حقائق

١٥ تفصيلاً مخفياً في مسلسل The Queen’s Gambit لم تلاحظه من قبل

استطاع مسلسل «نيتفلكس» بعنوان The Queen’s Gambit تحقيق نجاحٍ منقطع النظير، فهو حديث الجميع من نقاد إلى متابعين. إن شاهدت العمل وأُعجبت به، فهناك احتمال كبير أنك لم تلحظ جميع التفاصيل الدقيقة التي بذل القائمون على العمل جهداً كبيراً لإخفائها أو إظهارها بشكل رمزي.

في الحقيقة، إن مسلسل «مناورة الملكة» عمل فني رائع، وهو اليوم واحدٌ من أكثر المسلسلات القصيرة مشاهدة، لذا تابعوا معنا هذه التفاصيل الصغيرة التي لا نعتقد أنكم لاحظتموها من قبل.

1. في الحلقة الأخيرة، ترتدي (بيث) ملابس بيضاء في إشارة إلى قطعة الملكة أو الوزير البيضاء في الشطرنج

صورة: Netflix

في الحلقة الأخيرة، تختار البطلة (بيث) سترة وقبعة لونهما أبيض، ما يجعلها أشبه بقطعة الملكة من الشطرنج. الفكرة وراء هذا اللباس هو إرسال رسالة مفادها أن (بيث) أصبحت ملكة، سواء في لعبة الشطرنج أم الواقع، وفق ما قاله مصمم أزياء المسلسل (غابريل بندر) لمجلة «فوغ».

2. لوحة شهيرة تجعلنا نتوقع موت (ألما)

صورة: Netflix/Wikipedia

تفصيل جميل وفني آخر يتمثل بالمشهد الذي تظهر فيه (ألما) وهي تنظر في مرآة ضمن غرفة في فندقها، فتكون وضعية جلستها والديكور مشابهين للوحة رسمها الفنان (تشارلز ألان غلبرت) في القرن التاسع عشر. في اللوحة الشهيرة تلك، نرى سيدة تنظر إلى مرآة، وفي الوقت ذاته، تبدو اللوحة وكأنها جمجمة بشرية. وفي المسلسل، كان ذلك آخر مشهد نرى فيه شخصية (ألما).

3. لربما كانت (كليو) جاسوسة روسية أُرسلت لتخرّب مخططات وحياة (بيث)

إن (كليو) هي عارضة أزياء فرنسية تلتقي (بيث) في شقة (بيني)، وفي الليلة السابقة للمبارزة التي سُتقام بين (بيث) و(بورغوف)، تزور (كليو) البطلة وتسهران سوية وتقضيان الليلة في احتساء الكحول. اعتقد الكثير من المتابعين أن (كليو) جاءت في هذه الليلة خصيصاً، وهي بالتالي قد تكون جاسوسة تعمل لصالح الروس كي تدفع (بيث) إلى الخسارة في المبارزة، وهذا ما يفسر نوعاً ما اختفاءها بعد المباراة.

إن لم تقتنع بهذه النظرية، فربما عليك الرجوع مجدداً إلى الحلقة الأخيرة، لتشاهد (بيث) وهي تسأل (تاونز) عن كيفية حصوله على الفيزا بهذه السرعة، فيجيبها الشاب أن السفارة الروسية قد سهلّت مهمة حصوله على الفيزا لأنهم اعتقدوا ان (تاونز) سيشكل مصدر إلهاء وتشويش بالنسبة لـ (بيث)، وفي الوقت ذاته، جميعنا يذكر أن (كليو) هي الوحيدة التي اعترفت لها (بيث) بحبّها وانجذابها لـ (تاونز)، إذاً كيف للسفارة أن تعلم بتلك العلاقة بينهما بدون تدخل (كليو)؟

4. عندما تلعب (بيث) الشطرنج بشكل تخيلي على السقف، نلاحظ أن مجموعة القطع هي نفسها التي امتلكها مدرسها السيد (شايبل)

صورة: Netflix

هناك الكثير من المشاهد التي تتخيل فيها (بيث) قطع شطرنج مصفوفة على رقعة تخيلية على سقف الغرفة، فتبدأ ممارسة اللعبة داخل عقلها. لكن هل لاحظتم أن القطع تلك هي نفسها القطع التي تعلّمت من خلالها الشطرنج لأول مرة لدى السيد (شايبل)؟

5. الممثلون أتقنوا جميعاً لعب الشطرنج لدرجة أن جميع حركاتهم مدروسة وحقيقية

صورة: Netflix

إذا لم تكن لاعب شطرنج، فربما لم تلاحظ أن اللعب دائماً كان حقيقياً ومنطقياً وليس مجرد تحريك قطع على الرقعة، إذ حاول القائمون على العمل أن يوجهوا المسلسل كي يلائم أيضاً عشاق هذه اللعبة، فإذا كنت محترفاً في الشطرنج، ستلاحظ خلال المسلسل أن جميع الحركات والخطط دقيقة وحقيقية. لدرجة أن القائمين على العمل استعانوا بمدرب الشطرنج والخبير (بروس باندولفيني) وحظوا أيضاً بمشورة لاعب الشطرنج العالمي الروسي (غاري كاسباروف).

6. في إحدى الصحف التي تظهر في المشاهد، نلاحظ عبارة تعكس معاملة النساء في تلك الفترة بعنوان ”بيث هارمون تثبت أن النساء لسن مغفلات بالمجمل“

ربما لم تلاحظ ذلك، لكن هناك صورة لصحيفة في مكتب السيد (شايبل) عليها عنوان كبير ومقالة تمتدح لاعبة الشطرنج (بيث هارمون)، وجاء العنوان كالتالي: ”بيث هارمون تثبت أن النساء لسن مغفلات بالمجمل“، في الحقيقة، توضح هذه العبارة كيف كان يُنظر للنساء سابقاً على أنهن ربات منزل وحسب.

7. هناك مشهد واحد في الفيلم يوضح لنا الخلفية العلمية والمهنية لوالدة (بيث)

كانت والدة (بيث) عالمة رياضيات.

في الحلقة الأولى، نرى (بيث) تمسك بكتابٍ كتبته والدتها (أليس هارمون) بعنوان “التمثيلات الأحادية والتقديمات المتماثلة”. يعرفنا هذا المشهد على حقيقة مفادها أن والدة (بيث) هي رياضية أيضاً، وبالتالي ربما ورثت (بيث) هذا الذكاء والموهبة عن والدتها. ولاحقاً في العمل، نرى أحد المشاهد حيث تجلس (بيث) في صفّ لمادة الرياضيات، ونكتشف أنها الوحيدة القادرة بين الطلاب على إعطاء تعريف لمصطلح “حدانية” أو “ثنائي الحدود”.

7. يتألف العمل من 7 حلقات، وكذلك على قطعة البيدق في الشطرنج أن تقطع 7 مربعات كي تصل إلى نهاية الرقعة وتصبح وزيراً أو ملكة

هذا تفصيل آخر مثير للاهتمام، فعدد حلقات المسلسل السبع ليس مجرد صدفة، بل يشير إلى قطعة البيدق، أضعف قطعة في اللعبة، والتي عليها عبور رقعة الشطرنج وقطع 7 مربعات كي تصل إلى النهاية، ثم تتحول هناك إلى قطعة أخرى، كالوزير أو الملكة غالباً، والتي هي أقوى القطع.

9. في الحلقة الأخيرة، نلاحظ أن (بيث) لا تزال تستخدم أول رقعة الشطرنج حصلت عليها في حياتها

صورة: Netflix

بعدما تفوز (بيث) بجائزة نقدية عقب فوزها في الدورة، تذهب للتسوق وتبتاع أول رقعة شطرنج خاصة بها. لاحقاً، عندما نشاهد (بيث) في غرفة فندقها وهي تفكر بإعداد خطة لهزم (لوتشينكو)، نراها تستخدم الرقعة السابقة تلك التي اشترتها منذ زمن طويل.

10. ارتكز أسلوب لعب شخصية (هاري بلتيك) على أسلوب لاعب الشطرنج الحقيقي (ماغنوس كارلسون)

صورة: Netflix

تلقى معظم الممثلين تدريباً خاصاً على كل لعبة وكل أسلوب لعب، عن طريق مستشارين ومدربين. ثم طُلب من الممثلين تذكر طريقة اللعب الخاصة بهم والأماكن التي يجب عليهم وضع قطعهم فيها، وهكذا، استطاع القائمون على العمل تصوير مشاهد مبارزة بين لاعبين مشابهة جداً لمبارزات حقيقية حصلت في الواقع.

فمثلاً، كان أسلوب لعب (هاري بلتيك) مماثلاً لأسلوب اللاعب النرويجي الشهير (ماغنوس كارلسون)، حيث يقول الممثل (هاري ميلينغ) الذي أدى دوره أن القائمين على العمل عرضوا عليهم عدة شخصيات، وكل ممثل اختار شخصية معينة. يقول (ميلينغ) في مقابلة لمجلة «فولتشر» أنه اختار أسلوب اللاعب (كارلسون) بسبب طريقة لعبه السريعة والتي تمتاز بالتركيز في الآن ذاته.

11. هل لاحظتم أن ملابس (بيث) كالوشاح والسترة تحمل نقوشاً مشابهة لمربعات رقعة الشطرنج؟

الكثير من ملابس (بيث) تظهر بشكل يعكس ما تخوضه هذه الشخصية من مشاعر داخلية، وجميعها مرتبطة بشكل أو بآخر بالشطرنج. جاءت النقوش على ملابس (بيث) حادة وواضحة أيضاً، وهذا أمرٌ يستحق الذكر والإشادة به، خاصة إذا ما أخذنا بعين الاعتبار الجهد الذي بذله (غابريل بندر) لتصميم هذه الملابس.

12. عندما تفوز (بيث) أول مرة في دورات الشطرنج، تشتري الأحذية نفسها التي ترتديها الفتيات الشهيرات والمثيرات في مدرستها الثانوية

تعرضت (بيث) للتنمر في مدرستها الثانوية على يد الفتيات الثريات جراء ارتدائها ذلك الحذاء البني الضخم والمضحك، وفي الحلقة الثانية، نشاهد تلك الفتيات وهن يرتدين أحذية من طراز أكسفورد ملونة بالأبيض والأسود.

في تلك الحلقة أيضاً، تفوز (بيث) بأول جائزة مالية لها عن لعبة الشطرنج، وتذهب كي تشتري عدة أمور، منها أول رقعة شطرنج وثوب جديد، وكذلك زوج من الأحذية المشابهة لتلك التي ترتديها الفتيات المتنمرات. وفي الحلقة التالية، تُظهر لنا الكاميرا هذا الزوج الجديد من الأحذية عندما تصل (بيث) إلى الفندق.

13. في مباراتها الأخيرة، ترتدي (بيث) ملابس مشابهة لتلك التي ارتدتها في الحلقة الأولى

صورة: Netflix

ترتدي (بيث) في الحلقة الأولى ثوباً رمادياً فاتح اللون، وفي الحلقة الأخيرة، نراها ترتدي ثوباً آخراً ذا ياقة مشابهة ولونٍ قريب جداً من لون الثوب الأول. إن هذا الثوب الذي ظهر في الحلقة الأولى هو ثوب أعدته لها والدتها، وعليه اسمها أيضاً، وهو يمثل عائلة ومنزل (بيث) وطفولتها.

في الحلقة الأخيرة، وأثناء آخر مبارزة لها، ترتدي (بيث) ثوباً مشابهاً كي ينتابها ذلك الشعور المتمثل بالمنزل والعائلة والطفولة. أراد القائمون على العمل التركيز على هذه النقطة كي نشعر أن والدتها لا تفارقها، حتى من خلال الملابس وما تعنيه لها.

14. هناك إشارات لنساء شهيرات برعن في مجالات مختلفة من العلوم والمهارات والرياضات غالباً ما كانت مخصصة للرجال فقط

الشاعرة (ستيفي سميث) في صورة نُشرت عام 1954. صورة: CARL SUTTON / GETTY

هناك إشارات وذكرٌ لنساء حققن نجاحات باهرة في مجالات لطالما اعتُبرت حكراً على الرجال. فعلى سبيل المثال، نشاهد في إحدى صفوف المدرسة معلماً يقرأ اقتباساً من قصيدة للشاعرة الإنجليزية (ستيفي سميث)، واسمها الحقيقي (فلورنس مارغريت سميث)، وهي شاعرة شهيرة حازت على ميدالية الملكة الذهبية للشعر وعلى جائزة تشلمندلي الشعرية عام 1966.

هناك أيضاً إشارة أخرى في منزل والدة (بيث) بالتبني، والتي تدعى (ألما)، حيث يحوي المنزل لوحات للفنانة الفرنسية (روزا بونوير) من القرن التاسع عشر. والشاعرة (بونوير) حققت نجاحها عندما صغيرة، وهي مثل (بيث)، حققت الشهرة في مجال الفن والرسم الذي كان الرجال غالباً يسيطرون عليه.

15. افتتاحة «روي لوبيز» التي تحدث عنها (تاونز) بشكل عابر

صورة: Netflix

في الحلقة الثالثة، يكون (تاونز) في غرفة (بيث)، ويعمل حينها على التقاط صور لها. أثناء التقاط الصور، يطلب منها قول عبارة ”روي لوبيز“، والأخيرة هي إحدى أشهر وأقدم افتتاحيات لعبة الشطرنج، وتتمثل بـ 3 خطوات فقط، وهي تُعرف أيضاً بالافتتاحية الإسبانية، واشتُهرت لأنها تضع اللاعب ذا القطع السوداء في موقف صعب إذا نجحت.

إن مسلسل «مناورة الملكة» مليء بالتفاصيل الدقيقة التي اعتنى بها القائمون على العمل كي ينتجوا مسلسلاً مشوقاً خالياً من الأخطاء ومليئاً بالتفاصيل التي لا تُنسى. أخبرونا، ما التفاصيل التي أثارت دهشتكم أو إعجابكم بشكل خاص؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق