منوعات

أعمال فنية شهيرة لم يتمكّن أصحابها من إكمالها

قدّمت الحضارة البشرية على مر العصور الكثير من الإنجازات، خاصة من الناحية الفنية والأدبية. فاللوحات الفنية والمقطوعات الموسيقية والمنحوتات والكتب الأدبية هي، جميعها، نتاج الفكر البشري.

للأسف، لم يستطع بعض عباقرة الأدب والفن إكمال أعمالهم، ولأسباب مختلفة بالطبع. فمنهم من توفي قبل إكمال عمله، ومنهم من غيّر اهتمامه وأهدافه، لكن في معظم الحالات، كان سبب عدم استكمال تلك الأعمال مجهولاً.

تعرفوا معنا في هذه المقالة على أشهر تلك الأعمال الفنية الناقصة، والسبب وراء هذه الخسارة الفريدة لأعمال عظيمة:

1. في مجال النحت –منحوتة للعبقري (مايكل أنجيلو) تحت مُسمّى (ديفيد أبولو David –Apollo) عام 1530.

تمثال ديفيد-أبولو
تمثال ديفيد-أبولو للنحات والفنان (مايكل آنجلو). صورة: Wikipedia

هي منحوتة رخامية غير مكتملة دُعيت بالكثير من الأسماء، كـ (أبولو) أو (أبولو ديفيد) أو (ديفيد أبولو)، أو (أبولينو Apollino). توجد تلك المنحوتة للفنان (مايكل أنجيلو) في متحف (بارغيللو Bargello) في فلورنسا، ويعود تاريخها لعام 1530. حينها، طلب حاكم فلورنسا (باتشيو فالوري Baccio Valori) صنعها.

تمثال ديفيد أبولو
جُلب هذا التمثال من إيطاليا ليُعرض في المتحف الوطني للفنون في الولايات المتحدة الأمريكية. صورة: Bill O’Leary/THE WASHINGTON POST

طبعاً، يعود سبب التسمية الغريب إلى اختلاف في الآراء حول من تمثل تلك المنحوتة. فربما تجسد شخصية إنجيلية، وهي (ديفيد)، أو شخصية ميثولوجية، وهي (أبولو). يُقال أيضاً أن (مايكل أنجيلو) بدأ صنع المنحوتة كي تجسد شخصية (ديفيد)، لكنه حاول لاحقاً تعديلها لتصبح الشخصية مشابهة لتجسيد (أبولو)، ثم ترك العمل كله في نهاية الأمر، فكانت المنحوتة ناقصة وغير مكتملة. لذا لن نعرف أبداً ما أراد (مايكل أنجيلو) صنعه، وهذا السبب وراء تسمية تلك المنحوتة بـ (ديفيد أبولو).

2. في مجال الموسيقى –السيمفونية رقم 8 للموسيقي فرانتز شوبيرت Franz Schubert عام 1822.

فرانتز شوبرت
بورتريه للفنان فرانتز شوبيرت بريشة الرسام يوزف كريهوبر. صورة: Wikipedia

تتألف هذه السيمفونية من حركتين مكتملتين، الأولى هي الـ Allegro moderato –ألليغرو موديراتو –وتعني أن سرعة الإيقاع متوسطة، أما الحركة الثانية فهي Andante con moto –أندانتي كون موتو –وتعني أن الإيقاع بطيء لكن بحركية. لوحظ أن النوتة الأصلية بخط شوبرت تبدأ فيها حركة ثالثة، لكنها غير موجودة. (علماً أن الحركة في الموسيقى هي جزء متكامل الأوصاف في التأليف الموسيقي أو ضمن الصيغة الموسيقية. وتشبه الحركات في الموسيقى السكيتشات في التمثيل أو الفصول في العمل المسرحي.)

ألّف شوبرت هذه السيمفونية عام 1882، وحصل على درجة فخرية من جمعية غراتز الموسيقية. لكنه أعطى هذه السيمفونية إلى صديقه (أنسيلم هوتينبرينر Anselm Huttenbrenner). لم يخبر أنسيلم أي أحدٍ بخصوص هذا العمل العظيم، ولم يحاول عزف النوتة التي حصل عليها، والسبب هو إحساسه أن السيمفونية ناقصة وغير مكتملة. وهي للأسف، من أعظم الأعمال التي ألفها شوبرت.

3. في مجال الرسوم المتحركة –«اللص والإسكافي» لـ (ريتشارد ويليامز Richard Williams) عام 1993.

ملصق "اللص والإسكافي"
عمل فني وضعه الفنان Garrett Gilchrist اعتماداً على رسومات ويليامز الأصلية. صورة: Ocpmovie/Fandom

يُعتبر (ريتشارد ويليامز) عبقري الرسوم المتحركة في بريطانيا، وقدّم إسهامات عديدة في هذا المجال، كما اقتبس الكثير من كتاب (ألف ليلة وليلة)، لذا كانت أعماله مذهلة جداً بنظر الغرب، وفيلمنا هذا واحدٌ منها. لكن لهذا العمل قصة حزينة، فكانت عملية إنتاجه متقطعة، واستمر الحال هكذا لـ 3 عقود كاملة! وفي النهاية، تولّت شركة Warner Bros إنتاج الفيلم، لكن بسبب التكاليف الهائلة لعملية الإنتاج، اقتُطع في النسخة النهائية 15 دقيقة منه.

أُعيد إنتاج الفيلم من طرف شركات مختلفة، لكن للأسف، كانت تلك النسخ مختلفة عن الأصلية. لذا قام معجبو المخرج والكاتب (ويليامز) بإصدار نسخة أخرى، يمكن القول أنها مبنية بالكامل على نسخة (ريتشارد ويليامز).

4. في مجال الشعِر –قصيدة «قُبلاي خان» للشاعر الإنجليزي صامويل تايلر كولريدج Samuel Taylor Coleridge.

غلاف قصيدة "قبلاي خان"
غلاف قصيدة “قبلاي خان”.

أنهى الشاعر هذه القصيدة عام 1979. ويقول الشاعر نفسه أنه ألف القصيدة أثناء حلمٍ غريب جداً راوده بعدما قرأ عملاً عن «زانادو Xanadu » وهي عاصمة الامبراطور المغولي (قوبلاي خان) التي بناها أثناء فتح الصين. شرع (كولريدج) يكتب عن الحلم الذي راوده، حتى قاطعه شخصٌ ما، لذا لم يستطع إكمال تلك القصيدة لسوء حظه. وبالطبع، عندما تُقطع سلسلة الأفكار، فمن الصعب جداً التذكر، خاصة إذا أراد الشخص تذكر حلم راوده.

لم ينشر (كولريدج) القصيدة وتركها في منزله، لكن في عام 1816، التقى بالشاعر الإنجليزي الشهير (اللورد بايرون Lord Byron)، فأقنعه الأخير بنشر تلك القصيدة.

5. في مجال الرسم الفني –بورتريه جورج واشنطن بريشة الفنان غيلبرت ستوارت Gilbert Stuart.

بورتريه الرئيس الأمريكي (جورج واشنطن)
بورتريه الرئيس الأمريكي (جورج واشنطن)، ولها اسم آخر هو Athenaeum. صورة: Wikipedia

رسم الفنان (ستورات) مئات اللوحات الشخصية –أو البورتريه – للرئيس الأمريكي (جورج واشنطن)، ولعلّ أشهرها بورتريه آثانيَم Athenaeum. تعود هذه اللوحة الشخصية لعام 1796، ورسمها الفنان بناءً على طلب زوجة الرئيس، والأهم من ذلك كله، أن بورتريه جورج واشنطن هو نفسه الذي يظهر على ورقة الدولار الأمريكي.

لكن تلك اللوحة ليست مكتملة، والسبب هو طلبُ (ستوارت) من الرئيس الأمريكي إبقاء اللوحة عنده كي تساعده في رسم اللوحات الشخصية القادمة. توفي (ستوارت) عام 1828، فقامت مكتبة بوسطن أثانيام Boston Athenæum بشراء جميع لوحات البورتريه الخاصة (بستوارت)، وهكذا حصل هذا البورتريه على اسمه.

6. في مجال الرواية –رواية للكاتب الشهير (مارك توين Mark Twain) بعنوان «الغريب الغامض» عام 1908.

رواية "الغريب الغامض"
رواية “الغريب الغامض” للأديب (مارك توين). صورة: Kobo

كتب المؤلف الأمريكي هذه الرواية على عدة مراحل بين عامي 1897 و1908، وكتب منها عدة نسخ مختلفة من القصة، كل قصة تحوي شخصية خارقة تُدعى «الشيطان» أو «رقم 44»، والقصص الثلاث تتفاوت في طولها. النسخة الأولى بعنوان «تاريخ الشيطان الشاب» وتحوي 55 ألف كلمة، أما القصة الثانية فكانت بعنوان «سكوولهاوس هيل Schoolhouse Hill» وتحوي 15.300 كلمة، أما القصة الثالثة والأخيرة فكانت بعنوان «الرقم 44، الغريب الغامض»، والتي تحوي 65 ألف كلمة. للأسف، لم ترَ النسختان الأولى والثانية النور، ولم تُنشر سوى النسخة الثالثة.

لسوء الحظ، كادت تلك الأعمال لتصبح خالدة وذات قيمة عظيمة، لكن طبعاً، لا يجردها ذلك من قيمتها الحالية.

مقالات ذات صلة

إغلاق