أخبار

الحكم على ممثل إندونيسي بالسجن لأكثر من عامين بسبب تشبيهه رائحةَ الأعضاء الجنسية لطليقته برائحة السمك المقدد!

حُكم على الممثل الإندونيسي (غالي غينانجار – Galih Ginanjar) بالسجن لعامين وأربعة أشهر بسبب إهانته زوجته السابقة بعد تشبيهه رائحة أعضائها الجنسية برائحة السمك المقدد.

صورة للفنان غالي من مقابلة له مع ري أوتامي

ظهر (غينانجار) في حزيران/يونيو من عام 2019 ضيفاً في أحد البرامج الحوارية التي تقدمها (ري أوتامي – Rey Utami)؛ حيث أجاب عن كل الأسئلة الشخصية التي طُرحت عليه، وعندما سُئل عن زواجه بالممثلة الإندونيسية (فيروز رفيق – Fairuz A Rafiq) الذي انتهى في العام 2015، لم يشعر الممثل بأي حرجٍ من استعمال المفردات السوقية في وصف التفاصيل الخاصّة؛ إذ قال أنَّ العلاقة الجنسية بينهما كانت تستمر لربع ساعة، وأنَّ رائحة أعضائها كانت تشبه السمك المقدد… ما أدخل مقدمة البرنامج في نوبةٍ من الضحك المتواصل، ولكنّه أغضب (فيروز) التي تقدّمت بشكوى للشرطة في الحال عن “محتوى غير أخلاقي”.

الفنانة فيروز الرفيق مع زوجها.

وقالت في تصريح: “تلك العبارات غير الأخلاقية لم تجرحني في الصميم فحسب، بل جرحت كل الإندونيسيات، وجلبت العار لزوجي ولعائلتي، وما جعلها جارحةً أكثر أنَّ مالكَي القناة (ري أوتامي) و(بابلو بينوا – Pablo Benua) كانا يضحكان أثناء قول هذه العبارات المبتذلة، ويشجعان الناس على الاشتراك ونشر الفيديو لزيادة عدد المتابعين”.

حُذف الفيديو الذي يتحدث فيه (غالي) عن زوجته السابقة في الصيف الماضي، ولكن تمَّ رفعُ نسخٍ منه لاحقاً، وقد وصلت مشاهدات إحداها إلى ما يقارب ثلاثة ملايين.

تحدثت الفنانة وطليقة غالي أن التصريحات التي أدلاها جرحتها بشدة، وهي جارحة أيضاً لجميع النساء الإندونيسيات.

وُجِّهت ثلاثة اتهامات بالفسوق والإهانة والتشهير لكلٍّ من الممثل (غالي غينانجار) والمقدمة (ري أوتامي) وزوجها (بابلو بينوا) ضمن قانون المعلومات والتعاملات الإلكترونية الإندونيسي.

وكان من الممكن أن يحكم على المتّهميْن الثلاثة بالسجن لمدة ستة أعوام، ولكن بعد أشهرٍ من الشكوى، حُكِمَ عليهم بمدّةٍ أقلَّ بكثير من السجن من خلال محاكمةٍ عن بعد. إذ حكم القاضي (آغوس ويدودو) على (غالي غينانجار) بالسجن لسنتين وأربعة أشهر، والمقدّمة (ري أوتامي) بالسجن لسنةٍ وأربعة أشهر، وعلى زوجها بسنةٍ وثمانية أشهر، وقد علّق محامو الدفاع أنهم قد يتقدمون بطلب استئنافٍ على الحكم.

وكانت (فيروز) قد رحّبت على إنستاغرام بنتيجة المحاكمة بعد الإعلان عنها بقليل.

ما رأيكم بالحكم وتصرف الطليق؟ شاركونا بالتعليقات!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق