قوائم

تعرّف على قائمة (كوينتين تارانتينو) المكتوبة بخط يده حول أعظم 11 فيلماً في تاريخ السينما

يعد (كوينتين تارانتينو Quentin Tarantino) واحداً من أكثر صانعي الأفلام شهرةً في القرن الواحد والعشرين، ويظهر حبه الشديد للأفلام جلياً في جميع أعماله التي تروق للمتابعين على العديد من المستويات المختلفة، حيث تتضمن تلك الأعمال إشارات واضحة إلى مجموعة كبيرة من الأفلام الأخرى، وليس من المفاجئ أن يكون قد درس اللحظات المهمة في تاريخ السينما بعطش شديد لإشباع رغبته الفنيّة.

قائمة (تارانتينو) المكتوبة بخط اليد. صورة: LetsOTT GLOBAL/Twitter

يرى (تارانتينو) في الأفلام مدرسته الحقيقيّة التي ارتادها، وعندما طلبت مجلة Empire Magazine منه اختيار الأفلام الإحدى عشر التي يعتبرها الأعظم في التاريخ في عام 2008، وجد صعوبة بالغة بتحديد تلك الأفلام بدقّة، فقدم أخيراً قائمة مكتوبة بخط اليد كانت بمثابة مفاجأة صغيرة للكثيرين، وفي مقالنا هذا سنتعرف على الأعمال التي ضمتها قائمة تارانتينو، مع لمحة بسيطة عن كل عمل منها فتابع معنا.

1. فيلم The Good, the Bad and the Ugly الصادر عام 1966

صورة: P. E. A.

يندرج فيلم The Good, the Bad and the Ugly تحت النوع المعروف باسم ”Spaghetti Western“، وهو نوع فرعي نشأ في ستينيات القرن الماضي يضم أفلاماً تدور أحداثها عن الغرب الأمريكي تم إنتاجها وإخراجها بواسطة الإيطاليين. وهذا الفيلم هو الثالث والأفضل من ثلاثيّة Dollars أو كما تعرف باسم Man with No Name الشهيرة للمخرج الإيطالي (سيرجيو ليوني Sergio Leone).

حقق الفيلم نجاحاً مالياً قياسياً في شباك التذاكر بعائدات بلغت حوالي 25 مليون دولار أمريكي، وينسب إليه الفضل في وضع بطله (كلينت إيستوود Clint Eastwood) على طريق الشهرة والنجوميّة، لكن نظراً للرفض العام تجاه أفلام Spaghetti Western وسمعتها السيئة في ذلك الوقت، لم يحظَ العمل باستحسان النقاد كما يجب، لكن بعد سنوات قليلة، تلقى إشادة كبيرة واعتُبر تحفة فنيّة فريدة من نوعها.

2. فيلم Rio Bravo الصادر عام 1959

صورة: BBC

فيلم آخر من أفلام الغرب الأمريكي يمثل واحداً من أكثر أشكال التعاون استمراريةً بين المخرج (هوارد هوكس Howard Hawks) والنجم (جون وين John Wayne). تتركز أحداث الفيلم حول عمدة بلدة صغيرة (جون وين) في الغرب يستعين بشخص مشلول وآخر سكّير ومقاتل شاب لمساعدته في الإبقاء على الأخ الأصغر لأحد مربي المواشي السيئين في السجن، وذلك بعد ارتكابه جريمة قتل.

يُعد فيلم Rio Bravo واحداً من أفضل أفلام (هوكس) على الإطلاق، وفي عام 2014 اعتُبر ذو أهميّة ثقافيّة تاريخيّة أو جماليّة من قبل مكتبة الكونغرس، وتم اختياره للحفظ في السجل الوطني للأفلام الذي يضم مجموعة من أهم الأعمال الأمريكيّة الكلاسيكيّة، ويأتي في المرتبة الثانية ضمن قائمة (تارانتينو) المعجب به جداً، وفي الواقع يمكن اعتبار Once Upon A Time in Hollywood نوع من التكريم لهذا الفيلم.

3. فيلم Blow Out الصادر عام 1981

عبارة عن فيلم إثارة ونظريّة مؤامرة يُعد تكريماً لفيلم Blow-Up الصادر عام 1966 للمخرج الإيطالي (مايكل أنجلو أنطونيوني Michelangelo Antonioni). يلعب (جون ترافولتا John Travolta) دور خالط مؤثرات صوتيّة في الفيلم، ويسجل بدون قصد حادث سيارة يتسبب في وفاة أحد السياسيين، لكن الصوت في الفيديو يشير إلى أنّ ذلك الرجل قُتل بواسطة طلق ناري.

على الرغم من أنّ الفيلم لم يحظَ باهتمام الجمهور ولم يحقق نجاحاً جيداً في شباك التذاكر، إلّا أنّ أداء (ترافولتا) فيه يعتبر واحداً من الأفضل في مسيرته كلها، ويمكن القول بأنّه رفقة أداء (نانسي ألين Nancy Allen) التي شاركت في البطولة أبرز نقاط القوة في الفيلم، وقد أشاد (تارانتينو) بأداء (ترافولتا) في مقابلة أجراها مع الناقدة (مانولا دارغيس)، واصفاً إياه بإحدى أكثر الأفلام المفضلة بالنسبة له.

4. فيلم Taxi Driver الصادر عام 1976

صورة: Sportsphoto Ltd/Allstar

تدور قصّة فيلم Taxi Driver للمخرج الشهير (مارتن سكورسيزي) حول اضطراب محارب قديم في فيتنام وإصابته بجنون غريب، وقد أدّى فيه النجم العالمي (روبرت دي نيرو Robert De Niro) دور ذلك المحارب المدعو (ترافيس بيكل)، الذي يعمل كسائق سيارة أجرة في مدينة نيويورك وينفصل عن الواقع حالماً بتطهير المدينة وإنقاذ العالم من الشرور.

نجح الفيلم نجاحاً مبهراً من الناحية الاقتصاديّة والفنيّة أيضاً، حيث ترشح لعدّة جوائز أوسكار وفاز بجائزة السعفة الذهبيّة في مهرجان كان السينمائي، وقد قدم فيه (دي نيرو) واحداً من أفضل أدواره على الإطلاق، وحقيقةً فإنّ (تارانتينو) ليس الوحيد الذي وضع هذا العمل ضمن قائمته، إنما كل محبي السينما يعتبرون Taxi Driver واحد من أعظم الأعمال في كافة الأزمنة.

5. فيلم His Girl Friday الصادر عام 1940

صورة: Columbia Pictures

يعد فيلم His Girl Friday عملاً كوميدياً للمخرج (هوارد هوكس)، وهو في الواقع إعادة إنتاج لفيلم The Front Page الصادر عام 1931، وقد جعلت منه سرعة البديهة في الحوارات والمغازلة الجارحة بين البطلين واحداً من الأفلام الكلاسيكية التي تندرج تحت نوع ”Screwball Comedy“ أو الكوميديا الحمقاء، وهو نوع فرعي من أفلام الكوميديا الرومانسيّة التي لقيت رواجاً كبيراً في ثلاثينيات القرن الماضي خلال حقبة الكساد العظيم.

حقيقةً استوحى (تارانتينو) في فيلمه الشهير Pulp Fiction الأسلوب السريع في الحوار بين شخصيتي ”Pumpkin“ و”Honey Bunny“ من فيلم His Girl Friday، مما يظهر حبه لهذا الفيلم وتأثره الكبير بالمخرج (هوارد هوكس).

6. فيلم Five Fingers of Death الصادر عام 1972

يروي فيلم Five Fingers of Death، أو كما يعرف باسم King Boxer، قصّة طالب فنون قتاليّة متواضع يعده معلمه بتزوجيه من ابنته التي يحبها في حال فوزه في مسابقة كونغ فو قادمة، لكن الأمر ليس سهلاً كما يبدو للوهلة الأولى، فمعلم المدرسة المنافسة سيفعل كل ما بوسعه لمساعدة ابنه على تحقيق الفوز بتلك المسابقة.

أطُلق فيلم Five Fingers of Death في الولايات المتحدة عبر إستوديو Warner Bros عام 1973، ووفقاً لمقابلة أجراها (تارانتينو) مع (دون جيباليفيتش) في عام 1996، فقد كان لفيلم الكونغ فو هذا أثر تكويني كبير على شخصيّة (تارانتينو) في شبابه عندما تم عرضه لأول مرّة في سينما Carson Twin.

7. فيلم Pandora’s Box الصادر عام 1929

يعد Pandora’s Box فيلم دراما ألماني صامت من إخراج (جورج فيلهلم بابست Georg Wilhelm Pabst)، ويروي قصّة (لولو Lulu) الشابة المُغرية الطائشة التي تجلب حياتها الجنسيّة الفجّة وطبيعتها الشهوانيّة الفقد والدمار لها ولمن يحبونها. الفيلم مُقتبس عن مسرحيتين للكاتب المسرحي الألماني (فرانك فديكيند Frank Wedekind) تحت عنوان Erdgeist لعام 1895 وBüchse der Pandora لعام 1904.

8. فيلم Carrie الصادر عام 1976

صورة: Everett

هو فيلم رعب وقوى خارقة للطبيعة أمريكي من إخراج (بريان دي بالما)، مُقتبس عن رواية من عام 1974 للكاتب (ستيفن كينج) تحمل الاسم نفسه، ويروي قصّة مراهقة خجولة تبلغ من العمر 16 عاماً، وتتعرض للسخرية والتنمر بشكل مستمر في المدرسة، لكن ما يجهله أصدقائها والمتنمرون على حدٍ سواء أنّ لديها قوى خارقة تمكنها من تحريك الأشياء عن بعد.

يُعتبر فيلم Carrie من أفلام الرعب التي تمت الإشارة إليها في أعمال (تارانتينو)، وذلك من خلال الكم الهائل من الأحشاء المُلطخة بالدماء التي يتم عرضها، وقد ظهر ذلك بشكل واضح في أفلام مثل Kill Bill وDjango Unchained، وبالنسبة لذلك النوع من الأفلام التي تتضمن الكثير من المشاهد البشعة، فإنّ Carrie يستحق بجدارة وضعه في قائمة أعظم الأفلام في التاريخ.

9. فيلم Unfaithfully Yours الصادر عام 1948

يُصنف فيلم Unfaithfully Yours للمخرج (بريستون ستورجس) كفيلم كوميديا سوداء تحدى أعراف هوليوود لهذا النوع من الأعمال، ففشل تجارياً نتيجةً ذلك. تدور قصّة الفيلم حول قائد سيمفونيّة يشك بخيانة زوجته له، ويعين محققاً خاصاً للتأكد من ذلك، وخلال قيادته للفرقة الموسيقيّة، يتخيل ثلاث سيناريوهات سينتقم من خلالها من زوجته الخائنة. وفقاً للعديد من المصادر على الإنترنت، فإنّ هذا الفيلم واحد من أفلام (تارانتينو) المفضلة.

10. فيلم Five Graves to Cairo الصادر عام 1943

صورة: Turner Classic Movies

يروي فيلم Five Graves to Cairo للمخرج (بيلي وايلدر) قصّة مشوقة عن التجسس في زمن الحرب، ويعتبر واحداً من الأكثر قوةً من بين الأفلام الأولى التي تندرج تحت تصنيف ”Film noir أو فيلم نوار“، والذي يستخدم لوصف أفلام الجريمة الدرامية التي تصوّر مواقفاً ساخرة أو دوافعاً جنسيّة، وفي أعين الكثير من المؤرخين، يُعد هذا الفيلم مثلاً أعلى لأفلام هذا الصنف.

تدور أحداث الفيلم في فترة الحرب العالميّة الثانيّة، ليروي لنا قصّة جندي بريطاني كان الناجي الوحيد من معركة ضارية في مصر، وبعد تجوّله في الصحراء، يجد فندقاً بعيداً فيلجأ إليه منتحلاً هوية نادل قُتل في قصف ألماني بغية البقاء على قيد الحياة، لكن عندما يصل الجنرال الألماني الشهير (روميل)، الملقب بثعلب الصحراء، إلى الفندق ويطلب مقابلته، يدرك الجندي أنّ ذلك النادل كان جاسوساً ألمانياً رفيع المستوى. ذكر (تارانتينو) في أحد المقابلات أنّ هذا الفيلم واحد من قصص الحرب المُفضلة بالنسبة له.

11. فيلم Jaws الصادر عام 1975

صورة: Universal Pictures

مهّد فيلم Jaws الطريق لمخرجه (ستيفن سبيلبرغ) ليكون من مخرجي الطليعة في هوليوود، كما كان أحد أكثر الأفلام ربحاً على الإطلاق. يحكي هذا الفيلم المستوحى من رواية للكاتب (بيتر بنشلي Peter Benchley) قصّة قائد شرطة في بلدة سياحيّة يقاتل قرشاً أبيضاً، وذلك بعد أن قتل امرأة شابة أثناء سباحتها.

لطالما كان (تارانتينو) معجباً بأعمال أقرانه من المخرجين، ومن المؤكد أنّ تحفة (سبيلبيرغ) الفنيّة Jaws إحدى تلك الأعمال، فهو يعشق مرونة (سبيلبيرغ) ونظرته الفنيّة تجاه صناعة الأفلام، ولذلك يعتبر فيلمه واحداً من أعظم الأفلام التي تم صنعها في تاريخ السينما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق