مشاهير

هل تعلم أن هؤلاء المشاهير غيروا ديانتهم أو اعتنقوا ديانات جديدة خلال حياتهم؟

هناك الكثير من الفنانين الذين لا يتحدثون في أمور الدين والإيمان، بينما يعلن آخرون أنهم ليسوا متدينين، لكن بعض الفنانين اعتنقوا ديانات أخرى وآمنوا بها بشكل حقيقي.

الممثلة (زوي ديشانيل) والعارضة (كارلي كلوس) مثلاً، درستا بعض الكتب قبل أن تعتنقا ديانة شريكيهما. بينما قررت الممثلتان (كيتي هولمز) و(جين فوندا) اعتناق ديانة جديدة بعد انتهاء علاقاتهما العاطفية. إليكم 16 شخصية من المشاهير والديانات التي قررت تلك الشخصيات اتباعها.

1. اعتنقت الممثلة (آيلا فيشر) اليهودية بعدما قررت الزواج بالممثل (ساشا بارون كوهين)

صورة: Getty Images

وُلدت (فيشر) في دولة عمان لأبوين اسكتلنديين، ثم ترعرعت في أستراليا، والتقت لاحقاً بالممثل يهودي الأصل (ساشا بارون كوهين) عام 2002، وبعد سنتين، عقد الاثنان خطبتهما.

أخبرت (فيشر) موقع «إيفنينغ ستاندرد» قبل زواجهما عام 2010 أنها ستؤدي مراسم الزفاف على الطريقة اليهودية، مضيفة: “سأفعل أي شيء، حتى لو غيّرت ديني، كي أجتمع معه وأتزوجه. لدينا مستقبل طويل امامنا، أما الديانة فليست مهمة بقدر الحب الذي يجمعنا”.

في عام 2007، تحوّلت الممثلة إلى اليهودية واتخذت اسماً جديداً، وهو (أيالا) الذي يعني “ظبية” بالعبرية. أما فيما يخص ديانتها الجديدة، فقالت (فيشر): “أحب كيف تركز اليهودية على العائلة والطعام والجو اللطيف. لم أستطع دخول الجامعة لأنني دخلت مجال التمثيل منذ أن كنت صغيرة، لذا سيكون من الممتع لو درست اللاهوت في الجامعة مثلاً، أنا أحب اليهودية”.

2. المغني (سنوب دوغ) الذي غير ديانته عدة مرات

صورة: Getty Images / Kevin Mazur

في البداية، التحق الرابر الأمريكي بحركة أمة الإسلام الأمريكية، وهو موجهة بشكل خاص للأمريكيين السود، ولو أنها منظمة عنصرية تدعي تفوق العرق الأسود وبعيدة بعض الشيء عن الإسلام. حدث ذلك عام 2009 بينما كان (سنوب) يحضر إحدى لقاءات المنظمة في شيكاغو.

قال (دوغ) بخصوص المنظمة: “أنا أدافع عن السلام، وانخرطت في حركات السلام منذ أن بدأت الغناء. لا أريد فرض أفكاري على أحد، إنما هذه هي طريقة حياتي، أعيش وفق ما أريد وأفعل ما أراه صواباً، ولهذا السبب حضرت إلى هنا اليوم”. لدرجة أن (سنوب دوغ) غيّر اسمه إلى (سنوب ليون)، لأنه أدرك أن (دوغ) التي تعني “كلب” بالإنجليزية، هي نوع من الكلمات التحقيرية، كما أطلق (سنوب) فيلماً وثائقياً بعنوان «البعث» بخصوص هذه التجربة.

لكن هذا الأمر لم يدم طويلاً، أو ربما لم يكن (سنوب دوغ) مقتنعاً، حيث أطلق في عام 2018 ألبومه المعنون بـ «إنجيل الحب»/ وادعى أنه ترك الإسلام وعاد إلى المسيحية. تلقى الرجل عدة انتقادات، تحديداً تلك التي تتعلق بماضيه في تجارة المخدرات، لكنه رد بقوله: “اعتقدت أن مهمة الكنيسة أن ترحب بالمذنبين والخطائين”.

3. العارضة (كارلي كلوس) تعتنق اليهودية قبل زواجها من رجل الأعمال (جوش كوشنر)

صورة: Getty Images

إن (جوش كوشنر) هو ابن قطب المال (تشارلز كوشنر) وشقيق (جاريد كوشنر) صهر الرئيس السابق (دونالد ترمب)، ويبدو أن عائلة (كوشنر) لم تكن ترحب بـ (كارلي كلوس) ولم تدعوها إلى أي اجتماع عائلي إلا بعدما اعتنقت الأخيرة الديانة اليهودية.

تقول (كلوس) بخصوص هذا الموضوع: “قد يرى البعض أن تغيير بعض الأمور الخاصة بك من أجل شخص آخر عمل ضعيف أو جبان، لكن في الحقيقة، لو مرّ أي شخص منكم بالتجارب التي مررت بها لما تحدث بهذه الطريقة. ما مررت به يتطلب قوة وصبراً، وحباً للذات أيضاً. لم أغير ديانتي بدافع الحب فقط، بل اتخذت هذا القرار من أجل (جوش)، أنا امرأة مستقلة وقوية، ولم أقرر التحول إلى اليهودية بدون تفكير، بل قرأت ودرست وأخذت بنصائح عائلتي وأصدقائي، فقررت في نهاية المطاف اعتناق اليهودية وإكمال حياتي مع الشخص الذي أحبه وأتزوجه”.

4. الممثلة (كيتي هولمز) تعتنق المسيحية مجدداً بعد انفصالها عن (توم كروز) الذي يعتنق السينتولوجيا

صورة: Taylor Hill—FilmMagic/Getty Images

نشأت (كيتي هولمز) في منزل كاثوليكي، لكنها درست معتقد السينتولوجيا (ممارسات ومعتقدات دينية غريبة أسسها كاتب روايات الخيال العلمي رون هوبارد، وهي حركة سرية مثيرة للجدل تلقت الكثير من الانتقادات، وهي أقرب إلى مؤسسة تجارية فاسدة)، حدث ذلك بعدما بدأت تواعد الممثل الأمريكي الشهير (توم كروز)، وهو أحد أبرز وجوه كنيسة السينتولوجيا.

أخبرت (هولمز) وكالة «أسوشيتد برس» أنها متحمسة للانضمام للحركة، وعقد الزوجان زفافهما في احتفالية ضمن كنيسة السينتولوجيا عام 2006. لكن (كروز) و(هولمز) انفصلا عام 2012، وهو العام ذاته الذي اعتنقت فيه (هولمز) الكاثوليكية مجدداً.

5. الممثل (أورلاندو بلوم) يمارس البوذية منذ أن كان في السادسة عشر من عمره

صورة: Getty Images

ناقش الممثل رحلته الطويلة في البوذية ضمن مقابلة له مع شبكة معنية بالديانة البوذية، وهي شبكة «سوكا غاكال إنترناشيونال». قال (بلوم) أن صديقه (ديفد) عرفه على البوذية عندما كانا يحضران للامتحانات المدرسية. ولاحقاً، حظي (بلوم) بفرصة مقابلة الفيلسوف (دايساكو إكيدا).

قال (أورلاندو بلوم): “كانت تلك لحظة صادمة، فقلت لنفسي ياإلهي، ها أنا أقابل معلمي، هذا الشخص الذي أكن له الاحترام والتقدير كثيراً”. أوضح (بلوم) لاحقاً أنه سعيدٌ بممارسة البوذية، خاصة أن مسيرته الفنية جعلته يتعرض للشهرة والعامة منذ أن كان صغيراً، فكانت الديانة البوذية بمثابة «هدى» يرشده في مسيرته وحياته.

6. الكوميدي (ديف تشابيل) يعتنق الإسلام

صورة: Mathieu Bitton/Shutterstock

وفقاً لشبكة «سي بي إس نيوز»، ترعرع (ديف تشابيل) ضمن عائلة تعتنق الكنيسة التوحيدية العالمية (إحدى المجتمعات الدينية في الولايات المتحدة)، لكنه تحوّل لاحقاً إلى الإسلام عام 1998.

يقول (تشابيل) في حديثٍ له مع صحيفة «تايم»: “لا أتحدث عادة في المواضيع الدينية لأنني لا أرغب أن يربط الناس بين شخصيتي وبعض المساوئ أو الأخطاء التي تشوه هذا الدين الجميل. أعتقد أنه دين جميل حقاً إذا تعلمته وفقاً للطريقة الصحيحة. إن الدين هو مجهود تبذله طوال حياتك، بل أن الدين بمثابة معيارٍ لك في هذه الحياة”.

7. الممثل (شيا لابوف) يتحول إلى المسيحية بعدما مثّل في فيلم Fury

صورة: Rich Fury / Getty Images

ترعرع (شيا لابوف) ضمن عائلة مختلطة، فكانت أمه يهودية بينما كان أباه مسيحياً، لكن الابن قرر اعتناق المسيحية بالكامل بعدما أدى دوراً في فيلم الحرب Fury عام 2014.

يقول الممثل: “اعتنقت المسيحية، وليس بتلك الطريقة السخيفة، بل أنا مؤمن بحق. لقد قرأت بضعة صلوات على الورقة عندما كنت أمثل، لكن أعتقد أن تلك الصلوات أنقذت حياتي”. قال (لابوف) أن زميله في العمل سابق الذكر، وهو الممثل (براد بيت)، ساعده في خوض رحلة الانتماء الديني تلك.

قال (لابوف): “ينتمي (براد) إلى عائلة مسيحية جداً، لذا رفض (براد) تلك التربية القاسية وتحوّل نحو نوعٍ من الروحانية فقط. من الممتع خوض الأحاديث مع (براد)، تحديداً الأحاديث حول عائلته وخلفيته، حيث ساعدتني تلك الحوارات في التخلص من مشاكلي”.

8. الممثلة (جوليا روبرتس) واعتناق الهندوسية

شاركت (روبرتس) في الفيلم الروحاني الداعي إلى اكتشاف الذات بعنوان Eat Pray Love، وفي مقابلة لها مع مجلة Elle عام 2010، قالت أنها تمارس الديانة والطقوس الهندوسية.

ترعرعت (روبرتس) في جورجيا لعائلة مسيحية، وفي الحقيقة، أوضحت أن عائلتها لم تمانع اعتناقها الهندوسية، بل شجعتها.

9. الممثلة الأمريكية (ليا ريميني) تترك كنيسة السينتولوجيا وتعتنق المسيحية

صورة: Richard Shotwell/Invision/AP/Shutterstock

ترعرعت الممثلة في بيئة تتبع كنيسة السينتولوجيا، وارتبط اسمها بهذه الديانة حتى عام 2013 عندما قررت ترك الكنيسة.

بدأت (ريميني) استكشاف الكاثوليكية، وهي ديانة جدتها. جاء ذلك في كتابها بعنوان “مثيرة المشاكل: الصمود أمام هوليوود وكنيسة السينتولوجيا”. تحدثت الممثلة بشكل إيجابي عن ديانتها المسيحية الجديدة، مقارنة بينها وبين السينتولوجيا: “لا أحد يطلب مني المال، ولا أحد يطالبني بأن أحضر اللقاءات. كل ما أفعله هو إشعال شمعة، ثم الجلوس والاستماع”.

10. الفنانة الأمريكية المثيرة للجدل (ليندزي لوهان) تحمل القرآن وتلبس الحجاب وتتلقى رداً صادماً في أمريكا

في عام 2016، أعلنت الممثلة والمغنية الأمريكية (ليندزي لوهان) اعتناقها الإسلام، وفي وقت سابق، شوهدت الممثلة في نيويورك وهي تحمل القرآن بين يديها. تحدثت (لوهان) لقناة «خبر تورك» التركية عند الرد السلبي الذي تلقته في الولايات المتحدة عندما صوّرت وهي تحمل القرآن، فقالت: “جعلوني أبدو كالشيطان، وكأنني شخصٌ سيء فقط لأنني أحمل القرآن”.

أكملت (لوهان) الحديث عن تجربتها: “تركت أمريكا وكنت سعيدة بذلك، وعدت إلى لندن لأنني لم أشعر بالأمان في بلدي الأم. إذا أردت التعلّم عن الإسلام، فهذه إرادتي الشخصية والحرة. لا أستطيع أن أتخيل التجارب التي مر بها الآخرون مثلي، شعرت وكأنني أجنبية أو غريبة”. لكن (لوهان) أوضحت أيضاً أنها لاقت ردوداً إيجابية، تحديداً على شبكة الإنترنت.

لم تكتفِ (لوهان) بالتحوّل إلى الإسلام، بل زارت مخيمات اللاجئين السوريين في تركيا على مدار أسابيع، ووثقت المأساة التي يعيشها هؤلاء ونقلتها إلى وسائل التواصل الاجتماعي. وفي حديث لها مع صحيفة «ذا صن» البريطانية، قالت (لوهان) أن الإسلام يشعرها بالهدوء والطمأنينة، وبالناسبة لماضي الفنانة المليء بالمشاكل، لربما كان الإسلام والقرآن حلّان لمشكلاتها، وربما ساعداها نفسياً على تجاوز الإدمان.

11. المغنية الأمريكية (تينا ترنر) تعتنق البوذية منذ السبعينيات

صورة: Steve Mandamadiotis/Dreamstime.com

قالت المغنية الأمريكية أنها تعرّفت على البوذية عندما كانت تحاول إنهاء علاقتها مع الموسيقي (إيك ترنر) في أوائل سبعينيات القرن الماضي. في حديث لها مع مجلة أوبرا، قالت المغنية: “كانت السيدة التي تبيع المخدرات لـ (إيك) تسألني، ما الذي تفعلينه هنا؟ وكيف بإمكانك العيش ضمن هذا الجنون؟ ثم في يوم من الأيام، أخبرني أحدهم أن البوذية ستنقذ حياتك. لذا رغبت أن أجرب، فبدأت أنشد الأغاني الدينية، كما ذهبت إلى الاستديو وحملت المايكرفون وبدأت أغني”.

وعن إيمانها بنجاح هذه الطريقة، قالت: “في إحدى المرات، أعطانى (إيك) أموالاً كي أذهب للتسوق، فقلت في نفسي “حسناً يبدو أن الغناء ينفع!”. قالت (تينا) أنها تؤمن أيضاً بالأناشيد الدينية المسيحية، بل ترى أن تلك الأناشيد تتجلى أيضاً في الديانة البوذية.

12. الممثلة (إليزابيث بانكس) تعتبر نفسها يهودية على الرغم من أنها لم تكمل طقوس التحوّل

تربّت (إليزابيث بانكس) ضمن عائلة كاثوليكية، وقابلت زوجها المستقبلي (ماكس هاندلمان) في أول يوم لها من أيام الجامعة، عندما كانت تدرس في جامعة بنسلفانيا.

قالت (بانكس): “لم تكن الأديان تعني لي شيئاً، على عكس زوجي شديد الإيمان باليهودية. تزوجنا بعد 10 أعوامٍ ونصف، وفي الأعوام الأولى من الزواج، كنت سعيدة جداً لأن والده لم يكن يعلم اسمي الكامل”.

لم تكمل (بانكس) عملية التحوّل إلى اليهودية بالكامل، وتعتبر نفسها يهودية على الرغم من ذلك. تقول: “أعتبر نفسي يهودية منذ 15 سنة، كما لم أحتفل بالكريسماس أو أضع شجرة عيد الميلاد منذ 15 سنة. حتى أن أولادي يدرسون في دار حضانة يهودية، ولا نحتفل إلا بالأعياد اليهودية”.

13. الممثلة (جين فوندا) تصبح مسيحية ورعة بعد انتهاء علاقتها مع (تيد ترنر)

صورة: NINA PROMMER/EPA-EFE

كانت (جين فوندا) ملحدة في السابق، لكن نجمة مسلسل «غريس وفرانكي» اعتنقت المسيحية بعد فشل زواجها من قطب وسائل الإعلام (تيد ترنر) في عام 2001.

قالت الممثلة عام 2009: “شعرت بوجود شيء ما، مثل قسّ يدندن بترنيمات داخلي. من الصعب وصف هذا الأمر”. قالت الممثلة أنها لا تؤمن بالولادة الجديدة (أي تحولها من الحياة السابقة الميتة إلى الحياة المسيحية من جديد)، بل ادعت أنها عملت بجد كي تستكشف هذه الديانة، والتي غيّرت الكثير في شخصيتها، فأصبحت نسوية أقوى وذات فهمٍ أعمق للحياة.

14. الممثل (ريتشارد غير) وممارسة البوذية منذ سنوات

صورة: AFP/Getty Images

ترعرع (غير) ضمن عائلة تؤمن بالكنيسة الميثودية (طائفة بروستانتية قديمة، بلغ عدد أتباعها حالياً عشرات الملايين)، لكنه مارس البوذية منذ أن كان في العشرينيات من عمره.

قال (غير) في مقابلة مع مجلة «ليونز رور» المعنية بأمور البوذية: “لم أكن سعيداً في شبابي، مثل كثيرين في عمري. لا أدري إن امتلكت سابقاً ميولاً انتحارية، لكنني لم أكن سعيداً على الإطلاق، وفي عقلي الكثير من الأسئلة الوجودية، لدرجة أنني بدأت أشعر أنني قد أفقد صوابي. بدأت أقرأ الكتب، كل ما أستطيع قراءته، تحديداً كتب عالم الأنثروبولوجيا الأمريكي (والتر إيفانز–وينتز) التي تتعلق بالبوذية التبتية، والتي خلفت أثراً واضحاً وعميقاً في شخصي، كنت ألتهم تلك الكتب وأقرأها كالمدمن”.

مارس (غير) البوذية منذ أكثر من 40 سنة، كما سافر إلى الهند ونيبال ليعمّق فهمه وممارساته.

15. الرابر (آيس كيوب) تحوّل إلى الإسلام في التسعينيات

صورة: Ron Jenkins/BIG3/Getty Images

تحوّل الرابر الشهير، واسمه الحقيقي (أوشايا جاكسون)، إلى الإسلام منذ تسعينيات القرن الماضي. وقال في حديث له مع صحيفة «الغارديان» بخصوص الأمر: “أصنف نفسي مسلماً محايداً، أي لا أؤمن سوى بالله وبنفسي. لا أؤمن حقيقة بالذهاب إلى المسجد وأداء الطقوس والشعائر، لا أفعل ذلك في الواقع”.

16. الممثلة (زوي ديشانيل) تعتنق اليهودية

صورة: Paul Archuleta/FilmMagic

ترعرعت نجمة مسلسل New Girl ضمن عائلة مسيحية، فكانت الأم كاثوليكية والأب من أتباع الكويكرز (الكويكرز أو جمعية الأصدقاء الدينية، هي طائفة من المسيحيين البروتستانت نشأت في القرن السابع عشر، يمتاز هؤلاء باتباع حياة متواضعة مسالمة، حيث كانت من الطوائف التي طالبت بإلغاء العبودية والرق).

تقول (ديشانيل): “إن عائلتي ليبرالية، لذا نشأت في بيئة تسمح لي بفعل ما أريد. لذا كنت مهتمة باللاهوت، وأحببت قراءة الكتب، لكن لم تجذبني أي ديانة معينة”. وذلك في حديث لها مع مجلة «فولتشر» عام 2011. لكن بعد أشهر من زواجها بـ (جيكوب بيتشنيك)، تحوّلت (ديشانيل) إلى اليهودية، وفقاً لموقع US Weekly.

17. الممثلة (شارون ستون) اعتنقت البوذية أيضاً

نشأت (ستون) في أرياف بنسلفانيا، وكان عائلتها من أتباع الكنيسة الميثودية، لكنها تعتبر نفسها اليوم بوذية بالكامل.

قالت في حديث لها مع صحيفة «نيويورك تايمز»: “من الضروري أن تملك فلسفة أو أسلوباً معيناً في الحياة أو إيماناً بشيء ما يبقيك متوازناً من الناحية النفسية والروحية، وهذه الفلسفة بالنسبة لي هي البوذية. إنها أشبه بشيء يعيدك دائماً إلى المركز، إنها مفتاح الهدوء والجمال، وأشبه بشعور داخلي”.

نرى أن الكثير من المشاهير مروا بظروفٍ معينة دفعتهم نحو الإيمان الروحي، ثم اعتناق دين ما. هل فكرتم سابقاً، ولو مجرد تفكير، بتغيير ديانتكم؟ وهل هناك ديانات أو عقائد معينة تحبون اكتشافها؟

المصادر:
موقع Insider

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق