منوعات

مسلسلات وأفلام وجب انتهائها خلال 10 دقائق لولا تصرفات الشخصيات الغبية!

حتى نستمتع بمشاهدة فيلمٍ ما، يجب أن يتوفر أمران: وعاءٌ كبير من الفوشار –حسناً قد لا يكون هذا ضروريّاً– ومحاولة الاقتناع بما تقوم به الشخصيات من دون أن تشغّل عقلك كثيراً، فقط دع الأحداث تسير أمامك، حتى لو كانت في منتهى الغباء!

في الحقيقة، هناك الكثير من الأفلام التي نشاهد فيها الأبطال أو الشخصيات الثانوية تقوم بشيء من الواضح أنها لا يجب أن تقوم به، أمرٌ غبي جداً سيوقعها لاحقاً في العديد من المشاكل، ولربما صرختم وأنتم تشاهدون “لا تفعل ذلك أيها الأحمق!”. لكن في الواقع، لو رفضت الشخصيات القيام بهذا الأمر الغبي، لانتهى الفيلم في غضون 10 دقائق أو ربع ساعة على الأكثر…

هناك 3 أنواع من الشخصيات الغبية في كلّ فيلم، شخصيات غبية بُني الفيلم على غبائها، وأخرى تمتاز بالغباء كإحدى الصفات الرئيسية لها، وهناك أيضاً الشخصيات التي تقوم ببعض الأفعال الغبية لتضحك الجمهور. فلنتعرف على هذه الأفلام، ولكن احذروا، قد يُفسد هذا الأمر عليكم متعة الفيلم!
والجدير بالذكر أن مقال اليوم مقدم إليكم بغرض المتعة والتسلية، فجميع الأفلام المذكورة هنا جميلة بالفعل، ولم تكن لتحدث لولا غباء شخصياتها على كل حال.

The Little Mermaid

كان بإمكان (آريل) أن تُخبر والدها أنها تحبّ الأمير البشري، وسيرد عليها والدها –الذي حذرها من الصعود إلى عالم البشر– بـ: “أنتِ لا تعرفينه من الأساس”، وهكذا، لربما اقتنعت (آريل) وانتهى الفيلم!

Fifty Shades of Grey

حسناً، كان بإمكان (آنا) أن ترفض (غراي) من البداية، بل كان يجب عليها أن تخبره أنه شخص مهووس ويعاني من صدمة عاطفية خطيرة، بل كان على (آنا) أن تعرض عليه زيارة طبيب نفسي.

The Ring

إذا عرض عليكم أحدٌ ما مشاهدة شريط فيديو سيؤدي إلى وفاتكم بظروفٍ غامضة خلال 7 أيام، قولوا له: شكراً، لكن لا أريد المشاهدة!

Alien

لربما كان على جميع طاقم الشخصيات الاستماع لما قالته (إلين ريبلي) وعدم الخروج من العزل. لكن يبدو أن الأمر الاخير صعب، تحديداً في عالمنا اليوم.

Lion King

كان على (سيمبا) ألا يستمع لـ (سكار)، وأن يفهم أن الأخير يريد أن يُصبح ملكاً بأي طريقة.

Tangled

لو منحت الأم (غوثل) الفتاة (رابونزيل) عيد ميلادٍ مختلف، لما اعتقدت الأخيرة أن المصابيح موجودة لأجلها!

Batman Begins

لو لم تخرج عائلة باتمان من الباب الجانبي للمسرح، وانتظرت قدوم (ألفريد)، لما حصل ما حصل!

Aladdin

لو أوفى جعفر بوعده لعلاء الدين بدلاً من خيانته، لامتلك المصباح وأصبح أقوى ملك. لم يرغب علاء الدين سوى بالحصول على مالة الذي وعده به مقابل المصباح، لكن ذلك قد يحول دون معرفته بياسمين.

Cars

لو استمع (لايتنغ مكوين) لنصيحة الطاقم وبدّل إطارات العجلات، لفاز بالسباق بلا شك!

Matrix

لو أخذ (نيو) الحبة الزرقاء، لعاش بقية أيامه التعيسة مثلنا. لكن لنكن واقعيين، لن يكون الفيلم ممتعاً لو لم يأخذ الحبة الحمراء.

School of Rock

لو سئل السيد (شيبلي) عن بطاقة هويته، أو أي دليل يثبت أنه معلّم، لما استطاع تعليم الأطفال في المدرسة! وهكذا كان الفيلم سينتهي في لحظات.

Gremlins

قد يكون هذا الأمر واضحاً، لكن لو اتبع (راندال بيلتزر) القواعد التي أخبرها إياها صاحب المحل، لما حدث أي شيء.

The Visit

لربما كان على الأم التي أخذت أولادها إلى منزل جديهما أن تدرك، بشكل أو بآخر، أن الجدين ليسا والديها الحقيقيين، ولربما كان عليها الاتصال بالشرطة، لكن لا، يجب أن تكون الشخصيات غبية!

Sleeping Beauty

لو دعت العائلة الجنيةَ الشريرة Maleficent إلى حفل تعميد الأميرة الصغيرة أورورا (أو شَفَق بالعربية)، لربما لن تستشيط الجنية غضباً وتلقي لعنتها على الأميرة، كل ما أردته (مَلافيسنت) حضور الحفلة!

بالطبع، لو لم تقم هذه الشخصيات بما طُلب منها، لما كانت الأفلام والمسلسلات ممتعة. لكن على صُناع تلك الأعمال أن يبذلوا المزيد من الجهد لجعل القصة “أقل بساطة” ويجعلوا دوافع الشخصيات “أكثر منطقية”. على أي حال، جميع تلك الأعمال مسلية وبعضها رائع حقاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق