مشاهير

هل سمعت بهؤلاء الرياضيين العرب الذين نالوا شهرة عالمية؟

بعد أن حصل محمد صلاح على شهرة عالمية في كرة القدم أثناء لعبه مع نادي ليفربول الإنجليزي، وأصبح متابعو كرة القدم على دراية بمصر وأصوله المصرية وما إلى ذلك.

اليوم سوف نتعرف على لاعبين ولاعبات، حققوا الشهرة في مجالات رياضية عديدة، وجميعهم من أصولٍ عربية. وسنبدأ أولاً مع أشهرهم، محمد صلاح:

1. محمد صلاح

لعب صلاح مع نادي ليفربول في الدوري الإنجليزي لكرة القدم في مركز الجناح الأيمن. وحطّم رقماً قياسياً بتسجيله أكبرَ عددٍ من الأهداف في الموسم، فكان رصيده 32 (اثنين وثلاثين) هدفاً في 36 (ستٍ وثلاثين) مباراة، وبالتالي دخل اللاعبُ المصري في كتب التاريخ.

بالإضافة لتألقهِ في الدوري الإنجليزي، قاد صلاح منتخب بلاده في كأس العالم لعام 2018 المُقام في روسيا، وحصل على جوائز مثل «لاعب الموسم في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم»، وجائزةَ أفضل لاعبٍ أفريقي خلال العام.

أصبح صلاح أيضاً اللاعب رقم واحد في نادي ليفربول الذي سجل 50 (خمسين) هدفاً في أقل زمنٍ ممكن، وهو بذلك ينضم إلى أسماء أخرى كبيرة في عالم كرة القدم مثل (فرناندو توريس) (ومايكل أوين).

وأخيراً، قدّم ولي العهد الإماراتي الشيخ حمدان بن محمد جائزة أفضل لاعب عربي في عام 2019. لذا لا بدّ أن يبقى اسم محمد صلاح لفترات طويلة في التاريخ.

2. يُسرى مارديني

يسرى مارديني. صورة: Getty

فاجأت السورية يسرى مارديني جميع مَنْ تابعَ الألعاب الأولمبية لعام 2016، فكان عمرها ثمانية عشر عاماً فقط. هاجرت مارديني من وطنها إثر الحرب الأهلية، وكانت رحلتها صعبة مثل الكثير من اللاجئين، واستقرت أخيراً في ألمانيا.

أثناء إقامتها في ألمانيا، استمرت مارديني بتعلّم السباحة. وعندما أُتيحت لها الفرصة للمشاركة في أولمبياد ريو، وشاركت في سباق المئة متر سباحة حرة وسباق المئة متر فراشة.

ولا بدّ لنا أن نذكر بطولات يسرى الإنسانية أيضاً، فأثناء رحلة اللجوء، أنقذت مارديني مجموعة من المهاجرين كانوا على متنٍ زورق مطاطي، فسبحت نحوهم ودفعت القارب للأمام.

وأخيراً، عينت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين الرياضية يُسرى مارديني في منصب سفيرةٍ للنوايا الحسنة. كما نُشرت سيرتها الذاتية بعنوان «فراشة: من لاجئة إلى لاعبة أولمبية» عام 2018.

3. ماجد عبد الله

صورة: Imago/Cordon Press/Diario AS

يُعتبر ماجد عبد الله من أشهر لاعبي كرةِ القدم السعوديين، وعلى الرغم من أنه لم يلعبْ سوى مع نادي النصر السعودي، لكنه استطاعَ تحقيق أرقامٍ قياسية أصبح من خلالها محطّ إعجابٍ عالمي.

بدأت مسيرة ماجد الرياضية عام 1977 (ألفٍ وتسعمئة وسبعة وسبعين)، ومع نهاية مشواره الرياضي بعد 21 (واحدٍ وعشرين) عام، سجّل ماجد نحو 200 هدفٍ في الدوري، وأصبح لاحقاً مدير نادي النصر.

لا تقف أرقام عبد الله عند هذا الحد، فيُعتبر الرجل صاحب الرقم القياسي في عدد المرات التي لعب فيها في المباريات الدولية، فلعب 140 (مئةً وأربعين) مباراة مع منتخب بلاده، ووصل مع المنتخب السعودي إلى كأس العالم لعام 1994 المُقام في الولايات المتحدة.

وبالمناسبة، عندما أنشأ ماجد حساباً على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، وصل عدد معجبيه إلى 214 (مئتين وأربعة عشر) ألف معجبٍ خلال ساعتين! لا بدّ أن لماجد جمهورٌ كبيرٌ حتى بعد اعتزاله.

4. سارة عطار

سارة عطار. صورة: on-running

هي عداءة أمريكية سعودية، وكانت، إلى جانب وجدان شاهرخاني، أول امرأتين تمثلان السعودية في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2012 (ألفين واثني عشر) والمقامة في لندن.

وعلى الرغم من أنها ولدت في الولايات المتحدة لأمٍ أمريكية، لكن والدها سعودي، فهي تحمل الجنسيتين السعودية والأمريكية.

بدأت سارة مشوارها الرياضي منذ المدرسة، ولو بشكل غير رسمي، حيث شاركت في مسابقة للعدو أثناء دراستها الثانوية.
وعلى الرغم من حبها للرياضة، لكن يبدو أن لسارة هوايات أخرى. حيث درست في إحدى جامعات ولاية كاليفورنيا، وحصلت على بكالوريوس الفنون، وتخصصت في فنون الاستديو.

5. رانيا عِلواني

صورة: رانيا علواني

مثالٌ آخرٌ عن امرأة عربية برعت في العديد من المجالات. رانيا علواني هي سباحةٌ مصرية محترفة، ومثّلت بلادها في عدة دورات للألعاب الأولمبية منذ التسعينيات، وكانت أول امرأة تصل إلى نهائيات الألعاب الأولمبية في رياضة السباحة.

وفي عام 2004، أصبحت رانيا عضواً في اللجنة الأولمبية الدولية، وهي اللجنة المسؤولة عن تنظيم الألعاب الأولمبية الصيفية والشتوية.

وكزميلتها سارة، لم تكتفِ رانيا بالرياضة. بل درست أيضاً الطب وتخصصت في التوليد والطب النسائي.

6. عمر عبد الرحمن

صورة: Getty Images

عمر هو لاعب كرة قدم إماراتي من أصول يمنية، لعب مع المنتخب الإماراتي ونادي الجزيرة صنفته ESPN في المرتبة الأولى ضمن قائمة أفضل اللاعبين الآسيويين لعام 2012، وأدرجته الفيفا ضمن قائمتها للمواهب الشابة في آسيا عام 2013.

استطاع عبد الرحمن إيصال منتخب بلده إلى المرتبة الثالثة في كأس آسيا لعام 2015، وحاز على اهتمام كثيرٍ من الأندية الشهيرة مثل آرسنال وبرشلونة، لكنه وقع أخيراً مع نادي الجزيرة الإماراتي.

يُعتبر عبد الرحمن من اللاعبين الممتازين على مستوى التمريرات وصناعة اللعب، ويشهد على مستواه الكثير من اللاعبين والخبراء على حد سواء، بل حتى أنه حصل على لقب «مارادونا الخليج».

7. حسيبة بولمرقة

حسيبة بولمرقة.

حسيبة هي لاعبة ألعاب قوى من الجزائر، ورغم جميع التحديات التي واجهتها في مسيرتها الرياضية، لكنها استطاعت تحقيق أرقامٍ قياسية وإحراز الكثير من الميداليات، والتغلب على الصعوبات التي قد تواجه النساء في المجال الرياضي.

بدأت حسيبة تتدرب على سباقات الجري وهي في العاشرة من عمرها. ثم شاركت بعدها في كثيرٍ من دورات الألعاب، وحصلت على ميداليتين ذهبيتين عام 1991 (ألفٍ وتسعمئة وواحدٍ وتسعين) في دورة ألعاب البحر المتوسط. وكانت أيضاً أول امرأة عربية تحصل على الميداليات الذهبية في الألعاب الأولمبية.

وعلى الرغم من إنجازاتها الرائعة، لكنها لم تحصل على الاهتمام الكافي أثناء مسيرتها، بل تعرضت إلى انتقادات من جماعات دينية متشددة في الجزائر، مدعين أنها «تُظهر جزءاً كبيراً من جسدها»، بل حتى أنها تلقت تهديداتٍ بالقتل، واضطرت إلى السفر نحو أوروبا.

لذا تُعد حسيبة بولمرقة بطلة عربية بكل المقاييس، وإحدى النساء العربيات اللواتي أصبحن نموذجاً يحتذى به.

8. صالح الماجري

صورة: NBA

صالح الماجري هو لاعب كرة سلة تونسي محترف، وشارك مع منتخب بلاده في بطولة كأس العالم لكرة السلة.

لعب الماجري في البداية مع فريق النجم الساحلي منذ عام 2006 (ألفين وستة)، لكنه انتقل لاحقاً إلى أنتويرب البلجيكي، ولاحقاً، ضُم إلى صفوف النادي الملكي ريال مدريد. حيث حقق مع فريقه بطولات أوروبية عديدة في كرة السلة مثل الـ «يورو ليغ» وكأس إسبانيا.

لكن مسيرة الماجري لم تتوقف هنا، بل بلغت ذروتها عندما لعب في الرابطة الأمريكية لكرة السلة أو الـ NBA مع فريق دالاس مافريكس Dallas Mavericks عام 2015، ولعب إلى جانب عمالقة كرة السلة الأمريكية لأربعة مواسم. لكنه عاد مؤخراً إلى نادي ريال مدريد، الذي يُعتبر أفضل نادٍ في كرة السلة في أوروبا.

نصل إلى ختام هذا الفيديو، الذي تعرفنا فيه على أشهر الرياضيين العرب، وكيف حققوا شهرة عالمية وأوصلوا اسم بلدانهم إلى المتابعين الأجانب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق