قوائم

بعد Aladdin .. تعرف على أفضل كلاسيكيات السينما العالمية المأخوذة عن أساطير ألف ليلة وليلة

شاهد نسخ هوليودية مختلفة لـ(سندباد).. و(علي بابا) يتحدث الفرنسية!

طرحت شركة (ديزني) قبل أسابيع قليلة النسخة الحيّة من فيلم Aladdin للمخرج (جاي ريتشي)، وذلك الفيلم لا يُمثل التجربة الأولى -وعلى الأغلب لن تكون الأخيرة- التي يقوم خلالها صُنّاع السينما العالمية باستلهام أعمالهم من كتاب ألف ليلة وليلة الذي يحتوي على عدد كبير من الحكايات الشعبية التي تم جمعها على مدى قرون طويلة من قبل عدد كبير من المؤلفين والمترجمين والباحثين، ويُعرف هذا الكتاب بعدة مُسميات أخرى مثل عنوانه الأول “أسمار الليالي للعرب مما يتضمن الفكاهة ويورث الطرب” وعنوانه الغربي “ليالي عربية” بالإضافة إلى المُسمى الأوسع انتشاراً وشيوعاً وهو “ألف ليلة وليلة”.
تجمع حكايات ألف ليلة وليلة بين المغامرة والإثارة والخيال والحكمة، مما يجعل تلك الحكايا مصدراً مثالياً لعدد كبير من أفلام المغامرات الساحرة، وبالفعل دأب عدد كبير من المؤلفين والمخرجين خلال العقود الماضية على استغلالها، نتج عن ذلك إرث سينمائي ضخم من الأعمال السينمائية المقتبسة عنها بصورة مباشرة أو المستلهمة منها.

يعرض “موفيكتوبوس” لكم من خلال الفقرات التالية عشرة من أروع الأفلام الكلاسيكية العالمية المأخوذة عن عالم ألف ليلة وليلة الحافل، التي توافق النقاد على وصفها بمُسمى “أفلام السيوف والرمال” وهي بكل تأكيد جديرة بالمشاهدة.

فيلم The 7th voyage of Sinbad

The 7th voyage of Sinbad
لفطة من مشهد المواجهة في فيلم فيلم The 7th voyage of Sinbad

يُعد فيلم The 7th Voyage of Sinbad (رحلة سندباد السابعة) أحد أشهر وأفضل الأفلام الكلاسيكية المستلهمة من قصص ألف ليلة وليلة الخيالية؛ تدور أحداث الفيلم حول البحار المغامر (سندباد) الذي يُبحر باتجاه مدينة بغداد برفقة أميرة فارس، لكنه يضطر أثناء الرحلة للتوقف عند إحدى الجُزر لجمع المؤن، وهناك يلتقي ساحر يُدعى (شوكرا) ويؤدي هذا اللقاء إلى قلب الموازين، ويتسبب في إقحام (سندباد) وطاقمه في رحلة مثيرة يتعرضون إليها للعديد من الأهوال ويخوضون حرباً ضد العديد من الوحوش الكاسرة.

صدر فيلم The 7th Voyage of Sinbad في ديسمبر 1958 وحقق آنذاك نجاحاً كبيراً، وحاز على إشادة كبيرة من النقاد خاصة فيما يتعلق بتصميم مشاهد الإثارة وصناعة الخدع البصرية. الفيلم من تأليف (كين كولب) وإخراج (ناثان جوران)، بينما شارك في بطولته كل من (كيرون ماثيوس) و(كاثرين غرانت) و(ريتشارد آير).

فيلم Kismet

Kismet
مشهد من فيلم فيلم Kismet

يُمثل فيلم Kismet تجربة سينمائية مميزة تجمع بين المغامرة والتشويق والرومانسية والطابع الموسيقي، وتسيطر على الفيلم أجواء عالم ألف ليلة وليلة الساحرة وإن لم يكن مُشتقاً عن قصصها بصورة مباشرة. تدور أحداث الفيلم أحد الشعراء -من طبقة العوام- الذي يسعى للسيطرة على الخليفة الشاب من خلال تزويجه من ابنته (مارسينيه)، وفي سبيل تحقيق ذلك الهدف يعقد صفقة مشبوهة مع الوزير الخائن، إلا أن قائد الشرطة يتمكن من كشف تلك المؤامرة ويطيح بأطرافها بالفعل، لكن بحلول تلك اللحظة يكون الخليفة قد وقع بالفعل في شباك (مارسينيه) بالفعل وأصبح مُغرماً بها.

تم تقديم رواية Kismet على خشبة المسرح ثم انتقلت إلى الشاشة الكبيرة من خلال أكثر من فيلم سينمائي، لكن تبقى النسخة الأكثر شهرة ونجاحاً هي فيلم Kismet الذي صدر في ديسمبر 1955، الذي أخرجه (فينسينت ميليني) وشارك في بطولته (هوارد كيل) و(آن بليث) و(دولوريز غاري).

فيلم Ali Baba and the Forty Thieves

Ali Baba and the Forty Thieves
الممثل (فريناندل) في دور (علي بابا)

السينما الأمريكية هي صاحبة نصيب الأسد من الأفلام الأسطورية المأخوذة عن قصص ألف ليلة وليلة، لكنها بطبيعة الحال لم تكن الوحيدة التي استفادت من تلك القصص الشعبية التي تُعد تراثاً ثقافياً عالمياً، بل أن المُبدعين في كافة أرجاء العالم حاولوا الاستفادة منها ومثال ذلك الفيلم الفرنسي Ali Baba and the Forty Thieves (علي بابا والأربعين حرامي).

قدم الفيلم القصة الأصلية الشهيرة لشخصية (علي بابا) الرجل البسيط الذي يُعاني من طغيان أخيه البخيل (قاسم)، لكن تتبدل أحواله حين يكتشف سر المغارة المسحورة التي تقوم عصابة الأربعين حرامي بتخزين مسروقاتهم بداخلها. تم عرض فيلم Ali Baba and the Forty Thieves لأول مرة في أواخر عام 1954 وهو من إخراج (جاكوي بيكير).

فيلم A Thousand and One Night

A Thousand and One Night
مشهد من فيلم المغامرات فيلم A Thousand and One Night

حَمَل فيلم A Thousand and One Nights -على غير المعتاد- العنوان الأصلي للمصدر الأدبي المُستلهم منه (كتاب ألف ليلة وليلة)، متخلياً عن المُسمى الشائع لذات الكتاب في العالم الغربي وهو Arabian Nights أو (ليالي عربية)، وتدور أحداثه في إطار من الفانتازيا والتشويق حول شخصية الصعلوك (علاء الدين) الذي تنقلب حياته رأساً على عقب حين يخالف الأوامر وينظر إلى وجه ابنة السلطان أثناء مرور موكبها، ومن ثم يقع في غرامها وتنشأ بينهما علاقة عاطفية يُصبح على أثرها مُطارداً من قبل الشرطة، وتتعقد الأمور بصورة أكبر حين تقوده إلى الأحداث إلى كهف غريب يعثر بداخله على المصباح السحري!

صدر فيلم A Thousand and One Nights في منتصف عام 1945 وحاز على إشادة كبيرة من النقاد وتلقى ترشيحين لجوائز (الأوسكار) من فئتي أفضل إخراج فني “ألوان” وأفضل مؤثرات بصرية. كتب قصة الفيلم (ويلفريد إتش. بيتيت) الذي شارك في كتابة السيناريو مع الكاتبين (جاك هينلي) و(ريتشارد إنجليش) بينما تولى مهمة الإخراج (ألفريد إي. غرين) وضم طاقم البطولة كل من (إيفيلين كييز)، (فيل سيلفرس)، (آديل جيرجينز).

فيلم The Golden Voyage of Sinbad

The Golden Voyage of Sinbad
البطل الأسطوري (سندباد) في مواجهة أحد الوحوش ضمن أحداث The Golden Voyage of Sinbad

تُعد شخصية البحار المغامر (سندباد) من بين الشخصيات التراثية الأكثر ثراءً وتميزاً وبناء على ذلك ليس غريباً أن يُعاد استغلالها فنياً عشرات المرات ويتم تقديمها من خلال أفلام متنوعة، من بينها الفيلم الأمريكي البريطاني The Golden Voyage of Sinbad (رحلة سندباد الذهبية)، تستعرض أحداث الفيلم سعي (سندباد) وطاقمه نحو جمع الأجزاء الثلاثة المكونة للقرص الذهبي الذي سوف يقودهم إلى أحد المعابد القديمة التي تحتوي كنزاً دفيناً؛ لكن تتعقد الأمور على نحو مباغت حين يُدرك (سندباد) أن هناك أطراف أخرى تسعى إلى ذات الهدف، مما يقحمه في سلسلة طويلة من الصراعات غير المتوقعة.

تم عرض فيلم The Golden Voyage of Sinbad للمرة الأولى في يناير 1973، شارك (راي هاريهوسن) في وضع قصة الفيلم بالتعاون مع (براين كليمينز) الذي انفرد بكتابة السيناريو بينما أخرجه البريطاني (جوردون هيسلير)، وشارك في بطولته (جون فيليب لو) و(كارولين مونرو) و(توم باكير).

فيلم The Prince Who Was a Thief

The Prince Who Was a Thief
شخصية (جولنا) من فيلم The Prince Who Was a Thief

تم استلهام أجواء فيلم The Prince Who Was a Thief (الأمير الذي كان لصاً) من عالم ألف ليلة وليلة المليء بالسحر والخيال الفانتازي، ودارت أحداث الفيلم في القرن الثالث عشر داخل مدينة طنجة حيث يقوم (مصطفى) الوصي على العرش باستئجار القاتل (يوسف) من أجل التخلص من الأمير الطفل بهدف الانفراد بالسلطة والاستيلاء على العرش؛ لكن قلب القاتل يرق للرضيع ويأبى قتله ويقرر بدلاً من ذلك سرقته ليتولى تربيته في منزله، ويندلع الصراع حين يشب الأمير -الذي نشأ بين اللصوص- ويكتشف الحقيقة ويدرك أنه الوريث الشرعي لعرش البلاد.

فيلم The Prince Who Was a Thief من إنتاج عام 1951 وشارك في كتابته الثلاثي (ثيودور دريزسير)، (إينياس ماكينزي)، (جيرالد دريسون) وأخرجه البولندي (رودلف ماتي)، بينما ضم طاقم البطولة كل من (توني كورتس)، (بيبر لوري)، (إيفيريت سالوني).

فيلم The Thief of Bagdad

The Thief of Bagdad
الممثل (سابو) بأحد أشهر مشاهد فيلم The Thief of Bagdad

يعرض فيلم The Thief of Bagdad (لص بغداد) واحدة من أروع القصص الأسطورية الملحمية المستوحاة من أجواء ألف ليلة وليلة المثيرة؛ حيث تدور أحداثه حول (أحمد) -أمير بغداد- الذي يتم اغتصاب عرشه من قبل الوزير (جعفر) ومن ثم يودع بالسجن، وهناك يلتقي اللص (آبو) الذي يعاونه على الهرب إلى مدينة البصرة، وتنشأ بينهما صداقة ويقرران التعاون معاً من أجل استرداد العرش المسلوب، إلا أن بلوغ تلك الغاية يتطلب منهم خوض العديد من الصراعات في مواجهة الوحوش وقوى السحر.

يعتبر فيلم The Thief of Bagdad أحد الأفلام التي أعادت (هوليوود) تقديمها أكثر من مرة، لكن يبقى الإصدار الأفضل والأشهر من بينها هو الفيلم الذي تم إنتاجه عام 1940 وأخرجه الثلاثي (لودويج بيرغر) و(تيم ويلان) و(مايكل بويل)، وشارك في بطولته (كونراد فيديت)، (سابو)، (جون جوستين)، وقد حقق الفيلم نجاحاً ساحقاً على الصعيدين التجاري والنقدي وتمكن من الفوز بثلاث جوائز (أوسكار) من أصل أربعة ترشيحات.

فيلم Sinbad, the Sailor

Sinbad, the Sailor
فيلم Sinbad, the Sailor

يمزج فيلم Sinbad, the Sailor (البحار سندباد) بين خيال ألف ليلة وليلة وبين الوقائع التاريخية وهنا تحديداً يكمن تميزه، إذ تدور أحداث الفيلم في فترة ولاية الخليفة (هارون الرشيد) وتبدأ بجلوس البحار (سندباد) من مجموعة من رفاقه، حيث يروي لهم عن رحلته البحرية الثامنة التي خاض خلالها واحدة من أغرب مغامراته؛ حيث قام بمساعدة صديقه (آبو) بإنقاذ إحدى السفن التي تعرض طاقمها للتسمم وهناك عثر على خريطة قديمة تقود إلى مكان كنز (الإسكندر الأكبر) المفقود والمتواجد بإحدى الجزر الأسطورية، ومن ثم يقرر (سندباد) الإبحار نحو تلك الجزيرة البعيدة ويلقى خلال رحلته العديد من الأهوال.

تم طرح فيلم Sinbad, the Sailor في دور العرض في يناير 1974، أعد قصة الفيلم (جورجي ورثينج ياتس) و(جون تويست) بينما انفرد الأخير بكتابة السيناريو وأخرجه (ريتشارد والاس)، والفيلم من بطولة (دوجلاس فيربانكس جونيور) و(مورين أوهارا) و(والتر سيلزاك).

فيلم Ali Baba and the Forty Thieves

Ali Baba and the Forty Thieves
أحد مشاهد فيلم Ali Baba and the Forty Thieves

قدم فيلم Ali Baba and the Forty Thieves -نسخة عام 1944- معالجة مختلفة نسبياً لقصة (علي بابا) الشهيرة؛ إذ تدور أحداثه حول الشاب اليافع (علي بابا) -ابن حاكم بغداد- الذي نشأ في كنف عصابة الأربعين حرامي بعد مقتل والده على أيدي الطاغية (هوغالو خان) بعدما خانه العم الشرير (قاسم)، وحين يصبح (علي بابا) شاباً يتولى قيادة اللصوص ويكافح معهم من أجل تحرير موطنه والثأر لمقتل لوالده واسترداد حقه في ارتقاء العرش، لكن الأحداث تحمل له العديد من المفاجآت التي تجعل مهمته بالغة الصعوبة والتعقيد.

فيلم Ali Baba and the Forty Thieves من تأليف (إدموند إل. هارتمان) ومن إخراج (آرثر لوبين) ومن بطولة (جون هال) و(ماريا مونتاز) و(تروهان باي) و(آندي ديفيني) و(كورت كاتش).

فيلم Arabian Nights

Arabian Nights
الممثلة (ماريا مونتاز) بأحد مشاهد فيلم Arabian Nights

يُصنف فيلم Arabian Nights (ليالي عربية) من قبل الكثيرين كواحد من أفضل الأفلام السينمائية المأخوذة عن أساطير ألف ليلة وليلة والتي استلهمت أجوائها الساحرة، وتجري أحداث الفيلم في زمن بعيد حول الخليفة (هارون الرشيد) الذي ينقلب ضده شقيقه (قمر) ويتمكن من الاستيلاء على السلطة، وقبل أن يقوم الشقيق الخائن بتنفيذ حُكم الإعدام ضد الخليفة الشرعي (هارون) يتم إنقاذه من قبل إحدى الفرق الغنائية الشعبية، وفي تلك الأثناء تنشأ علاقة عاطفية بينه وبين الراقصة (شهرزاد) التي تقرر مساعدته من أجل استرداد حقه المسلوب والعودة إلى سُدة الحكم مرة أخرى.

فيلم Arabian Nights من إنتاج 1942 وكتب له القصة والسيناريو (مايكل هوجان) بينما كتب الحوار (ترو بوردمان) وأخرجه (جون راولينز)، بينما ضم طاقم البطولة كل من (جون هال) و(ماريا مونتاز) و(سابو). حقق الفيلم نجاحاً كبيراً في عام إنتاجه كُلل بحصوله على أربعة ترشيحات لجوائز (الأوسكار) ولكن لم يحالفه الحظ للفوز بأي منهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق