أنمي

أنميات ستشعرك بالغباء حتمًا، فهل أنت أهل لها؟

حسنًا، لما لا نتحدث بعض الشيء عن صناعة الأنمي بطريقة تدهس الكبرياء وتسحق الكرامة بعض الشيء؟

بالطبع الأمر كله مرهون بالذكاء، الإنسان دائمًا ما يتباهى بقدراته الفذّة على حلّ كل المشكلات الحياتية المستعصية، أو المسائل الرياضية بالغة الصعوبة، لكن كل هذا مجرد صورة من صور الذكاء. فهناك الذكاء البوليسي، ذكاء الجريمة، وذكاء التحقيقات التي تدور رحاها بين محققين يحاولون حماية الأبرياء، ومجرمين يحاولون التخلص منهم.

بين هذا وذاك، لدينا أنميات فيها أبطال لا نستطيع تصنيفهم كمجرمين أو محققين للعدالة، أناسيّ يعملون على تحدي عقولنا باستمرار، بأكثر من صورة وشكل. هل سيستطيعون الهرب من براثن العدالة؟ هل سيحصلون على ما يريدون في نهاية المطاف؟

والأهم من ذلك كله.. هل سنستطيع نحن التكهن بخطواتهم القادمة لنثبت أننا فعلًا نفكر بذكاء مثلهم؟

لهذا نقدم لكم قائمة اليوم في موفيكتوبس؛ كوكبة من الأعمال التي – بلا شك – ستعمل على تحدي عقولكم، وربما تشعركم بالغباء، فهل أنتم أهل لها؟

Death Note

أو مفكرة الموت، الأنمي الأشهر من نار على علم في الصناعة، والأول الذي يتم ترشيحه لأي شخص حديث العهد بالمجال. وفي الواقع، السبب يرجع لكونه ساحبًا للمرء من الحلقة الأولى للأخيرة، وهذا بالرغم من وجود بعض السقطات الدرامية في القصة بالمنتصف. وبالنسبة للقصة، فهي بالمجمل تتمحور حول مفكرة الموت؛ الكتاب الفارغ الذي إذا كتبت اسم أحدهم في أحد صفحاته – بينما صورته مكونة في ذهنك – سوف يفارق هذا الشخص الحياة بعد 40 ثانية فقط، وبسكتة قلبية!

الأمر مرعب للغاية، ولهذا عندما وجد ياغامي لايت (طالب الثانوية) المفكرة ملقاة في فناء مدرسته بعد انتهاء يوم دراسي ممل، قرر أن يقيم عدالته الشخصية في هذا العالم المتعفن، ومع الوقت بات هو (كيرا)، القاتل الرحيم الذي يحقق العدالة التي لا تستطيع تحقيقها الهيئات القضائية في اليابان.
سرعان ما تعقبه أحد المحققين، إنه إل العبقري الذي لا يعرف أحد هويته على الإطلاق.

والآن مهمته الوحيدة هي القبض على كيرا، وإنهاء تلك السلسلة الملعونة من حالات القتل غير المبررة بالمرة. تأخذنا القصة في ملحمة بوليسية معتمدة في المقام الأول والأخير على مبدأ الكر والفر، مدعومة بذكاء الشخصيات، التواء الحبكة أكثر من مرة، والعناصر الموسيقية والإخراجية المصنوعة باحترافية منقطعة النظير، والموزعة بدقة على مدار الحلقات.

Terror In Resonance

هناك الكثير من الأعمال التي يريد أبطالها تحقيق العدالة الذاتية بصور متنوعة، لكن هذا الأنمي مختلف تمامًا عنهم، والعدالة هنا كذلك مختلفة. القصة تتمحور حول فتيَين، لكل منهما اسم حركي (رقم)، وفي الواقع، الأرقام هي الأسماء الحقيقية على مدار الأحداث لمعظم الشخصيات فعلًا.
لكن السؤال هنا، ما هي قصة الأرقام في الأساس؟

حسنًا، ربما هي مرتبطة ببداية كل شيء. حيث تبدأ القصة بقنبلة وانفجار؛ فعل إرهابي ببساطة. والمثير للاهتمام فيه هو أنه من قِبل عصابة مقنعة مكونة من فردين فقط احتاج أحدهما إلى إنقاذ فتاة ما من الانفجار لأنها بدت “بريئة” له. ومن هنا تتعامل الفتاة لأول مرة مع الفتيين، وفجأة تكتشف أن حياة الإنسان يمكن لها أن تجعل العنف بالنسبة للبعض وسيلة، أكثر منه غاية؛ وسيلة يمكن لها تحقيق غاية أكبر وأقوى: العدالة!

فما هي العدالة التي يريد كل منهما تحقيقها؟ وهل ستظل الشرطة مكتوفة الأيدي أمام تلك الأفعال؟ وبعيدًا عن ذلك حتى، ما قصة الأرقام؟ وهل لها فعلًا تأصُّل تاريخي مغروس في ماضي كلٍ مهما غرسًا؟

عليكم متابعة الأنمي للإجابة على كل تلك الأسئلة التي لن تتحدى عقولكم فقط، بل أيضًا ستقوم بتفجيرها في نهاية الأحداث!

No Game, No Life

قصة الأنمي تتحدث عن فتى وأخته وجدا نفسيهما فجأة في عالم غريب. لكن مهلًا، الأنمي لا توجد به عناصر “الإيسيكاي” كما تعتقد، فالأجواء هنا فانتازية تمامًا، مع لمسة من المغامرة والشونين، بجانب السينين المحبب للجميع. وفوق كل هذا، القصة بها عناصر فنية في الأحاجي والألغاز، مصنوعة خصيصًا لتتحدى عقل المشاهد.

المثير للانتباه في الأخوين، هو أنهما من هواة ألعاب الفيديو في العالم الواقعي، والعالم الجديد الذي هما فيه الآن يعتمد بالكامل على الألعاب التي تضع حياة الإنسان على المحك، والي يستخدم فيها الذكاء بشدة. قد تعتقد من الوهلة الأولى أن هذا مرعب، لكن مع الوقت شرع الأخوان في التعرف على العالم بشكلٍ أكبر، وعقدا العزم على أن يصيرا إلهين فيه.

يأخذنا الأنمي في رحلة لمشاهدة التصاعد الدرامي لكل منهما والحياة من حولهما تتداعى للآخرين مع كل لعبة جديدة، بينما يزداد الغرور باستمرار، فاتحًا الباب للمزيد والمزيد من الانتصارات، الهزائم، وعشق الذات!

Monster

أنمي نفسي من الطراز الرفيع، لكن لا تتسرع، فبه كوكبة عملاقة من الخدع والفخاخ التي ستجعلك مشدوهًا على الدوام، ومصدومًا من المنعطفات الحادة التي شرعت الأحداث في أخذها أمامك، حدثًا خلف حدث.

تتحدث القصة عن تينما؛ طبيب ياباني يعمل في واحدة من أرقى دور الرعاية الطبية في ألمانيا، في علاقة مع ابنة صاحب المشفى الكبيرة، ومدير المشفى نفسه يعطف عليه بذلك العمل. يمكن الاعتقاد أنه ناقم على حياته، لكنه من الناحية الأخرى يرى أن مهمته هي إنقاذ الناس مهما تكلف الأمر.

وبالفعل، في أحد الأيام بالماضي، يدخل طفلٌ ما برصاصة في جمجمته، ومباشرة يذهب إلى العناية المركزة، وينقذه تينما بأعجوبة. بعدها بساعات يغادر الطفل المشفى دون خيط يدل على ما حدث له. تمر السنين وتتغير حياة تينما للأسوأ عندما يكتشف أن الطفل الذي أنقذه سابقًا، الآن واحد من أعتى رموز عالم الجريمة حصرًا.

عقد تينما العزم على تخليص العالم من هذا الفتى للأبد، وذهب في مهمة للقضاء عليه، محاولًا التكفير عن الخطيّة؛ خطيّة إنقاذ وحش!

الأنمي بالكامل يناقش فكرة الخوف من المجهول، مسلطًا الضوء على تبعات ردود أفعال المرء على الخوف نفسه، فإذا كان الحلّ هو الهرب، فيجب على الإنسان تحمل مضار ذلك الهرب مقابل راحة البال، وإذا كان الحل هو العكس فهنا يجب مواجهة الواقع كما هو، وأخذ قرارات كفيلة بإنهاء الحياة تمامًا، لكن بكرامة وعزة نفس.

Code Geass

لولوتش هو فتى بالمرحلة الثانوية، يعيش حياته بشكلٍ اعتياديّ في اليابان التي لاحقًا قامت بريطانيا باحتلالها، وباتت مستعمرة من مستعمراتها العملاقة. نسل البطل يعود إلى بريطانيا نفسها، وهو في الواقع الوريث الشرعي للعرش، لكن تمت تنحيته للاستيلاء عليه من قِبل الذكور كِبار السن في عائلته؛ مما دجج حصون روحه بالحنق والكراهية تجاههم.

في أحد الأيام يقابل فتاة غريبة تدعى سي.سي في إحدى الأنفاق عقب أحداث انفجارية كثيرة، بمجرد أن نظر إلى عينيها، انتقله إليه قوة غريبة؛ قوة تخوِّل صاحبها من التحكم في البشر بمجرد النظر إلى عيونهم مباشرة وإطلاق أوامر عليهم لينفذوها بدون تردد.

هنا خلق الفتى لنفسه شخصية (زيرو)، المناضل الذي يريد تحرير اليابان من استعمار بريطانيا، بينما مأربه الحقيقي هو استرداد العرش من الذي سلبوه إياه، والاستيلاء على حكم بريطانيا، وما الجميع إلا بيادق في خطته الكبيرة.

فهل سينجح البطل في تحقيق آماله؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق