منوعات

أسرار عليك معرفتها كي تستطيع الفوز بمعظم الألعاب التقليدية الشهيرة

ما رأيكم لو عرضنا عليكم مجموعةً من الحيل السرية، التي تمكّنكم من الفوز في الألعاب الجماعية مع الأصدقاء؟ فإن نجحت معكم، ربما تفوزون فيها!

لعبة حجرة ورقة مقص

يعتقد الناس أن لعبةَ حجرة ورقة مقص هي لعبةٌ عشوائية، لكن يمكنك استخدام العلم حقاً للفوز بهذه اللعبة.

يحاول الناس عادة أن يحزروا ما سيختار الخصم، فإذا لم تعرف ماذا تختار، اعتمد الخيار الفائز في الجولة السابقة، والسبب في ذلك أن بعض الناس تزداد ثقتهم عندما يفوزون، لهذا قد يعاودون الاختيار مجدداً، وبذلك لن تخسر على الأقل في الجولة.

لكن بعيداً عن التخمينات، هناك قاعدة محددة لهذه اللعبة: فإذا اخترت الورقة مثلاً، فاحتمال فوزك كبيرٌ جداً! كيف ذلك؟

أظهرت الأرقام والإحصائيات أن الرجال عادة ما يبدؤون اللعب باختيار الحجرة بشكل أكبر من النساء. بينما لا يفضل كلا الجنسين اختيار المقص، بالتالي إذا اخترت الورقة، فاحتمالات خسارتك هي الأقل.
هناك أيضاً سببٌ آخر يدفعك لاختيار الورقة، فمعظم الناس لا يكررون الخيار نفسه ثلاث مرات، وهكذا، بإمكانك اختيار الورقة ثلاث مرات، والفوز في نهاية اللعبة.

لعبة ليزر تاغ

عليك الاستعداد لهذه اللعبة تماماً كما لو كنت تلعب فورتنايت أو لعبة نداء الواجب Call of Duty، فارتدِ أولاً ملابساً وأحذية مريحة، وتحديداً الأحذية الرياضية.

ثانياً، لا بدّ أن تختار ملابسك بحيث تجعلك مخفياً عن الأعداء، كالملابس المموهة. ولا ترتدِ أبداً ملابساً بيضاء، فهي تجعلك مكشوفاً.

وثالثاً، اعرف المكان الذي تلعب فيه بشكل جيد، فبعض الأماكن، المرتفعة مثلاً، تمنحك ميزات إضافية لتطلق على الأعداء، بينما تمنحك أماكنٌ أخرى ملجأ للاختباء.

وأخيراً، لا تركض باتجاه مستقيم دائماً، بل عليك التحرك بشكل عشوائي كي تتجنب الإصابة. وهكذا تصبح جاهزاً!

المصارعة باليد

في مسابقات المصارعة باليد الاحترافية، على المتسابِقَين أن يأخذا وضعيةً بحيث يكونا موازيين لبعضهما، وهناك على الطاولة قطعةٌ صغيرة يضع اللاعب مرفقه عليها. وبعد معرفتنا لهذا الأساسيات، يمكننا استغلالها للفوز في اللعبة!

أولاً، انحنِ للأمام واجعل خصرك موازياً لسطح الطاولة، ثم ركّز مرفقك بحيث يكون متجهاً نحوك، وبهذا تُضعف يد المتسابق الآخر وتجعلها في وضعية غير مريحة. ثم وجّه جسدك بأكمله نحو يدك، بذلك تضيف قوة جسدك إلى قوة ذراعك.

حاول بعدها أن تدير جسدك إلى الجهة التي تتحرك بها يدك، ذلك أيضاً سيمنحك المزيد من القوة والثقل.

لعبة المونوبولي

لا نعتقد أنكم تعرفون جميع قواعد هذه اللعبة أساساً، لكن هل سبق ولاحظتم أن أحد اللاعبين حصل على كمية كبيرة من المال والعقارات، بينما لم يحصل الآخرون إلا على نسبة قليلة؟ حسناً، هذا بفضل القواعد!

أولاً، عليك شراء أي عقارٍ تصل إليه في الجولة الأولى، وهنا تبني قاعدتك التي ستبدأ لاحقاً بتعزيزها.

لا تقلق من الفنادق، حاول فقط في البداية امتلاك ثلاث عقارات وعلى الفور. وبالمناسبة، تُلون العقارات حسب القيمة التي تملكها، فالبرتقالية والزرقاء الفاتحة والحمراء هي الممتلكات الأعلى ثمناً.

بالطبع، لن نستطيع التحدث عن جميع قواعد المونوبولي الآن، لأنها طويلة جداً.

لعبة البلياردو

غالباً ما يقع المبتدئون في هذين الخطئين الشهيرين عندما يلعبون البلياردو، إليك كيف تتفادى ذلك وتحسّن من مهارتك في اللعبة.

أولاً، عليك أن تكون واعياً لمشاعرك، الثقة الزائدة أو القلق لن يمنحاك الفوز. عليك أيضاً استخدام أكثر من عصا واحدة للتدريب، ولا تدع اللاعبين الآخرين يؤثرون عليك أو يفقدوك أعصابك، أي كُنْ صبوراً.

أما الخطأ الثاني والشائع، فهو عندما تضرب الكرة، وتلاحظ أنها أُزيحت عن مسارها واتبعت مساراً مختلفاً تماماً. الخطأ هنا أنك ضربت الكرة في منطقة مرتفعة، وليس في منتصفها تماماً، والسبب غالباً هو أنك تتوقف بعدما تضرب الكرة، لذا تنزاح العصا لجهة ما، وتنزاح الكرة للجهة المعاكسة. فالحل الصحيح هو أن تدفع العصا إلى الأمام وتمسكها بثبات.

أخيراً، كيف تفوز في الجدالات!

ربما الجدالات والنقاشات مع الآخرين ليست لعبة، لكن لطالما رغبنا، ولو لمرة واحدة على الأقل، أن يرجع بنا الزمن للوراء ونقول الكلمات المناسبة في الوقت المناسب. لا تقلقوا، فها نحن نقدم الحل:

أولاً، كي تبدأ جدالاً مع شخصٍ ما، جهزْ نفسك واكتبْ جميع النقاط الرئيسية التي تريد التحدث عنها. اعرف الحقائق، وفكّر كما سيفكر الشخص الذي ترغب بنقاشه، ثم أعد التفكير مرة أخرى بصفتك شخصاً حيادياً لا علاقة له بالموضوع.

إذا أردت أن ينتهي النقاش بنتيجة جيدة للطرفين، فحاول ألا تبدو عنيفاً في الدفاع عن آراءك، ولا تنسَ أن وجهات النظر الأخرى قد تكون هي الأصح.

ثالثاً، لا تفتح مواضيعاً ونقاشات جانبية أخرى، بحيث تنتقل من مشكلة إلى أخرى بدون أن تعلم، وحاول ألا تهاجم شخصية الطرف الآخر، أي اجعل نقاشك موضوعياً وبعيداً عن الانتقادات الشخصية. وبالمناسبة، قد يعتذر الشخص الآخر عن تصرفه، أو قد تصبحون لاحقاً أعز الأصدقاء!

هكذا نصل إلى ختام المقال، لا تنسوا تطبيق تلك النصائح في ألعابكم القادمة. وإن كنتم تملكون نصائح أخرى، فلا تبخلوا علينا بها!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق