أخبارأنمي

«ملكة الكوسبلاي» اليابانية تصدم الجمهور بعدما تبيّن أنها رجل! والهدف: تعلموا أن المظاهر تخدع

إن لم تسمعوا بالكوسبلاي من قبل، فهو نوع من الفنون الأدائية يجسد فيها الفنان شخصية كرتونية ما، وتحديداً شخصيات المانجا والرسوم المتحركة والكوميكس وألعاب الفيديو. وهناك مهرجانات تُقام عالمياً يحضرها عشاق الرسوم المتحركة والذين يرغبون بعرض أزياء شخصياتهم المفضلة.

هناك فنانة كوسبلاي يابانية مشهورة كانت تغيّر شكلها لتجسد نسخ حية، ومثيرة أيضاً، عن شخصيات الأنيمي وقصص المانجا اليابانية. لكن هذه الفنانة كشفت عن هويتها الحقيقية مؤخراً، ليتبين أنها رجل يستخدم عدة المكياج والشعر الاصطناعي والكثير من الإكسسوارات الأخرى ليظهر بمظهر الشخصيات الأنثوية المحبوبة لدى المجهور.

صورة: Rei Dunois/Twitter

تجاوز عدد متابعي الفنان، أو الفنانة أيضاً كما اعتُقد سابقاً، خمساً وستين متابعاً على تويتر، وآلاف المتابعين على الانستغرام. اسمه الحقيقي هو (Rei Dunois راي دنواه)، وبإمكاننا القول أنه «فنانة كوسبلاي شهيرة». لماذا فنانة؟ لأن المظاهر تكون خادعة في معظم الأحيان!

اكتسب (راي) الشهرة بعدما كان يحول نفسه إلى عدد من شخصيات الأنيمي الياباني المثيرة، على مر السنوات القليلة الماضية. لكن مؤخراً، صدم (راي) متابعيه بعدما أعلن أن «الفنانة» التي أحبها المتابعون هي «رجل».

صورة: Rei Dunois/Twitter

القصة هنا أن (راي) أصبح مشهوراً بعدما كان يقلد الفنانات، واستمر بأخذ المظاهر الأنثوية لفترة طويلة بطبيعة عمله. لكنه قرر أخيراً الكشف عن هوية الشخصية التي أحبها المتابعون، وكي يقنع أن الناس ألا يصدقوا كل ما يرونه على الإنترنت.

إن الخصر النحيل ومظهر الوجه الجذاب والأنثوي جلبا لـ (راي) صيت «إلهة الكوسبلاي» في اليابان. وبصراحة، امتلك (راي) عدداً كبيراً من المعجبين الذكور الذين لم يكن ليتخيلوا على الإطلاق أن هذه صبية أحلامهم هي في الواقع رجل بملامح أنثوية.

صورة: Rei Dunois/Twitter

علّق أحد متابعين (راي): «الفتاة المثيرة التي كنت أتابعها هي مجرد صبي؟ غير معقول!». بينما كتب شخص آخر: «لا أستطيع تصديق أي شيء على الإنترنت». تلك العبارة هي الفكرة التي حاول فنان الكوسبلاي إثباتها.

على الرغم من الصدمة التي تبعت كشف الفنانة لهويتها الحقيقية، جاءت التعليقات اللاحقة إيجابية حقاً، فأثنى معظم المعلقين على مهارات (راي) في المكياج وقدراته في التعديل الرقمي. نعم الرقمي، فالأمر يحتاج إلى لمسة تقنية سحرية ليصبح المظهر مثالياً.

صورة: Rei Dunois/Twitter

وفي حال تساءلتم كيف خُدع الجمهور بملامح الفنان الجسدية، تبيّن أن (راي) استخدم حشوات سيليكون صناعية للحصول على الثديين الأنثويين، بالإضافة طبعاً إلى قليل من المكياج ليبدوا طبيعيين. بإمكانكم مشاهدة الفيديو لتتأكدوا:

اضغط هنا للمشاهدة

بالمناسبة، هناك فنان آخر اسمه (تاكوما تاني) عمره 42 عاماً، تمكن من أداء كوسبلاي شخصيات طالبات المدرسة الفتيات لأكثر من عقد من الزمن بدون أن يعرف الناس هويته الحقيقية.

اضغط هنا للمشاهدة

لدى (راي) مهارات فريدة حقاً بالتنكر وتجسيد الشخصيات، لكن هدفه المتمثل بتوضيح ضرورة عدم تصديق كل شيء على الإنترنت هو خطوة رائعة لإيصال تلك الفكرة.

المصادر:
موقع Oddity Central

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق