أخبار

شركة أرامكو السعودية تتعرض لانتقادات واسعة بعدما وظفت رجلاً لارتداء صندوق يحوي معقما، والوقوف كي يعقم الناس والموظفون أيديهم

اضطرت شركة النفط السعودية أرامكو إلى الاعتذار رسمياً عن تصرف قامت به، وهو تعيين أحد موظفيها بوظيفة معقم أيدي متجول!

تلقت شركة النفط الكبيرة الكثير من الانتقادات هذا الأسبوع بعد انتشار صور على وسائل التواصل الاجتماعي لأحد موظفيها وهو يرتدي صندوقاً كبيراً كُتب عليه «معقم للأيدي»، وعلُق به من الأمام معقم للأيدي كي يقوم الناس بتعقيم أيديهم، وطُلب من الموظف الأجنبي ارتداء كمامة أيضاً، والوقوف بهذه الوضعية كي يتمكن الناس والموظفون الآخرون من استخدام الجل الذي يحمله الرجل.

صورة: وسائل التواصل الاجتماعي

ربما كانت الشركة ترغب بتوعية الموظفين بضرورة غسل الأيدي وتنظيفها إثر انتشار فيروس «كوفيد 19»، لكن الوظيفة المهينة التي أوكلتها لهذا العامل الأجنبي أثارت الكثير من الانتقادات القاسية.

فعلّق أحد مستخدمي تويتر: «نتمنى أن يتعرض الشخص المسؤول عن إلباس الرجل هكذا وكأنه لعبة أو رجل آلي إلى عقاب شديد». بينما قال آخر: «الصور مروعة، يجب تعويض العامل مادياً ومعنوياً». وجاء في حساب آخر: «قد يكون هذا اللباس جميلاً في حفلة تنكرية فقط، لكنه تصرف مشين ولا أخلاقي».

أشعلت الصور موجة من الانتقادات بخصوص انتقاص حقوق العمال، وأثارت شكوكاً حول الطريقة التي تتعامل بها شركة أرامكو مع الموظفين الأجانب. فاضطرت الشركة إلى تقديم اعتذار رسمي وعام عبر حسابها العربي على موقع تويتر، مؤكدة أن هذا الإجراء تم بدون موافقتها. لكن على الشركة الآن الاعتذار إلى العامل نفسه.

صورة: وسائل التواصل الاجتماعي

جاء في البيان الرسمي: ”بخصوص الصورة المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تظهر أحد الزملاء وهو يرتدي صندوقاً للتعقيم في أحد المنشآت التابعة للشركة، ترغب شركة أرامكو السعودية التعبير عن رفضها الشديد لهذا السلوك المهين والذي هدف في البداية إلى التأكيد على ضرورة وأهمية التعقيم، لكنه وقع بدون إذن مسبقٍ من الطرف المسؤول عن هكذا أمور في الشركة“.

أضافت أرامكو: ”أوقفت الشركة هذا التصرف على الفور، واتخذت إجراءات شديدة لمنع تكرار هكذا تصرف. تؤكد الشركة على موقفها الراسخ تجاه السياسات المرتكزة على احترام أخلاقيات العمل والالتزام بها“.

هل تعتقدون أن الشركة أرادت حقاً الانتقاص من قيمة العامل؟ أم أن هذه الخطوة البريئة أخذت أبعاداً أكبر من حجمها؟

المصادر:
موقع Oddity Central

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق