مشاهير

10 معلومات مثيرة للاهتمام لم تكن تعرفها عن (تشارلي تشابلن)

قامت الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1952 بمنع (تشابلن) من الدخول مجدداً إلى أراضيها

يُعرف (تشارلي تشابلن) بشكلٍ رئيسيٍّ بشخصيته The Little Tramp، هذه الشخصية الكوميدية والتراجيدية بنفس الوقت والتي اعتُبرت أيقونةً سينمائيةً خلال فترة الأفلام الصامتة، لكن في الحقيقة فـ (تشابلن) قام بإحداث ثورةٍ في السينما في فترة الأفلام الناطقة كما في فترة الأفلام الصامتة.

فحتى بعد مرور قرابة قرنٍ على أفلامه، فأفلامٌ مثل The Gold Rush و Modern Times و The Kid و The Great Dictator مازالت تعد أعمالاً سينمائيةً جوهريةً، لكن في الحقيقة فإنّ حياته الشخصية نالت ذات القدر من الاهتمام الذي نالته مسيرته الفنية التي تتضمن الكتابة والإنتاج والإخراج والتمثيل وحتى تأليف موسيقا الأفلام، فقد كان الممثّل المولود في لندن يهوى الزواج من النساء المراهقات وأدّى هذا لامتلاكه 11 ابناً وابنة.

على الرغم من أنّ آرائه السياسية الجريئة أجبرته على مغاردة أمريكا إلى الأبد في عام 1952ـ إلّا أنّ تراث (تشارلي تشابلن) في هوليوود مازال حياً حتى يومنا هذا، ولقد قمنا في هذا المقال بجمع 10 حقائق مثيرة للاهتمام حول كلٍّ من مسيرة (تشابلن) الفنية وحياته الشخصية.

1. قام (تشابلن) بالتعاون مع مخرجة الأفلام Mabel Normand

Charlie Chaplin and Mabel Normand
تشارلي شابلن ومابل نورماند في فيلم Mabel’s strange predicament

في شيءٍ يعدّ نادراً في تلك الفترة، قام (تشابلن) بالتعاون مع (مابل) في العديد من الأعمال، (مابل) كانت ممثّلة أفلام صامتة وكاتبةً ومخرجةً ومنتجةً، وهو ما كان يعدّ شيئاً غير معتادٍ في النصف الأول من القرن العشرين، فقد قامت (مابل) بالتمثيل في 12 فيلماً إلى جانب (تشابلن).

أحد أهم الأفلام التي جمعت بين (تشابلن) و(مابل) هو فيلم Mabel’s Strange Predicament والذي شهد الظهور الأول لشخصية The Little Tramp، فعلى الرغم من أنّ هذه الشخصية ظهرت لأول مرة في السينما تقنياً في فيلم Kid Auto Races at Venice، إلّا أنّ فيلم Mabel’s Strange Predicament تم تصويره أولاً لكنّه عُرض بعد يومين من عرض فيلم Kid Auto Races at Venice.

كما قامت (مابل) بإخراج فيلم (تشابلن) Caught in a Cabaret عام 1914، كما قام الاثنان بالتعاون في إخراج وتمثيل فيلم Her Friend the Bandit الذي عُرض أيضاً في نفس العام.

2. قام (تشابلن) بالاشتراك في تأسيس استوديو أفلامٍ ضخم

Charlie Chaplin D W Griffith Mary Pickford Douglas Fairbanks
تشارلي شابلن ودوغلاس فايربانكس وماري بيكفورد ودي دبليو غريفيث مؤسسي استوديو United Artists

قام (تشابلن) في عام 1919 بالتعاون مع المخرجين Douglas Fairbanks و Mary Pickford و D.W. Griffith بتأسيس استوديو United Artists كوسيلةٍ لتمويل أفلامهم الخاصة والمحافظة على سيطرتهم المبدعة على أفلامهم، صدر الفيلم الأول الذي قام هذا الاستوديو بإنتاجه في نفس العام وهو فيلم His Majesty, the American وهو من بطولة (فايربانكس).

حقّق الاستوديو نجاحاً بعد انطلاقته وتم تأسيس فرعٍ آخر من أجل بناء سلسلةٍ من دور السينما، لكن في عام 1955 انخفض عدد رواد السينما جداً فقام (تشابلن) ببيع حصته في الاستوديو، وفي عام 1963 قام الاستوديو بإطلاق أول فيلم من سلسلة الأفلام الشهيرة James Bond.

يعدّ استوديو United Artists اليوم جزءاً من شركة MGM الشهيرة.

3. قام (تشابلن) بتأليف موسيقا معظم أفلامه

charlie Chaplin the circus monkeys
تشارلي شابلن في السيرك يمشي على الحبل بينما القرود تتسلق رأسه وجسده

بدءاً من فيلم City Lights والذي عرض عام 1931 قام (تشابلن) بتأليف موسيقا لتصبح جزءاً من الموسيقا التصويرية لأفلامه، وقد تحولت أغنيته Smile والتي ظهرت في فيلم Modern Times إلى أغنيةٍ كلاسيكية، حيث أصبحت نسخة المغنية Nar King Cole من الأغنية في المرتبة العاشرة في قائمة أفضل 100 أغنيةٍ لعام 1954، كما قام (مايكل جاكسون) أيضاً بأداء Cover من الأغنية.

ربح (تشابلن) في عام 1973 جائزة الأوسكار -الأوسكار التنافسية الوحيدة التي ربحها- لأجل الموسيقا التي ألّفها في فيلم Limelight والذي عُرض عام 1952 في أنحاء العالم إلّا أنّه لم يعرض في أمريكا حتى عام 1972.

4. لقد كان مهووساً بالمثالية

Charlie Chaplin Virginia Cherill
تشارلي شابلن والممثلة فيرجينيا شيريل في مشهد الزهور في فيلم City Lights

السبب الذي جعل (ِتشابلن) يرغب بالقيام بكل شيءٍ بنفسه هو هوسه بالمثالية، فحين عمل على فيلمه القصير The Immigrant استهلك (تشابلن) ما مقداره 40,000 قدماً من أفلام التصوير وهو ما يعدّ كثيراً جداً بالنسبة لفيلمٍ طوله 20 دقيقة، وفي فيلم City Lights أجبر (تشابلن) الممثلة Virginia Cherrill على إعادة تصوير مشهدٍ في الفيلم 342 مرة على الرغم من أنّ نصّها كان يتألّف من كلمتين فقط:

“Flowers, Sir”.

وقد قام (هومان مهران) مؤلّف كتاب Chaplin’s Limelight and the Music Hall Tradition بإخبار CNN:

“لقد كان يعرف تماماً ما كان يريده وقد كان يُفضّل عدم وجود ممثّلين آخرين في أفلامه، حتى أنّه حاول مرةً صناعة فيلمٍ كان هو الشخص الوحيد فيه”.

5. تورّط (تشابلن) في قضية أبوّةٍ قذرة وغير مسبوقة

Charlie Chalplin sad next tosad little kid
تشارلي شابلن يجلس بجانب طفل صغير حزين

كانت الممثلة Joan Berry في أربعينيات القرن الماضي على علاقةٍ مزعومة مع (تشابلن)، وفي إحدى المرّات قام (تشابلن) بدعوة (بيري) لتأتي من لوس أنجلوس إلى نيويورك حيث قضت وقتاً مع (تشابلن) وادّعت أنّه قام بحسب كلامها:

“بجعلها متاحةً لأشخاصٍ آخرين لأغراضٍ غير أخلاقية”.

هذا شكّل خرقاً لتشريع Mann والذي ينص على عدم السماح لشخصٍ بعبور الحدود ما بين الولايات بهدف سلوكٍ فاسق.

في عام 1943 أنجبت (بيري) طفلةً وادّعت أنّ (تشابلن) هو الوالد وهو ما نفاه الممثّل بإصرار، وقد قامت التحاليل الدموية بالتأكيد بأنّ (تشابلن) ليس الوالد ولكن ولأنّ التحاليل الدموية لم تكن مقبولة في محاكم كاليفورنيا في ذاك الوقت اضطّر (تشابلن) لخوض محكمتين منفصلتين.

في النهاية خلصت هيئة المحلفين إلى أنّ (تشابلن) هو الأب على الرغم من الدليل المخبري الذي يقول عكس ذلك، وقد أدّى هذا إلى تدمير سمعة (تشابلن) وإجباره على دفع نفقات الطفلة، لكنّ الجانب المشرق في الموضوع هو أنّ هذا الحكم ساعد على إعادة صياغة قوانين الأبوّة في الولاية.

6. قام (تشابلن) شخصياً باستلام جائزة أوسكار فخرية في عام 1972

charlie chaplin oscar 1972
تشارلي شابلن وهو عجوز حين استلم جائزة الأوسكار الفخرية التي ربححها عام 1972

قامت الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1952 بمنع (تشابلن) من الدخول مجدداً إلى أراضيها بعد أن غادرها إلى لندن من أجل العرض الأول لفيلمه Limelight، وقد اتخذت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية هذا القرار بسبب ميول (تشابلن) الشيوعية المزعومة، غضب (تشابلن) كثيراً وقام بنقل عائلته إلى سويسرا وتعهّد بعدم العودة إلى هوليوود أبداً.

لكن بعد مرور 20 عاماً على هذه الحادثة، وربما كتعويضٍ على نفيه، قامت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة بتكريم (تشابلن) البالغ من العمر حينها 82 عاماً بمنحه جائزة أوسكار فخرية وهي جائزة الأوسكار الثانية التي نالها من أصل ثلاث، قام (تشابلن) بحضور الحفل وتلقّى تصفيقاً حاراً من كافة الحضور الذين وقفوا لتحيته في لحظة تُعدّ من أفضل لحظات الأوسكار في التاريخ، وعندما تحدث أخيراً قال للحضور:

“أنا أشكركم على شرف دعوتي إلى هنا، أنتم جميعاً أناسٌ رائعون ولطيفون”.

7. قامت عالمة فلكٍ روسية بتسمية كوكب على اسمه

charlie chaplin cigarette
تشارلي شابلن يرتدي ثياب عسكري ويدخن

في عام 1981 قامت عالمة الفلك الروسية Lyudmila Georgievna Karachkina -والتي قامت باكتشاف أكثر من 100 كوكبٍ صغير- بتسمية أحد هذه الكواكب نسبةً إلى المخرج الأسطوري وأطلقت عليه اسم 3623 Chaplin.

8. هناك مهرجان سنوي يدعى Charlie Chaplin Film Festival

charlie chaplin annual film festival
إعلان لمهرجان أفلام تشارلي شابلن السنوي

في ستينيات القرن الماضي كان (تشابلن) وعائلته يستمتعون بقضاء الصيف في قرية Watrvill والتي تقع على طريق Ring of Kerry السياحي الشهير في إيرلندا، وقامت البلدة في عام 2011 بإنشاء مهرجان أفلامٍ سنوي سُمي نسبةً إلى (تشارلي تشابلن) ويعقد في آب من كل عام، كما يقبع تمثالٌ برونزيٌّ لـ (تشابلن) في البلدة.

يعرض المهرجان منافسةً بين أفلامٍ قصيرةٍ ضمن تصنيفاتٍ مثل أفلام (تشابلن) من المستقبل، وقد حاول منظمو المهرجات العام الماضي تحقيق الرقم القياسي في مجموعة (غينيس) لأكبر تجمّع من الناس يرتدون ثياباً مشابهةً لـ (تشابلن).

9. تم تحويل منزل (تشابلن) السابق في سويسرا إلى متحف

charlie chaplin museum
منزل تشارلي شابلن في سويسرا الذي تم تحويله إلى متحف

في 16 نيسان من عام 2016 والموافق لذكرى عيد ميلاد (تشابلن) الـ 127 تم تأسيس متحف باسم عالم (تشابلن) مخصصٌ لحياة وأعمال المخرج الراحل في منزله السابق في سويسرا، استقبل المتحف 300,000 زائر في العام الأول من افتتاحه، حيث يتمكّن الزائرون من رؤية منزله الذي يدعى Manoir de Ban الواقع في بلدية Corsier-sur-Vevey على ضفاف بحيرة جينيفا.

يضمّ العقار أيضاً استوديو يتم فيه عرض أعمال (تشابلن)، وتماثيل شمعية، وإعادة تمثيل بعض المقاطع من أفلامه، كما يضم مطعماً سُمّي على اسم شخصيته الشهيرة The Tramp.

10. قام لصوصٌ بسرقة جثة (تشابلن) من قبره وطالبوا بدفع فدية

charlie chaplin tombston
قبر تشارلي شابلن في سويسرا

حتى بعد موته تسبّب (تشابلن) بإثارة الجدل، فقد وافته المنية في يوم عيد الميلاد من عام 1977 وتم دفنه بجانب منزله في سويسرا، وبعد مرور ما يقارب 3 أشهر على رحيله في تاريخ الثاني من أذار من عام 1978 تلقت أرملة الممثل الراحل (أونا تشابلن) اتصالاً من الشرطة، قال (يوجين تشابلن) ابن (تشابلن) لصحيفة The Independent أنّ الشرطة قالت فيه:

“أحدهم قام بحفر القبر وقد اختفى”.

طالب اللصوص بمبلغ 600,000 دولار أمريكي من أجل إعادة الجثة، قامت (أونا) بجعل خطوط الهاتف مراقبة مما قاد السلطات إلى رجلين يدعيان (رومان وارداس) و(جانتشو جانيف)، وقد اعترف الرجلان بجريمتهما وأعطيا الجثة للشرطة التي قامت لاحقاً بدفنها في حقلٍ للذرة قريب من موقع القبر الأصلي، وقبل ذهابهما للسجن كتبا رسالةً يعتذران فيها من (أونا) التي سامحتهم.

بالتأكيد لا يكفي مقالٌ قصير مثل هذا لجمع كافة الحقائق المثيرة للاهتمام في حياة (تشارلي تشابلن)، فقد عاش (تشابلن) حياةً مثيرةً امتدّت في فترةٍ مفصليةٍ من التاريخ وفي فترةٍ كان العالم يتغيّر بها من كافة النواحي، فكان هو من ساهم بتغيير السينما، حيث لعبت أفلامه دوراً محورياً في التطوّر الفني للفيلم الأمريكي، فقد كان (تشابلن) جزءاً من السينما منذ أيامها الأولى، أبدع حين كانت الأفلام صامتة وقدّم شخصيةً أضحكت ملايين العالم دون أن تنطق بأي كلمة، وحين أصبحت الأفلام ناطقةً قدّم للعالم أفلاماً تعدّ الأفضل في القرن العشرين، لذلك سيبقى أبداً أحد أهم الرجال وواحداً من أكثرهم إثارةً للاهتمام في التاريخ الحديث.

المصادر:
موقع Mental Floss

مقالات ذات صلة

إغلاق