منوعات

هذه الأشياء نستخدمها يومياً ولا نعرف الهدف الأساسي من اختراعها!

هناك الكثيرُ والكثير من الأغراضِ التي نبتاعُها لغرضٍ معينٍ، بدونِ أن نكتشفَ الخدماتِ الأخرى التي تقدمُها. أو مثلاً، هناكَ أغراضٌ نستخدمها بطريقةٍ معينة بدون أن نُدركَ الاستعمالاتِ الأخرى لها.

سنتعرفُ اليومَ على أغراضٍ ومنتجاتٍ شائعة، لكنها مزودةٌ بتقنياتٍ بسيطةٍ لا نعرفها قد تساعدنا في حياتنا وتسهّلُ علينا عمليةَ استخدامها، لذا تابعوا معنا:

1. غطاءُ القلمِ الأزرق

صورة: Wikimedia Commons

ليست مهمةُ هذه الأداةِ البلاسيتيكة تغطيةُ القلمِ بعد استخدامه فحسب، بل تحوي ثقباً في أعلى رأسِ الغطاء، يسمحُ بمرورِ الهواءِ إذا قام شخصٌ ما بابتلاعه عن طريقِ الخطأ، فلا تَسدُّ المجرى التنفسيّ بالكامل. لذا، بإمكانِ هذه الأداة إنقاذ حياة الأطفال.

2. عيدان أو مصاصات الحلوى

صورة: Amazon

اشترى معظمُنَا هذه الحلوى عندما كان صغيراً أليسَ كذلك؟ حسناً، ما لم ندركُه هو أن العيدان التي تُعلّق عليها الحلوى تَحوي أيضاً ثقباً يسمحُ بمرورِ الهواء إذا قام الطفل بابتلاع المصاصة. لذا سيمنعُ ذلك الثقب انسداد المجاري التنفسية ريثما يأتي المسعفون.

من الفوائدِ الأخرى لتلك الفتحةِ هي إمساكُ الحلوى ومنعِها من الانزلاق. فتلك الحلوى اللذيذة تُصنع من موادٍّ مختلفة، ثم تُوضَعُ على العيدانِ حتى تأخذَ شكلَها الطبيعيَ وفقاً لظروف تصنيعٍ معينة. وبذلك، لن تنسالَ الحلوى على طولِ العيدان.

3. الجيوب الصغيرة والأزرار في سراويل الجينز

صورة: 123rf

ستلاحظون عند النظر إلى سروالِ جينزْ وجودَ جيبٍ صغيرٍ أعلى الجيبِ الجانبي. للأسف، لم يعد لهذا الجيبِ الصغيرِ فائدةٌ مهمةٌ اليوم، خاصَةً أنه ضيقٌ ولا يتسعُ للكثيرِ من الأشياء. لكن سابقاً، وتحديداً في الغرب الأمريكي حيث دَرَجَ بنطالُ الجينزِ هذا بينَ عمّالِ المناجمِ أو رعاةِ البقر، كانت مَهَمَةُ الجيبِ حِفظُ ساعةٍ صغيرةٍ بداخله كي لا تتعرضَ للضررِ أو الأوساخ.

هناك أيضاً تلك الأزرار الموجودة على جيوبِ البنطالِ، وهي ليست للزينةِ على الإطلاق، بل مَهَمَتُها تدعيمُ القُمَاشِ ومنعِ تمزقِهِ جَرَّاءَ الضغطِ المُطبّق عليه. خاصةً كما أوضحنا، لدى الأشخاص الذين يعملون في وظائفَ تتطلبُ جهداً كبيراً، ما قد يؤدي إلى تمزّقِ القماشِ بسهولة.

3. السهم بجانب رمز خزان البنزين

صورة: 1000awesomethings

حسناً، هذا الاختراعُ مفيدٌ حقاً، خاصةً أنّ معظمنا لمْ يَكنْ على درايةٍ به. فعند النظرِ إلى مُؤشّرِ البنزين، ستلاحظون وجودَ سهمٍ يتجهُ إلى اليمينِ أو اليسار، وهذا السهمُ يدلُّ على مكان وفتحةِ خزّان البنزين في السيارة.

لذا في المرات القادمة، بإمكانكم النظرُ فقط إلى السهمِ لمعرفةِ الجهةِ التي ستركنون سيارتكم وفقاً لها عند تعبئةِ البنزين. إنه اختراعٌ يوفر الكثيرَ من الوقت!

4. الجانب المتعرج من مشبك الشعر

صورة: energetiks

هذا الاختراع مخصصٌ بشكل كبير للنساء، فإذا نظرنا إلى هذا النوعِ من المشابك، سنلاحظُ أنّ أحدَ الطرفينِ مستقيمٌ، بينما الطرفُ الآخرُ متعرجٌ، ما السبب يا ترى؟

حسناً، تبيّن أن الطرفَ المتعرجَ هو الجانبُ الذي من المفترض أن يكونَ للداخل، أي أن يواجه الرأس، بينما يكون الطرفُ المستقيمُ خارجاً. ما الفائدة من هذا الاختراع؟ الطرفُ المتعرجُ يمسك الشعر بطريقة أفضل، لذا من الطبيعيّ أن نستخدمه لإمساك الشعر من الداخل.

5. النتوء البارز على حرفي J (ت) وF (ب) ضمن لوحة المفاتيح

إذا كنتم من الأشخاص الذين يستخدمون لوحةَ المفاتيحِ للكتابة بكثرةٍ، ربما استفدْتُم من هذا الاختراعِ بدونِ أن تدركوا ذلك.

ضمنَ لوحةِ المفاتيح، وعلى حرفي J وF تحديداً، ستلاحظون وجودَ قطعةٍ بلاستيكية صغيرة تَبْرُزُ من المفتاحين، وصُمّمت لغرضٍ مفيد جداً. فبإمكانِ الكاتبِ، وباستخدامِ كِلْتَا اليدين، الارتكازُ على هذين الحرفين، وسيصل بسهولة إلى جميع الأحرف الموجودة ضمن لوحة المفاتيح.

فإذا كنت من الناس الذين يكتبون ولا ينظرون إلى اللوحة، سيسهّلُ عليكَ هذا النتوءُ إيجادَ «نقطة ارتكازٍ» على لوحة المفاتيح، وتستطيعُ بسهولةٍ، ومع التدريب، الكتابةَ بشكلٍ أسرع.

6. القرص الصغير الموجود ضمن غطاء القوارير البلاستيكية

صورة: sacmi

إذا نظرْتُم لغطاء العبواتِ أو القواريرِ البلاستيكية، ستلاحظون وجودَ قرصٍ صغير مُلصق بالغطاء من الداخل. لا يقدّم هذا القرصُ أي وسيلةٍ يمكننا الاستفادةُ منها، لكن بدونه، لما اشتريتم المشروبات الغازية ضمن عبوات البلاستيك.

يضمن هذا القرصُ بقاءَ المواد داخل العبوة البلاستيكية، أي مهمته حفظ النكهات وإحكام إغلاق العبوة. ويَمنعُ أيضاً تكدّس الأوساخ والغبار داخل العبوة.

7. الحلقات على مأخذ السماعات

صورة: Wikipedia

لا تعتقدوا أيضاً أن تلكَ الحلقاتِ للزينة، بل تُصنَّفُ إلى أنواعٍ تعطيك بدورها أنواعاً مختلفة من الصوت، إما أحادي الصوت أو «مونو»، أو ثنائي الصوت أو «ستيريو» بحيث يُوزّّع الصوتُ من كِلا الطرفين.

وطبعاً، هناك أشكال وتصنيفات أخرى، لكن معظم السماعات التي نشتريها تحوي حلقتين، أي أن توزيعَ الصوتِ هو «ستيريو». بالتالي، إذا كانت السماعةُ تحوي حلقة واحدة، ستشعر أن الصوت يأتي من منبعٍ واحدٍ فقط.

8. تلك الكتلة الغريبة التي تزيّن أعلى القبعات الصوفية

صورة: welovefurs

في الحقيقة، يُعتبر هذا الاختراع أقربَ إلى الزينة اليوم، فلا يمتلك أي فائدةٍ حقيقيةٍ. لكن سابقاً، أي في القرن الثامن عشر، كان جنودُ البحرية الفرنسيين يرتدون تلك القبعات كي يحموا رأسهم من الاصطدام بأسقف الحجرات المنخفضة ضمن السفينة.

9. الخطوطُ المتعرجة على حواف العملات المعدنية

صورة: steveworkingthroughtheword

ربما لم تلاحظوا ذلك من قبل، لكن تلكَ النقودَ المعدنية التي نستخدمها يومياً تحوي على حوافِّها تعرجاتٍ أو خطوطاً بارزةَ، والسبب وراء ذلك قديمٌ جداً.

كانت قيمة العملات المعدنية سابقاً تأتي من المعدن التي صُنعت منه، فمثلاً الدولار الفضي مصنوعٌ من أونصة واحدة من الفضة. لذا، بدأ الناس بتجريفِ حوافِّ العملات المعدنية، وتجميع برادات المعدن تلك لصُنْعِ عملةٍ جديدة، في المقابل، تحافظ العملات الأصلية على قيمتها بالرغم من اجتزاء بعض المعدن من حوافها.

ولذلك، استُعملت العملات التي تحوي تلك الخطوط أو التعرجات على حوافها لتمييزها عن تلك المزيفة. ولو أن هذه العادةَ لم يعد لها فائدة اليوم.

10. الفتحة الموجودة أعلى العبوات المعدنية الحاوية على المشروب

صورة: lifehacker

لا بد أنكم تشربون من تلك العبواتِ المعدنيةِ بشكلٍ خاطئ، خاصّة إذا كُنْتم تستخدمون (المصاصة)، فتجري العادة أنْ نفتحَ العبوةَ باستخدامِ الثقبِ المعدني المزودةِ به، ثم نضع المصاصةَ داخلَ العبوة، أليس كذلك؟

يبدو أن تلك طريقةٌ خاطئةٌ تماماً، ولعلّكم لاحظتم تحرّك المصاصة أو انزلاقها بطرقٍ تثيرُ الأعصاب. لكن حلّ تلك المشكلة موجود ضمن العبوة نفسها، فالثقب الموجود على الغطاء المعدني المُعد للفتحِ مُصممٌ خصيصاً كي تضعوا المصاصةَ ضمنه، وبالتالي لن تتحرك المصاصة لوحدها!

11. الهامش الموجود على بعض الدفاتر

صورة: Amazon

ربما تذكرون وجودَ ذاك الخطِّ الأحمر على يمينِ صفحات الدفتر، والذي يُدعى «الهامش» أحياناً. قد تعتقدون أنّهُ مصممٌ لتركِ الملاحظات، أو أنه عبارةٌ عن أسطرٍ إضافيةٍ تستخدمونها عندما لا ترغبون بالكتابة على الورقة التالية، حتى الأساتذة يستخدمون هذا الهامش في الدفترِ لوضْعِ الملاحظات والعلامات.

لكن غرضَهُ الأساسيَّ مختلفٌ عن ذلك تماماً، والهدفُ منه حمايةُ الدفترِ. فسابقاً، كانت الجرذانُ منتشرةً بشكل أكبر من الآن، لذا كانت تلك القوارض تلتهمُ الأوراقَ باعتبارها طعاماً لها. لذا كي لا تلتهم الفئرانُ المعلوماتِ التي دوّنْتَها على الدفتر، وُجِد هذا الخطُ الأحمر (وأحياناً بلونٍ أزرق) كي تبدأ الكتابةَ مِنْ بعدِه، وبالتالي لن يلتهم الجرذُ سوى هذا الهامش الذي لم تدوّن عليه أي شيء.

12. لماذا تملك زجاجات المشروب عنقاً طويلاً؟

صورة: designbundles

هل لاحظتم أن جميعَ المشروباتِ التي تُقدَّمُ ضمن زجاجةٍ، سواء كانت مشروباتٍ كحولية أو غازية، تملك عنقاً طويلاً؟ وما الفائدةُ منه؟

تبيّن أن عليك إمساكَ الزجاجةِ من هذا العنقِ الطويل، وليس من أسفلِها أو منتصفها. خاصة إذا كنتَ تحتسي مشروباتٍ باردة، فلا تريد أن تنتقلَ الحرارةُ من يدِكَ إلى المشروب، لذا عليك إمساك الزجاجة من الأعلى. وبالفعل هذا اختراعٌ مفيد! فغالباً ما تصبح البيرةُ أو المشروبُ ساخناً حتى قبل أن ينتهيَ الشخص منه.

13. مخدّاتُ مقاعدِ السيارةِ القابلةِ للإزالة

صورة: wikipedia

هل لاحظتم أن الوسائدَ الموجودةَ أعلى مقاعدِ السيارة قابلةٌ للتعديل بكافةِ الطرقِ بحيث تلائمُ رأسَ الشخصِ سواء كان طويلاً أم قصيراً؟ نعم هذا صحيح، لكن ما الفائدةُ من إمكانيةِ نزعِها بالكامل؟ يبدو أن شركاتِ السياراتِ لم تُخبِرْنَا بهذه المعلومة، لكنها وفّرت لنا وسيلةَ بقاءٍ مهمةً جداً.

فإذا وقعْتَ في مأزقٍ ما، بإمكانك إزالةُ الوسادةِ بكل بساطة، والاستفادةُ من القضبانِ الحديديةِ التي تربطها بهيكلِ المِقْعد. فإذا كنت بحاجة إلى الخروج من السيارةِ بسرعة، أو إذا كان الباب معطلاً لسببٍ ما، بإمكانك استخدامُ الوسادةِ والقضبانِ المُرفقةِ معها لكسرِ الزجاجِ والهروب.

14. الأشرطة الملونة الموجودة في معجون الأسنان

صورة: Wikimedia Commons

هل لاحظتم أنّ بعضَ أنواعِ معجونِ الأسنان تحوي معجوناً ملوناً بعدةِ ألوان؟ بعضُها أزرقٌ وأحمر، وبعضها بألوانٍ أخرى، وبعضها بلونٍ واحدٍ فقط… فما السبب وراء ذلك؟

تبيّن أن الشركات سابقاً عَمِدَتْ إلى إضافة تلك الأشرطة الملونة كي تقنِعَ زبائنها أن معجونَ الأسنانِ الخاصّ بها يحوي ميزات فعالة أخرى بالإضافة إلى تنظيف الأسنان، مثل إكسابِ الفمِ رائحةً منعشةً أو القضاءِ على التسوّس.

استمرت الشركات على هذا النهجِ لأسبابٍ دعائية ولزيادةِ الأرباح، لكن معاجينَ الأسنانِ الأخرى، حتى تلك المؤلفة من لونٍ واحد، تقدّمُ نفسَ الميزات.

15. علاقات الثياب الخشبية والبلاستيكية

صورة: Amazon

قد تعتقدون أن الفرق بينها من ناحيةِ المنظرِ فقط، فالخشبيةُ تبدو أرقى من تلك البلاستيكية، وأمتنُ أيضاً.

لكن في الحقيقة، وإضافة إلى السببِ السابق، تُصنع تلك العلاقاتُ الخشبية عادةً من خشبِ السيدار الطاردِ للحشرات والعث، والذي يُكسب الملابس رائحةً منعشة. لذا استَخدِمُوا تلك العلاقات، ولو كانت أغلى قليلاً، لتعليق ثيابكم باهظةِ الثمن أو المعاطف الصوفية وغيرها من الملابس التي تُعتبر حساسةً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق