مشاهير

مشاهير قرروا تجاهل الجمال الخارجي في سبيل لعب أدوار معينة

يلعب الجمال دوراً رئيسياً في سينما هوليوود لكن رغم ذلك يولي بعض المشاهير اهتمامهم للتمثيل أكثر من الشكل. يعتبر هؤلاء أن المهنية في التمثيل تعني تجسيد الحياة الواقعية أي أن يكونوا على طبيعتهم. وهذا ضد فكرة أن الجمال الخارجي هو أهم مقومات الممثل أو الممثلة.

سنعرض لكم بعض المشاهير الذين قرروا تغيير الصورة النمطية للجمال وقاموا بإعطاءه معنىً جديداً يتفوق على الجمال الخارجي.

روني مارا في فيلم The Girl With the Dragon Tattoo

حوليا روبرتس في فيلم Secret in Their Eyes

جنيفر آنيستون في فيلم Cake

نيكول كيدمان في فيلم The Hours

تشارليز ثيرون في فيلم Monster

ماثيو ماكونهي في فيلم Gold

أوما ثورمان في فيلم Batman & Robin

كريستيان بيل في فيلم American Hustle

آن هاثاوي في فيلم The Princess Diaries

جيمس فرانكو في فيلم Spring Breakers

غوينيث بالترو في فيلم Shallow Hal

فانيسا هادجنز في فيلم Gimme Shelter

ماريا كاري في فيلم Precious

بيل سكارسجارد في فيلم IT

توم كروز في فيلم Tropic Thunder

كاميرون دياز في فيلم Being John Malkovich

كريستين لايكن في فيلم The Hottie & The Nottie

أنجلينا جولي في فيلم Girl Interrupted

ما رأيك بالمشاهير الذين يقررون عدم التركيز على معايير الجمال الخارجية مقابل توجيه اهتمامهم للمهارات والقدرات؟ هل تعتقد أن لهم تأثيراً على مايفرضه المجتمع من مقاييس ومعايير للجمال؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق