قوائم

مجموعة أفلام لطيفة مناسبة لتشاهديها عندما يحين موعد دورتك الشهرية

في ذلك الموعد من الشهر، من أفضل الأشياء التي بإمكانك القيام بها للترويح عن نفسك وتخفيف أوجاعك هي الاسترخاء على أريكة مريحة، تناول الطعام اللذيذ والحلويات، الابتعاد عن الدراما والتوتر اليومي، ومشاهدة بعض التلفاز! لذا جمعنا لك قائمة بالأفلام الجميلة واللطيفة التي ستشعرك بشيء من السعادة، بعضها يجمع بين الكوميديا الخفيفة والرومانسية، وبعضها ببساطة سيعطيكِ شعور بالبهجة والحب.

1. فيلم Clueless عام 1995

صورة: Getty Images

هذا الفيلم الكوميدي الرومانسي الذي شاهدناه مراراً وتكراراً خلال مراهقتنا أصبح من كلاسيكيات التسعينيات، فـ (شير) –أليشا سيلفرستون– هي طالبة الثانوية الثرية التي تعيش في «بيفيرلي هيلز»، ومع أنها تحمل جميع علامات وميزات الفتاة الغنية المدللة والسطحية بعض الشيء، لكنها تملك حقاً ذكاء وسحراً خاصاً يساعدانها في التعامل مع الآخرين من أصدقائها وعائلتها ومدرستها، وكل الأمور المهمة لحياة المراهقين في الثانوية، كما تعمل (شير) على جعل إحدى الطالبات الجديدات مميزة مثلها، فتحاول جعلها «كوول» أكثر. فيلم مليء بالمواقف الطريفة، بل مثالي لسهرة جميلة أمام الشاشة.

2. فيلم The Breakfast Club عام 1985

صورة: Universal Pictures

تدور أحداث هذا الفيلم حول 5 طلاب في الثانوية التقوا مع بعضهم خلال فترة حجزٍ في المدرسة، لكل واحدٍ من تلك الشخصيات خلفيتها “النمطية بعض الشيء”، لكن على الرغم من اختلاف شخصياتهم، فهدفهم واحد، وهو تمضية هذا اليوم الطويل تحت إشراف السيد (فيرنون)، والذي يشرف على الطلاب المحجوزين من مكتبه.

يُطلب من كل طالب كتابة موضوع لا يقل عن 1000 كلمة يتحدثون فيه عن أنفسهم وما الذي أودى بهم إلى هذه العقوبة، وهنا يبدأ الطلاب الكتابة عن نظرة العالم لهم. إنه واحد من الأفلام الشيقة حقاً والتي تتجاوز قالب أفلام المراهقين والبلوغ العادية.

3. فيلم Up عام 2009

صورة: Pixar

يحكي فيلم الرسوم المتحركة هذا قصة (كارل فريدريكسون)، الرجل المسن الذي كان يحلم منذ طفولته باكتشاف جنوب أمريكا والعثور على «شلالات الجنة». فيقرر خوض تلك الرحلة مع الصبي (راسل) عن طريق التحليق بمنزله بواسطة آلاف البالونات ليصبح مثل منطاد الهواء.

إنه فيلم لطيف قريب إلى القلب سيشعر كل من يتابعه بالبهجة. وهو أيضاً أحد الأفلام الناجحة جداً، فقد حاز على جائزتي أوسكار. لذا لا تفوتن فرصة مشاهدته.

4. فيلم You’ve Got Mail عام 1998

من أشهر أفلام الدراما والرومانسية، فجميعنا شاهدنا (ميغ راين) و(توم هانكس) وكيف يقعان في الحب على الرغم من الاختلاف الكبير بين خلفياتهما الاجتماعية والمالية، فـ (ميغ) تدير متجر كتب صغير، ومهددة بالخروج من السوق بسبب (توم هانكس)، الصديق اللطيف الذي تعرفت عليه على الإنترنت لكنها لا تدري شكله على أرض الواقع، حيث افتتح الأخير مكتبة ضخمة تحوي كل شيء يخطر على بال المستهلك. يعلم (هانكس) في نهاية المطاف شخصية محبوبته الحقيقية، فما الذي عليه فعله كي تحبه (راين) بعدما تعرف أنه الشخص الذي تحادثه عبر الإنترنت، وذات الشخص الذي كاد يخرجها من سوق بيع الكتب.

5. فيلم Breakfast at Tiffany’s عام 1961

تدور أحداث هذا الفيلم حول (هولي) –أدت دورها الممثلة (أودري هيبورن)– إحدى شخصيات المجتمع الرفيعة التي تذهب مراراً إلى «تيفاني»، دار مجوهرات راقية في مدينة نيويورك، وتتعرف على جارها الجديد الأنيق والساحر (بول فارجاك). تنجذب (هولي) لهذا الرجل، لكنها تحاول إخفاء ماضيها السري عنه، وهو أيضاً يبدو أنه يخفي شيئاً عليها.

بعد عدة لقاءات بين الاثنين، لا يعترف أي منهما بحبه للآخر، لكن من الواضح أن (بول) معجب بـ (هولي)، وانجر نحو عالمها السطحي وإغراءاتها، فهل ستصبح تلك الأسرار عائقاً أمام علاقتهما، وهل سيكون موعد تناول الفطور المبكر في «تيفاني» مقدمة لعلاقة الحب تلك؟

6. فيلم The Devil Wears Prada عام 2006

فيلم مليء بالممثلات الرائعات، كما أنه لطيف وكوميدي ومناسب جداً للترويح عن نفسك. يحكي الفيلم قصة (آندي) –الممثلة (آن هاثاواي)– التي تحصل على وظيفة في مجلة للأزياء، لكنها تُصدم بمديرتها، رئيسة التحرير (ميراندا بريستلي) –الممثلة (ميريل ستريب)– فهي إنسانة صارمة ولا تحتمل الأخطاء.

تحاول (آندي) التوفيق بين عملها الجديد ذي المتطلبات الكثيرة وزملائها الذين نادراً ما يساعدوها، وبين حياتها العاطفية التي تصبح عرضة للخطر، خاصة عندما تنغمس (آندي) في عملها الجديد وتحاول أن ترضي مديرتها.

7. فيلم He’s Just Not That Into You عام 2009

صورة: Netflix

يبدأ هذا الفيلم بمشهد لفتاة صغير تتعرض للتنمر على يد صبي، ثم تخبرها والدتها ألا بأس في ذلك، فذلك دليل أنه معجب بها. يفحص هذا الفيلم الطريقة التي نفسر بها تصرفات وإشارات وكلمات الآخرين، حيث نتعرّف على (جيجي)، وهي فتاة عادية تواعد الكثير من الرجال لكن جميع تلك المواعيد تبوء بالفشل. في آخر موعد رومانسي لها، توقعت من الشاب أن يعاود الاتصال بها مجدداً، لكنه لم يقم بذلك.

لذا تتردد (جيجي) إلى بارٍ يرتاده الشاب، وتتعرف هناك على صديق له يساعدها في معرفة ما إذا كان الشاب يحبها أم لا. إنه فيلمٌ رومانسي كوميدي، لكن ذلك لا يعني أنه خالٍ من أي عناصر سينمائية تجعله فيلماً جيداً ويستحق الحضور، كما أنه يضم طاقماً كبيراً من الممثلين المشاهير، لذا لا تفوتي فرصة حضوره.

8. فيلم About Time عام 2013

يحكي هذا الفيلم قصة الشاب (تيم) ذي الـ 21 عام، والذي يكتشف أنه قادر على السفر عبر الزمن. فيحاول تغيير ما جرى سابقاً ويحاول جعل حياته الحالية أفضل، وذلك عن طريق التعرف على فتاة أحلامه.

للأسف، لم تكن الأمور سهلة كما تخيل (تيم)، فعندما يلتقي عشيقته المستقبلية (ماري)، ويقعان في حب بعضهما، يقع حادثٌ ما يعيق تحقيق ما أنجزه في الماضي، لذا يضطر (تيم) إلى العودة إلى الماضي عدة مرات حتى يتزوجا وينجبا طفلة، وعليه دائماً التأكد من وقوع تلك الأحداث بشكل صحيح حتى يضمن بقاءها في المستقبل.

إنه فيلم لطيف وكوميدي يحوي القليل من أفكار الخيال العلمي، لذا نعتقد أنه مناسب جداً لقضاء الوقت والتسلية.

9. فيلم Call Me by Your Name عام 2017

تدور أحداث الفيلم حول علاقة رومانسية تنشأ بين طالب في سنوات المراهقة ورجل آخر وظفه والد المراهق في إيطاليا خلال فترة الثمانينيات. يعيش الشاب (إليو) –الممثل (تيموثي شالاميت)– في فيلا مع عائلته ضمن إيطاليا، حيث يعمل والده بروفيسوراً مختصاً بالتراث الإغريقي الروماني.

ثم يأتي (أوليفر) –الممثل (آرمي هامر)– المتخرج من جامعات أمريكا، ليعمل مع والد (إليو) من أجل نيل شهادة الدكتوراه. وهنا تبدأ قصة الحب الرائعة بين (إليو) و(أوليفر)، حيث يكتشف المراهق رغباته ويختبر مشاعر الحب والانجذاب.

10. فيلم How to Lose a Guy in 10 Days عام 2003

صورة: Sky

فيلم كوميدي رومانسي لطيف يتمحور حول (بنجامين باري) –الممثل (ماثيو ماكونهي)، زير النساء الذي يدخل في رهان: حيث يدعي أنه قادرٌ على الإيقاع بأي امرأة خلال 10 أيام، وجعلها تُغرم به. في المقابل، يُطلب من (آندي أندرسون) –الممثلة (كيت هدسون)– كتابة مقالة لمجلة تعمل بها بعنوان «كيف تخسرين رجلاً في 10 أيام».

يلتقي (بنجامين) بـ (آندي) في البار بعدما أعلن عن رهانه، وهنا تبدأ رحلة كل منهما لاستغلال الطرف الآخر لصالحه، فـ (آندي) ترغب بكتابة مقالتها، بينما (بنجامين) يسعى لربح الرهان. فكيف ستنتهي الأمور؟

11. فيلم Matilda عام 1996

صورة: Sony Pictures Home Entertainment

من الأفلام العائلية اللطيفة التي يمكن مشاهدتها في أي وقت وأي حالة. يحكي الفيلم قصة الطفلة العبقرية (ماتيلدا)، لكن عائلتها لا تفهم ذكاء الطفلة ولا تقدر موهبتها. عندما تدخل (ماتيلدا) المدرسة، تلتقي بمعلمة رائعة تهتم بها وأصدقاء أوفياء، لكن لسوء حظها، فمدير المدرسة إنسان سيء جداً.

تكتشف (ماتيلدا) لاحقاً أنها تملك قدرة خارقة على تحريك الأشياء، عندها تحاول التدرب لإتقان تلك القوة الخارقة، والوقوف في وجه عائلتها المهملة ومدير مدرستها السيئ.

12. فيلم Ps I Love You عام 2007

صورة: Empire

من الأفلام الرومانسية اللطيفة والعاطفية، حيث يحكي قصة أرملة تكتشف عقب وفاة زوجها إثر ورم دماغي أنه ترك لها 10 رسائل، بقصد أن يخفف عنها ألم الفراق ويساعدها في بدء حياتها من جديد.

الفيلم مليء باللحظات الحزينة وأخرى مضحكة، وهو من بطولة (هلاري سوانك) بدور «هولي» الأرملة، وزوجها السابق (جيري) من بطولة الممثل (جيرارد باتلر). إنه فيلم تقليدي عن الحب وخسارة الحبيب، لكن لا يمنع ذلك من كونه فيلماً ممتعاً.

13. فيلم The Wizard of Oz عام 1939

صورة: MGM

من أقدم وأشهر الأفلام العائلية اللطيفة التي بإمكاننا متابعتها في أي وقت! يحكي العمل قصة (دوروثي) التي تعيش في كانساس، ولسوء حظها، يضرب إعصار المدينة، فتضطر (دوروثي) وكلبها (توتو) إلى الاختباء بعيداً ليصلا إلى أرض «أوز» السحرية.

هناك، تتبع الفتاة وكلبها الطريق لمقابلة ساحر «أوز»، وتقابل أثناء رحلتما مجموعة من الشخصيات الأخرى، مثل الفزاعة التي تبحث عن دماغ ورجل الصفيح الذي فقد قلبه والأسد الجبان الذي يبحث عن الشجاعة. في المقابل، يطلب الساحر من تلك المجموعة إحضار مكنسة الساحرة الشريرة في الغرب ليساعد (دوروثي) ورفاقها.

14. فيلم Blue Is the Warmest Colour عام 2013

قد لا يكون هذا الفيلم كوميدي أو لطيف، لكنه من الأفلام الرائعة عن الحب، فالحب لا يفرق بين الجنس والميول، وهنا نتعرّف على الشابة (أديل)، ومرحلة المراهقة التي تعيشها في المدرسة، ولاحقاً عندما تتعرف على (إيما) ذات الشعر الأزرق التي تستطيع (أديل) أن تحدثها بكل جدية وصراحة عن نفسها، فتنجذب إلى الحياة المستقلة واكتشاف الرغبات الدفينة عند الإنسان، أي أن (أديل) أصبحت بالغة الآن.

لكن لمرحلة البلوغ مساؤها أيضاً، فتختبر (أديل) الحب وخسارة الحبيب، بل حتى تفقد ذاتها، وتسعى لاكتشاف ما تريده حقاً من هذه الحياة. في نهاية الفيلم، نجد أن (أديل) كَبِرت حقاً، تحديداً بعد المآسي التي تعرضت لها. إنه فيلم عاطفي وقوي، خاصة أنه يظهر (أديل) في جميع المواقف الإنسانية التي قد يمر بها المرء.

15. فيلم Amélie عام 2001

أميلي هي فتاة بسيطة وبريئة تعيش في عالمها الخاص والجميل، فهي لم تستطع العيش مثل الفتيات العاديات بسبب ظروف طفولتها الخاصة، بالتالي لم يكن لـ (أميلي) تواصل حقيقي مع البشر.

لاحقاً، عندما تنتقل إلى باريس للعمل، تكتشف كنزاً مخبئاً في شقتها يعود لصاحب المنزل السابق، فتقرر إعادة الكنز لصاحبه. لاحقاً، تقرر (أميلي) تكريس حياتها لمساعدة الناس الذين تعرفهم أو تتعرف عليهم. فتنسى الفتاة حياتها ومتطلباتها الشخصية، وتحديداً الرومانسية، سعياً لمساعدة الآخرين. فماذا عليها أن تفعل كي تعثر على الحب والجمال اللذين حلمت بامتلاكهما منذ أن كانت صغيرة؟ إنه فيلمٌ رائع وحائز على العديد من الجوائز، وهو أشبه برحلة إلى عالم (أميلي) الخاص الذي لن تنسوه طوال حياتكم.

16. فيلم The Princess Diaries عام 2001

صورة: YouTube

يحكي هذا الفيلم قصة (ميا ثيرموبوليس) –الممثلة (آن هاثواي)– التي اكتشفت أنها وريثة عرش دولة خيالية تُدعى «جينوفيا» على الرغم من أنها لا تزال مراهقة وطالبة في المدرسة، فتحولت من شخصية لا يعرفها أحد إلى حفيدة الملكة (كلاريس رينالدي).

تنقلب حياة الفتاة رأساً على عقب، وتصبح مسؤولياتها كبيرة جدة لدرجة لا تستطيع تحملها، تحديداً عندما تتدخل وسائل الإعلام وتصبح (ميا) حديث الصحف والمجلات.

17. فيلم Mean Girls عام 2004

فيلم آخر يتحدث عن حياة الفتيات اللواتي يدخلن مدرسة جديدة، ويعانين من تنمر الطالبات «المميزات» والأشهر في المدرسة. تعاني (كيدي هيرون) –أدت دورها ليندزي لوهان– من تسلط زميلاتها الجميلات والمحظوظات، ثم ترتكب خطأ كبيراً، وهو الوقوع في حب (آرون سامويلز)، البويفرند السابق لـ (ريجينا) –الممثلة (ريتشل مكادمز)– أكثر الفتيات شعبية في المدرسة.

18. فيلم Easy A عام 2010

هذا الفيلم من بطولة (إيما ستون) بدور (أوليف)، الفتاة التي تحاول الحصول على الاهتمام والشهرة في المدرسة، فتخترق كذبة تودي بها إلى الكثير من الأحداث اللاحقة المضحكة وغير المتوقعة.

هناك مزيج من الشخصيات الفريدة في العمل، لذا لن يكون واحداً من تلك الأفلام النمطية حول حياة المراهقين في المدرسة.

ما رأيكن بقائمتنا؟ وهل هناك أفلام أخرى مناسبة بالإمكان إضافتها؟ شاركونا بالتعليقات!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق