منوعات

عشرة من أعظم المشاهد الختامية والنهايات في المسلسلات التلفزيونية!

تحذير: تحتوي المقالة حرقاً للأحداث

قد تحقق بعض المسلسلات نجاحاً باهراً طيلة فترة عرضها، لكن ما يجعلنا نذكر تلك المسلسلات هو المشهد الختامي أو النهاية العظيمة التي تُحفر في ذاكرتنا.

بالطبع، لا تقتصر عظمة العمل على حلقته الأخيرة، لكن بإمكان تلك الحلقة أن تقلب كل الموازين (نهاية مسلسل Game of Thrones أكبر مثال) وتجعلنا ننسى تلك المشاهد واللحظات الرائعة في المواسم أو الحلقات السابقة.

جمعنا لكم اليوم أفضل المسلسلات التي انتهت بطريقة رائعة ومذهلة، والتي لايزال البعض يناقشها حتى يومنا هذا.

1. مسلسل The Sopranos

صورة: HBO

إن مسلسل The Sopranos «آل سوبرانو» واحد من أفضل وأمتع الأعمال التلفزيونية، لكن إذا شاهدتم الحلقة الأخيرة، لعلكم تدركون لماذا وضعناه في قائمتنا. كان المشهد الأخير صادماً وغريباً، لدرجة أن بعض الناس اعتقدوا أن تلفازهم أصابه عطلٌ ما عندما ظهرت الشاشة السوداء وانتهى العمل فجأة.

هو مسلسل دراما وجريمة تدور أحداثه حول رجل العصابات (توني سوبرانو) الذي يواجه مشاكلاً على صعيدي العائلة والمنظمة الإجرامية، ويتألف العمل من 6 مواسم، ويُعتبر واحداً من أفضل المسلسلات في تاريخ التلفاز.

أما الحلقة الأخيرة بعنوان «Made in America»، فنجد أن (توني) يدخل إلى مطعم أمريكي تقليدي ويجلس مقابل باب المطعم بانتظار عائلته، لكن عندما يدخل شخص ما، نجد أن (توني) ينظر فوراً إلى الباب في حالة تأهب.

يأتي لاحقاً (جونيور) ليجلس مع العائلة، بينما تحاول (ميدو) ركن سيارتها في الخارج. ثم تعود الكاميرا لتظهر لنا الرجل السابق وهو يدخل المرحاض ونرى أيضاً (توني) متأهباً. بعدها، تدخل (ميدو) مسرعة، فينظر (توني) مجدداً نحو الباب، وإذ بشاشة سوداء تظهر فجأة، يليها إعلان أسماء طاقم المسلسل، ما يشير إلى انتهاء تلك السلسلة العظيمة.

لا نعرف تماماً إن أراد ذلك الرجل اغتيال (توني) أم لا، ولا نعرف ما حصل لاحقاً، ولكن بإمكاننا الاستنتاج أن حياة (توني) ستبقى هكذا، خوف وترقب دائمين من الاغتيال والمافيات، من غير المتوقع أن يموت (توني) في ذلك المشهد، بل على الأرجح أن المؤلف أراد أن يظهر لنا حياة (توني) المعقدة وخوفه الدائم من الموت أو الاعتقال، لدرجة أنه لا يستطيع الاستمتاع بعشاء عادي مع عائلته بدون أن يلاحقه خطر الموت.

هناك نظرية أخرى تقول أن (توني) لقي حتفه في ذلك المشهد، خاصة إن كنتم من متابعي سلسلة أفلام The Godfather، حيث ستعلمون على الفور كيف تُقتل الشخصيات عندما تتناول وجباتها في المطاعم. على أي حال، قال الكاتب أنه ترك النهاية مفتوحة، حتى أن (ديفيد تشيس) قال أنه صور مشاهداً ختامية أخرى، لكنه استقر على تلك النهاية.

2. مسلسل Chernobyl

صورة: HBO

نتعرف في هذا العمل على حادثة انفجار مفاعل تشرنوبيل النووي في أوكرانيا، والفساد السياسي والأخلاقي الذي ارتكبه المسؤولون في الاتحاد السوفياتي لتغطية هذا الحدث في البداية، والهروب من المسؤولية المباشرة في النهاية، إذ تُقص علينا الحكاية من بدايتها وحتى النهاية حيث تجري محاكمة المسؤولين.

يحقق العالم (فاليري ليغاسوف) في هذه الحادثة، ومع أنه أراد إظهار الحقيقة، لكن يبدو أن السلطات لم يعجبها ذلك. في الحلقة الأخيرة بعنوان «Vichnaya Pamyat»، نرى محاكمة كل من المسؤولين عن الانفجار وهم (دياتلوف) و(بريوخانوف) و(فومين)، حيث كان (دياتلوف) المسؤول الرئيس وهو الذي أصر على إكمال الاختبار الذي أدى لانفجار المفاعل. يكشف (ليغاسوف) الحقيقة والمعلومات السرية عن مفاعل لينينغراد، وأكد أنه كذب في شهادته السابقة في فيينا ولم يخبر الحقيقة.

بالطبع، لم تُعجب شهادته جهاز المخابرات KGB، فيزوره المسؤول عن جهاز الاستخبارات ويخبره أن شهادته لن تؤخذ بالحسبان، ويمنعه من الحديث عن الموضوع لأي شخص آخر، كما أنه سيُجرد من عمله ولن يستطيع العثور على أي عمل جديد، بل لن يُمنح أي تقدير لجهوده في احتواء الكارثة.

اختار (ليغاسوف) قول الحقيقة على الرغم من أنه يعي تماماً مخاطرها، ويعلم تمام العلم أن كلامه لن يعجب السلطات حتى لو كانت تلك هي الحقيقة المرّة. صحيح أن (ليغاسوف) لم يُعتقل أو يُمت، لكنه قرر إنهاء حياته بيده بعد سنتين من الحادثة (هذا ما نشاهده في الحلقة الأولى) جراء كذبة أراد المسؤولون الحفاظ عليها والحفاظ على سمعة دولتهم بين الدول الأخرى. إن حادثة تشرنوبيل وقصة (ليغاسوف) دليل على الحياة في ظل الأنظمة القمعية التي لا تحب الاعتراف بالخطأ، حتى لو كان هذا الخطأ يهدد وجودها وسكانها.

3. مسلسل Six Feet Under

صورة: HBO

تدور أحداث العمل حول أسرة (فيشر) التي تعمل في مجال تحنيط الموتى والجنازات، وهو يمتد لـ 5 مواسم، ويبدأ بوفاة والد العائلة بحادث مأساوي، ثم الكثير من المواقف والأحداث الجيدة والسيئة التي تمر بها العائلة، وصولاً إلى الحلقة الأخيرة، وهناك شيء ساخر، فجميع حلقات المسلسل تبدأ بموت شخصية ما ليأتي دور عائلة (فيشر) في تولي مسؤولية الجنازة، لكن الحلقة الأخيرة تبدأ بولادة طفلة للعائلة.

المسلسل ليس مأساوي بقدر ما هو واقعي، إذ أن موضوع الموت هو الشيء الوحيد الذي يجمعنا، ومن خلال تقبّل الموت ستتعرّف على الحياة وتغير نظرتك إليها. تبدأ النهاية عند (كلير فيشر)، الفتاة المراهقة التي تقود سيارة الموتى وتذهب بها إلى المدرسة غير مكترثة بشيء في هذا العالم، وهي أكثر الشخصيات العميقة في هذا العمل والأكثر جدلية حتى.

عندما تنطلق (كلير) في سيارتها نحو نيويورك بحثاً عن حياتها قبل أن يطرق الموت بابها، فيوقظها طيف (نيت) قائلاً: «الجميع بانتظارك» –وهذه العبارة هي عنوان الحلقة الأخيرة. ليست الفكرة من هذه الحلقة أن الجميع يموتون فحسب، بل هي أقرب إلى فيديو طويل يوضح لنا حياة هذه الشخصيات والنهاية المعروفة مسبقاً (الموت)، هذه الشخصيات التي ارتبطتنا بها وأحببناها، لكننا نعلم أن رحلتها ستنتهي في وقتٍ ما. أراد صانع العمل (ألان بول) إخبارنا أن الحياة ستنتهي حتماً، لذا اجعلها رحلة ممتعة، ولهذا السبب تظهر أغنية «Breath Me» عندما تغادر (كلير) لوس أنجلوس، أي عليك «تنفس الحياة» وعيشها، وأن موت البشر الأعزاء علينا ليس إلا سبباً يجعل الحياة مهمة، على حد قول إحدى الشخصيات.

4. مسلسل Breaking Bad

صورة: AMC

يحكي هذا العمل قصة أستاذ في الكيمياء يُدعي (والتر وايت)، يكتشف لاحقاً أنه مصاب بالسرطان، فيقرر الحصول على المال عن طريق تصنيع المخدرات بصحبة تلميذه السابق (جيسي بينكمان). تتطور الأحداث لاحقاً، وتدخل عائلة (وايت) في دوامة من الإجرام والجشع والمآسي، وكذلك يضطر (والتر) إلى التعامل مع عصابات إجرامية تطلب منه صنع المخدرات. يمتد العمل لـ 5 مواسم، ومع أنه واحدٌ من أفضل مسلسلات التلفزيون، لكن الحلقة الأخيرة لها طابعها الخاص.

بعدما يواجه (والتر) العصابة التي اختطفت (جيسي) سابقاً، وبعدما استطاع تسميم (ليديا)، نجد أن (والتر) قد لاقى حتفه المحتوم في نهاية الأمر، على الرغم من أنه لم يتوقع أبداً وصول الأمور إلى هذا المستوى من الجنون والسوء، خاصة من ناحية عائلته.

استطاع (والتر) إخبار عائلته بمكان الأموال التي تركها، كما أنقذ (جيسي)، ويبدو أن (والتر) تصالح في لحظاته الأخيرة مع الموت، بل تصالح حتى مع تحوله إلى مجرم وتاجر مخدرات كبير على مستوى عالمي.

على عكس مسلسل «آل سوبرانو» مثلاً، استطاع هذا العمل تقديم نهاية ترضي الجميع وتجعلنا نقتنع بها، حيث حُلّت جميع القصص العالقة، ولم يبقَ في ذاكرتنا سوى مشهد (والتر) وهو يستسلم لمصيره في مصنع العصابة التي قتل أعضاءها، حتى أن الأغنية الأخيرة التي تظهر عند موت (والتر) بعنوان «Baby Blue»، كانت كلماتها كالتالي: «يبدو أنني حصلت على ما أستحق»، يبدو أن هذا ما أحبه (والتر)، حياة الجريمة وليس مهنة التعليم، وعلى الرغم من أن (والتر) لم يكن أبداً شخصية خيرة أو جيدة، بل هو الشرير في معظم أجزاء المسلسل (باستثناء الموسم الأول)، وكان بإمكانه التوقف إلا أنه لم يرغب بذلك، لكننا أحببناه جميعاً.

5. مسلسل The Americans

صورة: FX

من الصعب جداً أن تُرضي الحلقة الأخيرة جميع فئات المشاهدين، لكن مسلسل The Americans «الأمريكيون» استطاع إرضاء الجميع. مسلسل «الأمريكيون» هو مسلسل دراما أمريكي يتحدث عن الزوجين (إليزابيث) و(فيليب جينينغز)، وهما عميلان لجهاز الاستخبارات السوفياتي، يعيشان في الولايات المتحدة الأمريكية مع طفليهما ويمارسان حياتهما كباقي الأمريكان. ومع أنهما جاسوسين، لكننا نعيش حياتهما المهنية والعائلية وتلك الفترة من الحرب الباردة عموماً.

العمل مؤلف من 6 مواسم، وفي حلقته الأخيرة بعنوان «Start»، يقرر الزوجان اصطحاب ابنتهما (بيج) إلى الاتحاد السوفياتي وترك (هنري) في إحدى المدارس الخارجية، وتوافق الزوجة على مضض خوفاً من أن يُفضح أمرهما، لكن الابنة تقرر البقاء في البلاد في اللحظة الأخيرة، بينما يسافر الوالدان على متن قطار إلى مونتريال الكندية.

في الحلقة الأخيرة، يُضطر الزوجان إلى الوصول إلى أوروبا بدون ولديهما، وبعد كل ما مرت به العائلة، يتذكر الزوجان جميع الخيارات التي اتخذاها والتي أدت في نهاية المطاف إلى تفكك العائلة، وتحديداً الطفلان الذين سيعيشان بلا أهل. إنه لأمر محزن حقاً، حيث اضطرت العائلة مجدداً اتخاذ قرار سيؤثر على مصيرها، ومصير الطفلين بشكل خاص.

إنها حكاية عائلة دارت على مدار 6 مواسم، وانتهت بطريقة مأساوية حقاً، بل أن النهاية كانت مقلقة ومرهقة للأعصاب، ففي كل لحظة، كنا نشعر أن الأحداث لن تجري على ما يرام، كما أننا تعلقنا بتلك الشخصيات الشريرة والخيرة على حد سواء.

6. مسلسل The Leftovers

صورة: HBO

يُعتبر مسلسل «الباقون» واحداً من المسلسلات الذكية التي عرضت لنا عالماً خيالياً خاصاً لا مثيل له. تدور أحداث العمل حول حادثة غريبة جداً اختفى على إثرها عدد هائل من البشر بشكل غامض، نحو 2% من سكان العالم، ورافق هذا الاختفاء الغامض ظهور جماعات وطوائف دينية عجيبة، أشهرها تلك المجموعة العدمية المدمنة على تدخين السجائر وترتدي ملابس بيضاء تقودها (باتي ليفين)، أما الشخصية الرئيسية فهو الشرطي (كيفن غارفي) الذي التحقت زوجته بتلك الطائفة.

تدور أحداث الموسم الأخير بعد مرور 3 سنوات، وتبدأ أحداثه قبل 14 يوماً من ذكرى حادثة الاختفاء الغريبة. ومع أن العمل لم يقدم لنا إجابات واضحة عن جميع التساؤلات التي حيّرتنا. تُعرف الحلقة الأخيرة بعنوان «كتاب نورا»، حيث نرى شخصية (نورا دورست) التي عبرت بواسطة آلة إلى العالم الآخر ورأت أين ذهب هؤلاء الأشخاص المختفون، وأن هؤلاء الـ 2% يعيشون في عالم آخر، وفي الحقيقة، هؤلاء لم يختفوا، بل اختفى 98% من البشر الذين بقوا في عالمنا. وعندما تقرر (نورا) زيارة زوجها ورؤيته من بعيد، وترى أنه أسس عائلة جديدة. تواجه (نورا) الآن (كيفن) بعدما كبر كل منهما، ويبدو أن الحلقة الأخيرة تركز على كل من الشخصيتين وقصة الحب التي تجمع بينهما.

منذ البداية، كان لاختفاء البشر أثر عميق على أحبائهم، وعندما يلتقي (نورا) و(كيفن)، يدعي الأخير أنه لا يملك أي ذكرى عن علاقتهما، ربما ليبدأ علاقة جديدة من الصفر. قد توجد في العمل بعض التفاصيل العصية على التصديق (مثل قصة اختفاء البشر، والتي لا يشرح لنا المؤلف أي شيء عنها)، لكن العمل يركز بشكل رئيس على العلاقات الإنسانية، في ظلّ تلك الظروف القاسية.

7. مسلسل 30 Rock

صورة: NBC

مسلسل كوميدي من بطولة (تينا فاي) يمتد لسبع مواسم، يحكي قصة (ليز ليمون) –أدت (تينا فاي) دورها– وحياتها وعملها في إحدى شركات الإنتاج التلفزيوني.

بعد سبع مواسم من الكوميديا الساخرة والمشاهد التي لا تنسى، تجد (ليز) نفسها في موقف صعب، فحياتها الجديدة في المنزل والأمومة ليستا ما تريده، فتحاول العودة إلى شبكة NBC، كذلك نرى أن (جاك) ليس سعيداً بعمله ويقرر الاستقالة. نجد أن جميع الشخصيات حققت ما تريده فعلاً، ولو بشكل مختلف جداً عما كانوا عليه في بداية المسلسل. نشاهد أيضاً لحظات الفراق الصعبة تلك، والتي ستشعرك بشيء من الحزن على الرغم من الطابع الكوميدي للعمل. يمكننا القول أن النهاية كانت مناسبة لجميع الشخصيات.

8. مسلسل Orange is the New Black

صورة: Netflix

يتحدث هذا العمل عن (بايبر تشابمان) وتجربتها في السجن خلال 10 سنوات جراء عملها في تهريب المخدرات، ولكن القصة تمتد أيضاً لتشمل حياة السجينات الأخريات اللواتي يقطنّ معها في السجن.

في الحلقة الأخيرة بعنوان «Here’s Where We Get Off»، والتي كانت عاطفية بكل معنى الكلمة، نرى عدة وجوه قديمة كانت في المواسم السابقة. نشاهد في البداية كيف يُخرج القائمون على السجن جثة (تيفاني) التي كانت شخصية مفضلة لدى الكثيرين، بينما تنهار العلاقة بين (أليكس) و(مكالو)، والتي كان من الواضح أنها ستتجه نحو هذا المسار، وعلى الرغم من ذلك، كانت تلك اللحظة عاطفية جداً، ثم نرى كيف عادت (بيبر) إلى (أليكس) في نهاية المطاف، وهو الشيء الذي رغب به معظم المتابعين.

هناك الكثير من المواقف العصيبة والعاطفية التي مرّت بها شخصياتنا المفضلة، مثل إصابة (ريد) بفقدان الذاكرة، بينما نجد أن (بلانكا) حصلت على نهاية سعيدة تتمثل بحريتها. يمكن اعتبار النهاية السعيدة لـ (أليكس) و(بيبر) بمثابة «هديّة» لجميع العلاقات التي تنشأ بين أشخاص زُج بهم في السجن ولم يتمكنوا من عيش حياة طبيعية وسعيدة.

استطاع العمل طرح أمور عديدة عن العرق والجنس والجندر في قالب كوميدي درامي، في المقابل، كانت معاناة أو وفاة شخصيات نحبها جداً إحدى الأمور المرهقة والمحزنة لنا نحن المشاهدين. وعلى الرغم من أن بعض الشخصيات تحاول مقاومة المعاناة والقوانين الجائرة، وربما تحقق بعض الانتصارات هنا وهناك، لكن الحياة لن تجري لصالح هؤلاء السجينات، ما يجعلنا نتعاطف مع حياتهن بشكل تلقائي.

9. مسلسل Hannibal

صورة: NBC

تدور أحداث المسلسل حول قضية اختفاء فتيات في ولاية مينيسوتا، فيُستدعى العميل (ويل غراهام) –الممثل (هيو دانسي)– لكشف ملابسات القضية، لكن مع تطور الأحداث والتعمق في الجريمة، يضطر (غراهام) إلى الاستعانة بالطبيب النفسي (هانبيال ليكتر) –الممثل (مادس ميكلسن)، على الرغم من أن الأخير هو في الحقيقة قاتل متسلسل. في كلّ موسم من المواسم الثلاث، هناك الكثير من التشويق والإثارة وحرق الأعصاب، والمشاهد التي لا يمكن للجميع تحملها بالطبع.

نلاحظ مع تقدم العمل أن شخصية (ويل) بدأت تتغير إثر علاقته مع (ليكتر) وتعمقه في عالم الأخير. في الحلقة الأخيرة بعنوان «The Wrath of the Lamb»، يُقتل (فرانسيس دولارايد) أو التنين الأحمر كما يُسمى على يد كل من الشخصيتين الرئيسيتين بعد مكيدة طويلة، على الرغم من أنه حاول سابقاً تزييف موته عن طريق الانتحار لينقذ (مكلين)، وفي تلك اللحظة نسمع (ليكتر) يقول: “هذا كل ما أردته لك يا ويل”، فيجيب الأخير: “إنه لأمر جميل”. في تلك اللحظات الدموية الأخيرة، نرى أن (ويل) أُعجب بهذا الأمر، لا بل أحب القتل بتلك الطريقة الخاصة الباردة البعيدة كل البعد عن العواطف التي تصاحب المرء عندما يقتل شخصاً آخر –مثل (والتر وايت) الذي لم يكن أبداً ليتوقع أن يصبح واحداً من أكبر تجار الميثامفيتامين– وهذا ما أراد (هانيبال) تحقيقه من الأساس. وفي نهاية المطاف، يلقي الرجلان بنفسيهما من المنحدر.

بالمناسبة، لا يعني سقوطهما من المنحدر أنهما توفيا، حيث أطلق معجبوا العمل عدة نظريات تدعي أن (ويل) على الأقل لا يزال حياً.

كانت تلك تجربة غير عادية بالنسبة لـ (ويل)، فهو لم يُدهش بعملية القتل أو يخف أو يندم، بل يبدو أنه أصبح يرغب بهذا الشيء، أي أشبه بانتصار شخصي حققه (ويل)، وكذلك انتصار لـ (ليكتر) الذي خطط لكل تلك الأمور. إنه عمل نفسي فلسفي عميق، يتحدث عن علاقة تدميرية جمعت بين هذين الشخصين.

10. مسلسل BoJack Horseman

صورة: Netflix

يتحدث هذا العمل الكرتوني عن عن (بوجاك هورسمان)، ممثل –على هيئة حصان، كالعديد من الشخصيات الأخرى التي جاءت على هيئة حيوانات مختلفة– سابق شارك في عمل تلفزيوني لا يذكره الكثيرون اليوم، لكنه يعاني من مشاكل وعقد نفسية لها تاريخ طويل، تتجلى في شخصيته النرجسية التي تخشى أن ينساها الناس أو يفقدوا اهتمامهم بها.

على الرغم من أن العمل كوميدي، لكنه لا يخلو من تلك اللحظات التراجيدية والإنسانية العميقة. إنه عملٌ يتمحور من الأساس حول تلك الشخصية المصابة بالاكتئاب وتصرفاتها غير المبررة والتي تؤدي في كثير من الأحيان إلى عواقب كارثية على (بوجاك).

بعد مشاهدة العمل والوصول إلى الحلقة الأخيرة، ستعرف بنفسك لما وضعنا هذا العمل في قائمتنا، حتى أنك ستشعر بشيء من الرابطة الإنسانية تجاه (بوجاك). بعد عدد من المغامرات المضحكة والمبكية في آن واحد، يخرج (بوجاك) من السجن ليحضر زفاف (برنسس كارولاين) ويفكر في جميع أولئك الأشخاص الذين ساندوه في حياته لكنه لم يُظهر لهم سوى جانبه السيء.

إن الحلقة الأخيرة بعنوان Nice While It Lasted تمتاز بطابعها الحزين والخاص، ذلك الحزن الذي يحمل نوعاً من التفاؤل، وكأنها في الواقع حلقة الوداع الأخيرة لشخصيات لطالما رافقتنا في المواسم السابقة، سنتذكر، نحن و(بوجاك) في الحلقتين الأخيرتين من الموسم الأخير كل الشخصيات التي كان هو سبباً في معاناتها أو حتى وفاتها، كـ (سارة لين) و(هيرب كزاز) ووالدته (بيتريس) بالطبع. ومع أن تلك الحلقة تُشعرنا أن (بوجاك) سيموت، لكن لو حدث ذلك لما كان المسلسل بهذه الروعة.

لم يمت (بوجاك)، بل عاد في الحلقة الأخيرة بعدما قضى فترة في السجن، ونلاحظ أنه تغير بشدة، وهنا تأتي تلك اللحظات الدرامية أثناء حديثه مع باقي الشخصيات ومواجهته الماضي الذي كان دائماً ما يحاول الهرب منه، وبالطبع، لن ننسى جلوسه على سطح المنزل مع (ديان)، تلك الشخصية التي كانت تعرف (بوجاك) أكثر من الجميع، وفي النهاية، يمضي كلّ في طريقه الخاص.

هل شاهدتم هذه المسلسلات سابقاً؟ أخبرونا ما رأيكم بتلك النهايات وهل كانت عظيمة برأيكم؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق