قوائم

أفضل الأفلام المبنية على قصص أو أحداث حقيقية

لطالما يصيبنا شعور غريب عندما ننهي فيلماً جامحاً ومذهلاً، ثم نقرأ عبارة “مقتبس عن قصة حقيقية”! بالفعل، هناك أفلام رائعة مبنية على قصص حقيقية، وقصة البعض منها غير قابلة للتصديق وجنونية جداً، لكنها بالفعل قد حدثت!

إليكم أفضل الأفلام المبنية على قصص واقعية، وأكثر تلك القصص إثارة للاهتمام:

1. فيلم The Social Network عام 2010

جيسي آيزنبرغ بدور مارك زوكربرغ مؤسس فيسبوك.

هل تساءلتم ما القصة والفكرة وراء إنشاء موقع «فيسبوك»؟ ذلك الموقع الذي بتنا نستعمله بشكل يومي سواءً شئنا أم أبينا؟

يلعب الممثل (جيسي أيزنبرغ) دور مؤسس هذا الموقع، (مارك زوكِربرغ)، ويخبرنا كيف بدأت الفكرة وراء هذا الموقع الذي غيّر الكثير من عالمنا، وما القصص المثيرة من الاهتمام التي مرّ بها (مارك زوكِربرغ).

2. فيلم 12‎ Years a slave عام 2013

صورة: Searchlight Pictures

دراما وثائقية تروي قصة (سولومن نورثاب)، رجل أسود حرّ من نيويورك يتعرض للاختطاف ويُباع عبداً في عام 1841. حاز هذا الفيلم على جائزة أوسكار عن فئة أفضل فيلم، وشيّد به جميع النقاد والجمهور. الفيلم مؤثر جداً ومبني على قصة الرجل نفسه وكلّ ما تعرض له من عذاب وأسى.

3. فيلم Catch Me If You Can عام 2002

صورة: Dreamworks

يروي هذا العمل قصة حياة (فرانك أبنغيل جونيور) –الذي لعب دوره الممثل (ليوناردو دي كابريو)– وكيف يصبح هذا الشاب خبيراً في التنكر والخداع، وكيف يتمكن من كسب الملايين من الدولارات عن طريق التنكر والاحتيال.

المثير للاهتمام أن تلك الجرائم وعمليات الاحتيال ارتكبها قبل سن الـ 19 من عمره، والسبب وراء كل تلك العمليات هو لمّ شمل عائلته بعدما واجهت صعوبات مادية وانفصل والده عن والدته. الكثير من المشاهد الكوميدية والأكشن والتمثيل المتقن، تلك هي ميزات هذا الفيلم الممتع والمشوق.

4. فيلم Into the Wild عام 2007

نشاهد في هذا الفيلم رحلة روحية فريدة من نوعها نحو أحضان الطبيعة. يعكس هذا العمل الصراعات والقضايا والمشاكل التي يواجهها المرء في حياته، تحديداً المادية منها. إنه رحلة تحرر واستقلال وهروب من عادات وقيم المجتمع، قام بها الطالب (كريستوفر مكاندليس) بعدما ترك كل ممتلكاته وتبرع بأمواله لمؤسسة خيرية، ثم التوجه نحو ألاسكا لتحقيق حلمه بالحرية.

5. فيلم A Beautiful Mind عام 2001

يحكي هذا الفيلم قصة العبقري في الرياضات (جون فوربس ناش جونيور)، وهي دليل على وجود خط رفيع جداً بين العبقرية الصرفة والجنون. سنتمكن في هذا الفيلم من التعرف على هذا الشخص العبقري –الذي لعب دوره الممثل (رَسل كرو)– الذي يعاني من الشيزوفرينيا، ما يؤثر بشدة على حياته الشخصية وعلاقاته وعمله.

6. فيلم Lion عام 2016

صورة: Weinsteint Co

إنها إحدى تلك القصص المجنونة جداً والتي قد لا نصدقها لو سمعنا عنها، لكن في الحقيقة، هذا ما حدث فعلاً مع (سارو بريرلي)، الذي صعد عن طريق الخطأ على قطار أخذه بعيداً جداً عن منزله في الهند، وكان عمره حينها 5 أعوام فقط.

بعد بحث طويل عنه، جاءت الشرطة وعرضته للتبني، فـتبنته عائلة أسترالية. وبعد 25 عاماً، يقرر (سارو) العودة إلى الهند ليبحث عن عائلته الأصلية، ومع أنه لا يملك الكثير من المعلومات، إلا أن رحلته ستغير الكثير مما يعرفه.

7. فيلم Extremely Wicked, Shockingly Evil and Vile عام 2019

صورة: Netflix

يؤرخ لنا هذا الفيلم قصة حياة المجرم والقاتل المتسلسل الأمريكي الشهير (تيد باني) –أدى دوره الممثل (زاك إيفرون)– وتُروى القصة من طرف عشيقته التي رفضت طيلة حياتها تصديق تلك الاتهامات التي لحقت بـ (باني)، وهو ذلك الشاب الوسيم اللطيف الذي لا يمكن للنساء توقع شيء سيء منه. فهل كان (باني) مذنباً أم لا؟ هذا ما ستعرفه في الفيلم، ونحن واثقون أنه واحدٌ من تلك الأفلام العنيفة عاطفياً، والتي ستبقى في ذاكرتك مدة طويلة.

8. فيلم Apocalypse Now عام 1979

صورة: United Artists

فيلم مقتبس عن رواية «قلب الظلام» للكاتب البولندي الإنجليزي (جوزيف كونراد)، وهي أساساً قائمة على أحداث مرّ بها الكاتب.

تقع أحداث هذا الفيلم خلال حرب فيتنام. يُرسل اللواء (ويلارد) –الذي أدى دوره (مارتن شين)– في مهمة خطيرة إلى كمبوديا لاغتيال المقدّم (كورتز) –أدى دوره الممثل (مارلون براندو) الذي تزعم فرقة من المنشقين، واعتبر نفسه إلهاً في إحدى القبائل المحلية، فاعتُقد أنه جنّ بالكامل.

طُلب من (ويلارد) التخلص من (كورتز) الذي عبر الحدود نحو كمبوديا. يمتاز هذا الفيلم بقصته المتشابكة لكنها معروضة بأسلوب يمزج بين الواقع المتوحش والفانتازيا وواقع الحرب، وهو من إخراج (فرانسيس فورد كوبولا).

9. فيلم The Imitation Game عام 2014

صورة: Jack English/The Weinstein Company

فيلم من بطولة (بيندكت كامبرباتش)، يروي قصة العالم العبقري في مجال الحاسوب (ألان تورنج)، وهو الذي يحاول فك تشفير رسائل النازيين لصالح الحلفاء في الحرب العالمية الثانية.

كان (تورنج) عالماً ذكياً، لكنه كان إنساناً صعب المراس، وكان يعتبر زملاءه أقل ذكاءً ومعرفة منه. لكن إذا أراد النجاح في مهمته، عليه تجاوز تلك المشكلات العلمية والاجتماعية التي قد يمر بها.

10. فيلم American Sniper عام 2014

صورة: Warner Bros. Pictures

اقتباس عن مذكرات قناص البحرية الأمريكية (كريس كايل) –أدى دوره الممثل (برادلي كوبر)، ومن إخراج (كلينت إيستوود). يروي الفيلم حياة ذلك القناص الذي أنقذت طلقاته الدقيقة الكثير من الأرواح، وحوّلته إلى أسطورة في أمريكا خلال حرب العراق.

لكن عندما أُعفي من مهامه وعاد إلى المنزل، عانى القناص بشدة من وقائع تلك الحرب، فكانت صور الحرب والموت تطارده في أحلامه، وكان التأقلم مع الحياة العادية والطبيعية في المنزل مع الأطفال والزوجة أمراً صعباً.

11. فيلم Hidden Figures عام 2016

صورة: 20th Century Fox

يحكي الفيلم قصة ثلاث نساء عالِمات في مجال الحاسوب، ومن أصول أفريقية أميركية، هنّ (كاثرين جونسون) و(دوروثي فوهان) و(ماري جاكسون). في فترة كانت الولايات المتحدة تتسابق ضد الاتحاد السوفياتي لإرسال أول بعثة مأهولة بالبشر نحو الفضاء، عثرت ناسا على تلك المواهب الخفية لدى النساء، واستطاعت النساء كسر الحواجز الجندرية والاجتماعية والعرقيّة وتبوأ مكانة رفيعة بسبب ذكائهن، وعملهن على إحدى أهم عمليات استكشاف الفضاء في تاريخ الولايات المتحدة.

12. فيلم The Pianist عام 2002

صورة: Guy Ferrandis—Focus Features/Studio Canal/The Kobal Collection

من إخراج (رومان بولانسكي) وتمثيل (أدريان برودي)، الذي أدى دور الموسيقي البولندي اليهودي (فلاديسواف سبيلمان) إبان الغزو النازي لمدينته وارسو خلال فترة الحرب العالمية الثانية.

يحاول الموسيقي البقاء على قيد الحياة وسط الدمار والفصل العنصري وإبادة اليهود. حاز الفيلم على 3 جوائز أوسكار، وجائزة السعفة الذهبية، وهو بالطبع من أفضل الأفلام التاريخية، سواء كانت مبنية على قصة حقيقية أو أفلام الحرب العالمية الثانية.

13. فيلم Escape From Alcatraz عام 1979

صورة: Paramount Pictures

ألكتراز واحدٌ من أكثر السجون المحمية في خليج سان فرانسيسكو، ومن شبه المستحيل الخروج منه. لكن مجموعة مؤلفة من ثلاثة رجال (كلينت إيستوود وفريد وارد وجاك تيبو) تحاول الهروب منه عام 1962 وتنجح بذلك، لكن هذا النجاح محط نزاع إن حدث حقاً أم لا. على أي حال، الفيلم ممتع ومشوق بغض النظر عن الحقائق.

14. فيلم Lawrence of Arabia عام 1962

الممثلان أنتوني كوين وبيتر أوتول.

يصوّر هذا الفيلم حياة الدبلوماسي الآيرلندي والضابط العسكري (توماس إدوارد لورنس) في شبه الجزيرة العربية إبان الحرب العالمية الثانية. يوثق العمل الصراعات العاطفية والنفسية التي مرّ بها (لورنس) تزامناً مع تنامي العنف في المنطقة، واكتشاف هويته الحقيقية وولائه لبلده الأم بريطانيا ورفاقه من زعماء القبائل العربية. فيلم ملحمي أسطوري يغطي فترة مهمة من تاريخنا العربي.

15. فيلم Erin Brockovich عام 2000

أدت (جوليا روبرتس) دور البطولة في هذا الفيلم، وحازت على جائزة أوسكار عن دور البطولة، حيث أدت دور أم لثلاثة أطفال وناشطة في مجال الحقوق ضمن إحدى البلدات الصغيرة. لم تحصل (بروكوفيتش) على خلفية تعليمية، لكنها تحصل على وظيفة في مجال المحاماة، وتحاول حلّ قضية كبيرة تتعلق بتلوث المياه أدت إلى إصابة بعض الناس بالأمراض، لكن المشكلة أن شركة كبيرة وراء هذه القضية، ولا تريد حلها، فهل تستطيع (بروكوفيتش) حلّها والوقوف في وجه الشركات الكبيرة التي تضرّ البيئة لتحقيق مساعيها؟

هناك أفلام أخرى كثيرة ترتكز على قصص واقعية أو أحداث تاريخية، وبالطبع لن نستطيع حصرها في مقالة واحدة. لذا لا مانع من إبداء ملاحظاتكم أو اقتراحاتكم في التعليقات!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق