سيصل إلى ما هو عليه الآن بدون فيلم The Dark Knight، سنقوم في هذا المقال بتعريفكم على 19 معلومة لم تكونوا تعرفوها عن هذا الفيلم العظيم.

1. هذا الفيلم مستوحى من العديد من القصص المصورة

الجوكر يضرب باتمان بقطعة خشب في الكتب المصورة كوميك بوك
Comic Vine – GameSpot

في حال أردنا العودة إلى القصص المصورة الأصلية لن نجد واحدة تتطابق تماماً مع أحداث الفيلم، وذلك لأنّه مستوحى من عدة قصص مصورة من إنتاج شركة DC.

إعلان

عندما بدأوا بكتابة السيناريو قام (كريستوفر نولان) وأخوه (جوناثان) والذي كان كاتباً مساعداً بقراءة القصة التي تضمنت أول ظهور لشخصية (الجوكر) والتي صدرت في عام 1940 لتحديد الطريقة الأفضل لإظهار (الجوكر) في الفيلم، وقد صرّح أيضاً David S. Goyer والذي كان كاتباً مساعداً (لنولان) وكاتباً مساهماً في إنتاج قصص (باتمان) المصورة أنّ القصص المصورة الكلاسيكية The Long Halloween و The Dark Knight Returns و The Killing Joke كانت المفتاح الأساسي في كتابة السيناريو لهذا الفيلم.

2. شخصية (الجوكر) أيضاً مستوحاة من عدة مصادر مختلفة

هيث ليدجر الجور فيلم ذا دارك نايت باتمان ندوب وجه
Den of Geek

على الرغم من أنّ الشخصية تستقي بعضاً من صفاتها من القصص المصورة مثل قصة The Killing Joke، فقد قام (كريستوفر نولان) و (هيث ليدجر) بالاعتماد على عدد كبير من المصادر من داخل القصص المصورة وخارجها لخلق شخصية المهرج أمير الجريمة كما ظهر في الفيلم.

في البداية وقبل كتابة الفيلم قام الأخوان (نولان) بمشاهدة فيلم The Testament of Dr. Mabuse لمساعدتهما في اختيار الشخصية المناسبة (للجوكر) بحيث تمثل الشرير الخارق، أما من ناحية الشكل فقد استوحى (نولان) مظهر الجوكر من أعمال الفنان Francis Bacon والتي تناسب نظرة (الجوكر) المشوهة عن العالم.

أما بالنسبة (لهيث ليدجر) فقد بذل هو الآخر جهداً كبيراً للمساعدة في خلق الشخصية كما ظهرت، فقد كان معروفاً عنه أنّه قام بحبس نفسه في غرفة الفندق وقضاء وقت طويل في اختبار الأصوات والسلوكيات حتى طوَّر تصوراً يرضيه عن الطريقة التي سوف يقوم فيها بتمثيل هذه الشخصية، أما عن الأشخاص الذين استلهم منهم (هيث ليدجر) شخصية (الجوكر) فهناك أعضاء فرقة الروك Sex Pistols وهم Johnny Rotten وSid Vicious بالإضافة إلى Alex الشخصية الأناركية من فيلم A Clockwork Orange.

إعلان

3. كان (كريستوفر نولان) متردداً بشأن إنتاج جزء ثانٍ

كريستوفر نولان مخرج فيلم ذا دارك نايت كريستنسين بيل توم هاردي
Collider

عندما نتفحص مسيرة (نولان) المهنية سوف نلاحظ أنّ معظم أفلامه لا تملك جزءاً ثانياً وأنّ فيلم (باتمان) يعتبر أول فيلم يقوم هذا المخرج بتحويله إلى سلسلة، وعلى الرغم من أنّ المشهد الأخير في فيلم Batman Begins يتضمن قيام الملازم (غوردون) بإعطاء (باتمان) ورقة (الجوكر) وهو ما يمكن اعتباره تلميحاً صريحاً عن وجود جزءٍ جديد قادمٍ قريباً، إلّا أنّ (نولان) لم يكن لديه نية حقيقية بإنتاج جزء ثانٍ أو على الأقل لم تكن النية موجودة حينها، فهذا المشهد تم وضعه لأنّ المنتجين ظنوا أنّه سوف يكون مسلياً.

وقد صرّح (ديفيد غوير) أنّ فكرة إنتاج الجزء الثاني لم تكن موجودة إلا بعد 3 أشهر على الأقل، حين جلس (كريس) معه لتناول الغداء وقال له حسناً لنتحدث عن إنتاج الجزء الثاني، أما (كريستوفر نولان) فقد قال بكل صراحة:

“لم يكن لدي أي نية لإنتاج جزءٍ ثانٍ من Batman Begins، ولكني كنت متفاجئاً عندما وجدت نفسي أرغب في القيام بذلك، لم أستطع التوقف عن تخيل ما يمكن أن تبدو عليه شخصية مثل (الجوكر) ضمن الشكل الجديد (لباتمان) والذي صنعناه في الفيلم الأول”.

4. كان الممثل (هيث ليدجر) هو خيار (نولان) الأول لأداء لشخصية (الجوكر)

هيث ليدجر أشقر وسيم يبتسم
ew.com

على الرغم أنّه هناك العديد من الممثلين والنجوم الذي عبروا عن اهتمامهم بأداء شخصية (الجوكر) والتي تعتبر أهم شخصية شريرة في الفيلم فإنّ (هيث ليدجر) كان الوحيد الذي يريده (نولان) أن يحصل على الدور، وقد قال (نولان) في لقاء مع صحيفة Newsweek:

“عندما سمعت أنّه مهتمٌ بالحصول على الدور لم يكن لديّ أي شك في كوني سأختاره، اهتمامه بالدور كان واضحاً من نظراته، العديد من الناس كانوا ضد اختياري هذا صحيح، ولكن هذا القرار كان أسهل قرار اتخذته في حياتي كمخرج”

5. نعم لقد قام (هيث ليدجر) بكتابة مذكرات (الجوكر)

مذكرات هيث ليدجر الجوكر
TheJournal.ie

بسبب وفاته المبكرة في شهر كانون الثاني من عام 2008 عن عمر لا يتجاوز 28 عاماً، فقد تسبب أداؤه الأسطوري لشخصية (الجوكر) بظهور العديد من الإشاعات من قبل معجبيه، لذا فإنّ فكرة كتابة مذكرات سرية (للجوكر) قد تبدو للوهلة الأولى إحدى تلك الاشاعات.

إعلان

لكن فإنّ هذا الأمر صحيح في الواقع فقد كتب (ليدجر) هذه المذكرات عند التحضير للدور، وقد تضمنت عدداً من القصاصات الفنية لشخصية (أليكس) من فيلم A Clockwork Orange وبعض الأسطر من النص الخاص بالفيلم مكتوبةً بخط يده، وفي عام 2013 كشف والده هذه المذكرة ضمن أحد الوثائقيات وقال أنّ ولده قام بفعل ذات الأمر عند التحضير لكافة الأدوار التي قام بأدائها سابقاً، ولكنه بذل جهداً استثنائياً في مذكرة (الجوكر).

6. لم تكن الممثلة (ماغي جالينهال) الممثلة الوحيدة المرشحة لأداء دور (ريتشل داويس)

كريستين بيل بروس واين وماغي غلينهال رايتشل دوس
Mr. JtrFrankly’s BATCAVE – WordPress.com

توجب على (نولان) البحث عن بديلة للممثلة (كيتي هولمز) من أجل أداء دور (ريتشل) والتي تعتبر صديقة (بروس واين) ومساعدة النائب العام في الفيلم، وذلك مع كونها لم تكن ستأخذ الدور بسبب انشغالها بالبرنامج الكوميدي Mad Money، وفي النهاية وبعد البحث قام (نولان) باختيار (ماغي) ولكنّها لم تكن خياره الوحيد فالعديد من الممثلات تقدمن للحصول على الدور ومن ضمنهم Emily Blunt و Rachel McAdams.

7. قبلت (ماغي) الدور في الفيلم بسبب وجود (نولان) فقط

ماغي غلينهال رايتشل داوس وآرون ايكهارت هارفي دانت تكسي أصفر
THE 4TH WALL – WordPress.com

بالنسبة للعديد من الممثلين فإنّ الحصول على دورٍ في الجزء الثاني من فيلمٍ حقق نجاحاً كبيراً يعتبر فرصة مهمة، وبالنسبة لآخرين فإنّ التمثيل في أحد أفلام (باتمان) يعتبر نجاحاً، ولكن بالنسبة (لماغي) فإنّ أسباب قبولها بهذا الدور كانت مختلفة تماماً، فقد كان السبب الرئيسي الذي دفعها للقبول بهذا الدور هو وجود (كريستوفر نولان)،فقد قالت (ماغي):

“عندما جاء إليّ (كريس) للتحدث كان أمراً شبه مؤكدٍ أنّ قدومه كان بسبب فيلم (باتمان)، كنت أصبح أكثر افتتاناً بالشخصية أثناء صناعة الفيلم، ومنذ البداية كان (كريس) مثيراً للاهتمام وشديد الاهتمام بي وبأفكاري عن شخصية (ريتشل)، وهذا ما جعلني أرغب أن أكون جزءاً من الفيلم”.

8. لم يكن (آرون إيكهارت) النجم الوحيد المرشح لنيل دور (هارفي دينت)

ارون ايكهارت هارفي دانت تو فايس
Comic Vine – GameSpot

على الرغم من أنّ هذا الفيلم كان عن (باتمان) إلا أنّ (نولان) وشركاءه لم يضعوا في اعتبارهم جعل هذا البطل المقنع هو الشخصية الرئيسية للفيلم، فقد صرّح (غوير) أنّ (بروس واين) كان الشخصية الرئيسية للفيلم الأول ولكنّهم كانوا قد اتخذوا قرارهم من البداية بأنّ الشخصية الرئيسية للفيلم الثاني سوف تكون (هارفي دينت) وليس (بروس).

ونظراً لكونه سوف يكون الشخصية الرئيسية في الفيلم كان من الضروري إيجاد الممثل المناسب الذي سيلعب دور النائب العام لمدينة (غوثام)، وفي النهاية قام (نولان) باختيار (آرون إيكهارت) والذي ذكره بـ (روبرت ريدفورد)، ولكنّ هذا لم يعنِ أنّه كان المرشح الوحيد فكان هناك العديد من الخيارات المحتملة مثل (مات دايمون، مارك روفالو وريان فيليب).

9. لم يكن يظن (مايكل كاين) أنّ الفيلم سوف ينجح حتى تمّ اختيار (هيث ليدجر) لدور (الجوكر)

مايكل كين الفريد ذا دارك نايت باتمان
FilmoFilia

عشاق (باتمان) لم يكونوا الوحيدين الذين راودتهم الشكوك حول نجاح الفيلم، فقد كان (مايكل كاين) والذي يلعب دور رئيس الخدم في منزل (بروس واين) قلقاً للغاية عندما أخبره (نولان) أنّ الشخصية الشريرة في فيلم The Dark Knight سوف تكون (الجوكر)، ويعود السبب الأساسي لهذا القلق إلى الأداء المذهل لـ (جاك نيكلسون) في فيلم (باتمان) الذي صدر في عام 1989 حيث كان يعتبر أنّ هذا الأداء يصعب التفوق عليه، وكان ذلك واضحاً في كلامه حين قال (لنولان):

“لا يمكنك أن تحاول التفوق على أداء (جاك)”.

ولكن عندما جاء (نولان) وأخبر (كاين) أنّه قام باختيار (هيث ليدجر) لاختيار الدور تبدّل موقفه بشكل واضح حيث أنّه قال:

“حسناً هذا هو الشخص الذي يستطيع فعلها، عادت إليّ الثقة وعندما قمت بالتمثيل مع (هيث) عرفت أننا سوف نقوم بصناعة شيءٍ جيد”.

10. الندوب على وجه (الجوكر) مستوحاةٌ من ندوب شخصٍ حقيقي

هيث ليدجر الجوكر ندوب الوجه الجروج يبتسم
Wallpaper Cave

قام (نولان) بشكلٍ متعمد برفض أي محاولة لمنح (الجوكر) خلفية تبيّن أصله، واختار بدلاً عن ذلك رسم الشخصية على أنّها مجرد قوةٍ نقية من الأناركية، جاعلاً (الجوكر) لا يتمتع بأيّ انضباط ودافعه الوحيد هو الفوضى.

ولهذا السبب لم نتمكن من معرفة السبب الحقيقي وراء وجود الندوب على وجه (الجوكر)، حيث أنّ (الجوكر) في الفيلم يقوم بإخبار قصصٍ مختلفة لكيفية حصوله على هذه الندوب، وذلك بعكس ما كان عليه الأمر في الفيلم الأصلي والذي يتغير فيه لون (الجوكر) ويفقد عقله بعد سقوطه في وعاءٍ من المواد الكيميائية.

بسبب هذا التغيير الذي رغب به (نولان) كان على Conor O’Sullivan والذي كان المشرف على الأعضاء الصناعية أن يستوحي هذه الندوب من الحياة الواقعية، فقام باستخدام شخصٍ حقيقي كمرجعٍ للشكل، وكان (كونور) قد فكر فوراً في شخصٍ قد التقاه سابقاً عندما كان يستلم شحنة من الآلات، إذ كان الشخص الذي قام بتوصيل تلك الشحنة يمتلك ما يعرف بابتسامة (تشيلسي) Chelsea Smile أو ابتسامة (غلوسكو) Glowscow Smile، والتي تعني أنّ الشخص لديه جرحٌ ممتد من زاويتي فمه وحتى أذنيه بشكلٍ يشبه الابتسامة.

استجمع (كونور) شجاعاته وطلب من الرجل صورةً له وقام بعدها الرجل بإخباره بأنّه حصل على ندوبه بعد أن خاض شجاراً مع أحدهم، وعلى الرغم من أنّ (كونور) لم يلاحق الموضوع بإصرار إلا أنّ وجود هذه الصورة أثبت فعاليته في إقناع (نولان) و(هيث) بهذا الشكل للجوكر.

11. خلال الفيلم كان (هيث ليدجر) يقوم بلعق شفتيه بشكل متكرر بسبب الوجه الصناعي

عندما تشاهد الفيلم فأنت حتماً سوف تنتبه لكون (هيث ليدجر) يقوم بلعق شفتيه في أماكن الندوب بشكلٍ متكرر، هذه الحركة منحت الشخصية مزيداً من الطاقة والرهبة ولكنّ الأمر الأكيد أنّها لم تكن مقصودة.

فوفقاً لـ (جيري غرينيل) المسؤول عن اللهجات والذي عمل مع (هيث ليدجر) أثناء الفيلم، فإنّ هذه الحركة كانت نتيجة الأطراف الصناعية المُشكّلة للندوب والتي كانت تمتد إلى داخل فمه وأوضح أنّها كانت ترتخي بشكل متكرر أثناء التمثيل، لذا كان عليه أن يقوم بلعقها بشكلٍ متكرر لتجنب سقوطها، إذ كان آخر ما يرغب به (هيث ليدجر) حينها أن يقضي ما يقارب النصف ساعة في القيام بتثبيت الندوب بالصمغ، ولاحقاً أصبحت هذه الحركة جزءاً من شخصية (الجوكر).

12. هذا الفيلم أدى إلى انتشار صيغة Imax

سينما بتقنية اي ماكس imax
Cambridge News

عندما نقول IMAX فإننا هنا نتحدث عن تصميمٍ معين لتصوير الفيديو والذي يلتقط صوراً عالية الدقة والحجم، وبالرغم من أنّ هذه الصيغة أخذت بالانتشار بشكلٍ كبير اليوم، حيث أنّ هناك العديد من الأفلام التي سوف يتم التقاطها بهذه الصيغة، إلا أنّها لم تكن شائعة الاستخدام في تصوير الأفلام في وقت تصوير الفيلم، حيث كان استخدامها يقتصر على تصوير الوثائقيات لتوثيق كافة التفاصيل الصغيرة في الطبيعة.

في الحقيقة كان (نولان) من فترةٍ طويلة يتوق لاستخدام هذه الصيغة، ولذلك فقد اختار استخدام الكاميرات الثقيلة وباهظة الثمن لتصوير عددٍ كبير من المشاهد والتي ربما يكون أشهرها مقدمة الفيلم والتي تضمنت عملية السطو التي يقوم بها (الجوكر)، وقد تم إصدار المشهد بشكلٍ كاملٍ قبل الفيلم كإعلانٍ تشويقي.

13. الجوكر أرعب (مايكل كاين) بشدة ما جعله ينسى النص

في المشهد الذي يتضمن قيام (بروس واين) باستضافة حفلة جمع التبرعات لصالح (هارفي دينت) في قصره الخاص يتوجب على (الجوكر) ومساعدوه المُقنّعين أن يقوموا باقتحام الحفلة عن طريق المصعد، (مايكل كاين) والذي يلعب دور (ألفريد) كان من المفترض أن يكون واقفاً على باب المصعد لاستقبال الضيوف، ولكن عندما فُتح باب المصعد ليخرج (الجوكر) شعر (كاين) بالرعب الشديد من منظر (الجوكر) مما جعله ينسى النص الذي كان من المفترض أن يقوله في هذا المشهد بشكلٍ كامل.

14. مشهد انقلاب الشاحنة كان حقيقياً

فيلم ذا دارك نايت مشهد انقلاب الشاحنة
That Moment In

لزيادة مقدار الواقعية في هذا الفيلم اختار (نولان) أن يقوم بأداء العديد من المشاهد المهمة بشكلٍ حقيقي بدلاً من الاعتماد على المشاهد المُعدّلة على الحاسوب، وهذا يتضمن أكبر وأهم مشاهد الفيلم حين يقوم (باتمان) باستخدام كابل فولاذي لقلب شاحنة (الجوكر) ذات الـ 18 دولاباً رأساً على عقب في وسط أحد شوارع (غوثام)، وبينما كان مخرج آخر سيختار إنتاج هذا المشهد باستخدام الحاسوب فقد أصرّ (نولان) على أداء المشهد بشكلٍ حقيقي في أحد شوارع شيكاغو.

15. وقف (كريستيان بايل) على قمة ناطحة السحاب بزي (باتمان) بنفسه

كريستين بيل باتمان ذا دارك نايت سطح مبنى عالي كريستوفر نولان
We Got This Covered

قد يكون أحد أجمل المشاهد في الفيلم هو المشهد الذي يقف فيه (باتمان) على قمة ناطحة السحاب وعباءته ترفرف وهو ينظر حوله مراقباً مدينته، في الحقيقة إنّ هذا المشهد بقدر ما هو جميل بقدر ما هو سهل التنفيذ باستخدام ممثلٍ بديل، ولكنّ عندما حان موعد المشهد وبعدما علم أنّ بديله يستعد لأداء المشهد ذهب مسرعاً إلى (نولان) ليقنعه أنّه هو من يجب عليه الوقوف فوق 110 طوابق لأداء هذا المشهد وبرر (كريستيان) فعلته قائلاً:

“كان من المهم بالنسبة لي أن أقوم بهذا المشهد بنفسي لأنني أردت كون قادراً على القول بأنني فعلتها”.

لاحقاً قام (كريستيان) أيضاً بأداء المشهد على ناطحة السحاب في هونغ كونغ حيث كان حينها قد اعتاد على الارتفاع.

16. لم يستطع (كريستيان) التحكم بدراجة الوطواط

باتمان يسوق دراجته الناري باتموبيل
ArtStation

مع تغيير (نولان) للكثير من الأمور التي كانت موجودة سابقاً في أفلام (باتمان)، فإنّ دراجة الوطواط أو ما يعرف بـ BatPod تُعتبر من أهم البصمات التي تركها (نولان) في أفلام باتمان والتي تبدو نسخة كبيرة الحجم من أيّ دراجةٍ أخرى، ولكنّ المشكلة كانت في أنّ هذه الدراجة لم تكن سهلة القيادة مما تطلب وجود سائقٍ محترف لقيادتها، قام هذا السائق بقيادة الدراجة لعدة شهور حتى أتقن قيادتها بالسرعات الكبيرة التي تتطلبها المشاهد في الفيلم.

17. هذا الفيلم يتضمن إهداءً بسيطاً من (هيث ليدجر) إلى ابنته

الجوكر وهارفي دانت
Zovon

في المشهد الذي يتضمن قيام (الجوكر) بالتسلل إلى المستشفى ليلتقي بـِ (هارفي دينت) يتنكر (الجوكر) بثياب ممرضة، ولكن إن أمعنت النظر جيداً سوف تلاحظ أنّ (الجوكر) يضع على صدره لوحة اسمية كُتبَ عليها (ماتيلدا) وهو اسم ابنة (هيث ليدجر) والتي ولدت في عام 2005.

18. في أحد المشاهد ظهر سيناتور أميركي

السيناتور الأمريكي باتريك ليهاي الجوكر سكين رجل عجوز
Interesly

عندما اقتحم (الجوكر) ومساعدوه حفل جمع التبرعات ساد الصمت جميع المدعوين بسبب الخوف، ولكن في النهاية ظهر أحدهم وتحدى (الجوكر) وأخبره بأنّه لن يتم ترهيبه من قبل بعض المجرمين، ليقوم بعدها (الجوكر) بإمساكه ووضع سكين على رقبته.

هذا الرجل هو في الحقيقة (باتريك ليهاي) وهو سيناتور أميركي من ولاية فيرمونت والذي كان محباً وهاوياً للقصص المصورة، وقد ظهر هذا السيناتور في 5 أفلام لـِ (باتمان) حتى الآن متضمنةً Batman v Superman و Dawn of Justice حيث ظهر وهو يجلس بجانب الممثلة (هولي هنتر) في جلسة استماع للكونغرس.

19. قام عمدة أحد المدن المدعوة Batman بمقاضاة الفيلم

مدينة باتمان في تركيا لافتة طريق
Amusing Planet

عند متابعة الأخبار المتعلّقة بالدعاوي القضائية فسوف تجد أنّ الدعاوي القضائية المرتبطة بالأفلام ليست أمراً جديداً، ولكنّ هذا الفيلم تسبب في دعوى غريبة نوعاً ما، ففي الشهور الأخيرة من عام 2008 بعد أن خرج الفيلم إلى العرض قام Huseyin Kalkan وهو عمدة مدينة المدينة التركية والتي تحمل اسم Batman بمقاضاة (نولان) وشركة Warner Bros كونه اعتبر أنّ هذا الفيلم تسبب بتأثيرٍ سيء على مدينته، وقال العمدة في تصريحٍ له:

“هناك فقط (باتمان) واحدة في العالم، المخرجون الأمريكيون استخدموا اسم مدينتنا دون إعلامنا بذلك”.

بالطبع فإنّ هذه الدعوى القضائية لم تفد العمدة بشيء.

ما رأيك في هذا الفيلم وهل أحببت نسخة (باتمان) الحديثة أم أنّك تفضل النسخة القديمة التي تحاكي القصص المصورة؟

المصادر:
موقع Mental Floss

مقالات ذات صلة

إغلاق