منوعات

رواد اليوتيوب الذين خسروا عدداً هائلاً من المتابعين جراء تصرفات غبية

1. بيني ورافي فاين – Benny and Rafi Fine

يُعرف هذان السيدان بالأخوين فاين، وأسسا قناة يوتيوب مختصة بسلسلة فيديوهات الرياكشن أو التفاعل React، فكانا يصوران مجموعة من الناس، من مختلف الأعمار، وردود فعلهم تجاه شيء ما، ثم ينشرون تلك الفيديوهات على وسائل الإعلام.

تعرض السيدان فاين إلى هجمة عنيفة من وسائل الإعلام عندما حاولا جعل كلمة (رياكت React) علامة تجارية خاصة بهما، ما أدى إلى تلقيهما الكثير والكثير من الردود الغاضبة، وبدأ المشتركون في قناتهما بإلغاء الاشتراك، فخسرا نحو 675 (ستمئةٍ وخمسة وسبعين) مشتركاً. وفي النهاية، اعتذر الأخوان عن ذلك، وقررا إلغاء جميع مخططاتهما السابقة.

2. توبي ترنر – Toby Turner

يُعرف هذا الشاب باسمه الفني (توباسكس Tibuscus)، وهو مدوّن فيديو و(غيمر Gamer)، وتركز قناته على الرسوم الكوميدية والمتحركة، ويملك أكثر من 15 (خمسة عشر) مليون متابع على قنواته الثلاث.

لكن في عام 2016 (ألفين وستة عشر)، قدّمت (أبريل فليتشر April Fletcher)، صاحبة (توبي) السابقة، ادعاءات خطيرة عن (توبي)، تتهمه فيها بأنه مدمن مخدرات ونصاب، ووجهت إليه أيضاً تهمة الاغتصاب. وادعت الفتاة أنها حاولت الانتحار جراء تعرضها للاعتداء وهي تحت تأثير المخدرات. ووصل الأمر بها إلى الاعتقاد أن (توبي) مارس نفس العملية على نساء أخريات

بالطبع، أنكر (توبي) جميع التهم السابقة. وعلى الرغم من ذلك، خسرت قنواته الثلاث على يوتيوب أعداداً كبيرة من المتابعين.

3. راي ويليام جونسون – Ray William Johnson

يُعرف (راي ويليام جونسون) بأنه واحدٌ من أوائل اليوتيوبرز، ففي عام 2009، بدأ (جونسون) نشر سلسلةٍ على قناته دعاها بـ (يساوي ثلاثة =3)، وهو عبارة عن برنامج يعلّق فيه (جونسون) بسخرية على الفيديوهات الرائجة. وصل عدد المشتركين في القناة إلى 10 ملايين، وسجّلت فيديوهاته 3 مليارات مشاهدة.

لكن بعد مرور خمس سنوات، لم يعد (جونسون) راغباً بإكمال مسيرته على اليوتيوب، فقرّر التنحي وعدم تقديم برنامج (يساوي 3) مجدداً. لكن جميع المقدمين الذين جاؤوا بعده لم يستطيعوا الحفاظ على مستوى البرنامج، لذا بدأت القناة تخسر آلاف المتابعين والمشتركين يومياً خلال الأعوام الماضية.

4. سام بيبر – Sam Pepper

سام بيبر هو يوتيوبر مشهور بفيديوهات المقالب أو الـ Pranks، لكنه يفضل على ما يبدو مصطلح (تجارب اجتماعية) بدلاً من المقالب. لذا تمكن (بيبر) من حصد ملايين المشاهدات، لكن فيديواته اللاحقة أصبحت مبتذلة وغير مثيرة للاهتمام.

بدأت مرحلة سقوط (بيبر) عندما نشر فيديو بعنوان (فيك هاد آس بينش برانك – Fake Hand Ass Pinch Prank)، والذي اضطر لحذفه لاحقاً، حيث كان المقلب يدور حول إمساك مؤخرات النساء بيده.
وعلى الرغم من رد الفعل الغاضب تجاه هذا الفيديو، لكن (بيبر) لم يتوقف، بل استمر بتصوير فيديوهات أخرى مثيرة للجدل، تحديداً مقلب (قتل الصديق). وعلى الرغم من أن الفيديوهات مزيفة، لكن يبدو أن (بيبر) تجاوز حدود المزاح، ما أغضب متابعيه بشدة، لدرجة أن الناس وقعوا عريضة لإزالة قناته عن يوتيوب، واتهمته عدة نساء بالتلاعب الجنسي والاغتصاب، خاصة بعد الفيديو الأول الذي تحدثنا عنه.

5. قناة (دراما أليرت – Drama Alert)


دراما أليرت، أو إنذار الدراما، هي قناة لشاب يدعى (دانيل كيم – Daniel Kim)، وهي شبيهة بموقع TMZ (تي إم زي) الخاص بأخبار المشاهير، لكنها على اليوتيوب. نالت قناته شهرةً كبيرة، لدرجة أنها أصبحت مصدراً موثوقاً للأحداث التي تدور في مجتمع يوتيوب، فكان الناس يدخلون قناة دراما أليرت يومياً لتصفح الأخبارِ الجديدة.

لكن مع مرور الوقت، بدأ رواد اليوتيوب الآخرون، من بينهم (Leafy Is Here – ليفي إز هيير) واليوتيوبر الشهير (بيو دي باي – PewDiePie)، ينتقدون (دانيل) وينشرون الكراهية تجاهه في فيديوهاتهم وقنواتهم الخاصة، ما أدى إلى انخفاض شعبيته تدريجياً.

لاحقاً، ظهرت سلسلة من الفيديوهات التي فضحت حياة (كيم) الخاصة، مثل محادثات السكايب الخاصة وبعض العبارات العنصرية، عندها بدأت قناته تخسر آلاف المشتركين.

6. غاريت غارسيا – Garrett Garcia

أدار هذا الشاب قناة تدعى (أوفربورد هيومر – Overboard Humor)، ويُعرف بمقالبه ومزاحه وأسئلته غير المريحة. يُعتبر فيديو (آل ثينغز بوبس – All Things Boobs) من أشهر فيديوهاته، حيث يحوي الفيديو الكثير من العناوين التي تتضمن كلمة (بوبس) أو (أثداء).

هناك أيضاً فيديو آخر يقوم فيه بتحدث عبارات مزعجة أمام أناس لا يعرفهم، ويقول أشياءً مثل (اخرس) أو (يبدو أنك حقاً غبي). لكن الأمور أخذت منعطفاً آخراً عندما بدأ بنشر فيديوهات شخصية جداً، كالمشاكل العائلية والعنف المنزلي والخيانة وما إلى هنالك… ما أدى إلى انخفاض عدد متابعيه.

7. تريفور مارتن – Trevor Martin

يُعرف أيضاً باسمه الآخر (تي مارتن أونلاين – T Martin Online)، وهو يوتيوبر مختص بلعبة (كول أوف دوتي – Call of Duty)، واستطاع جذب نحو 3 ملايين متابع على قناته الرئيسية، بالإضافة إلى أكثر من مليون ونصف متابع آخر على قناته الثانية.

وبسبب شعبيته الهائلة، استطاع (تريفور) الحصول على نسخٍ مطورة من أحدث إصدارات اللعبة. لكن اتضح لاحقاً أنه منخرطٌ في موقع مراهنات خاص بلعبة )كاونتر سترايك غلوبال أوفنسف – Counter Strike Global Offensive)، بل تبيّن أنه أحد مالكي هذا الموقع. وفوق ذلك، روّج اليوتيوبر للموقع السابق على قناته الشخصية على يوتيوب، ولم يذكر أبداً أي صلة له بموقع المراهنات.

اعترف (تريفور) لاحقاً بهذه القصة، لكن بدأت شركة (فالف – Valve)، الشركة الأم لـ (كاونتر سترايك غلوبال أوفنسف – Counter Strike Global Offensive)، بملاحقة المواقع التي تسهل عملية المراهنة، ورُفعت دعوى ضد (تريفور)، وآخرون، بخصوص هذا الموضوع. ما أدى إلى خسارة الكثير من المشتركين جراء هذه القصة.

8. باشِرْفيرس – Bashurverse


اسمه الحقيقي (براندن أشر – Brandon Ashur)، وهو مؤلف محتوى مشهور مختص بلعبة (ماينكرافت – Minecraft)، ووصل عدد المشتركين في قناته إلى 1.8 مليون مشترك.
تعرض (باشر) إلى عدة اتهامات من طرف يوتيوبرز آخرين، اتهموه فيها بالاعتداء على الأطفال. فتوقف (باشر) عن صنع محتوى خاص بماينكرافت، وبدأ يظهر في عدة فيديوهات وقنوات أخرى على اليوتيوب كي يثبت براءته، حتى أنه ظهر على قناة (داراما أليرت).

لكنه لاحقاً أصدر فيديو جديد يحكي فيه قصة حياته، وأنه عندما كان في سن المراهقة، خاض علاقة حميمية مع فتاة أخرى بعمر الخامسة عشر، وأنه اتهم بجنحة من الدرجة بي B. لذا من الطبيعي أن ينخفض تعداد متابعيه ومشتركيه، وهذا ما حصل فعلاً.

9. سوفلو أنتونيو – Soflo Antonio

هو شابٌ يفتعل مقالباً جعلته يوتيوبر شهيراً جداً، وتنوعت هذه المقالب بشدة، حتى أن بعضها تجاوز الحدود الطبيعية. على الرغم من ذلك، عُرف عن (سوفلو) قيامه بتحميل محتوى أصلي محمي بحقوق النشر، ثم رفعه على فيسبوك بدون حتى أن يحصل على موافقة صانع ذاك المحتوى. لذا تعرض الشاب إلى الكثير من التهم المتعلقة بسرقة المحتوى الأصلي للحصول على المزيد من المشاهدات.

لاحقاً، تم إيقاف جميع قنواته على اليوتيوب لأنه خالف شروط يوتيوب، كما فُضحت جميع فيديوهاته المسروقة على الفيسبوك من طرف قناة h3h3 Productions.

نصل إلى ختام قائمتنا حول اليوتيوبرز الذين خسروا أعداداً هائلة من المتابعين. ترى، هل كنتم تتابعون أحدهم؟ وما تعليقكم حول رواد اليوتيوب هؤلاء؟ أخبرونا في التعليقات، ونراكم عما قريب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق